موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الثوابت القومية في المشهد الخليجي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عند النظر إلى المشهد الخليجي العربي الحالي ينبغي التفريق الحذر بين جانبين في صورة المشهد: الجانب الأول يتعلق بالخلافات السياسية - الأمنية - الإعلامية . أما الجانب الثاني فيتعلق بمصالح وثوابت قومية عربية عليا ، يجب أن تنأى بنفسها عن المؤقت والمتغير المتحوّل.

 

نحن في مقال اليوم معنيون بالجانب الثاني من الموضوع الذي يفرض على جميع الجهات مسؤولية قومية، وأخلاقية، بأن تتذكر وتحاول أن تلتزم بالآتي:

* أولاً: لقد عملت شعوب وحكومات دول مجلس التعاون السّت، عبر أكثر من ثلث قرن، على بناء منظومة قومية عربية تسعى في مراحلها الأولى إلى الاندماج الاقتصادي، والتنسيق السياسي لبناء مفاهيم واستراتيجيات مشتركة، والتعاون الأمني لحماية الجميع ضد الأعداء المشتركين. وكما نص النظام الأساسي للمجلس فإن الهدف النهائي هو قيام نوع من الوحدة العربية الجزئية فيما بين دول المجلس.

لقد طرح موضوع الانتقال إلى الوحدة رسمياً، أكثر من مرة، كتعبير عن التزام قادة دول المجلس بذلك الهدف القومي المصيري. وفي الوقت نفسه أظهرت استطلاعات للرأي، وتصريحات كثيرة من قبل الكثير من مؤسسات المجتمع المدني في الدول الست، رغبة الأغلبية الساحقة من مواطني دول المجلس في الانتقال السريع المدروس إلى هدف الوحدة، خصوصاً بعد أن اشتعلت النيران في كل أرجاء الوطن العربي، وفي إقليم الشرق الأوسط، وضعف إلى حدود مفجعة العمل العربي القومي المشترك فيما بين أقطار الوطن العربي كله، ممثلاً بهزال مفروض أصاب الجامعة العربية.

هذا الجهد المتعاظم، والبناء البالغ الأهمية الذي أصبح من المقدسات السياسية لدى مواطني دول الخليج العربي، يجب ألا تصل إليه أيّة نيران، ولا يصيبه أيّ رذاذ، ولا يوقف مسيرته أيّ خلاف، ولا يسمح لأحد أن يستغل الفرصة لإضعافه وإدخاله في المتاهات الاستخباراتية التي تحوكها ليل نهار.

يكفي المجلس ألماً وشعوراً لتخطي استعمال أدواته المتاحة من جهة، ولعدم الأخذ عبر سنين حياته، بأصوات واقتراحات الكثيرين الذين طالبوا بأن تحتوي تركيبة المجلس على جهة قانونية وقضائية لحل كل أنواع الخلافات، ولمنع أي نشاط يضر بمصالح المجلس المشتركة.

مجلس التعاون يحتاج لأن يحاط بحيطان من الخطوط الحمر، بحيث لا تُمس تركيبته، ولا تُعطل مسيرته، ولا يُحرف عن أهدافه الوطنية والقومية من قبل أيّ كان. والتاريخ قد علّمنا أن الشعوب لن تغفر لمن يدمّر أحلامها.

* ثانياً: لقد أثبتت السنوات السبع الماضية أن إقحام الخارج في الشؤون الداخلية للأمة العربية، لترجيح هذه الكفة أو تلك، قد قاد إلى كوارث.

أما الدول الغربية، ذات المطامع الاقتصادية، أو الممارسات الاستعمارية، فإنها لم تدخل في خلاف عربي إلا وحرفته، ودوّلته، وجعلته خلافاً مستعصياً على الحل. وأما الاستعانة بالعدو الصهيوني فإنه كاستعانة الخراف بالذئب اللئيم الجائع.

إن الاستعانة بالخارج لا يمكن إلا أن يقود إلى الابتزاز الاقتصادي، والتيه في المؤامرات الاستخباراتية. وعلى من يريد البرهان أن ينظر إلى الحال الذي وصلت إليه أحوال الأشقاء في العراق وسوريا وليبيا والسودان والصومال واليمن.

* ثالثاً: إن الوطن العربي ينزف دماً وقيحاً جراء الصراعات الطائفية العبثية من جهة، وجراء الجنون التكفيري الإرهابي من جهة أخرى.

من هنا، فإن إقحام ذلك الجسد المنهك وإدخاله في متاهات سياسية جديدة لن يفيد أحداً، وقد يضر بما بقي من ثوابت قومية ممتحنة، وعاجزة.

إن الاستعانة الوحيدة المعقولة هي في الطلب من ذلك الجسد القومي المنهك لتضميد الجراح، وتقريب وجهات النظر، وإبعاد التدخل الأجنبي الاستعماري الصهيوني. الطلب من ذلك الجسد المثقل بالمصائب لترجيح هذه الكفة، أو تلك، يجب أن يصبح خطاً أحمر، وإلا فإننا سننشر النار في أرجاء الوطن العربي كله.

نحتاج هنا للتذكّر بأن بعض التدخلات الخليجية الخاطئة في الماضي، بحسن نية، أو بسوء نية، هو أحد أسباب المشهد الخليجي المفجع الذي يتحدّى حكمتنا، وأخلاقنا.

* رابعاً: لقد قلناها في الماضي، ونعود لنقولها بقوة وإشفاق في أيام محنتنا التي نعيشها بخوف وهلع: لا تحمّلوا الشعوب مسؤولية أخطاء ارتكبتها جهة معينة، من دون أن تسأل الشعوب عما تريد، وعما تشعر به. وبالأخص لا تشعلوا الفتن فيما بين الشعوب.

إن تاريخ الأمة العربية كله هو مشاهد أحزان ومحن كابدتها الشعوب بسبب أخطاء هذا المسؤول، أو ذاك، أو هذا الفقيه أو ذاك، أو هذا الحزب أو ذاك، أو هذا المجنون أو ذاك.

السلام والتواصل والتفاهم فيما بين شعوب أمة العرب هو الأمل الوحيد الذي بقي لبناء مستقبل هذه الأمة المنكوبة، ومن يحاول تدمير ذلك الأمل سيرتكب جريمة لا تغتفر.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38419
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71082
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر434904
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55351383
حاليا يتواجد 3535 زوار  على الموقع