موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

دلالات انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مطلع شهر يونيو الجاري على تنفيذ أحد وعوده إبان حملته الانتخابية؛ إذ تعهد بأن يتخذ خطوات تهدف إلى مساعدة صناعتي الفحم والنفط في بلاده، وقد تمثل ذلك في قرار انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس لمكافحة التغير المناخي، مثيرًا بذلك ردود فعل واسعة حول مستقبل الاتفاقية، وعلاقات واشنطن بدول العالم، وخصوصًا الدول الصناعية الكبرى.

 

ويقول المعارضون لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس إن ذلك يعبِّر عن سياسة العزلة والانكفاء عن قيادة الولايات المتحدة للعالم في مواجهة أحد التحديات الرئيسية «وتلزم اتفاقية باريس (ديسمبر 2015) الولايات المتحدة و187 بلدًا آخر من بينها المملكة بالحفاظ على درجات حرارة الأرض من مستوى 3.66 فهرنهايت فوق المستوى الذي كانت عليه في مرحلة ما قبل الثورة الصناعية لتقليلها إلى مستوى أكثر منه، وهو 1.5 درجة مئوية».

ودعم القادة الجمهوريون في الكونغرس وصناعة الفحم الأمريكية هذه الخطوة، وأعلن زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل دعمه لترامب «في توجيهه ضربة مهمة أخرى لاعتداء إدارة أوباما على أعمال وإنتاج قطاع الطاقة المحلي».

في حين وصف زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر القرار بأنه «إحدى أسوأ خطوات رسم السياسة التي اتخذت في القرن الواحد والعشرين، بسبب ضرره الهائل على اقتصادنا وبيئتنا وموقفنا الجيوبولتيكي».

على صعيد آخر، أصدر قادة فرنسا وألمانيا وإيطاليا بيانًا مشتركًا، يرفض التفاوض على الاتفاقية من جديد، وعبَّرت كندا عن «خيبتها الشديدة» لقرار الرئيس ترامب، بحسب تصريح وزيرة البيئة الكندية كاثرين ماكينا للصحفيين، كما عبرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أيضًا عن خيبة أملها، وأبلغت الرئيس ترامب في اتصال هاتفي بأن الاتفاقية تحمي رخاء وأمن الأجيال المستقبلية.

ولا شك أن انسحاب الولايات المتحدة سيجعل من الصعب على العالم التوصل إلى الأهداف التي حددها لنفسه في اتفاقية باريس؛ فالولايات المتحدة تسهم بنسبة نحو 15 في المئة من انبعاثات الكاربون في العالم.

لقد شهدت السنوات الأخيرة تزايد الاهتمام بدراسة العلاقة العضوية والمباشرة بين أساليب وأنماط التنمية الجارية في المجتمعات الإنسانية المختلفة «المتقدمة منها والمتخلفة على حد سواء»، والمحيط البيئي وانعكاساته على طبيعة ومستوى التطور الجاري على صعيد نوعية الحياة ونوعية البيئة الحاضنة لها. وقد احتلت قضايا البيئة والتنمية الصدارة في اهتمام العلماء والباحثين والخبراء ورجال السياسة والفكر والاقتصاد، ولأول مرة في التاريخ نشهد انبثاق وتشكل حركات ومنظمات اجتماعية وحقوقية وسياسية، تتمحور برامجها وأهدافها حول البيئة وضرورة الحفاظ على مقوماتها الطبيعية، ورفض أية إجراءات قد تعرض التوازن البيئي أو الحياة الحيوانية والنباتية والإنسان للخطر.

البيئة هي مكونات العالم الخارجي المحيط بالإنسان من هواء وماء وأرض وما يحيط به من كائنات حية، أو من جماد.. وأهم ما يميز البيئة الطبيعية هو ذلك التوازن الدقيق بين عناصرها، الذي يطلق عليه النظام البيئي الذي يتكون من أربعة عناصر رئيسية، هي عناصر الإنتاج وعناصر الاستهلاك وعناصر التحلل والعناصر الطبيعية الجامدة (غير الحية). ويمثل الإنسان أهم العوامل في هذا النظام البيئي؛ لأنه يعتبر أهم العناصر المستهلكة التي تعيش على كوكبنا الأرضي؛ وهو بالتالي أكثر العوامل والعناصر قدرة على التدخل في التوازن البيئي، وقد أفسد بتدخله هذا التوازن تمامًا بفعل التقدم الصناعي، وظهور أصناف من المواد الكيماوية التي لم تكن البيئة تعرفها من قبل، مثل الغازات المتسربة من مداخن المصانع وعوادم السيارات والنفايات الكيماوية السامة في البحيرات والأنهار والبحار، واستخدام المبيدات الحشرية والمخصبات وبيوت الحماية في الزراعة؛ الأمر الذي أدى إلى تلوث الهواء والتربة والماء.

وأدى نمط الإنتاج المعاصر إلى تجريد الأراضي من الغابات والأحراش، وانقراض أعداد متزايدة من الحيوانات والنباتات. وقد ساعد استخدام الوقود من الفحم (حجري أو خشبي) والغاز والبترول والمصانع والمجمعات البتروكيماوية ومحطات الكهرباء والتحلية والاستخدام المتزايد للهندسة الوراثية (الجينات) وتطبيقاتها على النبات والحيوان في تفاقم تدهور البيئة، واستفحال ظاهرة الاحتباس الحراري. وتعتبر الملوثات الإشعاعية والمخلفات النووية من أخطر أنواع التلوث المعروفة نظرًا للأثر التدميري الهائل الناجم عنها (مثال كارثة انفجار مفاعل تشيرنوبيل في 1986م). وفي الواقع يتحمل نمط الإنتاج المعاصر رالمسؤولية الأساسية في تفاقم مشكلات البيئة مدفوعًا بمعايير السوق والجشع.

السؤال المطروح هنا هو: ماذا يعني كل ذلك؟ هل علينا أن نغفل مناحي التطور والنمو التي تهدد حياة ومستقبل الإنسانية؟ أم أن هناك مخرجًا ومنحى آخر؟ هناك اعتقاد متزايد في العالم، وبخاصة من قبل المفكرين وعلماء الاقتصاد والإنسانية، إلا أن هذا الطراز من النمو يعني الانتحار الجماعي للبشرية، وأنه لا بد من البحث عن إمكانيات ومخارج عديدة أخرى.

الشيء الأكيد أن إنسان الحضارة الغربية المعاصرة أصبح ذا بعد واحد، والبعد الواحد يعني الإنتاج من أجل الإنتاج، والاستهلاك من أجل الاستهلاك، في حلقة مفرغة عبثية.

البشرية تحتاج إلى طراز آخر للنمو، وإلى إنسان ذي أبعاد مختلفة عديدة، يقيم علاقاته مع المحيط والطبيعة على أساس المشاركة والحب وليس الاستحواذ والعدوانية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

أعوام قليلة جداً تفصلنا عن المستقبل

جميل مطر

| الخميس, 21 مارس 2019

    بعد أسابيع قليلة تنعقد قمة العشرين في دورة جديدة. لم تتح لي بعد الفرصة ...

«مسيرات العودة» وقمع جماهيرها

عوني صادق

| الخميس, 21 مارس 2019

    أيام قليلة تفصلنا عن «يوم الأرض» و«مسيرة العودة» المليونية التي دعت إليها الهيئة المنظمة ...

إسرائيل.. اليمين ينافس اليمين

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 21 مارس 2019

    شهدت خريطة الأحزاب الإسرائيلية تغييرات سريعة منذ إعلان تقديم موعد انتخابات «الكنيست» الإسرائيلي الحادي ...

إرهاب وافتراء.. ضد الإسلام والمسلمين

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    نيوزيلندا Zealand New، بلاد “الماوري”، تلك الجزر المتناثرة في المحيط الهادي، التي تسَمَّى بالماورية: ...

«التفوق الأبيض»

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    إلى تيار «التفوق الأبيض» ينتمى منفذ مذبحة مدينة «كرايست شيرش» المسالمة ككل نيوزيلندا وهي ...

كيف نقرأ حادث نيوزيلندا؟

سامح فوزي

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    الحادث الإرهابي الذي حدث في نيوزيلندا بشع، حصد أرواحا بريئة ذهبت للصلاة، لم تفعل ...

أيةُ آفاقٍ للعمل العربى المشترك..؟ رؤية بين الواقع والخيال

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    ما كدْتُ أحط الرحال عائدا إلى القاهرة من الجزائر الشقيقة (وفق ما تم التطرق ...

صواريخ أرعبت تل أبيب

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    تشكل الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت على منطقة خالية بالقرب من تل أبيب ونزل مستوطنوها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25206
mod_vvisit_counterالبارحة29171
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173257
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر753547
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66183628
حاليا يتواجد 3751 زوار  على الموقع