موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

دلالات انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مطلع شهر يونيو الجاري على تنفيذ أحد وعوده إبان حملته الانتخابية؛ إذ تعهد بأن يتخذ خطوات تهدف إلى مساعدة صناعتي الفحم والنفط في بلاده، وقد تمثل ذلك في قرار انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس لمكافحة التغير المناخي، مثيرًا بذلك ردود فعل واسعة حول مستقبل الاتفاقية، وعلاقات واشنطن بدول العالم، وخصوصًا الدول الصناعية الكبرى.

 

ويقول المعارضون لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس إن ذلك يعبِّر عن سياسة العزلة والانكفاء عن قيادة الولايات المتحدة للعالم في مواجهة أحد التحديات الرئيسية «وتلزم اتفاقية باريس (ديسمبر 2015) الولايات المتحدة و187 بلدًا آخر من بينها المملكة بالحفاظ على درجات حرارة الأرض من مستوى 3.66 فهرنهايت فوق المستوى الذي كانت عليه في مرحلة ما قبل الثورة الصناعية لتقليلها إلى مستوى أكثر منه، وهو 1.5 درجة مئوية».

ودعم القادة الجمهوريون في الكونغرس وصناعة الفحم الأمريكية هذه الخطوة، وأعلن زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل دعمه لترامب «في توجيهه ضربة مهمة أخرى لاعتداء إدارة أوباما على أعمال وإنتاج قطاع الطاقة المحلي».

في حين وصف زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر القرار بأنه «إحدى أسوأ خطوات رسم السياسة التي اتخذت في القرن الواحد والعشرين، بسبب ضرره الهائل على اقتصادنا وبيئتنا وموقفنا الجيوبولتيكي».

على صعيد آخر، أصدر قادة فرنسا وألمانيا وإيطاليا بيانًا مشتركًا، يرفض التفاوض على الاتفاقية من جديد، وعبَّرت كندا عن «خيبتها الشديدة» لقرار الرئيس ترامب، بحسب تصريح وزيرة البيئة الكندية كاثرين ماكينا للصحفيين، كما عبرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أيضًا عن خيبة أملها، وأبلغت الرئيس ترامب في اتصال هاتفي بأن الاتفاقية تحمي رخاء وأمن الأجيال المستقبلية.

ولا شك أن انسحاب الولايات المتحدة سيجعل من الصعب على العالم التوصل إلى الأهداف التي حددها لنفسه في اتفاقية باريس؛ فالولايات المتحدة تسهم بنسبة نحو 15 في المئة من انبعاثات الكاربون في العالم.

لقد شهدت السنوات الأخيرة تزايد الاهتمام بدراسة العلاقة العضوية والمباشرة بين أساليب وأنماط التنمية الجارية في المجتمعات الإنسانية المختلفة «المتقدمة منها والمتخلفة على حد سواء»، والمحيط البيئي وانعكاساته على طبيعة ومستوى التطور الجاري على صعيد نوعية الحياة ونوعية البيئة الحاضنة لها. وقد احتلت قضايا البيئة والتنمية الصدارة في اهتمام العلماء والباحثين والخبراء ورجال السياسة والفكر والاقتصاد، ولأول مرة في التاريخ نشهد انبثاق وتشكل حركات ومنظمات اجتماعية وحقوقية وسياسية، تتمحور برامجها وأهدافها حول البيئة وضرورة الحفاظ على مقوماتها الطبيعية، ورفض أية إجراءات قد تعرض التوازن البيئي أو الحياة الحيوانية والنباتية والإنسان للخطر.

البيئة هي مكونات العالم الخارجي المحيط بالإنسان من هواء وماء وأرض وما يحيط به من كائنات حية، أو من جماد.. وأهم ما يميز البيئة الطبيعية هو ذلك التوازن الدقيق بين عناصرها، الذي يطلق عليه النظام البيئي الذي يتكون من أربعة عناصر رئيسية، هي عناصر الإنتاج وعناصر الاستهلاك وعناصر التحلل والعناصر الطبيعية الجامدة (غير الحية). ويمثل الإنسان أهم العوامل في هذا النظام البيئي؛ لأنه يعتبر أهم العناصر المستهلكة التي تعيش على كوكبنا الأرضي؛ وهو بالتالي أكثر العوامل والعناصر قدرة على التدخل في التوازن البيئي، وقد أفسد بتدخله هذا التوازن تمامًا بفعل التقدم الصناعي، وظهور أصناف من المواد الكيماوية التي لم تكن البيئة تعرفها من قبل، مثل الغازات المتسربة من مداخن المصانع وعوادم السيارات والنفايات الكيماوية السامة في البحيرات والأنهار والبحار، واستخدام المبيدات الحشرية والمخصبات وبيوت الحماية في الزراعة؛ الأمر الذي أدى إلى تلوث الهواء والتربة والماء.

وأدى نمط الإنتاج المعاصر إلى تجريد الأراضي من الغابات والأحراش، وانقراض أعداد متزايدة من الحيوانات والنباتات. وقد ساعد استخدام الوقود من الفحم (حجري أو خشبي) والغاز والبترول والمصانع والمجمعات البتروكيماوية ومحطات الكهرباء والتحلية والاستخدام المتزايد للهندسة الوراثية (الجينات) وتطبيقاتها على النبات والحيوان في تفاقم تدهور البيئة، واستفحال ظاهرة الاحتباس الحراري. وتعتبر الملوثات الإشعاعية والمخلفات النووية من أخطر أنواع التلوث المعروفة نظرًا للأثر التدميري الهائل الناجم عنها (مثال كارثة انفجار مفاعل تشيرنوبيل في 1986م). وفي الواقع يتحمل نمط الإنتاج المعاصر رالمسؤولية الأساسية في تفاقم مشكلات البيئة مدفوعًا بمعايير السوق والجشع.

السؤال المطروح هنا هو: ماذا يعني كل ذلك؟ هل علينا أن نغفل مناحي التطور والنمو التي تهدد حياة ومستقبل الإنسانية؟ أم أن هناك مخرجًا ومنحى آخر؟ هناك اعتقاد متزايد في العالم، وبخاصة من قبل المفكرين وعلماء الاقتصاد والإنسانية، إلا أن هذا الطراز من النمو يعني الانتحار الجماعي للبشرية، وأنه لا بد من البحث عن إمكانيات ومخارج عديدة أخرى.

الشيء الأكيد أن إنسان الحضارة الغربية المعاصرة أصبح ذا بعد واحد، والبعد الواحد يعني الإنتاج من أجل الإنتاج، والاستهلاك من أجل الاستهلاك، في حلقة مفرغة عبثية.

البشرية تحتاج إلى طراز آخر للنمو، وإلى إنسان ذي أبعاد مختلفة عديدة، يقيم علاقاته مع المحيط والطبيعة على أساس المشاركة والحب وليس الاستحواذ والعدوانية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نحن وضرورة استحضار البطل الجمعي

عدنان الصباح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    باستمرار تتكرر الأحداث البطولية الفردية لأبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه ويوميا يبادر الاحتلال ...

عبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي

د. عبدالستار قاسم

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    استفاقت فلسطين يوم الخميس الموافق 12/كانون أول/2018 على يوم صعب إذ استشهد ثلاثة من ...

هل الوضع يتوجه نحو انتفاضة فلسطينية جديدة..؟!

شاكر فريد حسن | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    تصاعدت حدة المواجهات في الضفة الغربية بعد الاعدامات التي نفذتها قوات الاحتلال، وعقب عملية ...

حتى لا يفسر الدستور وفق الأهواء السياسية

حسن بيان

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    بعد حوالي سبعة أشهر على تكليف الرئيس الحريري تشكيل الحكومة، ما تزال المحاولات تتعثر، ...

ليلة كانت باريس على وشك الاحتراق

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    منظر غير مألوف ولا متوقع، ذلك الذي شهدته الملايين عبر التلفاز، لباريس وهي تحترق، ...

حتى لا نتحول إلى «مجتمعات خطر»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    لا أستطيع أن أستبق الأحداث، وأقرر بقناعة شخصية إلى أي مدى استطاعت «مؤسسة الفكر ...

ربيع إسرائيلي في أفريقيا

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    منذ سنوات، أنجزت إسرائيل وما زالت، الكثير من المشاريع في أفريقيا من خلال مجالات ...

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39959
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291385
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر627666
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61772473
حاليا يتواجد 4377 زوار  على الموقع