موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ثقافة الفحش فى معالجة الخلافات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دون لطم الخدود وجلد الذات، لنعترف بوجود قابلية مجتمعية ثقافية فى بلاد العرب للتعامل مع خلافاتنا ــ أيًا تكون تلك الخلافات ــ من خلال استعمال أساليب التزمُت وخطاب الفحش. يصدق ذلك على الكثير من الأفراد والتنظيمات والمذاهب الدينية والحكومات. كما يشاهده الإنسان فى كل ساحات الأنشطة الحياتية: فى السياسة، والدين، والرياضة، والفنون، والإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعى، وحتى فى السجالات الفكرية البحتة.

 

ويتمثًل ذلك الفحش فى أشكال لا حصر لها، مثل: التجريح، والكذب، والمبالغات، والمراوغة، وخلط الأمور، والتخوين، والتكفير، والجدل السفسطائى المتذاكى، وغيرها كثير.

ولقد راعنى، عندما قمت بمقارنة قائمة ممارسة الفحش تلك بقائمة ما اعتبرها الكاتب الفرنسى «أندريه كونت سبونفيل» كممارسات للفضائل الكبرى، راعنى التناقض التام المفجع بين القائمتين؛ لقد اعتبر ذلك المفكر الفرنسى أن الفضائل الكبرى تتمثل فى ممارسة التأدُب، التعقُل فى الحكم على الأشياء، التعفُف وضبط النفس، العدالة والرحمة، البساطة والتواضع، التسامح ونقاء السريرة، الرقَّة وحبً الآخر.

عند ذاك أدركت بأن ممارسة الفحش فى خلافاتنا بكل أساليبه تلك، هو فى الحقيقة ممارسة للرذائل وللعلاقات الإنسانية الفجة الذميمة.

من يتابع المماحكات العبثية، وعلى الأخص الدينية والسياسية منها، فيما بين الأفراد على شبكات التواصل الاجتماعى بجميع أنواعها، من يتمعن فى المبالغات والمغالطات والادعاءات والشتائم التى يسمعها ويراها مبثوثة على الأخص على محطات التليفزيون الدينية المتكاثرة مؤخرا كالأرانب، من يقرأ افتتاحيات وكتابات أصحاب الأعمدة الصحفية المليئة بالحقد والكراهية وتمزيق لحمة المجتمعات والتخوين والتعابير البذيئة وإشعال الحرائق الطائفية والعرقية والمناطقية، من يحلُل المشاحنات والصراعات والمؤامرات والتجييش المجنون المتعمد لكل قوى الغوغائية التى تزخر بها ساحات الإعلام الرسمى الحكومى العربى، من يفعل ذلك يستطيع أن يرى الكارثة الأخلاقية، والعهر الثقافى البليد، وممارسات الفحش المجنون فى خلافاتنا، بكل أنواعها وفى كل الساحات والمناسبات، والتى تعيشها المجتمعات العربية فى هذه اللحظة البائسة من تاريخنا ووجودنا.

ظاهرة الفحش فى القول تلك تتمظهر الآن بشكل ملفت ومقلق فى ساحتين:

الساحة الأولى هى ساحة الصراعات والخلافات المذهبية الطائفية التى أصبحت أكثر الأسلحة استعمالا فى السياسة. هنا لا يقتصر الأمر على المحاججة التاريخية والفقهية، والتى هى تتمة لمسيرة فقهية وسياسية طويلة عبر تاريخ الإسلام والمسلمين، والتى هى إلى حدٍ ما مقبولة طالما أنها تلتزم بالمجادلة الحسنة التى أمر الله رسوله الالتزام بها حتى مع المشركين.

لكن الأمر لا يقف عند تلك الحدود، إذ سرعان ما يختلط الحابل بالنابل وتقحم فى تلك النقاشات الفقهية المواقف السياسية من إيران أو العراق أو لبنان أو اليمن أو المملكة العربية السعودية أو دول غربية، ويشار إلى الشيعى، فقط لأنه شيعى، بأنه عميل لهذه الجهة وإلى السنى، فقط لأنه سنى، بأنه عميل لتلك الجهة. ويبدأ السب والشتم بأفحش الأقوال لهذه الشخصية الإسلامية التاريخية أو تلك، ويُخرج الموتى من قبورهم لمواجهة المحاكمات السفيهة المبتذلة.

إن ما يميز تلك المجادلات أنها لا تصل قط إلى نتيجة أو تراضٍ أو تسامح، ويظلُ أبطالها وممارسوها يدورون فى حلقة مفرغة، وتظل الأمة تنزف دما وتزداد تخلفا، ويصبح الفقه ورما ينخر فى جسم الأمة.

الساحة الثانية هى ساحة الإعلام العربى. لا يكفى أنه عبر العقدين الماضيين اشتكى الكثيرون من فقدان الإحساس بالقيم الأخلاقية والروحية وضعف الإلزام بالثوابت الوطنية والقومية، حتى نفاجأ مؤخرا بقدرة بعض جهات الإعلام العربى الخليجى على التنافس فى استعمال الفحش فى القول من أجل دعم هذه الممارسة السياسية أو تلك، لهذه الدولة الخليجية أو تلك.

لقد كنا نتصور أن إعلاما ينتمى لدول تنتمى إلى مجلس تعاون، وإلى حد ما وحدوى، واحد، سيأخذ بعين الاعتبار حقائق الترابط الوجودى بين دول المجلس، وبالتالى لن يسمح لنفسه أن ينجر إلى تأجيج نيران الخلافات فيما بين بعض دول المجلس بدلا من أن يساعد على إخماد تلك النيران.

لكن غلب الطبع على التطبع. فما قلناه عن وجود قابلية مجتمعية ثقافية عربية للتعامل مع خلافاتنا بأساليب التزمت والفحش فى القول تغلب، وبنجاح مبهر، على مشاعر والتزامات العروبة من جهة، وعلى متطلبات العضوية فى مجلس التعاون من جهة أخرى.

هنا أيضا اختلط الحابل بالنابل، ففتحت دفاتر الماضى، ونبشت أسرار الحياة الشخصية، وأقحمت الصراعات الدولية، وفتحت ثغرات للإعلام الصهيونى الخبيث ليلعب أدواره الحقيرة. ومع الأسف فقد كان ذلك طبيعيا فى أرض لم تعرف قط ولم تمارس قط الأسس التى تقوم عليها الديمقراطية من الأخذ والعطاء، واحترام وجهة نظر الآخر، والأخذ بعين الاعتبار مصالح الكل.

الممارسات المفجعة للخلافات فى حقلى الدين والإعلام، بل وفى كل الحقول الحياتية الأخرى، تشير إلى الحاجة الملحة لإجراء مراجعات كبرى فى الثقافة العربية وفى الفكر السياسى العربى.

إن ثقافة لا تستطيع رسم طريق للحوار الهادئ الموضوعى العفيف الحسن فيما بين المنتمين لها، لهى ثقافة تحتاج إلى تغييرات كبرى جذرية. فغياب الحوار، الذى يلتزم بالقيم الفاضلة، لن يقود إلا إلى الكوارث التى نعانى منها فى حياتنا العربية.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6670
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع211496
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر724012
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57801561
حاليا يتواجد 2695 زوار  على الموقع