موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الإنسانيات ومقاربتها التنموية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تشكّل اللّا مساواة أحد العوامل الأساسيّة في إثارة العنف، والإرهاب، والنزاعات، والحروب، على المستوى العالمي، ممّا يحدّ من التنمية البشريّة أو يعطّلها ، لا سيّما في المناطق التي تعانيها، خصوصاً بلدان العالم الثالث، وضمنها، أو في مقدّمتها بعض البلدان العربيّة، فكيف يمكن عبر العلوم الإنسانيّة ردّ الاعتبار للتفكير بطرق عقلانيّة جديدة ومتنوّعة لتجاوز الأزمة الراهنة، بما فيها من تحدّيات كبيرة وعميقة؟ والهدف هو بناء أرضيّة مناسبة للتنمية أكثر مساواة وعدلاً، سواء على المستوى الوطني، أو على المستويين الإقليمي والدولي.

 

إذا كانت ثمّة حقائق جديدة بفعل متغيّرات علميّة سياسيّة، واقتصاديّة، واجتماعيّة، وثقافيّة، وغيرها، فالأمر يتطلّب إعادة نظر في العديد من المنطلقات، ويستدعي ذلك اقتراح سبل كفيلة لتوسيع حضور وتأثير العلوم الإنسانيّة لتتساوق مع المتغيّرات الكونيّة، في مجالات العلوم والتكنولوجيا وثورة الاتّصالات والمواصلات والطفرة الرقميّة «الديجيتال» وغيرها.

ويترافق هذا التطوّر المتسارع مع ارتفاع نسبة الشباب المنفصلين عن مجتمعاتهم، والذين يشكّلون بيئة خصبة للتعصّب، والتطرّف، والعنف، والإرهاب، لا سيّما في ظلّ مناهج دراسيّة وتربويّة يكاد يكون فيها حيّز التسامح معدوماً، أو محدوداً، على أقلّ تقدير، إنْ لم يكن نقيضه سائداً حيث يرتفع منسوب اللّا تسامح وتتّسع دائرة الإقصاء، والإلغاء، والتهميش، في ظل انعدام المساواة وشحّ الحرّيات، وضعف الشعور بالمواطنة، واستمرار نهج التمييز ضد المجموعات الثقافيّة، وكذلك التمييز ضد المرأة والفئات الضعيفة.

مناسبة الحديث هذا تتعلّق بأوراق خلفيّة لمؤتمر إقليمي التأم في لبنان بمدينة جبيل (بيبلوس) مؤخّراً أطلق عليه «المشورة العربيّة الإقليميّة للمؤتمر العالمي للعلوم الإنسانيّة» الذي سينعقد في «لياج» (بلجيكا) في أغسطس/آب القادم، والذي سيكون تحت عنوان «إعادة الاعتبار للإنسانيّات»، بما هو متّصل بالمناهج والمقاربات والإنتاج العلمي وغيرها. ويندرج مؤتمر جبيل (بيبلوس) في إطار سلسلة مؤتمرات إقليميّة تمهيديّة أحدها في البرازيل (هوريزونتي)، وآخر في كوريا (سوون)، وثالث في إفريقيا(مالي) وشملت المؤتمرات موضوعات مختلفة حول الحق في الأمل، واللغات، والثقافة، والتاريخ، وغيرها.

وقد قامت «اليونيسكو» بالتحضير لهذه المؤتمرات، بمساهمة جهات محلية ودولية. وقد حضّر مؤتمر جبيل من المنطقة العربيّة «المركز الدولي لعلوم الإنسان»، و«المجلس العربي للعلوم الاجتماعيّة» بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانيّة، واتسعت موضوعاته لتشمل معالجة عدد من الظواهر التي تعيشها دول المنطقة، ومنها ضعف، وتهميش العلوم الإنسانيّة، لا سيّما في مجالات التنمية، وشحّ المبادرات، وضعف التمويل وعدم الاهتمام بالبحث العلمي والتعليم العالي والتعاون الأكاديمي.

وحدّد المؤتمر الإقليمي لنفسه ثلاثة أهداف رئيسيّة، أولها إعداد مقترحات خلفيّة للمؤتمر العالمي، لتعزيز ظهور رؤية عربيّة لمستقبل الإنسانيّات، وثانيها تنمية العلاقة بين الأكاديميين العرب والمؤسسات الوطنيّة والإقليميّة، وثالثها توفير إطار للمبادرات خصوصاً في الجامعات، مع التركيز على التعاون العلمي الدولي، بهدف زيادة فاعليّة دور العلوم الإنسانيّة على المستوى الكوني.

وخصّص المؤتمر جلساته لمناقشة قضايا الفلسفة والتاريخ والفنون والآداب والأنثروبولوجيا والتراث الثقافي ووسائل الإعلام. كما أفرد ثلاث موائد مستديرة لبلورة رؤى ومشاريع وتقديم مقترحات. وكانت المائدة الأولى عن دور الجامعات العربية، والثانية عن التعليم والعلوم الإنسانيّة، أمّا الثالثة فقد ركّزت على الإنسانيّات ودور التفكير العربي للتنمية، حيث ساهم في المؤتمر نخبة من الخبراء العرب والأجانب في الحقول المختلفة للإنسانيّات.

وشغلت الفلسفة والتاريخ حيّزاً كبيراً في بحث العلوم الإنسانيّة في المنطقة العربيّة التي شهدت ما سمّي ب«صدمة الاستعمار» وتأثيراتها المستمرّة، و«رد الفعل» الذي أعقبها، خصوصاً بالموقف من الحداثة ومتفرّعاتها (العقلانيّة والليبراليّة والعلمانيّة)، بزعم العودة إلى الجذور أو التمسّك بالأصول.

وكانت نكبة فلسطين وما لحقها من تداعيات ومآس لا تزال مستمرّة، لجهة عسكرة بعض المجتمعات العربيّة، سبباً في تعطيل التنمية، والديمقراطيّة بزعم مواجهة العدو، وقاد ذلك إلى التعصّب والتطرّف وانكفاء العقل. ولم يكن ذلك بعيداً عن العامل الخارجي الذي بقي يتشبّث بمواقفه ومحاولاته لفرض هيمنته، سواء بشكل مباشر، أو غير مباشر.

إنّ فشل التجارب القوميّة والاشتراكيّة، فضلاً عن أن دور الانقلابات العسكريّة وأنظمة الاستبداد أدّى إلى تراجع الثقافة المدينيّة الحداثيّة، التي تأسست عليها الدولة الوطنيّة ما بعد الاستقلال، خصوصاً ترييف بعض الحواضر، مثل القاهرة، ودمشق، وبغداد، وبيروت، وشيوع الثقافة القرويّة الممزوجة أحياناً ببعض مظاهر البداوة، الأمر الذي ساهم في صعود الفكر المتعصّب المنتج للتطرّف والمختزَن للعنف والمؤدّي إلى الإرهاب.

لقد اعتمدت ثقافتنا على الفكر التبشيري التلقيني التقليدي الذي عطّل دور العقل النقدي التساؤلي في المقاربات الإنسانيّة والمجتمعيّة، بما في ذلك نقد الذات والآخر، أي نقد تراثنا والتراث الاستشراقي، وهو ما يحتاج إلى مراجعات ضروريّة لتقديم رؤية متحرّرة واستشرافيّة، بتوفّر أجواء من الحريّة، خصوصاً حرّية البحث العلمي، والتوجّه إلى إنتاج المعرفة من خلال التواصل مع العالم والاستفادة من كلّ المنجز الحضاري الكوني، لبناء جيل جديد من الأكاديميين العرب المختصّين بالإنسانيات.

drhussainshaban21@gmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11086
mod_vvisit_counterالبارحة51843
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272118
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر720761
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60504735
حاليا يتواجد 5174 زوار  على الموقع