موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

جرائم الإرهاب تزداد ودعم الدول لم يتوقف بعد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قد تكون جريمة الإرهاب الأخيرة في مدينة مانشستر البريطانية (2017/5/22) أحدث اخبار إجرام الإرهاب في اوروبا، الذي تمدد جغرافيا وارتد على من وفر له ما يشجعه ويزيده دوليا. وما حصل في المدينة البريطانية زاد في كشف طبيعة الإرهاب وعناوينه وأصوله، وعرى اهدافه ومستخدميه. فاختيار قاعة احتفالات مغلقة وحفل مغنية أميركية وحضور كبير من شباب بعمر الورود ليست صدفة أو اعتبارا أمنيا وحسب، بل هدف يفضح العقل المتخفي وراءه، والجهات الداعمة له والمتبنية لتوسعه والمجهزة لحواضنه وبيئاته المولدة والمزودة له، وكذلك الدول والأجهزة المستخدمة له والمنشطة لجرائمه وحتى توزيعها، مكانا وزمانا.

 

فمكان الجريمة وزمانها يثيران أسئلة كثيرة عنها، ويؤشران لمخططات وتهديدات علنية، لم تعد مخفية. حيث تفضح الحقد الأعمى على انواع الفنون، وضد انتشار الفرح والموسيقى والغناء، من جهة، واحداث أكبر الأضرار وصناعة دوي وإعلان وإعلام عنها، يروج لما يسمى إعلاميا “داعش” وامتداداته الخارجية، وعناوينه الموجهة بتقصد واضح ومدروس، من جهة أخرى. وزمنيا جاءت الجريمة قبيل الانتخابات البرلمانية المبكرة التي دعت لها رئيسة الوزراء تيريزا ماي في 2017/6/8 والتي سعت من ورائها إلى الفوز بأغلبية مريحة تهيؤها للخروج من الاتحاد الأوروبي وتعميق التحالف مع إدارة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب. فضلا عن الأيديولوجية الظلامية التي حفزت ودفعت إلى الارتكاب والإجرام.

فزعت الحكومة البريطانية وهيأت إمكاناتها للحد من الجريمة وضبط حدثها ومتابعة تردداتها ومعرفة ظروفها، وكانت رئيسة الوزراء قد رفعت حالة الأمن والطوارئ الى أقصىاها. ووصفت الجريمة بأنها “إرهاب مروع” مضيفة أن السلطات تتعامل مع الحادث باعتباره “هجوما إرهابيا”.وإذا تأكد ذلك فسيكون أكثر هجمات المتشددين فتكا في بريطانيا منذ أن قتل أربعة مسلمين بريطانيين 52 إنسانا في تفجيرات انتحارية استهدفت شبكات النقل بلندن في تموز/ يوليو 2005. ووصفته صحيفة الجارديان بالأسوأ منذ جريمة 2005 بلندن، وبالتحدي للاستراتيجية الوقائية التي تبنتها الحكومة البريطانية منذ عام2011، كجزء من الخطة الشاملة لمكافحة الإرهاب.

وفقا للمعلومات المنشورة إعلاميا، قتل 22 شخصا، بينهم أطفال، وأصيب أكثر من مئة آخرين. وقالت الشرطة إن المهاجم لقي حتفه بعد أن فجر العبوة الناسفة في قاعة مانشستر أرينا للحفلات التي تتسع لنحو21 ألف شخص. وقالت شاهدة كانت تحضر الحفل إن انفجارا كبيرا وقع أثناء مغادرتها قاعة الاحتفالات ثم سمعت صرخات وكان الآلاف يركضون في محاولة للهرب من القاعة. وأظهر فيديو صورة لهم، يصرخون ويركضون خارجين من المكان. وبحث عشرات الآباء عن أبنائهم في ذعر ونشروا صورا لهم على مواقع التواصل الاجتماعي سعيا للحصول على معلومات عنهم.

من جهتها غردت المغنية أريانا غراندي (23 عاما) التي قدمت الحفل على تويتر في وقت لاحق “محطمة. آسفة جدا جدا من صميم قلبي. ولا أجد كلمات”.

ورغم حالة التأهب الأمني في بريطانيا، ودرجته العالية التي تحتمل أمنيا تنفيذ جرائم إرهابية أو ترجحها. واستعداد أو تأهب شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، التي صرحت إنها تعتقل شخصا واحدا كل يوم في المتوسط فيما يتصل بأعمال إرهابية مشتبه بها، الا انه قد حدث في مدينة مانشستر. وسبق في اذار/ مارس الماضي ان دهس شخص بريطاني المولد، اعتنق الإسلام، المشاة بسيارة على جسر وستمنستر في لندن فقتل أربعة مدنيين وطعن ضابط شرطة في محيط البرلمان. وبعدها قُتل هذا المهاجم بالرصاص.

ما يلفت الانتباه في هذه الجرائم الإرهابية الواضحة، كثرة الالتباسات التي تحيط بها بعد ارتكابها، والإسراع في تبنيها من قبل ما يسمى “داعش” او لاغلبها، ومقتل المرتكبين لها فيها، مما يجعل الإحاطة بها قانونيا وفنيا معقدا أو مربكا، ولا يعطيها حقها في الكشف والمحاكمة العلنية دون السماح للجناة الفاعلين الإفلات من العقاب المطلوب.

توجد في أوروبا عموما وبريطانيا خصوصا، مراكز أبحاث ومؤسسات وأجهزة أمنية واستخبارية نشطة أعلنت خططا استراتيجية لمكافحة الارهاب والوقاية الأمنية المحلية والدولية، ورغم ذلك، تحصل مثل هذه الجرائم. ولعل في ما أعلن عن استراتيجية أمنية وقائية في بريطانيا تستند إلى خطوات مسبقة، تعمل على وقف الاعتداءات الإرهابية قبل وقوعها، ومنع الأفراد من الانضواء للمنظمات الإرهابية او المتطرفة المعروفة لدى الأجهزة الأمنية والمراقبة من قبلها، وتعزيز إجراءات الحماية، ومعالجة اثار اي هجوم ارهابي في حال وقوعه بما يناسبه، وغيرها من الإجراءات الأمنية الوقائية، أمر صحيح ومطلوب. كما وضعت السلطات واجهزة الأمن البريطانية خطة شاملة على مراحل تصاعدية في الفترة الأخيرة، لا تركز على تعقب المتشددين من أعضاء التنظيمات الإرهابية المتشددة، وحسب، وانما شملت كل من يدعم أو يتبنى الأفكار والأهداف الأيديولوجية للجماعات الإرهابية، كالمساجد التي تحرض على التطرف، والإذاعات والمواقع الإلكترونية وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية التي تروّج للفكر المتطرف وتجنيد الشباب. ولكل هذا منحت أجهزة الأمن صلاحيات أوسع لرصد الاتصالات بانواعها، وتخزين بيانات المشتبه فيهم، وتكثيف الرقابة والمراقبة وحظر المجموعات وكبس المقرات التي يشتبه في تحريض اعضائها على التطرف ونشر إيديولوجيات الكراهية والتمييز العنصري، حتى ولو تغطت بمسميات اخرى!.

كما تستغل الأحزاب والمنظمات اليمينية والمتطرفة وقائع الإرهاب الوحشية لتلقي اللوم على سياسات الهجرة والمهاجرين ولاسيما العرب والمسلمين. وبما أن أكثر هذه الجرائم ترتكب من قبل أبناء هذه الجاليات فتصبح هدفا سريعا للهجوم عليها دون تمييز او تقييم او اطلاع. فليست البيئات الحاضنة وحدها هي المسؤولة عن العنف والإرهاب، او الترويج لهما، اذ لابد من الإقرار بكل الظروف التي توفر لجرائم الارهاب اسبابها وتدفع اليها، بما فيها طرق التعامل مع الجاليات واساليب التفاهم او التعايش في المجتمع المتعدد الثقافات والمكونات، والانتباه إلى تداعيات واثار المشاركة في الغزو والعدوان والخداع والتضليل.

أثبتت الجريمة الإرهابية، التي شهدتها مدينة مانشستر، وتبني تنظيم “داعش” لها، أن خطر الإرهاب هو ابرز التحديات اليوم. مما يتطلب مزيدا من الجهود والتنسيق الدولي لمحاربته والتصدي له. وما كشف عن الجناة ثبت ضرورة العمل على حل الأزمات التي تواجه بعض الدول العربية، وعدم التورط في اشعال الحرائق فيها او التفرج على ما تكابده من الإرهاب وداعميه..

مرة اخرى تظهر اهمية الاتفاق على استراتيجية عالمية واضحة المعالم والنوايا لمكافحة الإرهاب، وداعميه ومروجي جرائمه، لا تستثني أية جماعة أو منطقة، وتستفيد من كل الخبرات والطاقات، لتحمي فعلا من اخطاره وتقضي عليه.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29939
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29939
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر689038
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55605517
حاليا يتواجد 3416 زوار  على الموقع