موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

خيارات روحاني الصعبة بعد الانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فرضت الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي أجريت يوم الجمعة الماضي (19-5-2017) العشرات من الأسئلة المهمة على المواطن الإيراني، لكن ظل سؤال محوري يشغل الملايين من الإيرانيين متقدماً على كل ما عداه من أسئلة هو سؤال: أي إيران نريد؟

 

ربما لا يكون هذا السؤال المهم جديداً، أو أنه يطرح للمرة الأولى، نظراً لأن النظام الإيراني، والصراع عليه، وحوله، ظل هاجساً يشغل الإيرانيين على مدى العقود الأربعة التي مضت من عمر الجمهورية الإسلامية، لكن السؤال هذه المرة كان له وقع خاص، بسبب الاستقطاب الحاد الذي شهدته البلاد في ظل هذه الانتخابات، وبسبب الانحياز العلني الواضح والصريح من جانب المرشد على خامنئي، لأحد طرفي هذا الاستقطاب، ما يعني أن التصويت لمرشح الطرف الآخر من هذا الاستقطاب سيكون بمثابة تصويت واضح وصريح أيضاً للمرشد نفسه، وهنا التحدي الحقيقي الذي كان يواجه الإيرانيين طوال الأيام التي سبقت الانتخابات، هل يمكن التصويت ضد المرشد؟ وما هي التداعيات التي يمكن أن تحدث نتيجة لذلك؟

المفاجأة أن الإيرانيين فعلوها، وانحازوا للمرشح الآخر، وجددوا للرئيس حسن روحاني وأسقطوا إبراهيم رئيسي مرشح المرشد والأصوليين المحافظين والحرس الثوري. ليس هذا فقط، بل إنهم أسقطوا الرجل الذي كان يتردد أنه ربما يكون المرشح لخلافة المرشد في منصب ولاية الفقيه، وأن فوزه بمنصب رئاسة الجمهورية سيجعله الأقرب إلى مقام الزعامة. هذا يعني أن الإيرانيين صوتوا ضد إرادة المرشد مرتين وبتصويت واحد: صوتوا ضد إبراهيم رئيسي مرشحاً لرئاسة الجمهورية، وصوتوا ضده مرشحاً محتملاً لولاية الفقيه، ووضعوا نهاية لفرصة لم تبدأ بعد، حيث بات مستحيلاً إعادة طرح اسم رئيسي مرشحاً محتملاً لمنصب الولي الفقيه.

من هنا بالتحديد يزداد الموقف تعقيداً أمام الرئيس روحاني الذي اختاره الشعب للمرة الثانية رئيساً، وبأغلبية تفوق الاختيار السابق، ما يعني أن الشعب أعطاه ثقة أعلى بشخصه وبرنامجه على الرغم من كل ما تعرض له من انتقادات، وصلت إلى مستوى الإهانات من المرشد شخصياً، ومن القوى المتطرفة الداعمة للمرشد، سواء كان آيات الله الكبار في كل من مجلس خبراء القيادة، أو مجلس صيانة الدستور، أو من منتسبي ما يسمى ب«حزب الله» الإيراني التابعين للحرس الثوري الذين هتفوا ضده وأجبروه على الخروج من «حسينية المرشد» وطردوه من المراسم التي كان قد أقامها مكتب خامنئي.

فكيف ستكون اختيارات روحاني: هل ينحاز إلى الشعب ويعلي من شأن إرادته التي تجسدها دعوة الزعماء الكبار للتيار الإصلاحي الذي ساند روحاني، خاصة دعوة «الحاكمية للشعب» التي كان الرئيس الأسبق محمد خاتمي من أبرز دعاتها، وهنا سيكون قد اختار الصدام مع المرشد وتيار الأصوليين المحافظين والحرس الثوري، أم أنه سيختار التوفيق بين إرادة الشعب ومطالب تيار الإصلاحيين، وبين المرشد وتيار الأصوليين المحافظين، الذين يتمسكون بأن «الحاكمية للمرشد» وأن الخروج على إرادة المرشد خروج على إرادة الله، ما يعني أن إرادة المرشد هي الإرادة الأعلى من إرادة الشعب؟

قد يكون الاختيار صعباً، فقبول الرئيس روحاني بالخيار الثاني سيجعله يكرر مواقفه المترددة إزاء قضايا الإصلاح السياسي والتنمية السياسية التي أكدتها نتائج الانتخابات على المستوى الداخلي، والمزيد من الانفتاح والاعتدال في إدارة ملفات سياسة إيران الخارجية، التي بسببها كاد أن يسقط في الانتخابات، لولا أن الإصلاحيين جددوا رهانهم عليهم رغم عجزه على مدى السنوات الأربع الماضية عن الوفاء بوعوده لهم، خاصة وعوده بإنهاء الإقامة الجبرية المفروضة على زعمائهم، خاصة مير حسين موسوي، ومهدي كروبي منذ عام 2011، كما أن هذا الموقف الوسطي لن يشفع له عند المرشد الذي وقف ضد التجديد له. أما إذا أخذ بالخيار الأول فإنه سيضع نفسه وجهاً لوجه أمام المرشد وأمام المحافظين والأصوليين والحرس الثوري، وسيزيد من تفاقم حالة الاستقطاب، وهذا سيحول، دون تمكينه من اتخاذ خطوات جادة في طريق تنفيذ وعوده الانتخابية على المستويين الداخلي والخارجي التي يستحيل أن ينجح فيها في ظل تفاقم الانقسام الوطني الداخلي والانشغال بالصراعات بين القوى السياسية.

الأرجح أن حسن روحاني، سيكون مهتماً بالتركيز على مجموعة من الملفات ذات الأولوية عند الإصلاحيين ولكن من دون استفزاز المرشد والمحافظين الأصوليين والحرس الثوري، في ظل إدراكه أن فوزه يعكس رغبة الطبقات الاجتماعية المختلفة في دعم الاعتدال والإصلاحات والانفتاح على الخارج، والحريات العامة، والشخصية، ورفض الصدام مع العالم والانعزال عنه، وفي ظل وعيه بأن فوزه جاء بفضل الدعم القوي والعلني من جانب الإصلاحيين وزعمائهم.

كما أنه من المرجح أن يعطي أولوية أيضاً لملف المصالحة الوطنية الداخلية التي كان بدأها قبل الانتخابات نائبه اسحق جهانجيري في لقاء مميز له مع المرشد الذي ألمح إلى موافقات مهمة بهذا الخصوص. البدء بهذا الملف يمكن أن يؤدي إلى استعادة التوحد الداخلي على رؤية الاعتدال، خصوصاً في ظل التطورات الإقليمية الجديدة بعد زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرياض ونتائج هذه الزيارة.

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33640
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192024
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر640667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60424641
حاليا يتواجد 4624 زوار  على الموقع