موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

غرامة إطلاق سراح شعب؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هنالك كتّاب أحرص على القراءة لهم بالذات حين يكتبون في حقل اختصاصهم. الكاتب الذي اضطر هنا، آسفة، للرد عليه من خيرة كتابنا الاقتصاديين، بل وكتاباته السياسية معتبرة أيضاً.. ولهذا تحديداً يتوجب الرد.

 

يورد الدكتور فهد الفانك، معتمداً أرقام البنك المركزي، أن الأردنيين أنفقوا على السفر للخارج في العام المنصرم 893 مليون دينار، وأن المتوقع ازدياد عدد المسافرين هذا العام، فيستنتج أن ما سينفقونه سيقارب المليار دينار. في حين أن إنفاق السيّاح القادمين للأردن يبلغ نصف هذا الرقم. ولحينه هذه أرقام صماء، والعجيب هو في تفسيرها ومدلولاتها عند الكاتب، وما يقدمه من حلول.

أولاً، هو يعتبر ما في جيب المواطن "موارد مالية للبلاد" يستهلكها المسافر خارجه، وذلك باعتبارها ضريبة مبيعات (يقدرها ﺑ160 مليوناً) ورسوماً جمركية (200 مليون).. مع أنها أموال لا تستحق نسبة منها إلا إن اختار المواطن أن يشتري السلعة أو الخدمة التي تفرض عليها الضرائب أو الجمارك. وكلتاهما لا تفرضان لغايات جبائية فقط بل أيضاً لترشيد استهلاك السلع غير الأساسية ولحماية المنتج المحلي. لا بل إن الحكومة تزعم أنها تدعم الوقود وأغلب السلع الغذائية والخدمات بما فيها العلاج والتعليم. والكاتب يقسّم هذه "الغلّة" المفترضة على كل المسافرين ويطلب تدفيع كل مسافر حصته المأمولة، والتي يحددها ﺑ120 ديناراً" غير الرسوم والضرائب الراهنة"!

ثانياً، الكاتب يقرّ أن المسافرين ليسوا بالضرورة سيّاحاً، بل بينهم طلاب جامعات في الخارج (أغلبهم لم يتبقّ له مقعد جامعي بعد توزيع مقاعد المكارم أو لا يقدر على الكلفة المحمّلة لما يتبقى من مقاعد أو على كلفة الجامعات الخاصة) ومرضى (اختاروا العلاج الأجدى أو الكلفة الأقل ولكنهم في الحالين أعفوا الدولة من كلفة علاجهم)، والحجاج والمعتمرون (أعدادهم باتت مقننة في كوتا والكاتب يغفل من يحجّون ويعتمرون على حساب الدولة إضافة لقبضهم مياومات) ورجال الأعمال.. والأخيرون هم بقرة الدولة المدللة، بل والمقدسة التي يطلب رضاها رغم تحريم لحمها وحتى فائض لبنها!!

ثالثاً: من يسافرون للسياحة معذورون. فالكاتب نفسه يقر بتراجع الجذب السياحي في الأردن رغم حال الإقليم المضطرب. والحكومة اعترفت بأحقية نقد دولي جارح طال قذارة أمكنة سياحة ومرافقها الصحية، وفي مقدمتها البتراء إحدى عجائب الدنيا. ويعترف الكاتب بأن الأردن أغلى من كافة الدول التي يقصدها الأردنيون للسياحة بسبب الضرائب والجمارك المرتفعة (التي يصر على تحصيلها ولو لم تشترَ السلعة أو الخدمة).. ولكنه حين يعزو الأمر أيضاً "لقوة الدينار" عند تحويله في الخارج وتتقلص قوته عند صرفه في الداخل، لا يقدم حلاً لهذا بذات حسم حلوله الباقية.

رابعاً: يغفل الكاتب حقيقة أن غالبية المسافرين، المنتظمين سنوياً وما دون السنة، هم من العاملين في الخارج وفي دول الخليج بالذات، وأهلهم الذين يزورونهم لضرورات أقلها لم شمل الأسرة. والأهم الذي يغفله، مع أنه وارد في ذات تقرير البنك المركزي إلى جانب رقم إنفاق الأردنيين على السفر، هو أن الأردنيين العاملين في الخارج هم أكبر مصدر دخل للأردن إذ بلغت تحويلاتهم لذات العام 2.7 مليار دينار، وهذا أيضاً أكبر مصدر للعملة الصعبة التي تدعم قوة الدينار والميزان التجاري! فهل يجوز أن يفرض على هؤلاء وأهلهم بدل جمارك وضرائب لم يشتروا سلعها ولا تلقوا خدماتها؟!

خامساً: لا ذكر لسفر ومياومات وكلف إقامة فندقية بعشرات الألوف سنوياً "للواحد" من مسؤولين كثر ليسوا حتى من الصف الأول، تنشر أخبارها ووثائقها محلياً. ولا ذكر حتى للمسافرين الدائمين المسجلين مقيمين في الداخل، حيث يأتون لجمع "الغلّة"، بينما يملكون في الخارج شققاً وفللاً فارهة ويخوتاً، ناهيك عن الإقامة في فنادق خمسة نجوم ومنتجعات سياحية وتبضّع لسلع من ماركات عالمية.. وجلّهم يحظى بتذاكر مجانية من الناقل الأردني الذي أفلس (بدلالة ما تسرب عن منح رئيس وزراء سابق وعائلته تذاكر مدى الحياة). كل هؤلاء اغتنوا من "موارد البلاد المالية وعلى حساب المجتمع"، وإلا كيف يفهم أن من بينهم ابن الحلاق وابن صبّاب القهوة في خيمة شيخ العشيرة؟ بل وابن السائق العمومي وابن الجابي الذي كان يسير في غبار الصيف وطين الشتاء لتحصيل فواتير الماء والكهرباء التي كانت بالقروش، وكلاهما لا يتوفران على نفع جانبي بأكثر من أنصاف القروش بزعم عدم وجود "فكة"؟! ألا يذكر الكاتب "الاقتصادي" أن أحد هؤلاء قدم (كالعادة) فاتورة علاجه في الخارج دون تحويل رسمي وبرفقة عائلته، بقيمة مليون دينار.. وحين قررت الحكومة أن لا تدفعها (كان أصبح خارج الحظوة) رد بأنه في "غنى" عن الحكومة؟!

سادساً وأخراً (وليس أخيراً ولكن مساحة المقال لا تسمح) سؤال: فرض غرامة 120 ديناراً على كل مواطن أردني لا لشيء سوى أنه قرر أن يسافر، ألا يساوي اعتبار الأردنيين سجناء في وطنهم ويلزم دفعهم غرامة لإطلاق سراحهم.. المؤقت؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6410
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193805
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر986406
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50963057
حاليا يتواجد 4240 زوار  على الموقع