موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

غرامة إطلاق سراح شعب؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هنالك كتّاب أحرص على القراءة لهم بالذات حين يكتبون في حقل اختصاصهم. الكاتب الذي اضطر هنا، آسفة، للرد عليه من خيرة كتابنا الاقتصاديين، بل وكتاباته السياسية معتبرة أيضاً.. ولهذا تحديداً يتوجب الرد.

 

يورد الدكتور فهد الفانك، معتمداً أرقام البنك المركزي، أن الأردنيين أنفقوا على السفر للخارج في العام المنصرم 893 مليون دينار، وأن المتوقع ازدياد عدد المسافرين هذا العام، فيستنتج أن ما سينفقونه سيقارب المليار دينار. في حين أن إنفاق السيّاح القادمين للأردن يبلغ نصف هذا الرقم. ولحينه هذه أرقام صماء، والعجيب هو في تفسيرها ومدلولاتها عند الكاتب، وما يقدمه من حلول.

أولاً، هو يعتبر ما في جيب المواطن "موارد مالية للبلاد" يستهلكها المسافر خارجه، وذلك باعتبارها ضريبة مبيعات (يقدرها ﺑ160 مليوناً) ورسوماً جمركية (200 مليون).. مع أنها أموال لا تستحق نسبة منها إلا إن اختار المواطن أن يشتري السلعة أو الخدمة التي تفرض عليها الضرائب أو الجمارك. وكلتاهما لا تفرضان لغايات جبائية فقط بل أيضاً لترشيد استهلاك السلع غير الأساسية ولحماية المنتج المحلي. لا بل إن الحكومة تزعم أنها تدعم الوقود وأغلب السلع الغذائية والخدمات بما فيها العلاج والتعليم. والكاتب يقسّم هذه "الغلّة" المفترضة على كل المسافرين ويطلب تدفيع كل مسافر حصته المأمولة، والتي يحددها ﺑ120 ديناراً" غير الرسوم والضرائب الراهنة"!

ثانياً، الكاتب يقرّ أن المسافرين ليسوا بالضرورة سيّاحاً، بل بينهم طلاب جامعات في الخارج (أغلبهم لم يتبقّ له مقعد جامعي بعد توزيع مقاعد المكارم أو لا يقدر على الكلفة المحمّلة لما يتبقى من مقاعد أو على كلفة الجامعات الخاصة) ومرضى (اختاروا العلاج الأجدى أو الكلفة الأقل ولكنهم في الحالين أعفوا الدولة من كلفة علاجهم)، والحجاج والمعتمرون (أعدادهم باتت مقننة في كوتا والكاتب يغفل من يحجّون ويعتمرون على حساب الدولة إضافة لقبضهم مياومات) ورجال الأعمال.. والأخيرون هم بقرة الدولة المدللة، بل والمقدسة التي يطلب رضاها رغم تحريم لحمها وحتى فائض لبنها!!

ثالثاً: من يسافرون للسياحة معذورون. فالكاتب نفسه يقر بتراجع الجذب السياحي في الأردن رغم حال الإقليم المضطرب. والحكومة اعترفت بأحقية نقد دولي جارح طال قذارة أمكنة سياحة ومرافقها الصحية، وفي مقدمتها البتراء إحدى عجائب الدنيا. ويعترف الكاتب بأن الأردن أغلى من كافة الدول التي يقصدها الأردنيون للسياحة بسبب الضرائب والجمارك المرتفعة (التي يصر على تحصيلها ولو لم تشترَ السلعة أو الخدمة).. ولكنه حين يعزو الأمر أيضاً "لقوة الدينار" عند تحويله في الخارج وتتقلص قوته عند صرفه في الداخل، لا يقدم حلاً لهذا بذات حسم حلوله الباقية.

رابعاً: يغفل الكاتب حقيقة أن غالبية المسافرين، المنتظمين سنوياً وما دون السنة، هم من العاملين في الخارج وفي دول الخليج بالذات، وأهلهم الذين يزورونهم لضرورات أقلها لم شمل الأسرة. والأهم الذي يغفله، مع أنه وارد في ذات تقرير البنك المركزي إلى جانب رقم إنفاق الأردنيين على السفر، هو أن الأردنيين العاملين في الخارج هم أكبر مصدر دخل للأردن إذ بلغت تحويلاتهم لذات العام 2.7 مليار دينار، وهذا أيضاً أكبر مصدر للعملة الصعبة التي تدعم قوة الدينار والميزان التجاري! فهل يجوز أن يفرض على هؤلاء وأهلهم بدل جمارك وضرائب لم يشتروا سلعها ولا تلقوا خدماتها؟!

خامساً: لا ذكر لسفر ومياومات وكلف إقامة فندقية بعشرات الألوف سنوياً "للواحد" من مسؤولين كثر ليسوا حتى من الصف الأول، تنشر أخبارها ووثائقها محلياً. ولا ذكر حتى للمسافرين الدائمين المسجلين مقيمين في الداخل، حيث يأتون لجمع "الغلّة"، بينما يملكون في الخارج شققاً وفللاً فارهة ويخوتاً، ناهيك عن الإقامة في فنادق خمسة نجوم ومنتجعات سياحية وتبضّع لسلع من ماركات عالمية.. وجلّهم يحظى بتذاكر مجانية من الناقل الأردني الذي أفلس (بدلالة ما تسرب عن منح رئيس وزراء سابق وعائلته تذاكر مدى الحياة). كل هؤلاء اغتنوا من "موارد البلاد المالية وعلى حساب المجتمع"، وإلا كيف يفهم أن من بينهم ابن الحلاق وابن صبّاب القهوة في خيمة شيخ العشيرة؟ بل وابن السائق العمومي وابن الجابي الذي كان يسير في غبار الصيف وطين الشتاء لتحصيل فواتير الماء والكهرباء التي كانت بالقروش، وكلاهما لا يتوفران على نفع جانبي بأكثر من أنصاف القروش بزعم عدم وجود "فكة"؟! ألا يذكر الكاتب "الاقتصادي" أن أحد هؤلاء قدم (كالعادة) فاتورة علاجه في الخارج دون تحويل رسمي وبرفقة عائلته، بقيمة مليون دينار.. وحين قررت الحكومة أن لا تدفعها (كان أصبح خارج الحظوة) رد بأنه في "غنى" عن الحكومة؟!

سادساً وأخراً (وليس أخيراً ولكن مساحة المقال لا تسمح) سؤال: فرض غرامة 120 ديناراً على كل مواطن أردني لا لشيء سوى أنه قرر أن يسافر، ألا يساوي اعتبار الأردنيين سجناء في وطنهم ويلزم دفعهم غرامة لإطلاق سراحهم.. المؤقت؟!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14449
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14449
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر961743
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63566140
حاليا يتواجد 3542 زوار  على الموقع