موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

وثيقة حماس ودولة غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أثارت الوثيقة التي أعلنتها «حماس» جدلاً واسعاً فذهب البعض إلى أنها مؤشر على اعتدال لحماس يؤهلها للمشاركة فيما هو مقبل من خطط للتسوية. ألم تعلن الوثيقة قبولها فكرة إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967؟

وهي كذلك مؤشر على رغبة من قِبَلها في تطبيع علاقاتها مع الدول العربية التي تعتبر «الإخوان المسلمين» جماعة إرهابية.

 

ألم تُلغ في هذه الوثيقة ارتباطها بالجماعة على العكس من ميثاق التأسيس في 1987؟

الواقع أن هذه الاجتهادات قد تنطوي على مبالغة لأن الاتجاه إلى التسوية بشكل أو بآخر ليس جديداً على الحركة، ونذكر بالتأكيد فكرة مؤسسها الشهيد أحمد ياسين عن هدنة طويلة الأمد مع إسرائيل وهي تسوية مبطنة، بل إنني أزعم أن هذا الاتجاه كان موجوداً عقب فوز الحركة بالانتخابات التشريعية 2006، وأذكر تحديداً أنني شاركت في ندوة أقامها «اتحاد الأطباء العرب» في القاهرة عقب فوز حماس بوقت وجيز، وكانت الفكرة التي عرضتها في الندوة تتلخص في أنه أما وقد اتخذت حماس القرار الخطأ بالتحول من حركة مقاومة إلى سلطة فإنها مطالبة باتباع الأساليب التي تتفق وهذا التحول، فلن يستمع المجتمع الدولي لأفكار التحرير من النهر إلى البحر ناهيك بأن يتعاطف معها وطرحت على سبيل المثال أن تعلن «حكومة حماس» من قبيل التكتيك قبول المبادرة العربية وتسقط فكرة أن هذا يتعارض مع ميثاقها لسبب بسيط وهو أن إسرائيل لا يمكن أن تقبلها وبالتالي تكسب حماس نقطة في الصراع مع إسرائيل الذي حولته حماس إلى «مباراة» بتحولها إلى سلطة، وفوجئت بعد انتهاء الندوة بشخصية قيادية في الحركة تطلب ترتيب لقاء بيننا، وعندما التقينا فوجئت للمرة الثانية بأن صاحبنا يوافق على فكرتي ويقول إن هذا التفكير موجود في القيادة لكن المشكلة تكمن في الشباب الذي تمت تنشئته على ثقافة الصراع المطلق، ثم فوجئت للمرة الثالثة والأخيرة بأنه يطلب منى أن أُنظم في معهد البحوث والدراسات العربية الذي كنت أديره آنذاك دورات لتأهيل شباب حماس على فهم هذه الأفكار وتقبلها غير أن الصدام الدموي بين حماس وفتح في غزة في 2007 وتداعياته حال دون تنفيذ الفكرة.

وبغض النظر عما إذا كانت فكرة التحاق حماس بقطار التسوية جديدة أم قديمة فإن ما أظهرته من «اعتدال» في الوثيقة لا يؤهلها للعب أي دور في أي تسوية، فكيف يحدث هذا مع من يطالب بتحرير فلسطين «من النهر إلى البحر» وهو حق مشروع لكن إعلانه هدفاً يقوض أي دور محتمل لحماس في التسوية، ومن ناحية ثانية فإن عدم إتيان الوثيقة على ذكر الارتباط بالإخوان المسلمين صراحة لا يعني فك حماس ارتباطها معهم فقد وصفت الوثيقة حماس بأنها حركة مقاومة ذات مرجعية إسلامية كما أن العبرة بالسلوك وليس الألفاظ، والأهم من ذلك أن الانتماء المعلن من قِبَل حماس للإخوان المسلمين لم يحل من حين لآخر دون أن تكون لها علاقاتها الطبيعية مع مصر وغيرها وفق تفاهمات معينة، فما الذي هدفت إليه حماس إذن من هذه الوثيقة؟ قد تكون الإجابة لا أدرى وقد تكون أن حماس مقتنعة بجدوى ما فعلته لكنى لم أستطع أن أمنع نفسي من إثارة افتراض شائك ومحفوف بالمخاطر وهو أن الوثيقة قد تكون خطوة تمهد الطريق لاحقاً لإعلان دولتها في غزة، وقبل أن يسارع البعض إلى تسفيه الفكرة أذكر بأن فكرة إقامة دولة فلسطينية في غزة ترجع إلى النصف الأول من خمسينيات القرن الماضي عندما طرحت وكالة غوث اللاجئين هذه الفكرة بمساندة أمريكية وإسرائيلية.

لكن المشكلة أن غزة لا تصلح كإقليم لإقامة دولة قابلة للحياة ولذلك ارتبطت فكرة إنشاء دولة في غزة على الدوام باقتطاع أجزاء من سيناء المصرية تزيد مساحة غزة إلى ثلاثة أمثالها وربما أكثر وبالمقابل تحصل مصر على أراضٍ في النقب وشبكة هائلة من طرق تربطها بالمشرق العربي والجزيرة العربية ومساعدات اقتصادية مغرية، وجوانب الصفاقة في الفكرة عديدة فثمة مجرم سلب أرضاً لشعب وشرده فلما تراكمت مشاكل جريمته يريد أن يحلها بسلب أرض يملكها شعب آخر وليس بأن يتنازل المجرم الأصلي عن جزء مما سرقه، ومن الصفاقة أيضاً أن يُنسب مشروع الخمسينيات لعبد الناصر وأن أقرأ موضوعا يشير عنوانه إلى أن السيسي يحيي مشروع عبد الناصر بعرض أجزاء من سيناء لتسهيل المشروع.

وقد يتصور البعض أن هذا المشروع بلا حضور والحقيقة أنه يُطرح بقوة في الدوائر الأمريكية والإسرائيلية على الدوام، وإذا اكتفينا بالعقدين الأول والثاني من هذا القرن فقد نذكر أن بعض التحليلات قد ذهب إلى أن انسحاب إسرائيل من غزة في 2005 كان خطوة تمهيدية لمشروع دولة غزة «الكبرى»، وفي الآونة الأخيرة كان الكثيرون من أبنائي في غزة الذين درست لهم يوافونني بحديث «الدولة» ويرسلون لي الخرائط المنشورة عن إقليم الدولة المزمع إقامتها وكان سؤالي دائماً عن موقف قيادات حماس من هذه الأفكار وكانت المفاجأة أن الفكرة مطروحة وأن بعض القيادات يؤيدها صراحة، فهل يكون من الشطط أن أثير هذا الافتراض أي الربط بين «الوثيقة» و«الدولة» على الأقل من باب السعي للحصول على إجابة، ولو كان الافتراض صحيحاً لا قدر الله فسوف يمثل ذلك ضربة قاصمة جديدة للقضية الفلسطينية، أما مصر فهي قادرة دائماً بإذن الله على الذود عن أرضها.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20473
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284198
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648020
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55564499
حاليا يتواجد 2212 زوار  على الموقع