موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

معركة حسم الخيارات في إيران

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ اللحظات الأولى التي أعلن فيها عن موافقة إبراهيم رئيسي الذي يحمل صفة «سادن الروضة الرضوية»، أي المسؤول الأول عن وقف الإمام علي الرضا في مدينة مشهد ، على الاستقالة من منصبه المرموق والترشح لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية، كان واضحاً أن معركة هذه الانتخابات ستدور بشكل رئيسي بين الرئيس حسن روحاني، ممثلاً لجبهة ائتلاف المعتدلين، مع التيار الإصلاحي، وبين إبراهيم رئيسي مرشح التيار الأصولي المحافظ المدعوم من المرشد الأعلى السيد علي خامنئي والحرس الثوري، ممثلاً ل«الجبهة الشعبية لقوى الثورة الإسلامية» التي تحمل اختصاراً اسم «جمنا» (جبهة مردمي بنروهاي انقلابي إسلامي).

 

كانت هناك أسباب كثيرة تؤكد ذلك رغم أن مجلس صيانة الدستور قبل بستة مرشحين من بينهم روحاني وإبراهيم رئيسي. في مقدمة هذه الأسباب ما أعلنه رئيسي نفسه من أنه قرر الترشح لانتخابات الرئاسة بعد ما درس الأمر مع المرشد علي خامنئي خلال زيارة الأخير لمدينة مشهد، أي أن ترشحه جاء بموافقة المرشد نفسه، ومنها دعم المرجع المتشدد محمد مصباح يزدي لترشيح رئيسي ودعوته جبهة «بايد راي» الأصولية القريبة من الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد لدعم رئيسي هي الأخرى.

لكن أهم تلك الأسباب هو ذلك الهجوم الضاري الذي شنه المرشد خامنئي على حكومة روحاني وتحميلها مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية والعجز عن ترسيخ «اقتصاد مقاوم» قادر على مواجهة الضغوط والعقوبات الاقتصادية الخارجية، فضلاً عن هجومه الذي لا يتوقف على الاتفاق النووي واستبعاده أي أهمية أو دور لهذا الاتفاق في «إبعاد شبح حرب كانت محتملة على إيران» على نحو ما كان الرئيس روحاني قد تحدث.

كان واضحاً أن رئيسي هو مرشح المرشد الأعلى، وأن محمد باقر قاليباف عمدة طهران الذي ترشح معه على قائمة الأصوليين المحافظين سوف ينسحب في اللحظات الأخيرة من السباق الانتخابي، وأن ترشيحه مجرد دعم لرئيسي، وهذا ما حدث، لكن، وعلى الرغم من إدراك الجميع خلفية ترشح قاليباف وأن انسحابه سيحدث حتماً، إلا أن هذا الانسحاب، عندما أعلن عنه، كان مفاجئاً لسبب مهم هو أن قاليباف كان قد تفوق في المناظرات الانتخابية على زميله رئيسي، وأن توقعات جديدة ظهرت تقول أنه إذا كان لابد من انسحاب وإخلاء مواقع فإن رئيسي هو الذي يجب أن ينسحب ليفسح مجال الفوز أمام قاليباف القادر على الفوز على الرئيس روحاني.

انسحاب قاليباف أحدث ارتباكاً في صفوف مؤيديه، وحتماً سينعكس ذلك على تصويتهم، وربما تذهب أصوات الكثيرين منهم، خاصة أبناء طهران والمدن الكبرى المؤيدين لقاليباف، إلى روحاني، في حين قد يصوت مؤيديه في المحافظات الريفية لمصلحة رئيسي. هذا الانقسام مرجعه إدراك هؤلاء أن انسحاب قاليباف جاء إجبارياً وبضغوط من «الجبهة الشعبية لقوى الثورة» التي رأت أن بقاء قاليباف قد يشتت الأصوات بينه وبين رئيسي مع تقدم كفة روحاني، ومن هنا جاء قرار إجباره على الانسحاب على أمل تمكين رئيسي من الفوز بالرئاسة من الجولة الأولى التي تجرى اليوم (الجمعة).

على الجانب الآخر، تأكد للجميع أن المشهد ليس هكذا، فانسحاب قاليباف يمكن أن يعطي انطباعاً بضعف رئيسي أمام روحاني، كما أن روحاني أخذ خطوات مهمة في الارتباط بجبهة التيار الإصلاحي، وتعمد إلقاء التحية أكثر من مرة لشخص الرئيس السابق محمد خاتمي في أكثر من مهرجان انتخابي، على العكس من تجربته الانتخابية السابقة التي كان حريصاً فيها على كسب ود المرشد الأعلى وعدم قطع الصلة مع المحافظين والأصوليين. هذه المرة يطرح روحاني نفسه باسم المعتدلين والإصلاحيين معاً، لذلك بادر خاتمي إلى إعلان دعمه لروحاني ولحق به مهدي كروبي، الذي أعلن من مقر إقامته الجبرية أن «الانتخابات تشكل مواجهة حقيقية بين جمهورية إسلامية حقيقية وأخرى شكلية»، وهذا ما حرص عليه روحاني نفسه عندما خيَّر الناخبين بين «انتخاب طريق التعاون والمصالحة مع المجتمع الدولي أو طريق المواجهة»، وزاد على ذلك صراحة بقوله «إما خيار العقلانية والمنطق أو خيار الخرافات».

هكذا يجد الإيرانيون أنفسهم اليوم أمام حسم الاختيار بين رئيس يتحدث عن نزع فتيل المواجهة بين بلاده والغرب ودول الجوار الإقليمي في الخليج وسوريا والعراق وتركيا، وبين رئيس مهمته المواجهة والمنازلة تحت مزاعم التصدي للاستكبار والمؤامرات التي تستهدف إسقاط الجمهورية الإسلامية.ورغم مايقوله روحاني من أنه يمثل الاعتدال إلا أن سياساته خلال فترته الرئاسية المنتهية لم تحمل أي اعتدال مع دول الجوار ولايخفى على أحد الدور السلبي الذي تلعبه إيران واشعالها للكثير من الفتن والحرائق في اليمن وسوريا والعراق ولبنان.

تحديات خارجية هائلة لا تقل عنها خطورة تحديات أخرى داخلية أبرزها وأخطرها الآن احتمال تردد أعداد كبيرة من الناخبين عن المشاركة، حيث أثبتت استطلاعات أجريت عبر الهاتف وجود قدر كبير من اللامبالاة لدى الناخبين انعكس في أن نحو 52 في المائة لم يحسموا أمرهم بعد في التصويت، وهو ما يعني تراجعاً في التصويت على النظام. تحديات قد تجبر المرشد هو الآخر على التراجع وأن يحسم أمره اضطرارياً، ويدفع في اللحظات الأخيرة بالتصويت لروحاني، أو يواصل تحديه للواقع، وعندها سيكون أول من يجني النتائج.

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11516
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11516
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر764931
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57842480
حاليا يتواجد 3405 زوار  على الموقع