موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

على أبواب الانتخابات الإيرانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في مقالي السابق، كتبتُ عن الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي تبدو بعد جولتها الأولى شديدة الإثارة، ويتناول مقالي هذا الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي تجري الجمعة المقبل (19 من شهر مايو الحالي) وهي بدورها لا تخلو من إثارة فكم من مرة أسفرت تلك الانتخابات عن نتائج لم تتوقعها بالمرة استطلاعات الرأي العام.

 

من كان يتصور مثلا أن مير حسين موسوي آخر رئيس وزراء في إيران والذي لم يكن يعرفه جيدا أكثر جيل الشباب ولا عُرِف بماضٍ إصلاحي يطرح نفسه مرشح الإصلاحيين في انتخابات عام 2009 وينافس بقوة على مقعد الرئيس، لا بل ويترك في تاريخ الانتخابات الإيرانية ما يعرف بعقدة 2009 عندما فجر الإعلان عن خسارته أمام محمود أحمدي نجاد موجة من المظاهرات الغاضبة لايزال يدفع ثمنها حتى هذه اللحظة وهو رهن الإقامة الجبرية.

يتنافس في الانتخابات الحالية ستة مرشحين يتوزعون مناصفة على التيارين الموصوفين بالمحافظة والاعتدال، وإن كانت المنافسة الحقيقية تدور بين الرئيس الإصلاحي حسن روحاني وبين المرشح المحافظ ابراهيم رئيسي المدعي العام السابق ومن أبرز المرشحين لخلافة المرشد. ومع أن قائمة المرشحين تشمل محمد باقر قاليباف عمدة طهران الحالي والذي حل في المركز الثاني (بفارق كبير) بعد روحاني في انتخابات 2013، إلا أنه ليس المنافس الأقوى لروحاني، فمن صوتوا لروحاني قبل ذلك لن يذهبوا لقاليباف، ومن يريدون مرشحا محافظا متشددا قد يبدو لهم أن إبراهيم رئيسي في موقع أفضل. ربما لو كان مجلس صيانة الدستور قد قبل ملف محمود أحمدي نجاد لانقسم المحافظون أكثر، لكن المجلس رفض ترشحه.

وتلك مناسبة للقول: إن إيران هي الدولة الوحيدة التي يتم فيها استبعاد بعض الشخصيات التي سبق تأهلها لتولي مواقع سياسية بارزة - بما فيها رئاسة الجمهورية نفسها- من الترشح مجددا للانتخابات الرئاسية دون أن تكون مدانة قضائيا. فلقد استبعد مجلس صيانة الدستور نجاد من الترشح رغم أنه كان رئيسا للجمهورية لفترتين متتاليتين، وقد سبق للمجلس أن استبعد من هو أثقل وزنا من نجاد بكثير عندما منع علي أكبر هاشمي رفسنچاني من الترشح في انتخابات 2013، ورفسنچاني هو عمود من أعمدة النظام ورئيس للجمهورية أيضا لفترتين.

هذا النوع من الاستبعاد سياسي بامتياز، وذلك أنه من البديهي أن أي رئيس سابق تتوافر فيه الشروط المنصوص عليها في المادة 115 من الدستور الإيراني، وبالتالي فإن ما يفعله المجلس هو رسم حدود الحلبة السياسية التي يجري فيها الانتخاب عبر التحكم المباشر في اختيارات الناخبين. وهكذا سيظل طقس الانتخابات الإيرانية ديمقراطيا من حيث دورية الانعقاد وتحديد مدة الرئاسة، وفاقدا للديمقراطية من حيث التلاعب بحق المواطنين في الترشح وبحق الناخبين في اختيار من يعبر عنهم.

تميزت الفترة الرئاسية الأولى لحسن روحاني بأنها كانت صعبة، صحيح سيظل اسمه مقترنا بإنجاز الاتفاق النووي مع الدول الخمس الكبرى، لكنه ظهر في نهاية عهدته الأولى وكأنه الرئيس الذي لم يرض أي أحد: لا مؤيديه ولا خصومه. أخذ عليه مؤيدوه أنه لم يحدث اختراقا في وضع كل من مير حسين موسوي ومهدي كروبي وفي ملف الإصلاح السياسي بشكل عام، وهذا الملف بالذات من أعقد الملفات التي يتعذر إحداث اختراق فيها لأنه مرتبط بهيكل النظام وتوزيع سلطاته، ولنذكر أن قمع الانتفاضة الطلابية في عام 1999 تم في عهد الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي دون أن يكون قادرًا على التدخل لصالح الطلاب. لذلك فعادة ما يهرب مرشحو الرئاسة من السياسة إلى الاقتصاد والاجتماع بطرح قضايا العشوائيات والبطالة والتضخم... إلخ رغم أن هذه القضايا عويصة بطبيعتها لأنها ترتبط في جزء كبير منها بمتغيرات خارجية كانخفاض سعر النفط وعدم الرفع الكامل للعقوبات والتورط الإيراني في عدة ساحات عربية، فضلا عن جزء داخلي مهم يرتبط بهيمنة الحرس الثوري على النشاط الاقتصادي بما يعقد فرص جذب الاستثمار.

من جهة أخرى، كان لروحاني معارضون كثر لم يرضوا عن توقيع الاتفاق النووي منذ البداية وعندما تأزم الموقف مع ترامب اعتبروا أن تجميد البرنامج النووي تم بلا مقابل، وهم لم يستسيغوا نهج روحاني في الانفتاح الاقتصادي مقابل ما يسمى «نهج الاقتصاد المقاوم» أي المعتمد على الذات، خاصة أن الانفتاح على الخارج يحمل معه قيما وافدة على المنظومة الثقافية الإيرانية، وقد وُجهت لروحاني انتقادات مباشرة في هذا الخصوص سواء من مرشد الثورة أو من المسئولين في الحرس الثوري.

هل ما سبق يعني أن المعركة شبه محسومة لصالح رئيسي؟ تقديري أن لا، فوصف «المرشح المقرب من المرشد» الذي يسبق اسم رئيسي كلما ورد ذكره هو وصف ينبغي التعامل معه بحذر، فلقد سبق إطلاق هذا الوصف على مرشحين آخرين ولم ينجحوا ومنهم محمد باقر قاليباف في 2013، وفي المجمل فإنه لا يوجد مرشح لا يرضى عنه المرشد، ولذلك مثلا تم استبعاد نجاد مع أنه في عام 2009 كان يوصف بأنه «مقرب من المرشد». وعلى عكس ما يتصوره البعض من أن مواجهة ترامب تحتاج شخصا في عنف رئيسي (له دور معروف في إعدام العديد من أعضاء مجاهدي خلق في الثمانينيّات) فإن النظام في إيران ليس في وارد الدخول في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة، قد يستعرض عضلاته في مواجهتها بإجراء تجارب صاروخية أو باستهداف ناقلة بحرية كجزء من تجديد شرعيته الثورية أما مواجهة الجموح بمثله فخطره شديد. يضاف إلى ذلك أن ثمانية أعوام من سياسة «الاقتصاد المقاوم» في ظل نجاد لا تغري بتكرارها مع رئيسي بشكل أو بآخر خاصة مع احتمالات تجميد الرفع الجزئي للعقوبات الاقتصادية.

في حدود ما سبق وما لم تفاجئنا الانتخابات الإيرانية بغير المتوقع فسوف يعاد انتخاب روحاني، كما أعيد انتخاب كل رؤساء إيران لدورتين الا في حالتين، أبو الحسن بني صدر أول رئيس للجمهورية الذي أبعد من منصبه، ومحمد رجائي ثاني رئيس الجمهورية الذي اغتيل في تفجير كبير.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

العقل التركي والميثاق الملّي

د. محمد نور الدين

| السبت, 12 يناير 2019

    تتدافع التطورات في شمال سوريا. ورغم ثماني سنوات من الحروب والمعارك العسكرية والسياسية، فإن ...

النفخ في القربة المقطوعة

عدنان الصباح

| الجمعة, 11 يناير 2019

    كمن ينفخ في قربة مقطوعة أو كمن يعبئ الماء في الغربال ... هذا هو ...

ليبيا إلى أين؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 11 يناير 2019

  تتجلى المصيبة الكبرى في ما حدث ويحدث في ليبيا بعد الثورة على القذافي وحكمه ...

جديد «مقاطعة إسرائيل»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 11 يناير 2019

    أضحت «حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل»‏ (BDS)، ?شكلاً ?حاضراً ?من ?أشكال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29340
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174174
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر783066
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63387463
حاليا يتواجد 4263 زوار  على الموقع