موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

على أبواب الانتخابات الإيرانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في مقالي السابق، كتبتُ عن الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي تبدو بعد جولتها الأولى شديدة الإثارة، ويتناول مقالي هذا الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي تجري الجمعة المقبل (19 من شهر مايو الحالي) وهي بدورها لا تخلو من إثارة فكم من مرة أسفرت تلك الانتخابات عن نتائج لم تتوقعها بالمرة استطلاعات الرأي العام.

 

من كان يتصور مثلا أن مير حسين موسوي آخر رئيس وزراء في إيران والذي لم يكن يعرفه جيدا أكثر جيل الشباب ولا عُرِف بماضٍ إصلاحي يطرح نفسه مرشح الإصلاحيين في انتخابات عام 2009 وينافس بقوة على مقعد الرئيس، لا بل ويترك في تاريخ الانتخابات الإيرانية ما يعرف بعقدة 2009 عندما فجر الإعلان عن خسارته أمام محمود أحمدي نجاد موجة من المظاهرات الغاضبة لايزال يدفع ثمنها حتى هذه اللحظة وهو رهن الإقامة الجبرية.

يتنافس في الانتخابات الحالية ستة مرشحين يتوزعون مناصفة على التيارين الموصوفين بالمحافظة والاعتدال، وإن كانت المنافسة الحقيقية تدور بين الرئيس الإصلاحي حسن روحاني وبين المرشح المحافظ ابراهيم رئيسي المدعي العام السابق ومن أبرز المرشحين لخلافة المرشد. ومع أن قائمة المرشحين تشمل محمد باقر قاليباف عمدة طهران الحالي والذي حل في المركز الثاني (بفارق كبير) بعد روحاني في انتخابات 2013، إلا أنه ليس المنافس الأقوى لروحاني، فمن صوتوا لروحاني قبل ذلك لن يذهبوا لقاليباف، ومن يريدون مرشحا محافظا متشددا قد يبدو لهم أن إبراهيم رئيسي في موقع أفضل. ربما لو كان مجلس صيانة الدستور قد قبل ملف محمود أحمدي نجاد لانقسم المحافظون أكثر، لكن المجلس رفض ترشحه.

وتلك مناسبة للقول: إن إيران هي الدولة الوحيدة التي يتم فيها استبعاد بعض الشخصيات التي سبق تأهلها لتولي مواقع سياسية بارزة - بما فيها رئاسة الجمهورية نفسها- من الترشح مجددا للانتخابات الرئاسية دون أن تكون مدانة قضائيا. فلقد استبعد مجلس صيانة الدستور نجاد من الترشح رغم أنه كان رئيسا للجمهورية لفترتين متتاليتين، وقد سبق للمجلس أن استبعد من هو أثقل وزنا من نجاد بكثير عندما منع علي أكبر هاشمي رفسنچاني من الترشح في انتخابات 2013، ورفسنچاني هو عمود من أعمدة النظام ورئيس للجمهورية أيضا لفترتين.

هذا النوع من الاستبعاد سياسي بامتياز، وذلك أنه من البديهي أن أي رئيس سابق تتوافر فيه الشروط المنصوص عليها في المادة 115 من الدستور الإيراني، وبالتالي فإن ما يفعله المجلس هو رسم حدود الحلبة السياسية التي يجري فيها الانتخاب عبر التحكم المباشر في اختيارات الناخبين. وهكذا سيظل طقس الانتخابات الإيرانية ديمقراطيا من حيث دورية الانعقاد وتحديد مدة الرئاسة، وفاقدا للديمقراطية من حيث التلاعب بحق المواطنين في الترشح وبحق الناخبين في اختيار من يعبر عنهم.

تميزت الفترة الرئاسية الأولى لحسن روحاني بأنها كانت صعبة، صحيح سيظل اسمه مقترنا بإنجاز الاتفاق النووي مع الدول الخمس الكبرى، لكنه ظهر في نهاية عهدته الأولى وكأنه الرئيس الذي لم يرض أي أحد: لا مؤيديه ولا خصومه. أخذ عليه مؤيدوه أنه لم يحدث اختراقا في وضع كل من مير حسين موسوي ومهدي كروبي وفي ملف الإصلاح السياسي بشكل عام، وهذا الملف بالذات من أعقد الملفات التي يتعذر إحداث اختراق فيها لأنه مرتبط بهيكل النظام وتوزيع سلطاته، ولنذكر أن قمع الانتفاضة الطلابية في عام 1999 تم في عهد الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي دون أن يكون قادرًا على التدخل لصالح الطلاب. لذلك فعادة ما يهرب مرشحو الرئاسة من السياسة إلى الاقتصاد والاجتماع بطرح قضايا العشوائيات والبطالة والتضخم... إلخ رغم أن هذه القضايا عويصة بطبيعتها لأنها ترتبط في جزء كبير منها بمتغيرات خارجية كانخفاض سعر النفط وعدم الرفع الكامل للعقوبات والتورط الإيراني في عدة ساحات عربية، فضلا عن جزء داخلي مهم يرتبط بهيمنة الحرس الثوري على النشاط الاقتصادي بما يعقد فرص جذب الاستثمار.

من جهة أخرى، كان لروحاني معارضون كثر لم يرضوا عن توقيع الاتفاق النووي منذ البداية وعندما تأزم الموقف مع ترامب اعتبروا أن تجميد البرنامج النووي تم بلا مقابل، وهم لم يستسيغوا نهج روحاني في الانفتاح الاقتصادي مقابل ما يسمى «نهج الاقتصاد المقاوم» أي المعتمد على الذات، خاصة أن الانفتاح على الخارج يحمل معه قيما وافدة على المنظومة الثقافية الإيرانية، وقد وُجهت لروحاني انتقادات مباشرة في هذا الخصوص سواء من مرشد الثورة أو من المسئولين في الحرس الثوري.

هل ما سبق يعني أن المعركة شبه محسومة لصالح رئيسي؟ تقديري أن لا، فوصف «المرشح المقرب من المرشد» الذي يسبق اسم رئيسي كلما ورد ذكره هو وصف ينبغي التعامل معه بحذر، فلقد سبق إطلاق هذا الوصف على مرشحين آخرين ولم ينجحوا ومنهم محمد باقر قاليباف في 2013، وفي المجمل فإنه لا يوجد مرشح لا يرضى عنه المرشد، ولذلك مثلا تم استبعاد نجاد مع أنه في عام 2009 كان يوصف بأنه «مقرب من المرشد». وعلى عكس ما يتصوره البعض من أن مواجهة ترامب تحتاج شخصا في عنف رئيسي (له دور معروف في إعدام العديد من أعضاء مجاهدي خلق في الثمانينيّات) فإن النظام في إيران ليس في وارد الدخول في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة، قد يستعرض عضلاته في مواجهتها بإجراء تجارب صاروخية أو باستهداف ناقلة بحرية كجزء من تجديد شرعيته الثورية أما مواجهة الجموح بمثله فخطره شديد. يضاف إلى ذلك أن ثمانية أعوام من سياسة «الاقتصاد المقاوم» في ظل نجاد لا تغري بتكرارها مع رئيسي بشكل أو بآخر خاصة مع احتمالات تجميد الرفع الجزئي للعقوبات الاقتصادية.

في حدود ما سبق وما لم تفاجئنا الانتخابات الإيرانية بغير المتوقع فسوف يعاد انتخاب روحاني، كما أعيد انتخاب كل رؤساء إيران لدورتين الا في حالتين، أبو الحسن بني صدر أول رئيس للجمهورية الذي أبعد من منصبه، ومحمد رجائي ثاني رئيس الجمهورية الذي اغتيل في تفجير كبير.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5258
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116799
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر517116
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56435953
حاليا يتواجد 4386 زوار  على الموقع