موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

جولة ترامب.. من سيدفع الأثمان؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الذين تابعوا احتفال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمرور المائة يوم الأولى له في الحكم كان بمقدورهم إدراك أن هذا الرئيس يفتقر إلى إنجاز حقيقي يتباهى به أمام الشعب الأمريكي،

لذلك فإن الجولة الخارجية الأولى في تاريخ ترامب كرئيس للولايات المتحدة في أوروبا والشرق الأوسط قد يكون هدفها الرئيسي تحقيق مثل هذا الإنجاز، لكن يبقى السؤال المهم بهذا الخصوص: ما هو هذا الإنجاز ومن سيدفع أثمانه؟

 

فمن المقرر أن يبدأ ترامب هذه الجولة يوم 25 مايو الجاري بزيارة بروكسل وهناك سيحضر قمة لقادة دول حلف شمال الأطلسي الذي وجه له الرئيس الأمريكي إهانات قاسية وغير مسبوقة امتدت إلى عدد من الحلفاء الأوروبيين الكبار وخاصة ألمانيا ومعها الاتحاد الأوروبي، خصوصاً عندما أبدى تأييده ودعمه للانسحاب البريطاني من هذا الاتحاد. وعقب انتهاء هذه القمة سيتوجه إلى إيطاليا لحضور قمة «مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى» يومي 26 و27 مايو، ومنها سوف يتوجه إلى الشرق الأوسط، وقد تكون بداية هذه الجولة بالشرق الأوسط وبالتحديد السعودية، وبعدها يتوجه إلى أوروبا حيث أعلن أنه سيزور المملكة العربية السعودية وإسرائيل والفاتيكان، الأمر الذي اعتبره البعض تعديلاً مقصوداً يحمل معالم وأهداف هذه الزيارة بحيث تركز على التقريب بين الديانات السماوية الثلاث بزيارة الأطراف المعنية أكثر من غيرها بأمور هذه الديانات: السعودية (الإسلام) وإسرائيل (اليهودية) والفاتيكان (المسيحية)، ما يعني أن هدف «الحرب على الإرهاب» قد تكون له الأولوية في هذه الجولة، وليس هدف تحقيق إنجاز في مشروع ما يسميه ترامب ﺑ«الصفقة الكبرى» المتعلقة بتسوية الصراع العربي- الإسرائيلي. كان ملفتاً تعمد ترامب مغادرة واشنطن في اليوم المائة من حكمه وتعمد تجاهل تقليد رئاسي أمريكي عريق يلتقي فيه الرئيس عادة بالإعلام والإعلاميين، وبدلاً من ذلك اختار أن يذهب إلى مدينة هاريسبرج بولاية بنسلفانيا، في حين كان رموز هذا الإعلام يشاركون في العشاء السنوي لرابطة مراسلي البيت الأبيض في واشنطن الذي غاب عنه الرئيس في سابقة هي الأولى من نوعها منذ 36 عاماً انتقاماً من الإعلام الذي ركز على فشل ترامب في أيامه المائة الأولى من الحكم، واعتبر أنه «لم ينجز شيئاً».

هذه الأجواء السلبية الداخلية سوف تؤثر حتماً على فرص نجاحات جولته في أوروبا التي سيذهب إليها ليفرض شعار «أمريكا أولاً» دون اكتراث بحقيقة مهمة يدركها أغلب المفكرين الإستراتيجيين الأمريكيين مفادها أن «العصر الأمريكي قد انتهى»، وأن العالم يتغير حول الولايات المتحدة، ولم يعد يتقبل استعلاء السياسة الخارجية الأمريكية التي مازالت متمسكة بقواعد نظام عالمي لم يعد له وجود، وأن مستقبل النفوذ الأمريكي بات محل شك.

هذه الحقائق راسخة لدى الأوروبيين، وأخذت تدفعهم لرفض إملاءات الشروط الأمريكية، والبحث عن مسارات استقلالية للسياسة الأوروبية لدرجة أن لجنة العلاقات الدولية بمجلس اللوردات البريطاني عبّرت عن ذلك صراحة على لسان رئيسها ديفيد هويل بالقول: «لم نعد نستطيع تصور أن تحدد أمريكا المسار لعلاقة الغرب مع الشرق الأوسط»، وحتماً سيكون لفوز إيمانويل ماكرون برئاسة فرنسا متفوقاً على منافسته مارين لوبين مرشحة اليمين المتطرف والأقرب إلى شعارات دونالد ترامب «الشعبوية» تداعياته على علاقة أوروبا بالرئيس الأمريكي.

هل هذا يعني أن ما سيفشل فيه ترامب مع قادة حلف شمال الأطلسي وقادة الدول الصناعية سيكون حريصاً على النجاح فيه مع دول الشرق الأوسط؟

هذا هو الأرجح لكن ترامب وإدارته فشلا في الإعداد لهذه الجولة وباتت فرص نجاحه محدودة أيضاً بعد انكشاف غير مسبوق لزيف المشروع السياسي الأمريكي في الشرق الأوسط، وظهور متغيرات جديدة قد تحبط رهاناته على نجاحات شرق أوسطية. فقد أساء ترامب الإعداد لزيارته للسعودية عندما أعاد التأكيد على ما كان قد صرح به في أثناء حملته الانتخابية. فقد عاد ترامب ليكرر حديثه عن «الحماية الأمريكية للسعودية»، وأن «على السعودية أن تدفع مقابل ذلك» وأن المملكة «لم تتعامل بعدالة مع الولايات المتحدة»، وشاكياً من خسارة واشنطن أموالاً هائلة في الدفاع عن السعودية.

كما تجيء زيارة ترامب للمنطقة بعد صدور قرار تاريخي لمنظمه اليونيسكو بأغلبية ساحقة يعتبر القدس مدينة خاضعة للاحتلال الإسرائيلي، وأن الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، وقبر راحيل في بيت لحم للمسلمين ولا يحق للكيان الصهيوني ضمهما. هذا القرار يضع ترامب أمام تحد كبير في تنفيذ وعوده بنقل السفارة الأمريكية للقدس، وأن فعل ذلك فهو سيدخل في صراع مكشوف ليس مع العرب فقط أو المسلمين بل مع العالم الذي أيد هذا القرار، وسيضع نهاية مبكرة لمشروعه الخاص ﺑ«الصفقة الكبرى» للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، خصوصاً أن معالم هذه الصفقة باتت مكشوفة بل ومفضوحة وعلى لسان كبار مبعوثيه ومستشاريه.

ففي زيارة جورج بابودوبولوس مستشار ترامب لإسرائيل مؤخراً تحدث للمرة الأولى عن الضفة الغربية بالمسمى الكاذب الذي تفضله إسرائيل أي «يهودا والسامرة» الأمر الذي يعني اعترافاً أمريكياً مسبقاً بحق إسرائيل في ضم الضفة الغربية إلى أرض إسرائيل. وكرر هذا الأمر في لقائه مع رئيس «مجلس المستوطنات» يوسي داجان بقوله «إننا نتطلع إلى التحول في علاقات جيدة مع كل إسرائيل بما فيها يهودا والسامرة التاريخية». وفي الزيارة التي قام بها جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي إلى تل أبيب صرح بأن «إسرائيل حليفتنا وصديقتنا القديمة في المنطقة والخطران اللذان تواجههما (التطرف الإسلامي الشيعي بقيادة إيران والتطرف الإسلامي السني بقيادة داعش) هما الخطران اللذان جئت لبحثهما مع الحكومة الإسرائيلية»، هذا يكشف أنه ليس في أجندة إدارة ترامب شيء له علاقة بحقوق الشعب الفلسطيني أو السلام العادل، كل ما يعنيه هو «محاربة الإرهاب» الذي يتهدد إسرائيل ويبدو أن هذا هو الهدف الرئيسي لجولة ترامب في الشرق الأوسط وفي اعتقاده أن العرب باتوا مستعدين لدفع أثمانه.

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10035
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43499
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر702598
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55619077
حاليا يتواجد 2838 زوار  على الموقع