موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

"الانقسام" وسباق المراهنة على ترامب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أولى الانطباعات التي خلقتها صدمة تلقي نبأ الإجراءات العقابية الجماعية التي اتخذتها "المقاطعة" بحق مليوني فلسطيني محاصرين في قطاع غزة، ثم ما لحق ونقلته وسائل اعلام المحتلين بحفاوة من وعيد بإجراءات لاحقة خصها بخبره جماعة السلطة وصلت حد انذار حماس بالاستسلام وتسليم القطاع لها،

أو للتنسيق الأمني خلال يومين دون قيد أو شرط، هو أن ما سُمِّي ﺑ"الانقسام" قد ازداد شرخه طولاً وعرضاً وفصلت بين ضفتيه هوَّةٌ آخذة في اتساع لا يسهل تصوُّر رأبه.

 

لكنما ما سمعه ترامب في يوم استقباله لأبي مازن في واشنطن، وما سبق وأن سمعه قبل ذلك بساعات قليلة عبر شبكة C. N. N من خالد مشعل في الدوحة، يأتينا بواحدة أخرى أولى الانطباعات الناجمة عنها، هي أن طرفي "الانقسام" المتسع قد أوجدا من حيث لا ينتويان عبر مراهنتهما على ترامب ما يجسِّر، إن صح القول، بعضاً من ما الحقته هوَّته المتسعة من تباعد بين ضفتي انقسامهما المزمن، حتى ليكاد يكون جائزاً القول الآن أن ترامب قد بات وحده القاسم المشترك "للإجماع الوطني" المنعدم اجماعه في الساحة الوطنية منذ أن كانت اوسلو وما ظلت... كيف؟!

قبل سفر ابي مازن وتحضيراً له، نوَّهت مصادر الاحتلال، التي ترقب مسيرة رحلته بدءً ونهايةً وعن كثب، بكون الأجراءات العقابية الجماعية المتخذة بحق غزة هي واحدة من لوازم هذا التحضير ومن ممهداته، ووصل الأمر حد أن تصفها صحيفة "هآرتس" بأنها دليل على "محاربة السلطة للإرهاب"، أو ما يعني عندها المقاومة. وبعد وصوله، وقبل أن يستقبله ترامب بساعات قليلة وصلت، كما أشرنا، رسالة حماس المتلفزة، وإذا ما أُضيف فحواها إلى فحوى ما سمعة ترامب من أبي مازن في المكتب البيضاوي، يكون الرئيس الأميركي، القادم لفلسطين المحتلة بعد أقل من ثلاثة اسابيع، قد حظي بمبايعة كلٍ من طرفي "الانقسام" ليمضي قدماً في "صفقة القرن" التصفوية الغامضة حتى على الأميركان أنفسهم، ذلك عبر إجماع الطرفين على المراهنة على عدالته وانتظار مكرمته التسووية!

بعد الثناء على امتلاك ترامب ﻟ"جرأة التغيير"، حض خالد مشعل الرئيس الأميركي على "التقاط الفرصة" التسووية السانحة "لحل منصف" للقضية! أما ابي مازن فأطنب قائلاً الكثير، ومن بينه ما هو استجابة لاشتراطات مبعوث الرئيس الأميركي غرينبلت التي سبق وأن مهَّدت للزيارة، والتي كنا قد اشرنا اليها في مقال سابق، ومنه قوله: ثقوا يا فخامة الرئيس بأننا نربي أطفالنا على ثقافة السلام"، في إشارة لمطلب ترامب بوقف التحريض، ونجمل ما تبقى بذكر قوله حاثاً النخوة السلمية المأمولة لدى ترامب: إننا "نتكل على الله ثم عليكم لتحقيق معاهدة سلام تاريخية برعايتكم وحكمتكم"، لكنما اللافت هو أنه لم يتطرَّق "للاستيطان" ولا لإضراب الأسرى، والأدهى هو تقديمه دفعة تنازلية سلفاً على الحساب، عندما قال إن "قضايا الوضع النهائي قابلة للحل بما فيها اللاجئين والأسرى"، وهو تنازل صريح عن حق العودة الذي هو جوهر القضية الفلسطينية، وهذا وإن كان منه ليس بالجديد، كما تضمن مداورةً بنود ما تعرف ﺑ"مبادرة السلام العربية"، إلا أنه الآن يأتي صريحاً وفي معرض الحاح حد الاستجداء لاستدرار العودة للمفاوضات، هذه التي بدأت منذ ما قارب ربع القرن، وكل ما كان منها هو أنها قد أفضت بالقضية إلى هذه الحال التي هي الآن عليه.

هذا ما سمعه ترامب والفلسطينيون والعالم من طرفي "الانقسام"، فماذا بالمقابل ما سمع الطرفان والفلسطينيون والعالم من ترامب؟!

لم يسمعوا سوى إحالة صاحب "جرأة التغيير" حل مشعل "المنصف" إلى عهدة التوافق مع نتنياهو، كما لم يسمع منه ابو مازن بالذات كلمة واحدة تتعلَّق بمأثور الأخير "حل الدولتين"، كل ما سمعاه، من فرس رهانهما الأميركية الجديدة الجامحة، هو أن "الحل اسهل مما يتخيله الكثيرون"، والباقي لاحقاً!

قبل وصول ابي مازن تسبقه الى البيت الأبيض رسالة خالد مشعل التلفزيونية، استبقت واشنطن الزائر والرسالة فصرح نائب الرئيس الأميركي بنس مؤكداً، بأن "التزام الرئيس (ترامب) بنقل السفارة الأميركية إلى القدس ما زال قائما، وربما وشيكاً"، وقبل أن يقفل أبو مازن مغادراً الديار الأميركية كتبت صحيفة "الواشنطن بوست" إن "اجندة ترامب في الشرق الأوسط هي أجندة نتنياهو"، وإن الإدارة الأميركية الحالية "تتبنى رؤية اليمين الإسرائيلي المتطرِّف الرافض لحل الدولتين، ولمبدأ قيام دولة فلسطينية مستقلة".

وفبل الرسالة المتلفزة التي أعقبت نشر وثيقة حماس، والزيارة التي طال التحضير لها حياة مليوني فلسطيني محشورون في معتقل غزة الكبير، وتجاهل الزائر إبانها اضراب الأسرى في سجون الاحتلال، وما قاله نائب الرئيس ترامب عشيتهما سلفاً، وما قالته صحيفة "الواشنطن بوست" غداتهما، كانت صحيفة "معاريف" قد تحدثت قبل أكثر من شهر عن زيارة ترامب لفلسطين المحتلة، والتي يفصلنا عنها الآن اسبوعان، ومعه وفد من كبار مسؤولي الإدارة الأميركية لحائط البراق والقدس القديمة، أما زميلتها "يدعوت احرونوت" فجزمت بأن ترامب سوف يعلن إبان هذه الزيارة الميمونة اعتراف الولايات المتحدة ب"القدس الموحَّدة عاصمةً لإسرائيل"... وكله، بانتظار "صفقة القرن"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

التسوية التاريخية مطروحة في شرق آسيا

جميل مطر

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    جاء الرئيس مون إلى منصب الرئاسة في كوريا الجنوبية وعلى رأس برنامجه التوصل إلى ...

الإرهابيون الجدد: نصف الحقيقة الآخر

عبدالله السناوي

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  ننسى ـ أحيانا ـ أن ننظر فى المرآة لنرى كيف تبدو صورتنا فى عيون ...

لحظة مفصلية في التحرر الوطني للمغرب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    قطع المغرب الحديث شوط الانتقال الصعب من معاهدة «الحماية» الفرنسيّة، التي فُرِضت عليه (مارس/آذار ...

أين حصة القدس من المجلس الوطني...؟؟

راسم عبيدات | الاثنين, 23 أبريل 2018

    بداية دعونا نقول بان التمثيل في المجلس الوطني الفلسطيني،خضع لمعادلة الداخل والخارج وثقل الثورة ...

وحدث العدوان الثلاثي الثاني ، ثم ماذا بعد؟

د. صباح علي الشاهر

| الأحد, 22 أبريل 2018

  -١-   لم يحدث العدوان الثلاثي الأول بسبب من أن عبد الناصر كان يقتل شعبه، ...

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24049
mod_vvisit_counterالبارحة36324
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60373
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر806847
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52939279
حاليا يتواجد 2160 زوار  على الموقع