موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

لا تستهينوا بتغيرات السياسة الخارجية التركية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


جمعتني بزملاء أوروبيين أمسية احتل الموضوع التركي النصيب الأكبر في نقاشات امتدت لساعات. كان عزمنا قد انعقد على تخصيص وقتٍ كافٍ للاحتفال بالرأي والتحليل ببلوغ الرئيس دونالد ترامب اليوم المئة في عهد قد يمتد لأربعة أعوام أو ثمانية أو ينقطع بعد أسابيع.

فكرنا أيضا في أن قرار رئيسة وزراء بريطانيا إجراء انتخابات مبكرة يستحق المناقشة خاصة وأن الاتحاد الأوروبي شمر بالفعل عن سواعده استعداداً لجولة مفاوضات عنيفة مع بريطانيا حول شروط انسحابها من الاتحاد. كذلك كان فرضاً واختياراً في آن مناقشة التطورات الجديدة في معركة انتخابات الرئاسة الفرنسية. هذه انتخابات مختلفة، أقل ما يقال فيها إنها ليست مملة كمعظم سابقاتها، وأهم ما يقال فيها إنها الانتخابات التي قد تكون نتيجتها تصدع منطقة اليورو وانتشاء الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب وخيبة أمل المستشارة أنجيلا ميركل.

 

فور الإعلان عن نتيجة الاستفتاء الذي منح رجب طيب أردوغان سلطات استثنائية توجه الرئيس التركي ليضع باقة من الزهور على ضريح السلطان محمد الثاني مؤسس الإمبراطورية العثمانية وفاتح القسطنطينية. لم يتوجه إلى ضريح أتاتورك كما جرت العادة خلال القرن الفائت. قضت العادة أن تكون الزهور من نصيب ضريح كمال أتاتورك ولا أحد غيره، سواء جاء قبله أو جاء بعده. كثيرون لاحظوا وتوقفوا عند هذا الحدث. فبكل أعراف تركيا هو انقلاب على أتاتورك، بل هو الانقلاب على كل ما يمثله أتاتورك، انقلاب على النظام العلماني، وعلى هيمنة المؤسسة العسكرية، وعلى مفهوم الدولة القائمة على مبدأ توازن السلطات.

يقول باحثون وسياسيون في أوروبا إن ما يشغل بالهم هو ما يعنيه هذا الانقلاب الذي قام به أردوغان في السياسة الخارجية التركية. الصلاة على قبر السلطان محمد يفسرها خبراء أوروبيون بأنها إشارة إلى استعداد النظام الجديد في تركيا لإعادة الاعتبار إلى الإمبراطورية العثمانية وسحب بعض الاعتبار من النظام الجمهوري الذي ابتدعه أتاتورك ونفذه وسارت عليه حكومات القرن الأخير.

تبدو التطورات التركية الأخيرة كشريط سينمائي سبق أن عرضه أحد أهم مفكري العثمانية الجديدة وهو أحمد داوود أوغلو الذي شغل لفترة منصب وزير الخارجية ثم كلل رئيساً للحكومة. لا شك عندي وعند آخرين تابعوا صعود وهبوط أوغلو في أن مشروع العثمانية الجديدة واجه عقبات شديدة أحبطت القائمين على تنفيذه، والآن يعاد بعثه. لم تزل العقبات قائمة، فالحرب في سوريا كما حال الفوضى الناشبة في كافة أرجاء العالم العربي لا تزال ناشبة، إلا أنها، من وجهة نظر التحالف الروسي- التركي، تقترب من مرحلة جديدة مختلفة كلية عن كل المراحل السابقة.

الأوروبيون قلقون. أقلقتهم قلقاً شديداً ثورة الغضب التي فجرها أردوغان ضد كل من هولندا وألمانيا. كان واضحاً أنه أعد لها منذ شهور، وخاصة منذ احتجاجه العنيف على برنامج بثته إذاعة ألمانية تضمن سخرية لاذعة لشخصه. توجد شكوك متناثرة في أنحاء القارة تلمح إلى أنه افتعل هذه الأزمات ليستبق حملة أوروبية مؤكدة تعترض على ما يقوم به بشأن الحريات. أراد توصيل رسالة مضمونها أن عملية «خروج تركيا أو إخراجها» من أوروبا لن تكون معركة بسيطة. يكفي أن يتذكر أصحاب القرار في بروكسل أو غيرها من عواصم أوروبا أن تركيا لن تتسامح مع حرمانها الحصول مسبقا على الضمانات الضرورية لملايين الأوروبيين من أصل تركي، وبالأحرى من أصول إسلامية، في حال رفض الاتحاد بشكل نهائي ضم تركيا إلى الاتحاد. هؤلاء ليسوا مهاجرين أو لاجئين أو مجرد أرقام في إحصاءات، هؤلاء في نظر جماعة أردوغان هم «تركيا الأوروبية» أو بتعبير أكثر دقة هم «تركيا في أوروبا».

ثار سؤال عن أيهما أكثر إزعاجاً للغرب، مصير علاقة تركيا بأوروبا أم مصير علاقتها بحلف الناتو. دار نقاش طويل غلب فيه الرأي القائل بأن علاقة تركيا بالحلف تمر في أشد مراحلها تعقيداً. يكفي القول إن هناك بين قادة الحلف من يعتقد أنه بعد التقدم الكبير الذي تحقق في العلاقات بين روسيا وتركيا في الشهور الأخيرة أصبح من واجب الحلف أن يجيب عن السؤال التالي: أيهما أخطر على الحلف بقاء تركيا فيه أم خروجها منه؟ . الرأي الغالب يميل إلى أن خروج تركيا من الحلف قد يعني في النهاية تسليم البحر المتوسط والشرق الأوسط كله إلى روسيا. صحيح أن معلومات كثيرة عن الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية الغربية وخطط الحلف ستكون مفتوحة لاطلاع الروس، وصحيح أن الروس قد يحصلون قريباً على حق إقامة قاعدة بحرية في ميناء مرسين، وصحيح أن التعاون العسكري والاقتصادي والمالي بين البلدين يتدعم يوماً بعد يوم ولكن يبقي صحيحاً دائماً أن استمرار الوجود الغربي على أراضي قريبة من حدود روسيا أمراً يتصدر جميع اهتمامات الحلف.

سمعت من قال إن استمرار تركيا عضواً في الناتو بينما علاقاتها الاستراتيجية بروسيا تزداد رسوخاً يجعلها عرضة للشك في إخلاصها للحلف. يستطيع الرئيس «الداهية» فلاديمير بوتين في هذه الحالة استخدام تركيا حصان طروادة في سباق القوة الراهن بين الغرب وروسيا. من ناحية أخرى هناك في الغرب من يزعم أن الناتو يستطيع هو الآخر استخدام تركيا لنفس الغرض. لاحظنا أنه في كل الأحوال لا يوجد ما يؤكد أن المؤسسة العسكرية التركية بحالتها الراهنة لديها القدرة على استيعاب التغيير في العقيدة العسكرية الذي يستلزمه تغيير مصادر السلاح واستراتيجية التوسع. لاحظنا في الوقت نفسه أن روسيا البوتينية استثمرت الكثير جداً في سبيل تحقيق هذا التحول الخطير في السياسة الخارجية التركية، ولمعرفتنا بأسلوب عمل الرئيس بوتين وشراسة انتقامه وقسوة ضغوطه أجمعنا على أنه لن يسمح لتركيا بأن تخون تحالفها معه. لا شك عندي أنا شخصياً في أن حجب السياح الروس عن شواطئ غرب الأناضول كان درساً «قاتلاً» لمن يفكر من أنقرة في التلاعب أو النكوص.

الغرب مثقل بهموم الارتباك المخيف في واشنطن حول إعادة ترتيب أولويات البيت الأبيض في السياسة الخارجية، وهموم تداعيات «البريكست» ومنها تهديد الوحدة البريطانية وتوترات الحملات الانتخابية، وهموم حرب الإرهاب وعلاقات الشك بين أمريكا والاتحاد الأوروبي من جهة والدول الأوروبية وبعضها البعض من جهة أخرى، وهموم الزحف العالمي ضد الديمقراطية ورموزها ومؤسساتها، هذا الغرب المثقل بكل هذه الهموم سوف يواجه صعوبة حقيقية في وقف توسع روسيا الجريء في الشرق الأوسط ووسط آسيا مستعينة بتركيا أو متحالفة معها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35190
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244379
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر693022
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60476996
حاليا يتواجد 4723 زوار  على الموقع