موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

عناق الأفكار والأدوار بين الأزهر والفاتيكان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ربما تكون زيارة بابا الفاتيكان «قداسة البابا فرنسيس» لمصر قد تأخرت كثيراً، لكن المعنى الكبير الذي استخلصه الكثيرون من هذه الزيارة الرسمية أنها جاءت في موعدها، وبالذات بالنسبة للزعامات الثلاث التي وجهت الدعوة لقداسته:

الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي وجه دعوة رسمية «للحبر الأكبر» لزيارة مصر، كما وجه فضيلة الإمام الأكبر الشيخ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر دعوة للبابا للمشاركة في أعمال الجلسة الختامية لمؤتمر الأزهر العالمي للسلام، الذي نظمه الأزهر الشريف بالقاهرة يومي الخميس والجمعة (27 و28 إبريل/ نيسان 2017)، فكان حضور البابا وترؤسه مع فضيلة الإمام الأكبر لهذه الجلسة الختامية حدثاً فريداً، بل وتاريخياً لقمة إسلامية- مسيحية غير مسبوقة في مصر، وإلى جانب هاتين الدعوتين، جاءت زيارة البابا فرنسيس لمصر تلبية أيضاً لدعوة من قداسة البابا تواضروس الثاني بطريرك الأقباط الأرثوذكس، حيث عقدت قمة أخرى مسيحية غير مسبوقة بين بابا الكاثوليك وبابا الأرثوذكس، تم التوقيع خلالها على وثيقة لإنهاء الخلاف بين الكنيستين حول ما يُعرف ﺑ«إعادة سر المعمودية»، ما يعني الاعتراف المتبادل بصحة معمودية كل كنيسة، وعدم الحاجة إلى إعادة التعميد عند تغيير الكنيسة، الأمر الذي يعدّ إنجازاً مهماً ينهي أحد أسباب الخلاف التاريخي بين الكنيستين. واختتمت هذه القمة بإصدار بيان مشترك، أكدا فيه «أواصر الأخوة والصداقة»، واعتبرا أن «اللقاء في مصر علامة على صلابة علاقتنا التي تنمو سنة بعد سنة من التقارب والإيمان».

 

قراءة باقي فقرات هذا البيان المشترك شديد الأهمية تكشف إلى أي مدى كانت حاجة الكنيستين الأرثوذكسية والكاثوليكية إلى الالتقاء والتفاهم والتباحث والوصول إلى قواسم مشتركة، لا تقل أهمية عن لقاء القمة بين الأزهر الشريف برئاسة الدكتور الطيب، ممثلاً لأكثر من مليار مسلم، والكنيسة الكاثوليكية، ممثلة بالبابا فرنسيس، التي تترأس أكثر من مليار مسيحي في العالم، الأمر الذي ضاعف من أهمية هذه الزيارة في هذا التوقيت الذي أعقب تفجير كنيستين كبيرتين في الإسكندرية والغربية قبل أقل من أسبوعين، وقبلهما الكنيسة البطرسية المجاورة لمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث تدخلت أطراف كثيرة كانت حريصة على إخافة البابا وتحذيره من زيارة مصر خشية تعرضه للاغتيال على أيدي تنظيم «داعش» الإرهابي. والهدف الحقيقي كان الإساءة لمصر والإساءة للأزهر والسعي لإفشال مؤتمره العالمي.

البابا فرنسيس الذي لم يستجب لهذه التحذيرات، والذي رفض أيضاً أن يستقلّ سيارة مصفحة أثناء تحركاته على مدى يومين في القاهرة، متحدياً الإرهاب وعناصره وواثقاً بحرص مستضيفيه على حياته، لم يكتفِ بذلك لكنه وافق على أن يترأس قداساً في ساحة مفتوحة باستاد «الدفاع الجوي» بمشاركة الطوائف الكاثوليكية الست في مصر، وبصحبة البطاركة والكرادلة والقساوسة والشمامسة، وسط إنشاد فرق الكورال للترانيم والألحان المسيحية، وبحضور أكثر من 25 ألف مسيحي كاثوليكي مصري متحدياً كل المخاوف وكل دعوات الترهيب. وهنا بالتحديد كانت رسالة الدولة المصرية في مواجهة الإرهاب والتضليل الذي حاول تشويه الزيارة، والتي جاءت كلمات البابا في هذا القداس الذي نقلته 152 دولة لتدحض كل دعاوى التخويف والإساءة للإسلام والمسلمين، والتعايش الإسلامي- المسيحي.

فقد خاطب البابا فرنسيس العالم بروح المحبة والسلام التي هي جوهر كل الأديان السماوية، فجاءت كلماته لتعانق دعوة الإسلام للحق والعدل والسلام وكرامة الإنسان، وكانت تجسيداً حقيقياً للعناق الشخصي بين البابا وفضيلة شيخ الأزهر في قمتهما التاريخية في اليوم السابق.

خاطب البابا فرنسيس العالم كله في هذا القداس قائلاً إنه «لا جدوى من أن نملأ دور العبادة، إن كانت قلوبنا خاوية من مخافة الله وحضوره.. لا جدوى من الصلاة إن لم تتحول إلى محبة للأخوة.. ولا جدوى للتدين الخارجي إن لم يكن قائماً على كثير من الإيمان والمحبة». وكان رده على دعاة التطرف القول إن «التطرف الذي يجب أن يقود المؤمن هو تطرف المحبة».

كان الخطاب الأهم للبابا بصحبة الإمام شيخ الأزهر في الجلسة الختامية لمؤتمر الأزهر العالمي للسلام، حيث امتزج العناق الشخصي بين البابا والإمام بعناق الأفكار بينهما، وبين العشرات من علماء المسلمين من السنة والشيعة والدروز، ومن كافة الدول العربية والإسلامية، ورجال الدين المسيحي من قادة الطوائف المسيحية في مصر والدول العربية وممثلي الكنائس في أوروبا وأمريكا، حيث كان شيخ الأزهر شديد الحرص على نفي صفة الإرهاب عن كل الأديان، وجاء خطاب كل منهما ملتقياً مع الآخر دون ترتيب أو سابق إعداد حول أهم محاور الفكر وقضايا الواقع السياسي- الديني الراهن، سواء بالنسبة لما يتعلق بأهمية الحوار المشترك الديني والثقافي، أو ما يتعلق بالدفاع عن الدين ونفي صفة الإرهاب عنه، وما يتعلق بأولوية الدعوة إلى تحقيق السلام الذي هو جوهر رسالة الأديان.

زيارة البابا لمصر، ونجاح مؤتمر الأزهر العالمي للسلام كان لهما مردود مهم بالنسبة لمكانة الأزهر وشيخه الجليل، باعتبارهما رمزاً ومنارة للإسلام الوسطي، في مواجهة الحملة الضارية التي كانت قد تفجرت ضد شيخ الأزهر في الأسابيع الماضية، بعد تفجير الكنيستين على نحو ما جاء في استقبال عمال مصر لشيخ الأزهر في احتفالهم بعيدهم يوم الأول من مايو/ أيار تصفيقاً مدوياً، حمل رسالة لم يخطئ أحد معناها الراقي حباً واحتراماً للأزهر وتاريخه ورسالته.

***

msiidries@gmail.com

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا تلعب مع الروس

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    العنوان مثلٌ معروف, بأن الروس لا يُلتعب معهم. نقول ذلك, بسبب إسقاك طائرة “إيل ...

روسيا «المسلمة»!!

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لم يخطر ببالي أن أحاضر في موسكو بالذات عن «الإسلام»، ولكن مجلس شورى المفتين ...

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24260
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع132377
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر885792
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57963341
حاليا يتواجد 3922 زوار  على الموقع