موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الانفجار الانتخابي الكبير

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عنوان المقال مأخوذ من أحد عناوين الصحف الفرنسية تعليقا على نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، والمقصود بالانفجار استبعاد الحزبين الرئيسيين اللذين حكما الحياة الفرنسية منذ الجمهورية الخامسة وإخراجهما من المنافسة في الجولة الانتخابية الثانية.

لم تكن هزيمة الحزب الاشتراكي خافية على أحد، فلقد كان أداء الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند محبطا سواء على الصعيد الاقتصادي أو على الصعيد الأمني، لكن ما لم يكن متصورا هو أن يُمنى مرشح حزبه بونوا هامون بهذه الهزيمة الفادحة فلا يحصد أكثر من 36و6 بالمائة من أصوات الناخبين. أما بالنسبة للجمهوريين فلقد كان الأمر مختلفا بعض الشيء، فمع أن مرشحهم فرانسوا فيون كانت تطارده تهم الفساد المالي مما أضعف مصداقيته بشدة، إلا أنه كان هناك من يتصور أن تدهور شعبية الاشتراكيين سوف تصب في مصلحة اليمين المحافظ وأن التقدم الذي أحرزه اليمين في انتخابات المحليات منذ عام 2012 يعد رصيدا لكل هذا الاتجاه وليس للجناح المتطرف منه بالأساس الذي تمثله مارين لوبان، وهو رهان اتضح أنه غير دقيق، ومع ذلك فإن اليمين المحافظ خسر في الجولة الأولى بشرف مقارنة بالاشتراكيين فلقد حل الجمهوريون في المرتبة الثالثة بعد لوبان وبفارق بسيط عنها.

 

الحديث عن اليمين واليسار في السياسة الفرنسية ينبغي أن يؤخذ بحذر بالنظر إلى التقاطعات المختلفة بين الأحزاب والحركات المنتمية لهذين التيارين الكبيرين، فحركة فرنسا الأبية التي يتزعمها جون لوك ميلانشون والتي تمثل أقصى اليسار تشترك مع الجبهة الوطنية التي تترأسها مارين لوبان والتي تمثل أقصى اليمين في معاداة كليهما العولمة وبالتالي في الدعوة للانسحاب من حلف الأطلسي ومن الاتحاد الأوروبي، صحيح أن لوبان تنطلق في دعوتها من رفض الآخر ومما تسميه «الأفضلية الوطنية» بينما يركز ميلانشون على استقلال الإرادة الفرنسية لكن في الحالتين فإن الهدف واحد. ومن جهة أخرى فإن سياسة التقشف التي تبناها اليمين المحافظ أو يمين الوسط الذي مثله فرانسوا فيون كان الأولى باليمين المتطرف أن يتبناها، لكن على العكس فإن لوبان تبنت قضية الفقراء وتكلمت باسم حقوق العمال والموظفين الذين يدافعون عن وظائفهم وعن قدرتهم الشرائية، بينما راح فيون يتحدث عن تقليص الوظائف والمساعدات الحكومية للقطاع الصحي ويؤيد زيادة قيمة الضريبة المُضافة ومد ساعات العمل، ولذلك كان طبيعيا أن تتركز شعبية لوبان اجتماعيا بين أبناء الطبقة الدنيا وهم ليسوا الناخبين التقليديين لليمين لكنهم استساغوا واستسهلوا ربط لوبان بين انتشار البطالة وبين ظاهرة الهجرة. هنا نفتح قوسين لنقول إن آباء هؤلاء المهاجرين هم من أداروا عجلة الإنتاج فيما كان الفرنسيون في غمار الحرب العالمية الثانية، وأنهم من قاموا بإعمار فرنسا بعد انتهاء الحرب. كما يجدر بِنَا أن نشير إلى أن ما تسميه لوبان بالوطنية يصفه چون ميشال ماكرون - مؤسس حركة إلى الأمام الناطقة باسم يسار الوسط وصاحب أعلى الأصوات في الجولة الأولى- بالقومية، فوفقا لماكرون يوجد فارق بين الوطنية patriotisme التي يتبناها وتعني الاعتزاز بالانتماء لفرنسا وبين القومية nationalisme التي تدعو لها لوبان وتعني التعصب الشديد في هذا الانتماء، ومثل هذا التمييز يبدو غريبا لأنه يتعامل بنظرة بالغة السلبية مع القومية إلى حد قد يجعلها ترادف الشوفينية في حين أن الاتحاد الأوروبي الذي يدافع عنه ماكرون لا يعدو كونه تعبيرا عن القومية الأوروبية.

تميزت الجولة الانتخابية الأولى بارتفاع نسبة المشاركة التي بلغت 77,77 في المائة من إجمالي عدد المسجلين في الكشوف الانتخابية، أما الجولة الثانية فثمة تكهنات باحتمالات مقاطعتها من نسبة لا بأس بها من الناخبين لنصير بذلك أمام السيناريو العكسي لسيناريو انتخابات عام 2002 عندما تدنت نسبة المشاركة في الجولة الأولى إلى نحو 58 في المائة، حتى إذا انحصرت المنافسة في چاك شيراك وچون ماري لوبان زاد الإقبال في الجولة الثانية لقطع الطريق على اليمين المتطرف. مبدئيا فور ظهور نتائج الجولة الأولى لانتخابات 2017 قام عدد كبير من أنصار ميلانشون بتدشين حملة لمقاطعة الجولة الثانية المزمعة في 7 مايو المقبل من خلال إطلاق حملة «بدوني أي بدون صوتي في 7 مايو». هنا نذكر أنه حتى تاريخ كتابة هذا المقال لم يدع ميلانشون أنصاره للتصويت لأي من المرشحين ماكرون ولوبان وهو بصدد التداول معهم في الأمر عبر الفضاء الإلكتروني، ويختلف ذلك عن سلوك كل من فيون وهامون اللذين بادرا من فورهما بدعوة ناخبيهما للتصويت لماكرون. بطبيعة الحال لا يوجد هناك ما يلزم الناخبين بتوجيه أصواتهم إلى الوجهة التي أشار بها عليهم مرشحهم الخاسر، لكن في حساب الأصوات المُحتملة لمرشحي الجولة الثانية لابد من أخذ هذه التوجيهات بعين الاعتبار. عموما فإن قضية المشاركة من عدمها تعد قضية الساعة في الساحة السياسية الفرنسية، فعلى حين يرى البعض أنه ليس مضطرا للاختيار بين «الفاشية المالية والفاشية الوطنية»، فإن هناك من يدافع عن قيمة التصويت الانتخابي باعتباره حقا من حقوق المواطنة وتعبيرا عن الديمقراطية التي تعتز بها فرنسا.

لن تكون الجولة الانتخابية الثانية جولة سهلة، فالاصطفاف الذي تحقق ضد لوبان الأب غير مؤكد ضد ابنته بعد أن تعلمت الدرس فتجنبت الخطاب العنصري الذي يتحدث عن العرق الفرنسي واحتفظت بمضمونه من خلال معاداتها للمهاجرين عموما والمسلمين منهم على وجه الخصوص. وبعض من صوتوا لليسار يفكرون في إعطاء أصواتهم للوبان فموقفها أكثر وضوحا في رأيهم كما أن انحيازها للمهمّشين لا لَبْس فيه، أما ماكرون في رأيهم فإنه يمسك العصا من المنتصف وهو بحكم انتمائه لوسط رجال الأعمال يتماهى أكثر مع أبناء الطبقة الوسطى. وعلى الجانب الآخر فقد رأينا أن من أنصار اليمين من يدعم ماكرون بكل قوة لأنه يرى في فوز لوبان كارثة محققة تجفف الثقافة الفرنسية باسم الدفاع عن قيمها ضد المهاجرين، كما أن ماكرون مدعوم أوروبيا، وثمة تنسيق وثيق بينه وبين المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل التي تعلم جيدا أن خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي يعني النهاية الفعلية لهذا الاتحاد، ففرنسا ليست بريطانيا وهي التي قادت مع ألمانيا القاطرة الأوروبية، من هنا يعتبر البعض أن التصويت في الجولة الرئاسية الثانية هو في واقع الأمر تصويت على مستقبل الاتحاد.

سوف يحبس الفرنسيون والأوروبيون أنفاسهم في انتظار السابع من مايو المقبل، ولا أَجِد أبلغ وصف لحال الارتباك التي يعانيها الناخب الفرنسي بفعل خلط أوراق المرشحين وخطاباتهم من نكتة منقولة عن أحد الزملاء وفيها أشار تان تان للكابتن هادوك بالتوجه يسارا فمشى الكابتن صوب ما يظن أنه يسار وهو يسار كاذب فكان أن ارتطم بإحدى الأشجار.. والمعنى واضح!

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

أمّة الإيمان والعروبة والوطنية

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال حقبة الخمسين سنة الماضية، كانت ...

رغم جذوره الفلسطينية فهو غير ذلك

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    رحبت إسرائيل ووسائل الإعلام الصهيونية وحلفائهما في العالم بانتخاب نجيب بوكيلي (قطان) الذي ينحدر ...

لكي لا تتحول منظمة التحرير بقرة مقدسة

سميح خلف | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

(التغيير الأيديولوجي الأكثر أهمية في هذا القرن). 1998/11/8 شمعون بيرس على إلغاء الميثاق وقال: "إن...

«سيلفي» مثقفين عراقيين مع رئيس الجمهورية

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  كيف يمكن ألا نفتخر ونتباهى برئيس جمهورية يزور معرضا للكتاب ببغداد صحبة «السيدة الأولى» ...

التجمُّع الديمقراطي وشراكة "الديموقراطية هي الحل"!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  يبشّرنا "التجمُّع الديموقراطي"، الذي تم تشكيله كطرف ثالث في الساحة الفلسطينية مؤخراً، بأنه لم ...

عيد الشرطة.. حكومة الوفد الأخيرة

علاء الدين حمدي شوالي

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  - في حواره، أو فلنقل شهادته، لجريدة الشرق الأوسط الدولية، العدد 8829 - 30 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14418
mod_vvisit_counterالبارحة51639
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع312240
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر742552
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64897005
حاليا يتواجد 4646 زوار  على الموقع