موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الانفجار الانتخابي الكبير

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عنوان المقال مأخوذ من أحد عناوين الصحف الفرنسية تعليقا على نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، والمقصود بالانفجار استبعاد الحزبين الرئيسيين اللذين حكما الحياة الفرنسية منذ الجمهورية الخامسة وإخراجهما من المنافسة في الجولة الانتخابية الثانية.

لم تكن هزيمة الحزب الاشتراكي خافية على أحد، فلقد كان أداء الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند محبطا سواء على الصعيد الاقتصادي أو على الصعيد الأمني، لكن ما لم يكن متصورا هو أن يُمنى مرشح حزبه بونوا هامون بهذه الهزيمة الفادحة فلا يحصد أكثر من 36و6 بالمائة من أصوات الناخبين. أما بالنسبة للجمهوريين فلقد كان الأمر مختلفا بعض الشيء، فمع أن مرشحهم فرانسوا فيون كانت تطارده تهم الفساد المالي مما أضعف مصداقيته بشدة، إلا أنه كان هناك من يتصور أن تدهور شعبية الاشتراكيين سوف تصب في مصلحة اليمين المحافظ وأن التقدم الذي أحرزه اليمين في انتخابات المحليات منذ عام 2012 يعد رصيدا لكل هذا الاتجاه وليس للجناح المتطرف منه بالأساس الذي تمثله مارين لوبان، وهو رهان اتضح أنه غير دقيق، ومع ذلك فإن اليمين المحافظ خسر في الجولة الأولى بشرف مقارنة بالاشتراكيين فلقد حل الجمهوريون في المرتبة الثالثة بعد لوبان وبفارق بسيط عنها.

 

الحديث عن اليمين واليسار في السياسة الفرنسية ينبغي أن يؤخذ بحذر بالنظر إلى التقاطعات المختلفة بين الأحزاب والحركات المنتمية لهذين التيارين الكبيرين، فحركة فرنسا الأبية التي يتزعمها جون لوك ميلانشون والتي تمثل أقصى اليسار تشترك مع الجبهة الوطنية التي تترأسها مارين لوبان والتي تمثل أقصى اليمين في معاداة كليهما العولمة وبالتالي في الدعوة للانسحاب من حلف الأطلسي ومن الاتحاد الأوروبي، صحيح أن لوبان تنطلق في دعوتها من رفض الآخر ومما تسميه «الأفضلية الوطنية» بينما يركز ميلانشون على استقلال الإرادة الفرنسية لكن في الحالتين فإن الهدف واحد. ومن جهة أخرى فإن سياسة التقشف التي تبناها اليمين المحافظ أو يمين الوسط الذي مثله فرانسوا فيون كان الأولى باليمين المتطرف أن يتبناها، لكن على العكس فإن لوبان تبنت قضية الفقراء وتكلمت باسم حقوق العمال والموظفين الذين يدافعون عن وظائفهم وعن قدرتهم الشرائية، بينما راح فيون يتحدث عن تقليص الوظائف والمساعدات الحكومية للقطاع الصحي ويؤيد زيادة قيمة الضريبة المُضافة ومد ساعات العمل، ولذلك كان طبيعيا أن تتركز شعبية لوبان اجتماعيا بين أبناء الطبقة الدنيا وهم ليسوا الناخبين التقليديين لليمين لكنهم استساغوا واستسهلوا ربط لوبان بين انتشار البطالة وبين ظاهرة الهجرة. هنا نفتح قوسين لنقول إن آباء هؤلاء المهاجرين هم من أداروا عجلة الإنتاج فيما كان الفرنسيون في غمار الحرب العالمية الثانية، وأنهم من قاموا بإعمار فرنسا بعد انتهاء الحرب. كما يجدر بِنَا أن نشير إلى أن ما تسميه لوبان بالوطنية يصفه چون ميشال ماكرون - مؤسس حركة إلى الأمام الناطقة باسم يسار الوسط وصاحب أعلى الأصوات في الجولة الأولى- بالقومية، فوفقا لماكرون يوجد فارق بين الوطنية patriotisme التي يتبناها وتعني الاعتزاز بالانتماء لفرنسا وبين القومية nationalisme التي تدعو لها لوبان وتعني التعصب الشديد في هذا الانتماء، ومثل هذا التمييز يبدو غريبا لأنه يتعامل بنظرة بالغة السلبية مع القومية إلى حد قد يجعلها ترادف الشوفينية في حين أن الاتحاد الأوروبي الذي يدافع عنه ماكرون لا يعدو كونه تعبيرا عن القومية الأوروبية.

تميزت الجولة الانتخابية الأولى بارتفاع نسبة المشاركة التي بلغت 77,77 في المائة من إجمالي عدد المسجلين في الكشوف الانتخابية، أما الجولة الثانية فثمة تكهنات باحتمالات مقاطعتها من نسبة لا بأس بها من الناخبين لنصير بذلك أمام السيناريو العكسي لسيناريو انتخابات عام 2002 عندما تدنت نسبة المشاركة في الجولة الأولى إلى نحو 58 في المائة، حتى إذا انحصرت المنافسة في چاك شيراك وچون ماري لوبان زاد الإقبال في الجولة الثانية لقطع الطريق على اليمين المتطرف. مبدئيا فور ظهور نتائج الجولة الأولى لانتخابات 2017 قام عدد كبير من أنصار ميلانشون بتدشين حملة لمقاطعة الجولة الثانية المزمعة في 7 مايو المقبل من خلال إطلاق حملة «بدوني أي بدون صوتي في 7 مايو». هنا نذكر أنه حتى تاريخ كتابة هذا المقال لم يدع ميلانشون أنصاره للتصويت لأي من المرشحين ماكرون ولوبان وهو بصدد التداول معهم في الأمر عبر الفضاء الإلكتروني، ويختلف ذلك عن سلوك كل من فيون وهامون اللذين بادرا من فورهما بدعوة ناخبيهما للتصويت لماكرون. بطبيعة الحال لا يوجد هناك ما يلزم الناخبين بتوجيه أصواتهم إلى الوجهة التي أشار بها عليهم مرشحهم الخاسر، لكن في حساب الأصوات المُحتملة لمرشحي الجولة الثانية لابد من أخذ هذه التوجيهات بعين الاعتبار. عموما فإن قضية المشاركة من عدمها تعد قضية الساعة في الساحة السياسية الفرنسية، فعلى حين يرى البعض أنه ليس مضطرا للاختيار بين «الفاشية المالية والفاشية الوطنية»، فإن هناك من يدافع عن قيمة التصويت الانتخابي باعتباره حقا من حقوق المواطنة وتعبيرا عن الديمقراطية التي تعتز بها فرنسا.

لن تكون الجولة الانتخابية الثانية جولة سهلة، فالاصطفاف الذي تحقق ضد لوبان الأب غير مؤكد ضد ابنته بعد أن تعلمت الدرس فتجنبت الخطاب العنصري الذي يتحدث عن العرق الفرنسي واحتفظت بمضمونه من خلال معاداتها للمهاجرين عموما والمسلمين منهم على وجه الخصوص. وبعض من صوتوا لليسار يفكرون في إعطاء أصواتهم للوبان فموقفها أكثر وضوحا في رأيهم كما أن انحيازها للمهمّشين لا لَبْس فيه، أما ماكرون في رأيهم فإنه يمسك العصا من المنتصف وهو بحكم انتمائه لوسط رجال الأعمال يتماهى أكثر مع أبناء الطبقة الوسطى. وعلى الجانب الآخر فقد رأينا أن من أنصار اليمين من يدعم ماكرون بكل قوة لأنه يرى في فوز لوبان كارثة محققة تجفف الثقافة الفرنسية باسم الدفاع عن قيمها ضد المهاجرين، كما أن ماكرون مدعوم أوروبيا، وثمة تنسيق وثيق بينه وبين المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل التي تعلم جيدا أن خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي يعني النهاية الفعلية لهذا الاتحاد، ففرنسا ليست بريطانيا وهي التي قادت مع ألمانيا القاطرة الأوروبية، من هنا يعتبر البعض أن التصويت في الجولة الرئاسية الثانية هو في واقع الأمر تصويت على مستقبل الاتحاد.

سوف يحبس الفرنسيون والأوروبيون أنفاسهم في انتظار السابع من مايو المقبل، ولا أَجِد أبلغ وصف لحال الارتباك التي يعانيها الناخب الفرنسي بفعل خلط أوراق المرشحين وخطاباتهم من نكتة منقولة عن أحد الزملاء وفيها أشار تان تان للكابتن هادوك بالتوجه يسارا فمشى الكابتن صوب ما يظن أنه يسار وهو يسار كاذب فكان أن ارتطم بإحدى الأشجار.. والمعنى واضح!

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2093
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع179897
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر543719
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55460198
حاليا يتواجد 4121 زوار  على الموقع