موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الاستهداف الإسرائيلي لفلسطينيي 1948

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يستمر الجشع الإسرائيلي فينهبُ مزيداً من الأراضي ويقتلع مدناً وقرى بأكملها، وما منطقة النقب والمعاناة التي تواجهها إلا مثال واضح على نضالات أهلها في وجه هذا الجشع الإسرائيلي. فمنذ عام 1948، وبشتى الأساليب التعسفية، تمت مصادرة القسم الأكبر من الأراضي الفلسطينية.

ولم تكتف الحكومات الإسرائيلية بنهب أراضي اللاجئين الفلسطينيين في الخارج، بل صادرت وما زالت أراضي مَن صمدوا على أرض فلسطين في وجه اعتداءات التنظيمات المسلحة الصهيونية في عام 1948. ومع قيام «دولة إسرائيل»، بدأ الجدل حول مكانة المواطنين الفلسطينيين في «الدولة» الجديدة، حيث نظرت الأغلبية اليهودية إلى الجماهير الفلسطينية العربية باعتبارها جمهوراً مشكوكاً في ولائه، وبالتالي انعكس ذلك سلباً على تطوير الوضع الاقتصادي والسياسي لفلسطينيي 48 وبالتالي خفض مستوى اندماجهم في المجتمع الإسرائيلي.

 

وفي هذه الأيام، يركز فلسطينيو 48 على وقف سياسة مصادرة الأرض وهدم البيوت، بالتوازي مع مساعيهم للعيش بمساواة باعتبارهم مواطنين أصلاء وليسوا درجة ثانية، مع السعي الدؤوب لإعادة حقوقهم المسلوبة. وفي تقرير أصدره مؤخراً مركز «عدالة» القانوني، تم الكشف عن التمييز العنصري الذي تمارسه إسرائيل في سياسة البناء والإسكان.

وجاء في التقرير: «خلال عام 2016، نشرت سلطة أراضي إسرائيل مناقصات لبناء 49.903 وحدة سكنية في البلدات اليهودية (لا تشمل المدن المختلطة حيث أعلنت المناقصات لبناء 5528 وحدة سكنية»، علاوة على مناقصات لبناء 4524 وحدة سكنية في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان، مقابل مناقصات لبناء 4151 وحدة سكنية في البلدات العربية (6.4%)! وللمقارنة، فإن عدد السكان في البلدات العربية، أكثر من ضعف سكان «المستوطنات» (1.5 مليون مواطن عربي، قرابة 90% منهم يسكنون في البلدات العربية، مقابل أكثر من 606 آلاف «مستوطن» إسرائيلي).

وخلال عام 2016 فقط، نشرت دائرة أراضي إسرائيل «42 مناقصة لبيع أملاك اللاجئين الفلسطينيين»، وهو أمر مُحرّم بموجب القانون الدولي.

ومؤخراً، بيّن استطلاع رأي داخل فلسطين 48، أنهم باتوا يولون اهتماماً واسعاً للقضايا الخدماتية ومستوى المعيشة (التربية والتعليم، العمل، الصحة والرفاه.. إلخ). صحيح أن القضايا المطلبية الخدماتية تحتل حيزاً كبيراً في أولويات فلسطينيي 48 لكنها في الأصل تنبع من معاناتهم كفلسطينيين مستهدفين من إسرائيل. ففي ذات الاستطلاع، طالبت نسبة 41% من فلسطينيي 48 بمواجهة التمييز العنصري مما يعكس القلق من تنامي الآبارتايد في إسرائيل. وعليه، فإن مسألة التمسك بالنضال الحقوقي المدني لدى فلسطينيي 48، رغم أهميتها، لا تلغي نضالهم الحقيقي وأنهم جزء من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والشواهد على ذلك كثيرة، على رأسها انتفاضات يوم الأرض السنوية التي تساهم في تعزيز الهوية والكينونة الفلسطينية التي شكلت، وما زالت، الوعاء الحاضن للحقوق والمطالب الوطنية الفلسطينية، باعتبارهم جزءاً أصيلاً من الشعب الفلسطيني، فضلاً عن منح أولوية في تعاطفهم ومساندتهم لإخوانهم فلسطينيي 67، وعلى رأسهم المقدسيون، وكذلك دفاعهم عن أهل قطاع غزة في وجه الحروب الإسرائيلية المتتالية.

فلسطينيو 48 يواجهون مجتمعاً إسرائيلياً منزاحاً نحو أقصى اليمين المتطرف، الأمر الذي أفرز أكثر الحكومات تطرفاً في تاريخ إسرائيل، والتي عززت تحت قيادة رئيسها (بنيامين نتنياهو) من قمعها لفلسطينيي 48. وقد ظهرت أبرز تجليات هذا القمع سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، وإن كانت كلها تتم عن طريق تكريس القانون الإسرائيلي.

والحال كذلك، لم يكن غريباً أن تظهر نتائج استطلاع الرأي الذي أجراه مؤخراً مركز «بيو» في إسرائيل، من «تأييد نحو نصف اليهود في إسرائيل طرد الفلسطينيين من منازلهم وأرضهم داخل (الخط الأخضر)، وتأييد 42% من اليهود للتوسع الاستيطاني في الضفة بما فيها مدينة القدس». وهذا كله جزء من استراتيجية (نتنياهو) وصراعه مع الأحزاب اليمينية المتطرفة الأخرى. فهو من حرّض ضد حق فلسطينيي 48 في التصويت بالانتخابات، واتهمهم برفع أعلام «داعش»، وأيضاً بحرق جبل الكرمل!

وفي ظل مجتمع وحكومة على هذا النحو، ما زالت تظهر بعض الأصوات الإسرائيلية التي تؤمن بأن سياسة اليمين المتطرف ضد فلسطينيي 48 هي من أخطر ما يواجه الدولة الصهيونية، وأن على الحكومة أن تأمن جانبهم لا أن تعاملهم كالأعداء. فمن جهته، يقول رئيس «الموساد» الأسبق (تامير باردو): «التهديد الوجودي الوحيد الماثل أمام إسرائيل هو الخطر الديموغرافي، إنه أشبه بقنبلة موقوتة تعمل كل الوقت ومنذ فترة طويلة، وقادة إسرائيل اختاروا بصورة غير مألوفة دفن رؤوسهم عميقاً في الرمل، والهروب من الواقع عن طريق اختراع تهديدات خارجية متنوعة». من جانبه، أكد محرر صحيفة «هآرتس» (ألوف بن) أنه «منذ توقيع اتفاق أوسلو عام 1993 انتقل مركز الصراع مع الفلسطينيين لداخل إسرائيل، وهو صراع على الوعي والرواية.

الإسرائيليون يخشون ازدياد قوة فلسطينيي الداخل وعودتهم لروايتهم التاريخية، تذكروا بأن كلمة نكبة لم تتداول تقريباً في الإعلام قبل عشرين سنة». وتابع: «منذ عودة اليمين للحكم بقوة في عام 2009 تكرّس إسرائيل طاقة كبيرة من أجل تكميم الأفواه مستخدمة العصا والجزرة، لكن دون جدوى.

نحن اليوم أمام أقلية فلسطينية قوية في إسرائيل وتستطيع أن تقول روايتها ورؤيتها وتوضح أنها ليست جزءاً من الرواية الإسرائيلية وهذا مهم جداً»، بل هو – في رأينا- خطير جداً، وعلى المؤسسة الإسرائيلية إدراك ذلك.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4379
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106641
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر888353
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65042806
حاليا يتواجد 3660 زوار  على الموقع