موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الاستهداف الإسرائيلي لفلسطينيي 1948

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يستمر الجشع الإسرائيلي فينهبُ مزيداً من الأراضي ويقتلع مدناً وقرى بأكملها، وما منطقة النقب والمعاناة التي تواجهها إلا مثال واضح على نضالات أهلها في وجه هذا الجشع الإسرائيلي. فمنذ عام 1948، وبشتى الأساليب التعسفية، تمت مصادرة القسم الأكبر من الأراضي الفلسطينية.

ولم تكتف الحكومات الإسرائيلية بنهب أراضي اللاجئين الفلسطينيين في الخارج، بل صادرت وما زالت أراضي مَن صمدوا على أرض فلسطين في وجه اعتداءات التنظيمات المسلحة الصهيونية في عام 1948. ومع قيام «دولة إسرائيل»، بدأ الجدل حول مكانة المواطنين الفلسطينيين في «الدولة» الجديدة، حيث نظرت الأغلبية اليهودية إلى الجماهير الفلسطينية العربية باعتبارها جمهوراً مشكوكاً في ولائه، وبالتالي انعكس ذلك سلباً على تطوير الوضع الاقتصادي والسياسي لفلسطينيي 48 وبالتالي خفض مستوى اندماجهم في المجتمع الإسرائيلي.

 

وفي هذه الأيام، يركز فلسطينيو 48 على وقف سياسة مصادرة الأرض وهدم البيوت، بالتوازي مع مساعيهم للعيش بمساواة باعتبارهم مواطنين أصلاء وليسوا درجة ثانية، مع السعي الدؤوب لإعادة حقوقهم المسلوبة. وفي تقرير أصدره مؤخراً مركز «عدالة» القانوني، تم الكشف عن التمييز العنصري الذي تمارسه إسرائيل في سياسة البناء والإسكان.

وجاء في التقرير: «خلال عام 2016، نشرت سلطة أراضي إسرائيل مناقصات لبناء 49.903 وحدة سكنية في البلدات اليهودية (لا تشمل المدن المختلطة حيث أعلنت المناقصات لبناء 5528 وحدة سكنية»، علاوة على مناقصات لبناء 4524 وحدة سكنية في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان، مقابل مناقصات لبناء 4151 وحدة سكنية في البلدات العربية (6.4%)! وللمقارنة، فإن عدد السكان في البلدات العربية، أكثر من ضعف سكان «المستوطنات» (1.5 مليون مواطن عربي، قرابة 90% منهم يسكنون في البلدات العربية، مقابل أكثر من 606 آلاف «مستوطن» إسرائيلي).

وخلال عام 2016 فقط، نشرت دائرة أراضي إسرائيل «42 مناقصة لبيع أملاك اللاجئين الفلسطينيين»، وهو أمر مُحرّم بموجب القانون الدولي.

ومؤخراً، بيّن استطلاع رأي داخل فلسطين 48، أنهم باتوا يولون اهتماماً واسعاً للقضايا الخدماتية ومستوى المعيشة (التربية والتعليم، العمل، الصحة والرفاه.. إلخ). صحيح أن القضايا المطلبية الخدماتية تحتل حيزاً كبيراً في أولويات فلسطينيي 48 لكنها في الأصل تنبع من معاناتهم كفلسطينيين مستهدفين من إسرائيل. ففي ذات الاستطلاع، طالبت نسبة 41% من فلسطينيي 48 بمواجهة التمييز العنصري مما يعكس القلق من تنامي الآبارتايد في إسرائيل. وعليه، فإن مسألة التمسك بالنضال الحقوقي المدني لدى فلسطينيي 48، رغم أهميتها، لا تلغي نضالهم الحقيقي وأنهم جزء من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والشواهد على ذلك كثيرة، على رأسها انتفاضات يوم الأرض السنوية التي تساهم في تعزيز الهوية والكينونة الفلسطينية التي شكلت، وما زالت، الوعاء الحاضن للحقوق والمطالب الوطنية الفلسطينية، باعتبارهم جزءاً أصيلاً من الشعب الفلسطيني، فضلاً عن منح أولوية في تعاطفهم ومساندتهم لإخوانهم فلسطينيي 67، وعلى رأسهم المقدسيون، وكذلك دفاعهم عن أهل قطاع غزة في وجه الحروب الإسرائيلية المتتالية.

فلسطينيو 48 يواجهون مجتمعاً إسرائيلياً منزاحاً نحو أقصى اليمين المتطرف، الأمر الذي أفرز أكثر الحكومات تطرفاً في تاريخ إسرائيل، والتي عززت تحت قيادة رئيسها (بنيامين نتنياهو) من قمعها لفلسطينيي 48. وقد ظهرت أبرز تجليات هذا القمع سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، وإن كانت كلها تتم عن طريق تكريس القانون الإسرائيلي.

والحال كذلك، لم يكن غريباً أن تظهر نتائج استطلاع الرأي الذي أجراه مؤخراً مركز «بيو» في إسرائيل، من «تأييد نحو نصف اليهود في إسرائيل طرد الفلسطينيين من منازلهم وأرضهم داخل (الخط الأخضر)، وتأييد 42% من اليهود للتوسع الاستيطاني في الضفة بما فيها مدينة القدس». وهذا كله جزء من استراتيجية (نتنياهو) وصراعه مع الأحزاب اليمينية المتطرفة الأخرى. فهو من حرّض ضد حق فلسطينيي 48 في التصويت بالانتخابات، واتهمهم برفع أعلام «داعش»، وأيضاً بحرق جبل الكرمل!

وفي ظل مجتمع وحكومة على هذا النحو، ما زالت تظهر بعض الأصوات الإسرائيلية التي تؤمن بأن سياسة اليمين المتطرف ضد فلسطينيي 48 هي من أخطر ما يواجه الدولة الصهيونية، وأن على الحكومة أن تأمن جانبهم لا أن تعاملهم كالأعداء. فمن جهته، يقول رئيس «الموساد» الأسبق (تامير باردو): «التهديد الوجودي الوحيد الماثل أمام إسرائيل هو الخطر الديموغرافي، إنه أشبه بقنبلة موقوتة تعمل كل الوقت ومنذ فترة طويلة، وقادة إسرائيل اختاروا بصورة غير مألوفة دفن رؤوسهم عميقاً في الرمل، والهروب من الواقع عن طريق اختراع تهديدات خارجية متنوعة». من جانبه، أكد محرر صحيفة «هآرتس» (ألوف بن) أنه «منذ توقيع اتفاق أوسلو عام 1993 انتقل مركز الصراع مع الفلسطينيين لداخل إسرائيل، وهو صراع على الوعي والرواية.

الإسرائيليون يخشون ازدياد قوة فلسطينيي الداخل وعودتهم لروايتهم التاريخية، تذكروا بأن كلمة نكبة لم تتداول تقريباً في الإعلام قبل عشرين سنة». وتابع: «منذ عودة اليمين للحكم بقوة في عام 2009 تكرّس إسرائيل طاقة كبيرة من أجل تكميم الأفواه مستخدمة العصا والجزرة، لكن دون جدوى.

نحن اليوم أمام أقلية فلسطينية قوية في إسرائيل وتستطيع أن تقول روايتها ورؤيتها وتوضح أنها ليست جزءاً من الرواية الإسرائيلية وهذا مهم جداً»، بل هو – في رأينا- خطير جداً، وعلى المؤسسة الإسرائيلية إدراك ذلك.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26083
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع26083
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر846043
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60630017
حاليا يتواجد 3602 زوار  على الموقع