موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حماية المستضعفين: من إيران إلى أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أكد وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون يوم الاثنين الماضي أن بلاده «عازمة على معاقبة كل من يشن هجوما على الأبرياء في أي مكان في العالم»، ومن المفهوم أن هذا التصريح استهدف توصيل رسالة مفادها

أن العملية الأمريكية ضد قاعدة الشعيرات العسكرية السورية قابلة للتكرار ليس فقط في سوريا لكن في أي مكان في العالم طالما أن هناك هجوما يستهدف الأبرياء. دع عنك أن هذا التصريح يتنافى مع ما أعلنه ترامب عن أنه سيركز على الداخل الأمريكي، فإن النفس الذي حمله تصريح تيلرسون يشبه ذلك الذي يميز دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية إذ ينص في الفقرة 16 من مادته الثالثة على «تنظيم السياسة الخارجية للبلاد على أساس المعايير الإسلامية والالتزامات الأخوية تجاه جميع المسلمين والحماية الكاملة لمستضعفي العالم». ففي واقع الأمر فإن أبرياء الولايات المتحدة لا يختلفون في شيء عن مستضعفي إيران، وكما تخيرت إيران مستضعفيها بما يخدم مصالحها كذلك فعلت الولايات المتحدة الأمريكية. بين يدّي تقرير المنظمة العربية لحقوق الإنسان الصادر قبل عدة أيام، وفيه تفاصيل وافية عن تقرير لجنة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة التي شُكِّلت للتحقيق في عدوان إسرائيل على غزة عام 2014 (عملية الجرف الصامد)، وقد وجدت لجنة التحقيق أنه تم تنفيذ 6000 غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة استُخدِمت فيها 50000 قذيفة مدفعية لمدة 51 يوما ما أدى إلى «استشهاد 2251 فلسطينيا بينهم 1462 مدنيا ونحو ثلث المدنيين من الأطفال وإصابة 11231» شخصا. وهذه الإحصائية الأممية مهداة إلى الذين احتفلوا بالقصف الأمريكي لقاعدة الشعيرات لأنه انتقم لقتل الأطفال لكنهم لم يلحظوا أن 487 طفلا قُتِلُوا في فلسطين.

وبعيدا عن النموذج الإسرائيلي الذي تأقلم المجتمع الدولي مع واقع أنه فوق القانون، وبالانتقال لسياق شديد الشبه بالسياق السوري وأعني به الواقع العراقي حيث يشن التحالف الدولي حربا على تنظيم داعش نجد أن المجزرة التي نفذتها قوات هذا التحالف في 17 مارس الماضي وراح ضحيتها العشرات من المدنيين مرت دون رد فعل ينسب بشاعتها، واستبقت الولايات المتحدة التحقيق في المجزرة بالتأكيد على نقطتين، الأولى أن القصف جاء بطلب من مجلس النواب العراقي وهذا لا شأن له بالموضوع. أما النقطة الثانية فهي أن داعش «يتحمل المسئولية أيضا» وهذا متوفر بدوره في الحالة السورية حيث تندس عناصر التنظيم وسط المدنيين. ربما الفارق الوحيد بين مجزرتي الموصل وخان شيخون أن رد الفعل الأمريكي على هذه الأخيرة جاء فوريا وانفعاليا قبل فتح تحقيق في الأمر كما طلبت روسيا، فكل ما ورد عن المصادر الأمريكية في هذا الخصوص هو ما قالته سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة عن أن واشنطن «تمتلك أدلة سرية قاطعة تثبت استخدام السلاح الجوي السوري الأسلحة الكيماوية في خان شيخون»!!. وهكذا فإن المُهللين لصواريخ توما هوك التي انطلقت بناء على «أدلة سرية قاطعة» لدى الولايات المتحدة عليهم أن يستعدوا لاحتمالات أن تنال بلادهم صواريخ مماثلة بناء على «أدلة سرية قاطعة» أخرى تتوافر قبل التحقيق.

يعيد حديث الولايات المتحدة عن «أدلتها السرية» كتبرير لدفاعها عن «الأبرياء» المخاوف من تكرار كذبة أسلحة الدمار الشامل التي أسالت في العراق أنهارا من الدماء وما زالت تُسيل، ويفرض علينا مثله التفتيش عن إجابات لأسئلة كثيرة أثارها قصف قاعدة الشعيرات من قبيل: هل المقصود هو العودة إلى وضع ما قبل معركة حلب عندما كان النظام قد التقط أنفاسه لكنه لم يكن قد حقق انتصارا ملموسا وبالتالي فإن تأديبه يضمن الحفاظ على صيغة لا غالب ولا مغلوب ويطمئن إسرائيل؟ هل تمهد الضربة لإنشاء مناطق آمنة يتقاسم النفوذ فيها الأمريكيون مع الروس؟ هل المقصود القفز على مسار الآستانة والتركيز على مسار چنيڤ؟ هل كانت الضربة «حركة أمريكاني» تشبه التقاط صورة بدون فلاش طالما أن المطار عاد للعمل بسرعة لافتة وانطلقت منه طائرات قصفت مجددا خان شيخون، لكن في حالة صحة الاحتمال الأخير إلى أي مدى يمكن أن تخدم هذه الضربة شعبية ترامب بعد أن يتبين أن شيئا لم يتغير وأن ما قيل عن تدمير عشرين بالمائة من السلاح الجوي السوري مبالغة من النوع الثقيل؟ هل أراد ترامب بعث رسالة تهديد لكوريا الشمالية، لكن ما درجة الحاجة لتلك الرسالة غير المباشرة بعد أن تم نشر حاملة طائرات قبالة سواحل شبه الجزيرة الكورية وهي رسالة شديدة المباشرة والوضوح؟ هل إيران هي المقصودة ليس بذاتها كهدف لكن بذراعها الحوثية في اليمن وماذا إذن عن احتمالات استهداف السعودية بصواريخ إيرانية من اليمن نفسه وربما العراق؟

في واقع الأمر فإن إجابة هذه الأسئلة ترتبط إلى حد كبير بالتعرف على حدود التنسيق الأمريكي- الروسي بخصوص الضربة الأمريكية، وسبحان مغير الأحوال فبعد أن كانت روسيا متهمة بالتدخل في الانتخابات الأمريكية لإنجاح ترامب ها هي تصبح في مرمى اتهام أمريكا لها بالضلوع في مجزرة خان شيخون. فهمنا أن روسيا أخذت علما بالضربة وأنها أجلت جنودها الموجودين في القاعدة، لكننا لم نفهم أبدا تفاصيل التفاهم بين الطرفين قبيل توجيه الضربة ولم نعرف هل كان سقوط 23 صاروخا فقط على قاعدة الشعيرات من أصل 59 جرى إطلاقها هو جزء من هذا التفاهم أم لا، لم نُحط علما بتوزيع الأدوار بين الطرفين إن كان ثمة توزيع للأدوار، ولا عرفنا كيف تعاطت دولة كالصين مع خبر اعتزام الولايات المتحدة تنفيذ عمل عسكري منفرد خارج نطاق مجلس الأمن ولا توصلنا لحساباتها.

رجعت الحرب الباردة بأجوائها الثقيلة وأعادت تذكير أبناء جيلي بتلك المرحلة التاريخية بكل تداعياتها واستقطاباتها. فها هي الولايات المتحدة لا تستبعد تورط روسيا وروسيا تعتبر قضية السلاح الكيماوي تدبيرا أمريكيا، كوريا الشمالية تعلن أنها لن تتورع عن استخدام كل الوسائل المتاحة في مواجهة التهديد القادم من سواحلها وتؤكد أنها كانت محقة في امتلاك السلاح النووي، الدول الصناعية السبع تحاول فرض عقوبات جديدة على موسكو ثم تحجم ولو مؤقتا، روسيا تلغى اتفاق التنسيق مع الولايات المتحدة فوق الأجواء السورية وتتعهد تعزيز الدفاعات الجوية السورية والولايات المتحدة تضع احتمال تكرار ضرباتها الصاروخية على سوريا وروسيا تحذر. وبينما المشهد الدولي على هذا النحو من الخطورة والتعقيد وفيما الأمن الدولي على حافة الهاوية تدشن مجموعة من “العرب” حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل عنوان we love you تتصدرها صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16434
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280159
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر643981
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560460
حاليا يتواجد 2516 زوار  على الموقع