موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الصورة القاتمة ليست كل شيء

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الفلسطيني الذي ينظر إلى قضيته الوطنية اليوم، وسط معطيات واقعها الراهن ومعطيات الوضع العربي والدولي، وأمام السياسات “الإسرائيلية” التوسعية العنصرية، يمكن ببساطة أن يغرق في اليأس ويجتاحه الإحساس القوي بالعبث واللاجدوى!

فمن جهة، سيجد سلطة فلسطينية عاجزة، بل ومتواطئة، وذراعاً أمنية لسلطات الاحتلال، و«فصائل» تشارك هذه السلطة عجزها، مسؤولة بهذا القدر أو ذاك عن إخفاقات السلطة وتواطئها وتفريطها. ومن جهة ثانية، سيجد وضعاً عربياً منهاراً، ربما أكثر عجزاً وتواطؤاً من السلطة الفلسطينية ذاتها، وضعاً عربياً يحسب عليه وليس معه. ومن جهة ثالثة، قيادة “إسرائيلية” هي الأكثر تطرفاً، تعتقد أن الفرصة تاريخية وسانحة لتحقيق كل أطماع الحركة الصهيونية في فلسطين وتصفية قضية شعبها، فرصة هي الأفضل منذ قرن كامل، وتجد نفسها مدعومة بمجتمع دولي منحاز، علناً أو سراً، لسياساتها ومخططاتها التوسعية.

 

لكن هذه الصورة السوداء القاتمة ليست كل شيء، وهي لا تكتمل دون النظر إلى الشعب الفلسطيني من خارج الأطر التي علاها الصدأ، وغطّاها غبار الهزائم والمعارك الوهمية. فالواقعون تحت الاحتلال، سواء في المنطقة المحتلة العام 1948 أو الواقعون تحت احتلال 1967 أو المحاصرون في قطاع غزة أو الذين في الشتات، كلهم بدرجات مختلفة يرفضون الاحتلال، كما يرفضون سياسات الخضوع والاستسلام، ويعبرون بطرق مختلفة عن هذا الرفض، من الإضرابات والاعتصامات والفعاليات الشعبية، إلى المواجهات مع جيش الاحتلال بما تيسر من وسائل، كثيراً ما يرتقي فيها الشهداء ويقع الجرحى والمعتقلون.

المعطيات على «جبهة اليأس والاستسلام»، مادية مرئية وملموسة، ومن المكابرة الفارغة تجاهلها، لكن «حالة اليأس» لا تأتي من هذه المعطيات المادية بقدر ما تأتي من «قناعات» قديمة سابقة عليها أسقطتها الأحداث، لكنها لا تزال فاعلة في عقول ونفوس المتصدرين للمشهد السياسي. وأولى هذه «القناعات» الاعتقاد بأن «الجيوش» العربية تحديداً هي القادرة على مواجهة «دولة “إسرائيل” والتغلب عليها، أو فرض حل «مقبول» عليها! وما دامت الجيوش العربية لم تعد موجودة في إطار الفعل، حتى الفعل النظري الدفاعي بعد 2003 وتأكد بعد 2011، فإن التمسك ﺑ«مقولات» القرن الماضي كلام لا طائل منه و«شعارات» لا فائدة منها، والبديل في نظر اليائسين والمستسلمين هو في النهاية قبول ما تعرضه الدولة الغاصبة، عملاً بحكمة «شيء أفضل من لا شيء»!! ومع أن مقولة «الجيوش» سقطت في العام 1967، وقامت على أنقاضها مقولة «المقاومة بكل أشكالها والمسلحة أساساً»، ومع أن هذه المقاومة أثبتت جدارتها قبل وبعد 2011، في جنوب لبنان وفي قطاع غزة، إلا أن المستسلمين، خصوصاً بعد «اتفاق أوسلو»، أسقطوا مقولتي «الجيوش والمقاومة» ومعهما إمكانية المواجهة والتحرير، مبقين على مقولة «المفاوضات حياة»! وذلك هو ما يرسم حدود ومصير القضية الفلسطينية في المدى القصير.

في المقابل، فإن أطماع القيادة الصهيونية وممارساتها القمعية وإجراءاتها العنصرية، إذ تثير الخلافات السياسية والأيديولوجية بين أطراف التجمع الصهيوني في فلسطين، تشير إلى ما تخلقه من وقائع، وإن بدت أنها تحقق لأصحابها ما يتطلعون إليه من أطماع، إلا أنها تخلق لهم في الوقت نفسه مشاكل وصعوبات داخلية وخارجية، تقل قدرتها أكثر وأكثر على تغطية مفاعيلها التي تعمل ضد تلك السياسات والممارسات والإجراءات، بالرغم من أن ذلك لم يدخلها حتى الآن عنق الزجاجة، وهنا يأتي دور النضال الوطني الفلسطيني الذي يخوضه الشباب في المدن والقرى الفلسطينية، وفي السجون “الإسرائيلية” أيضاً.

في معنى أوضح، في الوقت الذي تضيّق فيه سلطات الاحتلال على جيل الشباب فرص العيش ولو في الحد الأدنى، تدفعه دفعاً إلى التمرّد والمواجهة التي تتسع وتتعاظم، إذ ليس هناك من يستطيع أن يعطي تفسيراً لشباب ينفّذون عمليات ضد جنود الاحتلال بأدوات مثل السكين أو المفك، أو عمليات الدهس ورشق الحجارة وزجاجات المولوتوف، وهم يعلمون جيداً أنهم قد لا ينجحون في قتل أو حتى إصابة أحد منهم، بينما هم يعرفون أنهم سيقتلون برصاص هؤلاء الجنود! إن مواجهاتهم وعملياتهم حتى اليوم لا تعدو كونها تعبيراً، ولكن جلياً، عن رفضهم للوضع القائم وللاحتلال وﻟ«دولة “إسرائيل”» جملة. إنهم يفعلون ذلك ليس لأنهم من «كارهي الحياة» ولا رغبة في الانتحار، بل وعيٌ منهم أن ذلك سيؤدي إلى نهوض شعبي في نهاية المطاف، وفضح كامل للنظام العنصري القائم، وأخيراً إعلان بفقدان الثقة بالنظام السياسي الفلسطيني ورموزه، فلا يبقى إلا المقاومة.

هذا الجيل الشاب وقناعاته الجديدة ورفضه للراهن العفن، هو ما يرسم خطوط الواجبات الوطنية الراهنة ومصير قضية فلسطين في المدى الطويل نسبياً، ولا أقول في المدى التاريخي الذي لا خلاف عليه!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46237
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255426
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر704069
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60488043
حاليا يتواجد 4939 زوار  على الموقع