موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

عنصرية «إسرائيل» والحل الوحيد للصراع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قبل نهاية العام الحالي تحل مناسبتان «تأسيسيتان» في تاريخ المنطقة، لا تزالان تحكمان ماضي، وحاضر، ومستقبل الشعب الفلسطيني، وماضي، وحاضر، ومستقبل المنطقة بأسرها. ففي الخامس عشر من مايو/أيار المقبل تحل الذكرى التاسعة والستون للنكبة الفلسطينية، ثم بعدها بأشهر، أي في الثاني من تشرين الثاني، تحل الذكرى المئوية ل«وعد بلفور». قرن كامل مضى من عمر الصراع في المنطقة، وعليها، ولم يتم التوصل إلى حل له، بل ويوماً بعد يوم يزداد الوضع تعقيداً ويبتعد الحل. والسؤال الذي يطرحه امتداد الصراع وعدم التوصل إلى حل له هو: لماذا فشلت كل المشاريع والمقترحات ومحاولات الحل؟

 

بداية، لا بد من الإشارة السريعة إلى مسألتين: الأولى، أن الدافع الأساسي وراء كل الأفكار والتحركات التي سبقت إنشاء «الكيان الصهيوني» تمثل في إيجاد حل لما عرف باسم «المسألة اليهودية» في أوروبا، والدليل أن «وعد بلفور» الذي كان محصلة لتلك الأفكار، والتحركات، وأول ترجمة سياسية لها، لم يتحدث عن «دولة يهودية»، بل عن «وطن قومي لليهود». وكان لا بد من الانتظار لاندلاع أول ثورة فلسطينية كبرى العام 1936 ليبدأ الحديث عن «الدولة» في مشروع التقسيم الأول العام 1937. والمسألة الثانية، هي أنه قبل «وعد بلفور»، لم تكن فلسطين هي المنطقة الوحيدة المرشحة لإقامة «المشروع الصهيوني»، بل كانت هناك مناطق أخرى، منها الأرجنتين في أمريكا اللاتينية، وأوغندا في إفريقيا.

يضاف إلى المسألتين المذكورتين أنهما ترافقتا مع التطلعات الأوروبية لاستعمار المنطقة، ما ربط بين «المشروع الصهيوني» وحركة الاستعمار، ولينظر إليه كجسر عبور، وأداة لتحقيق تلك التطلعات بكل ما عناه ذلك من دعم ومناصرة. وبالرغم من أن «آباء» المشروع كانوا من المسيحيين واليهود العلمانيين، إلا أن استقطاب اليهود، وحشدهم وراءه كان يستلزم اللجوء إلى أساطير التوراة وتحويلها إلى وسيلة لتحقيق «الوعد الإلهي» بالعودة إلى «أرض «إسرائيل»». هكذا اكتملت «عناصر المشروع- المؤامرة»، وتتابعت حلقاتها الجهنمية، لتنتهي اليوم إلى ما أصبح «كياناً كولونيالياً استيطانياً احلالياً توسعياً عنصرياً»، بقيادة الأطراف الأكثر تطرفاً في تاريخ الحركة الصهيونية.

التركيبة الأيديولوجية - السياسية التي أصبح عليها الكيان الصهيوني، لم تكن صدفة، بل إن الأيديولوجية الصهيونية التي تستمد أفكارها من مقولات غير إنسانية وفوق البشر (شعب الله المختار، الوعد الإلهي، أرض «إسرائيل» الكاملة)، تجعلها عنصرية بالضرورة، ولا يمكن التوصل معها إلى أي حل تقبله كل أطراف الصراع، لأنه لا يعترف بالشعب الأصلي صاحب الأرض، ولا بحقوقه الوطنية، أو الإنسانية. لذلك كان محتماً أن تفشل كل المشاريع والمقترحات والحلول، بما في ذلك ما تفتقت عنه ما يسمى «قرارات الشرعية الدولية».

عنصرية ««إسرائيل» الصهيونية» لم تكتشف في العام 1975، عندما قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم 3379 أن «الصهيونية شكل من أشكال العنصرية»، بل كان ذلك العام الذي استطاعت فيه الأسرة الدولية اتخاذ ذلك القرار، الذي استطاعت الولايات المتحدة وحلفاء «إسرائيل» إلغاءه في العام 1991، بفضل ما طرأ على الوضع الدولي من متغيرات، كان أهمها انهيار الاتحاد السوفييتي السابق. حتى مراكز الأبحاث «الإسرائيلية» أصبحت اليوم تتهم الحكومات «الإسرائيلية» بالعنصرية، لكنها تضعها كأنها منافية ل«مبادئ الصهيونية»، بينما في الحقيقة أن هذه العنصرية مستمدة من أيديولوجيا «الصهيونية» وليس كما يحاول بعض الصهاينة إرجاعها إلى «فئات»، أو «ممارسات» بذاتها. فالصهاينة الذين ينددون اليوم ب«عنصرية «إسرائيل»» يدعون بأن «الأخلاق الصهيونية» ترفض المعاملة التي يلقاها الفلسطينيون من «أجهزة الدولة»، مع أن هذه الأجهزة تلقى الدعم غير المحدود حتى من هؤلاء الصهاينة المدعين.

لقد اتبعت كل الحكومات «الإسرائيلية» المتعاقبة منذ 1948 سياسات توسعية وعنصرية، ودائماً كانت تختبئ وراء «أمن «إسرائيل»»، و«الدفاع عن الوجود»، ولذلك رفضت كل الحلول بحجة أنها لا تلبي «احتياجات «إسرائيل» الأمنية»، وعندما وقعت على «اتفاق أوسلو»، وقعته لأنها رأت فيه فرصة للحصول على الوقت المطلوب لتحقيق مشروعها الصهيوني الأصلي. وأصبحت اليوم تطالب بالسيطرة على كل فلسطين التاريخية، فلا «حل الدولتين» مقبول، ولا «حل الدولة الديمقراطية الواحدة مقبول»، ولا «حل الدولة ثنائية القومية» مقبول.

تاريخياً، لم يتم التوصل إلى حل مع كيان وسلطة عنصريين إلا عبر طريقة واحدة، هي تفكيك وإنهاء الكيان والسلطة فيه، وروديسيا وجنوب إفريقيا مثلان حيان. وبالرغم من أن الكيان الصهيوني قوة عسكرية بأنياب نووية، إلا أنه ينطبق عليه ما انطبق على كل كيان عنصري، إنهاء الكيان. ولأنه ليس في الكيان الصهيوني من يقبل هذا الحل بالتراضي أو المفاوضات، فإن إنهاءه بالقوة هو الطريقة الوحيدة لفتح الطريق أمام حلول حقيقية.

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28995
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101917
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر465739
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55382218
حاليا يتواجد 5123 زوار  على الموقع