موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

قمة التوسعية الإسرائيلية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اعتادت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على طرح العديد من أفكار ومشاريع لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، تفاوتت في خطورتها، وهي تركز في مجملها على سلب الأرض الفلسطينية والتخلص من الشعب الفلسطيني.

سلاحها الأشهر، إضافة إلى الحرب والحصار والاضطهاد، يتجلى في سياسة الاستيطان. والمشاريع آنفة الذكر تتوافق، في مجملها، على رفض قبول دولة فلسطينية مستقلة وهدفها المركزي إعلان «الدولة اليهودية الخالصة». أما أحدث هذه المشاريع فيتجسد بخطة رئيس حزب «البيت اليهودي» الوزير اليميني المتطرف (نفتالي بينيت) التي عرضت منح 40% من الضفة الغربية «حكماً ذاتياً» مرتبطاً بالدولة الصهيونية، مع ضم 60% من الأراضي المتبقية من الضفة إلى دولة الكيان الصهيوني، ودفع قطاع غزة إلى إقامة «دولة فلسطينية مستقلة». وتعزيزا للحكم الذاتي «المنشود» تتضمن خطة (بينيت) وضع برنامج إنقاذ اقتصادي شبيه ﺑ«خطة مارشال» الأميركية لمساعدة أوروبا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، بحيث يشمل ذلك البرنامج استثمارات اقتصادية هائلة في البنى التحتية «من أجل الازدهار»، طبعاً دون القدس التي ستكون، في نظره، عاصمة الدولة الصهيونية، مع نفي حق إعادة اللاجئين الفلسطينيين من دول العالم إلى أراضي «الحكم الذاتي» الفلسطيني.

 

بينيت واثق، بحسب تصريحاته، بأن الكل في إسرائيل يدعم مشروعه: «نتنياهو والوزراء و(الشعب)»، وهو الأمر الذي تؤكده نتائج استطلاع للرأي نشرته مؤخراً الإذاعة الإسرائيلية العامة. فنصف اليهود الإسرائيليين يؤيد ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى السيادة الإسرائيلية: أكثر من نصف مصوتي حزب «ليكود» الحاكم، وأكثر من 60% من مصوتي «البيت اليهودي»، وأكثر من 80% من مصوتي حزب «شاس» الديني المتزمت. ويعلن «بينيت»، مؤمناً بسهولة تطبيق أفكاره، أنه «حان الأوان لاختبار حلنا، السيادة، وأخذ أكبر قدر من الأراضي مع أقل عدد من الفلسطينيين». ويضيف: «الحل هو أن نفعل ما فعلناه في القدس ومرتفعات الجولان وفرض السيادة الإسرائيلية هناك أيضاً». ويوضح: «المجتمع الدولي سيسلّم بذلك لأن العالم لا يحب الدول الضعيفة التي تتخلى عن أراضيها»!

ومع أن «بينيت» وحزبه «البيت اليهودي» هما أهم حليف بالنسبة لرئيس الوزراء نتنياهو، فإن اتساع دائرة التحقيق مع هذا الأخير بتهمة الفساد، مع عودة التحالف القديم الجديد بين الأخير ووزير الحرب «أفيغدور ليبرمان»، وتنسيق نتنياهو خطواته بشأن الاستيطان مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، كلها عوامل عززت شهية بينيت لرئاسة الحكومة. ويبدو أن الأخير قد بات متأكداً من اقتراب نهاية حكم نتنياهو لدرجة أنه أعلن: «إذا اضطر نتنياهو إلى الرحيل، فإننا لن نوافق على حكومة بديلة، بل سندعم تقديم موعد الانتخابات العامة».

في مقال للمحلل السياسي الإسرائيلي «زئيف كام» كتب يقول: «لقد قرر بينيت إثارة جنون نتنياهو، ورداً على ذلك قرر رئيس الحكومة إعلان إقامة وحدات سكنية جديدة في (يهودا والسامرة)، سويّة مع حليفه الجديد القديم ليبرمان، وليس في إطار جلسة المجلس الوزاري التي يشارك فيها بينيت». ويضيف «كام»: «ليس سراً أنه بدأ يبرز بين ليبرمان وبينيت في الفترة الأخيرة شعور متزايد بالعداء وهجمات متبادلة كثيرة على خلفية البناء في المستوطنات، وبصورة خاصة على خلفية تصرفات بينيت إزاء الإدارة الأميركية الجديدة. ويبدو أن الصراع بين الاثنين على وراثة نتنياهو سيزداد وسيصبح أكثر قذارة». بل إن بينيت كان أكثر صراحة، ففي مقابلة أجرتها معه صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية عقب قرار مجلس الأمن بشأن «الاستيطان»، كان صريحاً بقوله: «لقد كانت إسرائيل غير واضحة في موقفها لسنوات طوال، فرؤساء الوزراء الإسرائيليين من اليمين واليسار تحدثوا عن إقامة دولة فلسطينية في قلب (أرضنا)، وفي ذات الوقت، السياسات الإسرائيلية لا تدعم هذه الرؤية. أعتقد أن هذا هو السبب الذي أحبط العالم. ما أريده هو أن تتطابق أقوال وأفعال إسرائيل معاً».

يبدو أن أطراف الحلف الحاكم في إسرائيل باتت تدرك أن التطرف يعبد الطريق إلى رئاسة الحكومة، وهو ما يمثله بينيت اليوم، رغم أن حكومة نتنياهو هي الأكثر تطرفا في تاريخ الدولة الصهيونية. ﻓ«بينيت» هو الممثل الأبرز للمستوطنين، ولا يحاول تجميل صورته أمام العالم، ويعمل بشكل علني، أكثر من غيره، لغرس النزعات المتطرفة في المؤسسات الرسمية، مثل الجيش وجهاز التعليم والجهاز القضائي. وهو وحزبه يطرحون ويؤيدون كافة القوانين العنصرية. وغني عن الذكر أن بينيت هو المطالب الأول بتشريع الاستيطان. وفوق ذلك كله، كان بينيت والوزراء وأعضاء الكنيست من حزب «البيت اليهودي» من أوائل المبادرين لاقتحامات المسجد الأقصى والاستيطان في قلب الأحياء الفلسطينية بالقدس، مثلما كانوا طليعة الداعين إلى قتل الفلسطيني عند الاشتباه، مجرد الاشتباه، بنيته تنفيذ عملية طعن، ناهيك عن مطالبة بينيت وحزبه بممارسة سياسة «تدفيع ثمن» ضد فلسطينيي اﻟ48 من خلال هدم المنازل في البلدات العربية بحجة أنها بنيت من دون تراخيص!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5539
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78461
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر442283
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55358762
حاليا يتواجد 3425 زوار  على الموقع