موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

قراءة في بيان «البحر الميت»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تُظهر القراءة الأولية للبيان الختامي للقمة العربية في البحر الميت بالأردن أمرين أولهما أنه تضمن تشخيصاً سليماً للواقع العربي، والثاني أن القمة حافظت على المواقف السليمة من القضايا العربية الرئيسية لكن تبقى مشكلة الفاعلية،

أي عدم اتخاذ إجراءات محددة أو اقتراح آليات فاعلة لتحقيق اختراق باتجاه إزالة الجمود الذي يكتنف تلك القضايا مع استثناءات طفيفة. أما عن تشخيص الأوضاع العربية فقد جاء واقعياً بإشارته إلى الظروف الصعبة التي تحيط بالوطن العربي، والتي تتمثل في الصراعات التي تجري على الأرض العربية والانتشار غير المسبوق للإرهاب، وإن لوحظ أن البيان قد أطلق على تلك الصراعات الدامية وصف «الأزمات»، وإن كان قد أعطى تداعياتها الخطيرة حقها، فهي وفقاً لكلمات البيان تقوض الدول وتقتل مئات الألوف وتشرد الملايين، كما لوحظ أن البيان قد اكتفى بالإشارة إلى تهديد الإرهاب للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم ولم يأت على تهديده للدولة الوطنية ذاتها، كذلك لم يُشر البيان في مقدمته إلى تفاقم التدخل الخارجي في الشأن العربي، وجاء حديثه لاحقاً عن هذه التدخلات على نحو معين كما سنرى.

 

وفيما يخص الحفاظ على المواقف العربية من قضايا العرب الرئيسية، وإن بقيت مشكلة غياب الفاعلية، نأخذ القضية الفلسطينية مثالاً، حيث حافظ البيان على صدارتها وتمسك بحل الدولتين وبخطوط الرابع من يونيو 1967 كحدود بين هاتين الدولتين، وبالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وبالسلام كخيار استراتيجي أساسه المبادرة العربية. ورفض البيان كافة الخطوات الإسرائيلية، خاصة تلك المتعلقة بالاستيطان وتغيير الوضع القانوني والتاريخي للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. وأكد البيان على دعم جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار الشرعية الفلسطينية، وكلها مواقف جيدة يُحسب لها عدم تعديل المبادرة العربية - كما كان البعض يتمنى- ورفض الاستيطان ونقل سفارات الدول إلى القدس، غير أنه يُلاحظ من ناحية أن بعض المواقف المهمة التي وردت في بيان قمة نواكشوط السابقة لم ترد في بيان القمة الأخير، كرفع الحصار عن غزة، وإطلاق سراح الأسرى، والنص على أن تكون سيادة الدولة الفلسطينية كاملة على مجالها الجوي ومياهها الإقليمية وحدودها الدولية، كما أن بعض المواقف لم يتناسب مع جدية التهديدات؛ وعلى سبيل المثال فقد كان من الممكن أن يتناسب النص الخاص بنقل السفارات إلى القدس مع احتمال إقدام الرئيس الأمريكي على ذلك، وكان ممكناً في قرار كهذا أن يتم التبصير بعواقبه والطلب من الرئيس الأمريكي عدم الإقدام على هذه الخطوة للاعتبارات المعروفة.

ومن ناحية أخرى غابت آليات العمل لترجمة هذه المواقف على أرض الواقع، كالحديث عن خطوات محددة ينبغي الالتزام بها لإنجاز المصالحة الفلسطينية أو التلويح بقرب نفاد صبر الشعب الفلسطيني والتحذير من مغبة ذلك أو الاتفاق على آليات لكسب المزيد من الدعم الدولي للحق الفلسطيني.. وإنما اقتصرت صياغة معظم المواقف على مطالبة الآخرين بتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة.

وما ينطبق على القضية الفلسطينية ينطبق على غيرها؛ ففي الصراعات العربية الدائرة كان ثمة تأكيد على ضرورة تسويتها سلمياً وعلى الحفاظ على الدولة الوطنية العربية، وهذا صحيح ومطلوب، لكن إجراءً واحداً لم يُتخذ لتبني خطوات عملية لضمان هذه الغاية باستثناء تكليف المجلس الوزاري للجامعة بوضع آلية لمساعدة الدول العربية المستضيفة للاجئين، وهذا جيد. وفي العلاقة مع دول الجوار تضمن البيان صيغة متوازنة تجمع بين الحرص على بناء علاقات حسن الجوار والتعاون معها من جانب، ورفض تدخلها في الشأن العربي من جانب آخر. وقد شملت الصيغة جميع دول الجوار، وهذا إيجابي، لكن يلاحظ من ناحية غياب أية مبادرات لتحقيق هذا الغرض باستثناء الموقف من احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، والذي أكد بيان القمة بشأنه على حق دولة الإمارات العربية وتأييد مقترحاتها لإدارة الأزمة. ومع ذلك يلاحظ أن الحديث عن التدخل الخارجي جاء في سياق العلاقة مع دول الجوار، وكأن البيان يتجاهل التدخل ذي الطابع العالمي.

وهكذا تُظهر القراءة الأولى لبيان القمة تمسكاً بالمواقف دون آليات واضحة لترجمة معظمها إلى واقع بما يزيح عن كاهل الأمة العربية بعض ما تعانيه.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24961
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255562
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر619384
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535863
حاليا يتواجد 2799 زوار  على الموقع