موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

تزايد عسكرة السياسة الأمريكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يكشف حصاد قرابة سبعين يوما من حكم دونالد تترامب عن اتجاه السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط نحو مزيد من العسكرة. ولقد جاء أحدث نماذج هذه العسكرة من اليمن عندما نشرت صحيفة اﻟ«واشنطن بوست»

مذكرة قدمها چيمس ماتيس وزير الدفاع للرئيس ترامب عن أهمية رفع القيود التي وضعها أوباما على الدعم الأمريكي لدول الخليج. وكان ماتيس يقصد بذلك دعم العمليات العسكرية الإماراتية بالتحديد من أجل استعادة ميناء الحديدة ومنع تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين من خلاله. ويلفت النظر في هذا الطلب أمران أساسيان، الأول أن السياسة الأمريكية في اليمن كانت تركز على محاربة الإرهاب، وبالتالي فإن التحول إلى رفد جهود تحالف دعم الشرعية في اليمن إنما يعني توسيعا لنطاق النشاط العسكري الأمريكي باستهداف النفوذ الإيراني. أما الأمر الثاني فهو أن طلب الدعم - سواء اقتصر على تقديم المعلومات الاستخباراتية والاستشارة العملياتية والتدريب الميداني للقوات الإماراتية أو تجاوز ذلك للانخراط العسكري المباشر- فإنه اقترن بطلب عدم الحصول على موافقة البيت الأبيض على كل صورة من صور هذا الدعم على حدة. وتتسق هذه النقطة الأخيرة مع ما وصفه أحد المحللين السياسيين بتغير قواعد الاشتباك في ظل ترامب، وهو مصطلح نفهم منه زيادة استقلالية القرار العسكري الميداني الأمريكي وعدم حاجة القيادة العسكرية للرجوع إلى القيادة السياسية في تفاصيل العمليات.

 

المثال الثاني يأتي من ليبيا مع تزايد احتمالات التدخل العسكري الأمريكي فيها. ويعزز تلك الاحتمالات أن ترامب كان دائم الانتقاد لسياسة الإدارة السابقة على تهاونها في الدفاع عن المصالح الأمريكية في ليبيا وصولا إلى اغتيال السفير الأمريكي نفسه. ومن هنا فإنه تعهد أثناء حملته الانتخابية بالعمل على التدخل العسكري في ليبيا التي أغرقتها هيلاري كلينتون في المشاكل. ومن المعلوم أن الولايات المتحدة كانت قد ابتعدت عن الساحة الليبية على أثر الهجوم الإرهابي على قنصليتها في بنغازي في سبتمبر 2012 ولم تفلح الثورة الليبية بكل تطوراتها في تغيير هذا الموقف الأمريكي. الآن هناك ما يشير إلى تفاهم أمريكي- إيطالي بخصوص الشأن الليبي، وإيطاليا لها وجود عسكري على الأرض الليبية، كما أن احتمال التنسيق الأمريكي- الروسي قائم في الشأن نفسه مع تنامي النفوذ العسكري الروسي في ليبيا، فعلى الرغم من أن التمدد الروسي في الشرق الأوسط يولد مجالات للتنافس مع الولايات المتحدة، إلا أنه يفتح في الوقت نفسه آفاقا للتنسيق معها. حدث هذا في سوريا وليس هناك ما يمنع من تكراره في ليبيا.

أما في سوريا والعراق فإننا نتحول من الحديث عن التدخل العسكري الأمريكي المحتمل إلى الحديث عن تزايد الانغماس العسكري الأمريكي في ديناميات الصراع المسلح. وفي هذا الإطار أرسلت الولايات المتحدة الشهر الماضي قرابة ألف من قواتها إلى شمال سوريا لتفصل بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيا وبين القوات التي تساندها تركيا وعلى رأسها الجيش السوري الحر. مثل هذا التدخل العسكري الأمريكي يختلف نوعيا عن عمليات الإنزال الجوي التي نفذتها الولايات المتحدة أكثر من مرة وكانت بمثابة العمليات الجراحية التي استهدفت رؤوسا كبرى لقادة التنظيمات الإرهابية على نحو ما حدث بقتل أبي سياف أحد زعماء القاعدة في مايو 2015، فالتدخل العسكري الجديد يغير من توازنات القوة بين الأطراف المختلفة على الأرض ويجهز لمعركة الرقة المنتظرة، وهي معركة لن تكون سهلة.

ولعل من أفضل التحليلات التي قرأتها في تفسير هذا التطور في الاستراتيچية الأمريكية حيال سوريا ذلك المقال الذي كتبه أشرف الصّباغ بعنوان الصراع الرباعي في سوريا وبداية مرحلة التقسيم وتحدث فيه عن الانتقال من مرحلة التحديد النظري للنفوذ بالاعتماد على الوكلاء إلى مرحلة ترسيم الحدود. فمع أن دور الوكلاء لا يختفي في هذه المرحلة الجديدة إلا أن الانغماس المباشر من الأطراف الرئيسيّة أمر مطلوب. وهكذا ترفرف الرايات الأمريكية التي ترفعها آليات وحدات حماية الشعب الكردي جنبا إلى جنب مع الرايات التي ترفعها المدرعات الأمريكية غربي منبچ. أما في العراق فثمة تكثيف ملحوظ للغارات الأمريكية على مواقع داعش في الموصل، وكانت إحدى أكثر هذه الغارات عنفا تلك التي وقعت يوم 17 مارس الماضي وخلفت من ورائها عشرات القتلى من المدنيين.

نحن مقبلون إذن على مزيد من التورط العسكري الأمريكي في صراعات المنطقة مما يضيف لهذه الصراعات أبعادا جديدة تزيد في تعقيدها سياسيا وليس فقط عسكريا. وذلك أن كل تدخل عسكري في إحدى الساحات العربية تترتب عليه نتائج سياسية، فالتدخل في ليبيا والتنسيق العسكري مع روسيا يَصْب في مصلحة المشير خليفة حفتر ويطرح تساؤلات حول مستقبل اتفاق الصخيرات، وإلقاء الولايات المتحدة بثقلها خلف أكراد سوريا بعد أن كانت هي الداعم الأكبر للجيش السوري الحر يعيد تشكيل الخريطة السياسية وأيضا الجغرافية وضمنها فكرة المناطق الآمنة التي تحتاج مقالا خاصا بها، ورفد العمليات العسكرية الإماراتية في اليمن يؤثر في الميزان العسكري ومن ثم في فرص الحوار السياسي بين الفرقاء.

بالطبع لا يحظى مثل هذا التورط المتزايد بموافقة كل أركان الإدارة الأمريكية، سواء لعدم الثقة في نجاحه، أو لمفاقمته قضية اللاجئين بدلا من تقليصها، أو حتى لانعكاساته السلبية على العلاقة الأمريكية مع بعض حلفائها كتركيا مثلا، لكن يبقى أن الملمح العسكري في السلوك الأمريكي يتبلور بوضوح ويبدو معه كما لو أن تفعيل مبدأ أمريكا أولا يرتبط بحسم صراعات الشرق الأوسط أولا، لكن المشكلة هي أن مثل هذا الحسم لا يبدو واردا في حدود الأمد المنظور.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16497
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280222
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر644044
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560523
حاليا يتواجد 2514 زوار  على الموقع