موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

تزايد عسكرة السياسة الأمريكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يكشف حصاد قرابة سبعين يوما من حكم دونالد تترامب عن اتجاه السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط نحو مزيد من العسكرة. ولقد جاء أحدث نماذج هذه العسكرة من اليمن عندما نشرت صحيفة اﻟ«واشنطن بوست»

مذكرة قدمها چيمس ماتيس وزير الدفاع للرئيس ترامب عن أهمية رفع القيود التي وضعها أوباما على الدعم الأمريكي لدول الخليج. وكان ماتيس يقصد بذلك دعم العمليات العسكرية الإماراتية بالتحديد من أجل استعادة ميناء الحديدة ومنع تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين من خلاله. ويلفت النظر في هذا الطلب أمران أساسيان، الأول أن السياسة الأمريكية في اليمن كانت تركز على محاربة الإرهاب، وبالتالي فإن التحول إلى رفد جهود تحالف دعم الشرعية في اليمن إنما يعني توسيعا لنطاق النشاط العسكري الأمريكي باستهداف النفوذ الإيراني. أما الأمر الثاني فهو أن طلب الدعم - سواء اقتصر على تقديم المعلومات الاستخباراتية والاستشارة العملياتية والتدريب الميداني للقوات الإماراتية أو تجاوز ذلك للانخراط العسكري المباشر- فإنه اقترن بطلب عدم الحصول على موافقة البيت الأبيض على كل صورة من صور هذا الدعم على حدة. وتتسق هذه النقطة الأخيرة مع ما وصفه أحد المحللين السياسيين بتغير قواعد الاشتباك في ظل ترامب، وهو مصطلح نفهم منه زيادة استقلالية القرار العسكري الميداني الأمريكي وعدم حاجة القيادة العسكرية للرجوع إلى القيادة السياسية في تفاصيل العمليات.

 

المثال الثاني يأتي من ليبيا مع تزايد احتمالات التدخل العسكري الأمريكي فيها. ويعزز تلك الاحتمالات أن ترامب كان دائم الانتقاد لسياسة الإدارة السابقة على تهاونها في الدفاع عن المصالح الأمريكية في ليبيا وصولا إلى اغتيال السفير الأمريكي نفسه. ومن هنا فإنه تعهد أثناء حملته الانتخابية بالعمل على التدخل العسكري في ليبيا التي أغرقتها هيلاري كلينتون في المشاكل. ومن المعلوم أن الولايات المتحدة كانت قد ابتعدت عن الساحة الليبية على أثر الهجوم الإرهابي على قنصليتها في بنغازي في سبتمبر 2012 ولم تفلح الثورة الليبية بكل تطوراتها في تغيير هذا الموقف الأمريكي. الآن هناك ما يشير إلى تفاهم أمريكي- إيطالي بخصوص الشأن الليبي، وإيطاليا لها وجود عسكري على الأرض الليبية، كما أن احتمال التنسيق الأمريكي- الروسي قائم في الشأن نفسه مع تنامي النفوذ العسكري الروسي في ليبيا، فعلى الرغم من أن التمدد الروسي في الشرق الأوسط يولد مجالات للتنافس مع الولايات المتحدة، إلا أنه يفتح في الوقت نفسه آفاقا للتنسيق معها. حدث هذا في سوريا وليس هناك ما يمنع من تكراره في ليبيا.

أما في سوريا والعراق فإننا نتحول من الحديث عن التدخل العسكري الأمريكي المحتمل إلى الحديث عن تزايد الانغماس العسكري الأمريكي في ديناميات الصراع المسلح. وفي هذا الإطار أرسلت الولايات المتحدة الشهر الماضي قرابة ألف من قواتها إلى شمال سوريا لتفصل بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيا وبين القوات التي تساندها تركيا وعلى رأسها الجيش السوري الحر. مثل هذا التدخل العسكري الأمريكي يختلف نوعيا عن عمليات الإنزال الجوي التي نفذتها الولايات المتحدة أكثر من مرة وكانت بمثابة العمليات الجراحية التي استهدفت رؤوسا كبرى لقادة التنظيمات الإرهابية على نحو ما حدث بقتل أبي سياف أحد زعماء القاعدة في مايو 2015، فالتدخل العسكري الجديد يغير من توازنات القوة بين الأطراف المختلفة على الأرض ويجهز لمعركة الرقة المنتظرة، وهي معركة لن تكون سهلة.

ولعل من أفضل التحليلات التي قرأتها في تفسير هذا التطور في الاستراتيچية الأمريكية حيال سوريا ذلك المقال الذي كتبه أشرف الصّباغ بعنوان الصراع الرباعي في سوريا وبداية مرحلة التقسيم وتحدث فيه عن الانتقال من مرحلة التحديد النظري للنفوذ بالاعتماد على الوكلاء إلى مرحلة ترسيم الحدود. فمع أن دور الوكلاء لا يختفي في هذه المرحلة الجديدة إلا أن الانغماس المباشر من الأطراف الرئيسيّة أمر مطلوب. وهكذا ترفرف الرايات الأمريكية التي ترفعها آليات وحدات حماية الشعب الكردي جنبا إلى جنب مع الرايات التي ترفعها المدرعات الأمريكية غربي منبچ. أما في العراق فثمة تكثيف ملحوظ للغارات الأمريكية على مواقع داعش في الموصل، وكانت إحدى أكثر هذه الغارات عنفا تلك التي وقعت يوم 17 مارس الماضي وخلفت من ورائها عشرات القتلى من المدنيين.

نحن مقبلون إذن على مزيد من التورط العسكري الأمريكي في صراعات المنطقة مما يضيف لهذه الصراعات أبعادا جديدة تزيد في تعقيدها سياسيا وليس فقط عسكريا. وذلك أن كل تدخل عسكري في إحدى الساحات العربية تترتب عليه نتائج سياسية، فالتدخل في ليبيا والتنسيق العسكري مع روسيا يَصْب في مصلحة المشير خليفة حفتر ويطرح تساؤلات حول مستقبل اتفاق الصخيرات، وإلقاء الولايات المتحدة بثقلها خلف أكراد سوريا بعد أن كانت هي الداعم الأكبر للجيش السوري الحر يعيد تشكيل الخريطة السياسية وأيضا الجغرافية وضمنها فكرة المناطق الآمنة التي تحتاج مقالا خاصا بها، ورفد العمليات العسكرية الإماراتية في اليمن يؤثر في الميزان العسكري ومن ثم في فرص الحوار السياسي بين الفرقاء.

بالطبع لا يحظى مثل هذا التورط المتزايد بموافقة كل أركان الإدارة الأمريكية، سواء لعدم الثقة في نجاحه، أو لمفاقمته قضية اللاجئين بدلا من تقليصها، أو حتى لانعكاساته السلبية على العلاقة الأمريكية مع بعض حلفائها كتركيا مثلا، لكن يبقى أن الملمح العسكري في السلوك الأمريكي يتبلور بوضوح ويبدو معه كما لو أن تفعيل مبدأ أمريكا أولا يرتبط بحسم صراعات الشرق الأوسط أولا، لكن المشكلة هي أن مثل هذا الحسم لا يبدو واردا في حدود الأمد المنظور.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم916
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192948
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر974660
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65129113
حاليا يتواجد 2692 زوار  على الموقع