موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

«موشيه يعلون».. هل اعتدل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كلهم، في سدة السلطة، يمين. فاليمين يمين، واليسار يمين، والوسط يمين، ولم يعد أحد يخفي ذلك، بل الكل ينحدر نحو اليمين المتطرف. هكذا هي الخريطة السياسية لإسرائيل اليوم. لم يعد هناك حمائم سوى ما ندر.

كلهم صقور يلتقون على ضرب الشعب الفلسطيني وتحقيق حلم «الدولة اليهودية» على كامل أرض فلسطين، وإن حدث خلاف بين حزبين أو في أحد الأحزاب الإسرائيلية الحاكمة، فهو من أجل تلك الدولة فقط.

 

«موشيه يعلون»، الليكودي ووزير الحرب السابق، أحد هؤلاء، وهو الذي قدم استقالته إثر خلافات بينه وبين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. «يعلون» أنهى فترة رئاسته للأركان في عام 2005، ثم اتجه بعد تقاعده - كما هي عادة كثير من القادة العسكريين الإسرائيليين- إلى عالم السياسة، ودخلها من جهة اليمين، وبات من أبرز زعماء حزب «الليكود» ليصبح وزيراً للحرب في حكومة نتنياهو اعتباراً من 2013 حتى استقالته. «يعلون» تحدث عن توجهاته السياسية بالتفصيل في كتابه «طريق طويلة قصيرة»، الذي صدر في سبتمبر 2008. وهو، في الكتاب، يرى أن «خطة الانفصال في 2005 هي التي أدت إلى صعود حركة «حماس» في قطاع غزة بعد بضعة أشهر من تنفيذ الخطة، وبهذا يبرر «يعلون» معارضته خطة الانفصال، ويشدد: «بما أن كل انسحاب يولد موجة من (الإرهاب) في الوقت الراهن، فإنه يتعين على دولة إسرائيل ألا تقوم بأي انسحابات أخرى». ويزعم يعلون أن المستوطنات «ليست أصل الدافع الفلسطيني للقيام بالعمليات (الإرهابية)، وإنما السبب الرئيسي للإرهاب يكمن في التربية الفلسطينية»!

بعد الاستقالة، قال يعلون صراحة: «للأسف تسيطر عناصر خطيرة ومتطرفة (لم يحددها بالاسم) على إسرائيل وعلى الليكود، هذا ليس الحزب الذي انضممت إليه.. وللأسف فإن سياسيين كباراً اختاروا التشرذم وانقسام الصفوف بدلاً من توحيد الصف». يعلون حذّر السياسيين: «الجيش الإسرائيلي قد يتحول إلى داعش»، وذلك على خلفية اتساع تأييد عمليات الإعدام الميدانية للفلسطينيين، «خاصة إذا كان السياسيون هم من يضعون قواعد إطلاق النار وليس ضباط الجيش».

لم يخف يعلون يوماً مواقفه السياسية، فرغم أنه عسكري والعرف الإسرائيلي يفرض عليه عدم التعبير عن آرائه السياسية والاكتفاء فقط بتقديم توصيات للحكومة، فإنه كان من أبرز الضباط الذين كسروا هذا العرف، ولطالما أبرز مواقفه ذات الطابع اليميني المحض، حتى ضد السياسة الأميركية. ففي مقابلة مع شبكة اﻟ«بي بي سي» في مطلع 2015، أعلن: «اختلفنا مع الأميركان بشأن ما حدث في مصر وتعاملها مع الإخوان، وقبلها في السماح لحماس بالمشاركة في الانتخابات، وكانت دائماً هناك خلافات في إدارة الملف السوري، ولدينا خلاف كبير معهم الآن حول الاتفاق النهائي مع إيران». كما انتقد «يعلون» دوماً الساسة الإسرائيليين، الذين، حسب رأيه، «ساهموا في اتخاذ قرارات خطيرة تخص أمن إسرائيل، لاسيما تلك المتعلقة ببعض الانسحابات من مدن الضفة الغربية، وإزالة عدد من الحواجز العسكرية»، مضيفاً أن «هؤلاء الساسة، أو بعضهم على الأقل، اتخذوا هذه القرارات بناءً على حسابات شخصية بحتة». وفي مقال له بعنوان «الفساد والأمن القومي»، كتب يعلون يقول: «إن معظم الخطط المبنية على أساس الانسحابات من الضفة الغربية تعرض عبر تجاهل تجاربنا المتكررة لحل الصراع بيننا وبين الفلسطينيين. والفلسطينيون سوف يفرحون للحديث عن خرائط، لأنهم في وضع كهذا يأخذون فقط ولا يعطون شيئاً. ليس هناك سلام لأن هناك رفضاً فلسطينياً. والسلطة الفلسطينية، التي تعتبر معتدلة، تكفر بحقنا في وطن قومي. أما من لا يفهم هذا فإنه لا يفهم لماذا لم يجد الصراع حلاً. من ناحيتنا المصالحة الفلسطينية هي مشهد زائف. إذا كان للمصالحة نتيجة، فإنها سيطرة حماس على (يهودا والسامرة)». كذلك، علينا أن نتذكر موقف يعلون الناقد لاتفاقيات أوسلو، فهو «لا يثق بالفلسطينيين، سواء في عهد ياسر عرفات أو عهد أبي مازن». وفي حين يؤكد أن «إسرائيل لا تتجاهل الصراع مع الفلسطينيين»، فإنه يتهم الرئيس محمود عباس بالمسؤولية عن غياب التقدم في العملية السياسية. وعنده أن «الفلسطينيين يرفضون الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية ويفضلون الحديث عن الأرض، لأن هذه هي القضية التي يأخذون ولا يضطرون فيها للتنازل عن أي شيء».

وسواء عندما كان في حكومة نتنياهو أو بعدما غادرها، لا يزال يعلون أحد وجوه اليمين البارزة، وهو مستوطن شرس ولم يتراجع عن رفضه للحل السلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بل أعلن مؤخراً أن الحزب الجديد الذي سيشكله وسيخوض الانتخابات العامة المقبلة «لن يكون شريكاً في كتلة مانعة تعتمد على القائمة المشتركة، ولن يكون عائقاً أمام إقامة حكومة يمينية»، وذلك تعقيباً على نتائج استطلاع للرأي العام أجرته قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية، وأظهر حصول الحزب الجديد بزعامة يعلون على أربعة مقاعد في الكنيست المقبل، ما قد يمنع نتنياهو من إقامة الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24983
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24983
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر844943
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60628917
حاليا يتواجد 3540 زوار  على الموقع