موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

«موشيه يعلون».. هل اعتدل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كلهم، في سدة السلطة، يمين. فاليمين يمين، واليسار يمين، والوسط يمين، ولم يعد أحد يخفي ذلك، بل الكل ينحدر نحو اليمين المتطرف. هكذا هي الخريطة السياسية لإسرائيل اليوم. لم يعد هناك حمائم سوى ما ندر.

كلهم صقور يلتقون على ضرب الشعب الفلسطيني وتحقيق حلم «الدولة اليهودية» على كامل أرض فلسطين، وإن حدث خلاف بين حزبين أو في أحد الأحزاب الإسرائيلية الحاكمة، فهو من أجل تلك الدولة فقط.

 

«موشيه يعلون»، الليكودي ووزير الحرب السابق، أحد هؤلاء، وهو الذي قدم استقالته إثر خلافات بينه وبين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. «يعلون» أنهى فترة رئاسته للأركان في عام 2005، ثم اتجه بعد تقاعده - كما هي عادة كثير من القادة العسكريين الإسرائيليين- إلى عالم السياسة، ودخلها من جهة اليمين، وبات من أبرز زعماء حزب «الليكود» ليصبح وزيراً للحرب في حكومة نتنياهو اعتباراً من 2013 حتى استقالته. «يعلون» تحدث عن توجهاته السياسية بالتفصيل في كتابه «طريق طويلة قصيرة»، الذي صدر في سبتمبر 2008. وهو، في الكتاب، يرى أن «خطة الانفصال في 2005 هي التي أدت إلى صعود حركة «حماس» في قطاع غزة بعد بضعة أشهر من تنفيذ الخطة، وبهذا يبرر «يعلون» معارضته خطة الانفصال، ويشدد: «بما أن كل انسحاب يولد موجة من (الإرهاب) في الوقت الراهن، فإنه يتعين على دولة إسرائيل ألا تقوم بأي انسحابات أخرى». ويزعم يعلون أن المستوطنات «ليست أصل الدافع الفلسطيني للقيام بالعمليات (الإرهابية)، وإنما السبب الرئيسي للإرهاب يكمن في التربية الفلسطينية»!

بعد الاستقالة، قال يعلون صراحة: «للأسف تسيطر عناصر خطيرة ومتطرفة (لم يحددها بالاسم) على إسرائيل وعلى الليكود، هذا ليس الحزب الذي انضممت إليه.. وللأسف فإن سياسيين كباراً اختاروا التشرذم وانقسام الصفوف بدلاً من توحيد الصف». يعلون حذّر السياسيين: «الجيش الإسرائيلي قد يتحول إلى داعش»، وذلك على خلفية اتساع تأييد عمليات الإعدام الميدانية للفلسطينيين، «خاصة إذا كان السياسيون هم من يضعون قواعد إطلاق النار وليس ضباط الجيش».

لم يخف يعلون يوماً مواقفه السياسية، فرغم أنه عسكري والعرف الإسرائيلي يفرض عليه عدم التعبير عن آرائه السياسية والاكتفاء فقط بتقديم توصيات للحكومة، فإنه كان من أبرز الضباط الذين كسروا هذا العرف، ولطالما أبرز مواقفه ذات الطابع اليميني المحض، حتى ضد السياسة الأميركية. ففي مقابلة مع شبكة اﻟ«بي بي سي» في مطلع 2015، أعلن: «اختلفنا مع الأميركان بشأن ما حدث في مصر وتعاملها مع الإخوان، وقبلها في السماح لحماس بالمشاركة في الانتخابات، وكانت دائماً هناك خلافات في إدارة الملف السوري، ولدينا خلاف كبير معهم الآن حول الاتفاق النهائي مع إيران». كما انتقد «يعلون» دوماً الساسة الإسرائيليين، الذين، حسب رأيه، «ساهموا في اتخاذ قرارات خطيرة تخص أمن إسرائيل، لاسيما تلك المتعلقة ببعض الانسحابات من مدن الضفة الغربية، وإزالة عدد من الحواجز العسكرية»، مضيفاً أن «هؤلاء الساسة، أو بعضهم على الأقل، اتخذوا هذه القرارات بناءً على حسابات شخصية بحتة». وفي مقال له بعنوان «الفساد والأمن القومي»، كتب يعلون يقول: «إن معظم الخطط المبنية على أساس الانسحابات من الضفة الغربية تعرض عبر تجاهل تجاربنا المتكررة لحل الصراع بيننا وبين الفلسطينيين. والفلسطينيون سوف يفرحون للحديث عن خرائط، لأنهم في وضع كهذا يأخذون فقط ولا يعطون شيئاً. ليس هناك سلام لأن هناك رفضاً فلسطينياً. والسلطة الفلسطينية، التي تعتبر معتدلة، تكفر بحقنا في وطن قومي. أما من لا يفهم هذا فإنه لا يفهم لماذا لم يجد الصراع حلاً. من ناحيتنا المصالحة الفلسطينية هي مشهد زائف. إذا كان للمصالحة نتيجة، فإنها سيطرة حماس على (يهودا والسامرة)». كذلك، علينا أن نتذكر موقف يعلون الناقد لاتفاقيات أوسلو، فهو «لا يثق بالفلسطينيين، سواء في عهد ياسر عرفات أو عهد أبي مازن». وفي حين يؤكد أن «إسرائيل لا تتجاهل الصراع مع الفلسطينيين»، فإنه يتهم الرئيس محمود عباس بالمسؤولية عن غياب التقدم في العملية السياسية. وعنده أن «الفلسطينيين يرفضون الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية ويفضلون الحديث عن الأرض، لأن هذه هي القضية التي يأخذون ولا يضطرون فيها للتنازل عن أي شيء».

وسواء عندما كان في حكومة نتنياهو أو بعدما غادرها، لا يزال يعلون أحد وجوه اليمين البارزة، وهو مستوطن شرس ولم يتراجع عن رفضه للحل السلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بل أعلن مؤخراً أن الحزب الجديد الذي سيشكله وسيخوض الانتخابات العامة المقبلة «لن يكون شريكاً في كتلة مانعة تعتمد على القائمة المشتركة، ولن يكون عائقاً أمام إقامة حكومة يمينية»، وذلك تعقيباً على نتائج استطلاع للرأي العام أجرته قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية، وأظهر حصول الحزب الجديد بزعامة يعلون على أربعة مقاعد في الكنيست المقبل، ما قد يمنع نتنياهو من إقامة الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24711
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255312
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر619134
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535613
حاليا يتواجد 2682 زوار  على الموقع