موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

مبادرات من خارج الصندوق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كيلومترات معدودة تفصل بين مكان انعقاد القمة العربية الدورية الثامنة والعشرين الأربعاء (29/3/2017) وبؤر الالتهاب العربية الكبرى الثلاث فى فلسطين وسوريا والعراق. فى هذه القمة التى ستعقد فى أخفض نقطة على وجه الكرة الأرضة على ضفاف البحر الميت بالقرب من العاصمة الأردنية عمّان لن يكون ميسراً هروب القادة العرب من مواجهة الواقع بحقائقه الأليمة فى هذه الأزمات الثلاث، إما بواقع القرب الجغرافى وإما بخطورة التصعيد غير المسبوق فى مجريات تطور هذه الأزمات.

 

لن يكون مقبولاً أن يلتقى القادة، كما هى العادة، لقاءات بروتوكولية، يصدرون بعدها بياناً أو إعلاناً يمرون من خلاله مرور الكرام على هذه الأزمات وغيرها من القضايا العربية المأزومة، مكتفين بالإدانة والتنديد لكل ما يحدث أو مناشدة من يهمهم الأمر، فلن يقبل أحد منهم إدانات، ولن يستمع أحد إلى مناشداتهم، فالحد الأدنى المطلوب هو التحرك الفعّال والمدروس، وأمامهم العديد من الاجتهادات التى من أبرزها مخرجات المبادرة التى أطلقها بمناسبة انعقاد تلك القمة «مركز دراسات الشرق الأوسط» الأردنى بمشاركة عدد من المفكرين من أقطار عربية متعددة بعنوان «مبادرة تطوير علاقات العرب الدولية- 2017» والتى اتسعت فى الواقع لتشمل مجالات عمل واسعة شديدة الأهمية من أبرزها:

«القيام بمصالحات وطنية (داخل الدول)، وقومية (بين الدول) تنهى حالات الاحتراب والاستنزاف، وتعيد تحقيق الوحدة الوطنية والتضامن العربى الرسمى والشعبي، وبناء رؤية موحدة لتحقيق التعاون والتنمية والتكامل العربى على مختلف المستويات الاقتصادية والسياسية والعلمية لبناء القوة العربية المنافسة دولياً، مع السعى لبلورة التطورات اللازمة لطبيعة العلاقات العربية الخارجية بما يحقق الأهداف المشتركة، وفق رؤية موحدة إزاء مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية العربية وعلى الصعيدين الإقليمى والدولي».

مثل هذه الأفكار وأفكار أخرى كثيرة رغم أهميتها تبقى أفكاراً تقليدية «من داخل الصندوق» لا تملك من الجسارة ما يكفى لتحقيق اختراق حقيقى فى منظومة العمل المشترك الذى أضحى ضرورياً، بل وحتمياً، فى ظل التحديات الخطيرة التى تواجه الأمة كلها، ابتداءً من الحروب التى تستهدف تدمير الدول وإسقاطها وإعادة تقسيمها، وفى ظل محاولات تفكيك الرابطة العربية والانحراف بمجريات الصراع مع العدو الصهيوني، وطمس الهوية القومية العربية للأمة من خلال الدعوة إلى تحالفات واستقطابات جديدة على أسس طائفية تجعل الكيان الصهيونى طرفاً بارزاً فى إدارتها، ناهيك عن الانحدارات التى تحدث فى مجرى تسوية الأزمة العراقية بعد الانتهاء من تحرير الموصل والتى توحى بأن صورة العراق ما بعد هزيمة «داعش» ستكون «ملبدة جداً ومقلقة جداً» على ضوء تفجر معارك واستحقاقات العلاقات بين جميع مكونات المجتمع العراقى إضافة إلى عودة الصراع الأمريكى ــ الإيرانى فى العراق زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نيتانياهو إلى موسكو (9/3/2017) كانت تستهدف فرض «خطوط إسرائيلية حمراء» أمام القيادة الروسية بخصوص مستقبل سوريا هدفها جعل إسرائيل طرفاً فاعلاً وشريكاً فى تحديد معالم هذا المستقبل كان من أبرزها رفض إقامة قاعدة عسكرية بحرية إيرانية بالقرب من اللاذقية قد تؤدى إلى تعزيز قوة «حزب الله»، وتقصير مدى الرماية الصاروخية الإيرانية باتجاه إسرائيل، ومنع إيران وحزب الله من تأسيس جبهة مواجهة عسكرية مع إسرائيل فى هضبة الجولان على غرار جنوب لبنان. هذه الزيارة كان محركها الأساسى هو إدراك إسرائيلى مفاده أن الأزمة السورية دخلت مرحلة «تقسيم الغنائم» وآن الأوان لإسرائيل، أن تحصل على نصيبها.

فشل هذه الزيارة كانت، إلى جانب تطورات أخرى، وراء الغارة الإسرائيلية على مطار عسكرى سورى بالقرب من مدينة تدمر (17/3/2017) تحت غطاء منع نقل أسلحة إلى «حزب الله» مما أدى إلى تصاعد التوتر بعد هذا الهجوم الذى تحول إلى ورطة إسرائيلية أثر تصدى الدفاعات الجوية السورية لأول مرة للطائرات الإسرائيلية وإسقاطها طائرة استطلاع إسرائيلية بالقرب من القنيطرة، وإعلان إسرائيل أنها أطلقت صاروخاً من منظومة «أرو» خلال غاراتها الأخيرة على أهداف داخل سوريا بهدف إحباط قصف صاروخ باليستى سورى كاد يضرب مناطق سكنية.

تطور جديد وخطير يحدث فى الأزمة السورية يكشف حسب تأكيدات «اليكس فيشمان» المعلق العسكرى لصحيفة «يديعوت أحرونوت» أن إسرائيل «باتت تهاجم فى سوريا ليس فقط كى تمنع قوافل السلاح الإيرانى إلى حزب الله. فإسرائيل تستعرض حضوراً فى سوريا وذلك أيضاً كى توضح للروس أساساً: لن تحدث أى تسوية فى سوريا دون إسرائيل».

الأخطر هو التوجه الإسرائيلى لتوظيف القضية الفلسطينية لإعادة دمج إسرائيل مع أطراف عربية فى تحالف إقليمى جديد على نحو ما كشف الكاتب الإسرائيلى «عوديد تيرا» لفرض حل إسرائيلى «غير تقليدى» للقضية الفلسطينية عبر تأسيس «كونفيدرالية إسرائيلية ــ أردنية ــ فلسطينية» يمكن من خلالها وضع نهاية لخيار «حل الدولتين» من ناحية، وتقود بالتبعية، من ناحية أخرى، إلى تأسيس تحالف إقليمى جديد يضم إسرائيل ضمن هذه الكونفيدرالية مع أطراف «سنية معتدلة» لمحاربة الخطر النووى والأطماع التوسعية الإيرانية والتصدى للإرهاب بأنواعه.

مثل هذه الأفكار الإسرائيلية «غير التقليدية». تفرض على القمة العربية أن تفكر «من خارج الصندوق» التقليدى وتطرح رؤى واضحة وصريحة لمواجهة الأزمات أبرزها رفض سياسة المحاور والأحلاف ورفض الانحراف بمجرى الصراع التاريخى مع الكيان الصهيوني، والحفاظ على وحدة النظام العربى ووحدة وتماسك الدول العربية والهوية القومية الحضارية للأمة العربية، والتوصل إلى مقاربات لإدارة العلاقات مع القوى الإقليمية والدولية على قاعدة التقارب أو التباعد مع المصالح القومية العربية .

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20065
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157126
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر669642
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57747191
حاليا يتواجد 2624 زوار  على الموقع