موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

اعتراف

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لعل أهم مشكلة تواجه أوروبا الآن هي لجوء أعداد غفيرة من العالم العربي والأفريقي لها، والأخطر ما رافق هذا بشكل رئيس من عمليات إرهابية قام بها أشخاص من أصول عربية وأفريقية، وعلى مستوى أقل جرائم تحرش جنسي.

وهو ما يحتم ازدياد الرفض الشعبي لهؤلاء المهاجرين، أو أقله تشريع عقوبات خاصة حصرية بمن يرتكبون الجرائم من مثل سحب الجنسية منهم. ولافت ومثير للإعجاب، ولكن في نفس الوقت "للعجب"، حجم المعارضة الشعبية الأوروبية لهكذا تشريع. وبصراحة، لو قامت فئات مستجدة في بلد عربي بهكذا جرائم، الأرجح أن يجري حرمان من قام بها من الجنسية.. ولكن يبدو أن أوروبا وأمريكا اللتين تشتمهما مظاهراتنا كعرف سائد، هم أكثر تسامحا وأقل ضغينة، ما يستوجب الإعجاب بشعوبهما، بل وبل العديد من ساستهما.. والاعتذار منهما.

 

وهذا التقبل لم يبدأ بقيام الاتحاد الأوروبي ليقال أن الأوروبيين يدافعون عن كيان موحد جامع لقوميات عدة لكونه حقق لهم مزايا كثيرة، وأن دفاعهم عن وجود لاجئين عرب ومسلمين وأفارقة هو من تفاصيل وضع كلي يحرصون على استدامته، كما تبين احتفالاتهم بالذكرى الستين لاتفاقية روما التي أسست لقيام الاتحاد الأوروبي.. بل هو يتجاوز هذا لقبول تغيير يطال السمة القومية للشعوب الأوروبية، وسمة كونهم مسيحيين أو علمانيين بقول مواطنين مسلمين، فيما إسرائيل تريد اعتبار ديانتها قومية يحظر خلطها بأي مكون من أهل الأرض التي احتلتها، أو معاملة هؤلاء كمواطنين أدنى درجة وأقل إنسانية. فهل نشهد تحولا تاريخيا لجهة زوال دول الأعراق من أوروبا لصالح الدولة لمواطنيها، يلجم إسرائيل.. بعد أن شهدنا بروز وزراء ونواب من أصول عربية شمال أفريقية في دول أوروبية عدة، أغلبهم مسلمون؟

الزيادة السكانية سالبة في العديد من دول أوروبا هو ما أدى سابقا للترحيب بالهجرات إليها، وحينها قلنا، وقولنا كان صحيحا لحد بعيد أن الأمر استقطاب للنخب.. والأمير حسن ولي عهد الأردن حينها (في سبعينيات القرن الماضي) اعتبره استنزافا لتلك الكفاءات وطالب بتعويض العالم الثالث ماليا عنها.

وكان ذلك معقولا حين كان التعليم في الجامعات الأردنية الحكومية فقط (الجامعة الأردنية وجامعة واليرموك حينها) متوفرا بكلفة أقرب للرمزية. وكان الحصول عل المقعد فيها تنافسيا، والاستثناءات "بالواسطة" لغير المتأهلين محدودة، وهؤلاء كانوا يتعثرون بالرسوب ويضطرون لترك الجامعة. وكذلك الخبرات العملية في وزارات ودوائر الحكومة، كانت على سوية عالية أنتجت جيشا من الإداريين والفنيين الذين أسسوا وأداروا مؤسسات الدولة بكفاءة فأصبحوا مطلوبين خليجيا، وكثير منهم هاجروا لأوروبا وأمريكا.

وهذا الطلب على الكفاءات الأردنية أدى لأحد أعجب تطبيقات الأحكام العرفية عليهم، والتي تمثلت بمنع استقالة موظفي ست عشرة دائرة ومؤسسة حكومية تحت طائلة الحرمان من حق أساسي قانوني ودستوري وإنساني، وهو التقاعد أو تعويضات نهاية الخدمة.. وذلك بتسمية تلك المؤسسات ﺑ"الأمنية" لتشبيهها بالجيش الذي تمنع الاستقالة منه وفقط يقال العسكري بما كان يسمى "الترميج".. وكانت من بين تلك المؤسسات "التلفزيون الأردني" الذي كنت أعمل فيه معدة ومقدمة برامج. وكنت وحدي حينها من اعترض على هذا القرار بمقال نشر في صحيفة "الرأي".. ولم أفصل من عملي لأنني كنت كفاءة هم بحاجة لها.. ولكن ما حصلت عليه بعدها بسنوات من تعويض نهاية خدمة كان ضئيلا بصورة تفيد أن الكفاءة إن اعتزلت لا تعود تعنيهم "حقوقها". وحين انتخبت كأول سيدة نائبة وثبتت كفاءتي بصورة حتمت الاعتراف الرسمي بها من أعلى المستويات، جرى التزوير ضدي، بل وجرى اعتقالي ووضع ثلاثة قوانين غير دستورية لمنعي من الترشح للنيابة أو لأي منصب عام ابتداء! حينها وجه البرلمان الأوروبي تحذيرا علنيا للنظام بوجوب إطلاق سراحي أو يعيد الاتحاد النظر في برنامج مساعداته للأردن، كما ضغط الشعب الأمريكي على حكومته لتضغط بدورها على حكومتنا. ولا يفوتني هنا أن أذكر الراحل الكبير الشيخ زايد آل نهيان "حكيم العرب"، على ذات الموقف الضاغط، وإن بأسلوب أكثر كياسة ولكن ليس أقل حزما.

في ضوء هكذا تجربة شخصية لا أملك إلا أن أنحني إعجابا بهذه الشعوب التي رأت المشترك بيننا في حين مازلنا نرى المختلف وندينه، وأقر بأن استعمارهم لنا كان فرصة تعلم لم تستفد منها حكوماتنا الوطنية وحكامنا، فهل تستفيد وتتعلم شعوبنا من شعوبهم؟!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41621
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع310594
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1024984
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59164429
حاليا يتواجد 4891 زوار  على الموقع