موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

الحل.. ما يلي مؤتمر اسطنبول

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الممارسات العنيفة لقوات أمن "السلطة الفلسطينية" قبل عشرة أيام لتفريق معتصمين فلسطينيين احتجاجاً على قيام "السلطة" بمحاكمة مطلوبين بتهمة مقاومة الاحتلال، كان من بينهم من اغتاله جيش الاحتلال دونما حتى مُحاكمة.. تتجاوز كل توصيف يُمكن أن يورد بحق المحتل،

ومُخجل صدورها من جهة يفترض أن تمثّل الشعب المُحتلة أرضه التاريخية بكاملها. وقد كتب كثيرون لحينه في كون هذه الممارسة ومثيلاتها تبيّن أن دور السلطة "الأمني" هو خدمة المحتل، ويتجاوز تجريد الفلسطينيين من سلاحهم فيما هم يواجهون جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه المسلحين، لمحاكمة وسجن وتعذيب الفلسطينيين نيابة عن الاحتلال!!.

 

ولأن غيري أوفى ما يجب أن يُقال في شأن هكذا "سلطة" مهووسة بالسلطة على طريقة أسوأ نظام عربي حاكم.. فإنني سأتجاوز إدانة ما يجري وأنتقل لما يفترض فعله لنعيد القضية الفلسطينية لأرض الواقع بدل سجنها المستمر لعقود في أقبية السلطة ومعتقلات الاحتلال.

حال الشعب الفلسطيني منذ قيام السلطة وتسليط أمنها على رقابه مضافاً لما ينزله به المحتل، يؤدي لنتيجة واحدة وهي أن السلطة لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني ولا بأدنى درجة.. هذا إن مثّلته عند توقيع عرفات على صك الذل المسمّى "أوسلو" والذي كان محمود عباس من أهم، إن لم يكن أهم، من تواطأ على صياغته، وقبوله بسلطة تحت مظلة الاحتلال ليمتحنه ذلك الاحتلال لبضعة أعوام يقيّم فيها قدرته على قمع شعبه.. بدءاً بقبوله اعتقال المقاومين، ووصولاً لتعديل ذات ميثاق "منظمة التحرير" الذي جسّد اسمها وأنتج بيعة الفلسطينيين لها.. والآن لم تعد لا السلطة ولا من يرأسها يمثلون ذلك الشعب. فمجيء عباس للسلطة له مسار غير مسار عرفات النضالي.

ان السلطة فقدت شرعيتها لانتهاكها لحق من حقوق الإنسان المُجمع عليه دولياً، وهو حق مقاومة المحتل. وهذا جُرم بحد ذاته، ولكن الأهم أنه يجعل تلك السلطة غير مؤهّلة لتمثيل شعب كامل أرضه محتلة. ومن وصلوا لمناصب السلطة واحتكروها، تسلّقوا سلّم "منظمة التحرير الفلسطينية" لا أقل. وهنا يظهر تضارب خطير. فأي معنى منطقي يتبقى لأهم كلمتين في هذه التسمية ثلاثية الكلمات، ﻓ"التحرير" و"فلسطين"، أسقطا نهائياً. فيما "المنظمة" التي قامت لتنتظم مختلف الفصائل الفلسطينية المقاومة، تحوّلت لسلطة لا تنتظم سوى حلقة المتسلّطين. وباتت لا تنبذ الآخرين فقط، بل تعتقلهم وتسجنهم ومراراً تعذبهم نيابة عن الاحتلال، أو تسلّمهم للاحتلال، خاصة من أصبح قيادة وطنية، كما فعلت مع مروان البرغوتي، وتسليم البرغوتي قُصد به أيضاً استهداف كامل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مثله مثل التواطؤ على اعتقال إسرائيل لنواب حماس بل ورئيس السلطة التشريعية الحمساوي.. ومن لا تطالهم يد السلطة في غزة، تحرّض عليهم إسرائيل.. وهكذا أحلت محل "المنظمة" الجامعة سلطة حصرية تلاحق الآخرين، أو هل نقول "الأغيار" بدلالة ما تتوسّل إنزاله بأهل غزة من قصف مدمّر وحصار، ومن منع لأي إغاثة أو إعمار!،

الحل ليس في التوفيق بين ما تبقى ويُسمى "فتح" (أو سلطة تنتحل اسم "فتح") وبين حماس. فالانقسام يُوظف لاستخلاص تنازلات من الأخيرة، ليس عن حقوق فصائلية بقدر ما هو عن حقوق أساسية للشعب الفلسطيني. والتنازلات لن تفيد لأن الانقسام الداخلي مقصود ليخدم كمشجب يُعلّق عليه الخذلان بل والتواطؤ على تصفية القضية بتصفية أية مقاومة للاحتلال.

الحل هو ما بدأ في اسطنبول من تداعي كل فلسطينيي الشتات لاستعادة حقهم في تولي قضيتهم. وهي خطوة أولى يجب أن تتمأسس. ولا يُعتد بما قيل عن خلافات بين فصائل ومشارب متوقعة في أي مؤتمر، بل وتقوم بين قطاعات شعبية حتى في دول مستقلة وديمقراطية. المهمة الأهم للمؤتمر القادم هي تنظيم انتخاب قيادة فلسطينية، يُشارك فيه كل فلسطينيي الأرض المحتلة والشتات. وهو أمر ممكن لتوفر الوسائل الإلكترونية للانتخاب عبرها. والقيادة المُنتخبة من كامل الفلسطينيين هي من ستمثلهم وتتحدّث وتفاوض باسمهم. وفي عالم بات يَعرف حقيقة ممارسات الاحتلال الصهيوني عبر ذات وسائل الاتصال الحديثة، ستسهّل مهمة هكذا قيادة، بل وسيكون مرحباً بها..

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مستقبل «إسرائيل» بين التفاؤل والتشاؤم

عوني صادق

| الخميس, 24 يناير 2019

    يطلق بعض «الإسرائيليين» على بنيامين نتنياهو اسم «ملك إسرائيل»، وسبق لهم أن أطلقوه على ...

نحو الفاشية، النيوليبرالية الى مرحلة جديدة

الفضل شلق

| الخميس, 24 يناير 2019

    تدخل الرأسمالية في عقد حر اضطراري مع العمال، وفي نفس الوقت تدخل في منافسة ...

كوخافي «مجرم حرب» كسابقيه

د. فايز رشيد

| الخميس, 24 يناير 2019

    عينت دويلة الاحتلال رئيساً جديداً للأركان هو أفيف كوخافي، «مجرم الحرب» الذي يستبيح كلّ ...

خطوات لتصحيح مجال التواصل الاجتماعى العربى

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 24 يناير 2019

    إذا كان الغرب، كما بيَّنا فى مقال الأسبوع الماضى، بدأ يقلق من تنامى الجوانب ...

قمة وضاعت

جميل مطر

| الخميس, 24 يناير 2019

    أعلنوا عن قمة عربية تنعقد فى بيروت. عاد بصيص الأمل. أطل على المدينة فانتعشت. ...

أربع ملاحظات على قمة بيروت الاقتصادية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 24 يناير 2019

    يتردد المرء أحيانا فى الكتابة عن فاعليات العمل العربى المشترك لأن البعض يتلقف عادة ...

قراءة في الواقع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان

بشارة مرهج

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    (كلمة القيت بدعوة من الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي في مركز توفيق طبارة بتاريخ 17/1/2019 ...

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 23 يناير 2019

    شكلت زيارة رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تشاد خرقاً إسرائيلياً جديداً في ...

انظُروا.. وتبصَّروا.. وتدبَّروا

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    أيا كان الكلام، فهو لا يفعل الفعل المادي للقذائف، لكنه قد يحركها ويوجهها.. إذا ...

غرب يتصدّع وشرق يتوسّع!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    ثلاثون عاماً مضت على انهيار «المعسكر الشيوعي» الذي كانت روسيا تقوده لعقود من الزمن، ...

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36996
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1186340
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63790737
حاليا يتواجد 4567 زوار  على الموقع