موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الجناح الثاني لإصلاح المجال الديني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مثلما استطاعت تنظيمات الجهاد الإسلامي التكفيري العنفي تغيير مسمياتها ووسائل عملها وأهدافها المرحلية عبر العقود من السنين، فإنها ستستطيع بعد كل معركة تخسرها في العراق أو سوريا أو اليمن أو ليبيا، وفي أي مكان في الأرض العربية وفي العالم، أن تغير من ملامحها وأقنعتها لتستمر في الوجود. من هذه التغيُّيرات المنتظرة حديث قادتها عن الاستعداد للانتقال من مرحلة الجيوش واحتلال الأراضي وإقامة حكم الخلافات إلى مرحلة الذئاب المنفردة.

 

تقول إحدى تعليماتهم إلى أتباعهم: احلقوا لحاكم واستبدلوا ملابسكم بالملابس الغربية وتعطروا بالعطور التي تحتوي على الكحول.

نحن إذاً أمام امتداد في الأفق المستقبلي البعيد، بتكيفات لا حصر لها ولا عد، ولكن ببقاء ذات الفكر ونفس الفهم الديني الكامنين وراء أكبر وأعقد ظاهرة سياسية - أمنية - اجتماعية - ثقافية سيواجهها العالم طوال هذا القرن.

وبالرغم من أهمية الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والنفسية التي تقف وراء هذه الظاهرة، إلا أننا نعتقد مع كثيرين آخرين، بأن السبب الأهم والأخطر يكمن في علل وأزمات المجال الديني الإسلامي الذي أحاط بمنطوق الوحي وبفهم مقاصده الكبرى وقيمه السامية.

وإذا كانت محاولات إصلاح تلك العلل والأزمات قد توجهت إلى الإصلاح الذاتي الديني في حقول من مثل علوم الحديث والفقه والاجتهاد، منذ المحاولة الكبيرة لمحمد عبده ومجموعة متميزة من الإصلاحيين الإسلاميين المبدعين، إلا أن الإصلاح الذاتي ذاك لن يكفي. إنه جناح واحد لن يكفي لتحلق حركة الإصلاح في الفضاء الحضاري السامي الإنساني.

فهناك حاجة للجناح الإصلاحي الثاني: جناح التعامل الإسلامي مع عدد من أطروحات الحداثة التي تتحدى المجتمعات العربية والإسلامية في العصر الذي نعيش. ونحن هنا لا نتحدث عن تعامل متبني تقليدي وسلبي أعمى، وإنما عن تعامل تلاقحي تفاعلي، فكري ومنهجي، ندي وإبداعي.

لكن ذلك التعامل التحليلي النقدي التجديدي لمقولات الحداثة يتطلب أن يسير يداً بيد مع الإصلاح الذاتي للمجال الديني الذي ذكرنا. وبدون ذلك لا يمكن الوصول إلى حداثتنا العربية والإسلامية الذاتية.

ولنتذكر بأنه لا توجد حداثة واحدة، وإنما حداثات بظلال ومستويات متعددة.

من بين هذه الشعارات والتعابير والقضايا التي أصبحت في صلب الواقع الذي يعيشه الفرد المسلم وتعيشه المجتمعات الإسلامية، ويتفاعل بألف شكل وشكل مع الواقع الذي يعيشه غير المسلم وتعيشه المجتمعات غير الإسلامية.. من بينها وأبرزها الآتي:

العلمانية: سواء أجرى الحديث عن العلمانية (من العلم) أو العلمانية) (من العالم الدنيوي)، أو قسم الموضوع إلى علمانية إيمانية وعلمانية إلحادية، أو إلى علمانية جزئية وعلمانية شاملة، أو إلى تقسيمات أخرى، فإن الموضوع يحتاج إلى الحسم من خلال جهد فكري وفلسفي عميق يخرجنا من المشاحنات التي طال عليها الزمن. فحسم هذا الموضوع له تأثيراته الكبرى على عوالم السياسة والاجتماع والثقافة والفنون والدين.

* موضوع العنف: هذا موضوع أصبح حديث الساعة. ولذلك لا بد من حسم جوانبه النظرية والإيمانية ومحدداته ومشروعيته، التي تستقى من المقاصد الكبرى لمنطوق الوحي الإلهي في الدرجة الأولى.

* قبول الآخر: أصبح موضوع التعايش السلمي بين أتباع الدين الإسلامي والديانات الأخرى يحتاج إلى قراءات جادة تزيل ما علق بهذا الموضوع من سوء فهم للرسالة المحمدية.

* التخلص من ترسبات التاريخ في الذاكرة الجمعية، أي تطهيرها الذهني والنفسي من مشاحنات وبلادات وآلام الماضي، سواء أكان تاريخ المسلمين فيما بينهم أو تاريخ المسلمين مع غيرهم.

* الديمقراطية: ما عاد استرجاع تعابير البيعة وأهل الحل والعقد والشورى والخلافة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتكريم المرأة كافياً. هناك استحقاقات للديمقراطية، مبادئ وممارسة، تحتاج إلى حسم نهائي وواقعي.

في داخل هذا الموضوع تكمن متطلبات كثيرة من مثل المواطنة، والمجتمع المدني، وحقوق الإنسان، وحرية الاعتقاد والضمير، ومساواة الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات، والحريات الشخصية والاجتماعية، وممارسة الفنون، وغيرها. وفي السياسة هناك مواضيع تبادل السلطة والتعددية والإيديولوجية وأسس قيام الدولة والمبادئ الدستورية. كل ذلك يحتاج إلى أن يصل إلى الوقوف على أسس مقبولة مجتمعياً وغير متحاربة ليل نهار.

من الضروري الاستيعاب الكامل بأن الشروط السياسية والاجتماعية والثقافية والتاريخية في بلاد العرب قد تغيرت، وعليه فإن معاني منطوق الوحي الإلهي، تحتاج إلى أن تتعامل، بقوة وإلحاح وإبداع وتفهُم، مع كل التغيرات.

موضوع إصلاح المجال الديني الذي يقود إلى إصلاح حداثي هو وحده الذي سيقف في وجه الأهوال التي ستفرضها ظاهرة الذئاب المنفردة على بلاد العرب والمسلمين وعلى العالم كله.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9486
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع323822
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر772465
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60556439
حاليا يتواجد 5073 زوار  على الموقع