موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

استهداف سيناء.. كلام في الأمن القومي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

استهداف سيناء حقيقة لا يمكن إنكارها والحرب مع الإرهاب قد تطول بأكثر من أي توقع.

 

من وقت لآخر، وأحياناً بصورة متسارعة، تنشأ مواجهات عنيفة وضربات متبادلة مع جماعات الإرهاب دون أن يبدو واضحاً متى تحسم الحرب؟

 

في مثل هذا النوع من الحروب فإن التفاف الرأي العام حول قواته التي تحارب، مسألة لا غنى عنها، أن يعرف ماذا يحدث بالضبط؟.. وما دوره فيها؟.. وأين الثغرات التي يتعين سدها؟ ثم أن يكون على يقين من الصورة التي سوف تستقر عليها الأوضاع في سيناء بعد أن تصل الحرب إلى نهايتها.

سيناء ليست مجرد ميدان مفتوح مع جماعات إرهاب شأن أي ميدان آخر في الداخل المصري.

سيناء مسألة أمن قومي إذا سلخت فلا قومة لمصر بعدها.

وضوح الحقائق من مقومات حسم الحرب.لا يصح تجاهل التسريبات «الإسرائيلية» عن وطن بديل في شمال سيناء، أو تبادل أراضي وفق تسوية تضمن التخلص من صداع غزة وهضم ما تبقى من أراضٍ في الضفة الغربية وتهويد القدس بالكامل و«تطهير الدولة العبرية» من الفلسطينيين تحت عنوان «الدولة الواحدة».

التسريبات بذاتها مزعجة، فهي من ناحية شبه رسمية لاختبار ردّات الفعل المحتملة، ومن ناحية أخرى فالإدارة الأمريكية الجديدة لا تمانع فيها على أقل التقديرات.

إذا لم يكن الكلام صارماً والتصرفات على قدر الخطر فإن كل السيناريوهات محتملة بما فيها سلخ أجزاء من سيناء. بغض النظر عن نظريات المؤامرة وضلوع «أنصار بيت المقدس» فيها فإنّ النتائج على الأرض تحسمها السياسات المعلنة.

هنا.. خط أحمر نهائي. هنا.. الحدود الأخيرة للأمن القومي المصري. هنا.. الحرب من جديد إذا اقتضى الأمر. بصياغة أخرى مصر لا تحتمل ولا تتحمل سلخ أي جزء من أراضيها. بصورة أو أخرى سوف تهرع لحمل السلاح أيّاً كانت النتائج، فالتخاذل في هذه الحالة لا يمكن تبريره والصمت عليه.

باليقين فإن أحداً في مصر لا يطلب الحرب، لكنها قد تفرض عليها إذا ما استهانت «إسرائيل» بتكامل ترابها الوطني. أرجو أن نتذكر أن كل الحروب، التي خاضتها مصر على مدى سبعة عقود، ارتبطت بسيناء. وقد اكتسبت رمزيتها من حجم الدماء والتضحيات التي بذلت حتى تكون مصرية وحرّة.

في عام (١٩٤٨) عبرت القوات المصرية سيناء إلى فلسطين، حيث قاتلت من أجل أمنها القومي قبل أي شيء آخر بتعبير الضابط الشاب «جمال عبدالناصر» بخط يده أثناء العمليات العسكرية.

وفي عام (١٩٥٦) اقتحمت القوات «الإسرائيلية» سيناء لإرباك الجيش المصري حتى يتسنى للقوات البريطانية والفرنسية احتلال منطقة قناة السويس بلا مقاومة يعتدّ بها.

أفضت النتائج السياسية لحرب السويس إلى بروز الدور المصري على المسرح الإقليمي قائداً بلا منازع لعالمه العربي وقارته الإفريقية، التي شهدت مطلع الستينات من القرن الماضي أوسع عملية تحرير في التاريخ. وفي عام (١٩٦٧) تعرضت لهزيمة عسكرية فادحة استهدفت بالمقام الأول إجهاض تجربتها التنموية والتحررية من بين ثغرات نظامها السياسي، قبل أن تقف على قدميها من جديد في سنوات حرب الاستنزاف.

بتضحيات الرجال عبرت أخطر مانع مائي في التاريخ لتحرير أراضيها المحتلة في أكتوبر عام (١٩٧٣). وبغض النظر عن النتائج السياسية لتلك الحرب فإن جيلاً كاملاً أبدى استعداداً لبذل كل تضحية ودفع فواتير دمّ حتى تظل سيناء مصرية وحرّة.

تلك حقائق تاريخ لا يصح أن تنسى. وتلك بديهيات سياسة لا يجوز أن تبهت.

سيناء، قضية أمن قومي، لا التهاون ممكن ولا التخاذل محتمل. كلما طالت الحرب مع جماعات الإرهاب يرتفع منسوب خطر سلخ أجزاء من سيناء.

وبقدر وضوح المواقف يكتسب البلد مناعته وقدرته على صدّ أية أخطار.

مستقبل سيناء تحدده اعتبارات متداخلة. ما يجري في الإقليم من تطورات أساسية قد تؤسس لخرائط جديدة بعد انتهاء الحرب على «داعش» له دور وحساب.

وما يجري في الغرب من تحولات في التوجهات الرئيسية بعد صعود «دونالد ترامب» له دور وحساب.

لابد أن يكون الصوت عالياً والكلام حاسماً فيما يتعلق باستهداف سيناء وإلاّ فإن العواقب مرعبة.

كما أن مدى تماسك الوضع الداخلي له دور وحساب.تحصين الوضع الداخلي بقواعد دولة القانون، التي تضمن الحريات والأمن بالوقت نفسه، من ضرورات بناء أية استراتيجية متماسكة لدحر الإرهاب.

وتكامل الاستراتيجية يستدعي حضور المجتمع بحرية وعافية في المشهد بعيداً عن صخب الدعايات.

بصورة أو أخرى تجاوزت مصر صدمة ما جرى في شمال سيناء من نزوح قسري لأغلب أسره المسيحية خشية التقتيل وحرق المنازل. بقدر الخطر تماسكت، لكنها لم تتوقف عند رسائل ما جرى ولا نظرت في سياقاته الإقليمية ولا تحسّبت لما يمكن أن يحدث بعده.

وقد كان مثيراً أن الألفاظ غلبت المعاني، فقد كان الحرص بالغاً على عدم وصف ما جرى ب «التهجير».

سواء كان تهجيراً، أو نزوحاً، أو مغادرة فإن المعنى واحد والرسالة التي طلبتها الجماعات الإرهابية واحدة.

بالعمق فإن استهداف المسيحيين من استهداف سيناء نفسها.

لم يكن استهداف المسيحيين هدفاً عشوائياً، فهناك من طلب إخلاء شمال سيناء من مواطنيها المسيحيين لأسباب لم تنجلِ كل حقائقها.

أين الخطر بالضبط؟ هل في الفكر الذي يحرض على العنف ويرى في المسيحيين عدوّاً لا شريكاً في وطن؟

أم هو تمهيد ميداني لإنشاء ولاية إسلامية تتبع «داعش» في سيناء؟ أم أن الأمر يتجاوز ذلك كله إلى نزع شمال سيناء عن الجسد المصري في إطار مشروع لتبادل الأراضي؟

حيث الخطر بتنويعاته فإن القضية كلها يجب أن توضع في عهدة الرأي العام حتى يستبين الحقائق قبل أن تداهمه بأخطارها.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4876
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209702
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر722218
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57799767
حاليا يتواجد 3020 زوار  على الموقع