موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

السؤال الحائر.. والأجوبة القاصرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هناك إجماع بين الفلسطينيين على أن «الوضع الفلسطيني» كارثي بكل معنى الكلمة، وهو يؤكد صحة المقولات التي كثر تداولها حول القضية الفلسطينية، وأشهرها وصفها بأنها «أعدل قضية وأسوأ محام»! والمحامي السيئ المقصود هو المحامي الفلسطيني وليس غيره. والمتعاطفون مع الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته كثيرون، لكنهم لو أرادوا اليوم اتخاذ موقف تجاهها استناداً إلى ما يقوله «المحامي الفلسطيني» فسيكون مصيرهم الضياع والتيه وعدم معرفة الموقف الذي يترتب عليهم أن يتخذوه!

 

وإذا ما تركنا السلطة الفلسطينية ومواقفها، وما يصدر عن منظمة التحرير ومؤسساتها منتهية الصلاحية، والفصائل العديدة، ومؤتمرات الشتات، وتوقفنا فقط عند «النخبة المثقفة» التي يفترض أنها الحصن الأخير في الدفاع عن الشعب ومصالحه وحماية قضيته الوطنية، لتأكدنا من صحة ما قلناه أعلاه. ففي هذه الأيام التي أصبحت فيها عصابات صهيون، قيادات رسمية وزعامات استيطانية، تعلن عن أطماعها في كل فلسطين بوصفها جزءاً من (أرض «إسرائيل»)، وتمارس ترجمات هذا الإعلان على الأرض بكل الوسائل القهرية و«القانونية»، إضافة إلى أساليب اللصوصية المختلفة، بما يحقق أطماعها التوسعية الاستعمارية، في هذه الأيام تنضم «النخبة المثقفة» الفلسطينية إلى مواكب التائهين الرسميين وشبه الرسميين، ومثلهم لا يتفق على جواب للسؤال الحائر منذ سنوات: ما العمل؟!

وعليه يكون السؤال: كيف تواجه «النخبة» الوضع الكارثي القائم؟

يقول أحدهم، وهو «يصف حالنا»، وكان ممن رأوا في «اتفاق أوسلو» نافذة يمكن الولوج منها إلى «المشروع الوطني»، يقول: «الأمر المقلق هو أن قيادتنا جعلتنا في وضع غير جاهزين على الإطلاق للمواجهة... وهي تكتفي بالمراقبة، والتحليل، والانتظار من النقيض إلى النقيض، من التفاؤل المفرط إلى التشاؤم المبالغ فيه، وهذه إحدى علامات العجز وانعدام الإرادة على الفعل»! وبعد أن يستعرض مواقف «الفصائل» لا يجدها أفضل من مواقف «السلطة»، وتكون المحصلة أن طريق المفاوضات مسدود وكذلك طريق المقاومة! ويبقى كما يقول: «الرهان كان ومازال على الشعب الذي فجر 18 ثورة وانتفاضة منذ الغزوة الصهيونية الأولى، وهو قادر على تفجير ثورة أو انتفاضة جديدة تغير الموقف وتنقله رأساً على عقب في ظل وجود إرهاصات عديدة ومتعاظمة يحاول فيها أفراد ومجموعات طرق جدران الخزان»! كلام جميل، لكنه لا يجيب عن السؤال!

عضو آخر من «النخبة» توقف أمام «اتفاق أوسلو» وتبعاته، ورأى أن «الحل هو التعامل مع الواقع الحالي، ومع نتائج أوسلو، من دون تضييع الوقت في الخطابة بشأن الاتفاق». ويضيف: «يمكن وضع خطة للتراجع، من دون معضلات إعلان الإلغاء من طرف واحد رسمياً، أو نشر التوتر داخلياً على خلفية الاتفاق. فمثلاً يمكن وضع قائمة بأضرار أوسلو والعمل قدر الإمكان على معاكستها، ويمكن لسائر الأطراف الفلسطينية القيام بها كل من موقعه»! لكنه لم يقل لنا كيف يمكن لهذه الخطة أن تنجح والوضع الفلسطيني على حاله، وكم من الوقت تستغرق، مع الأخذ في الاعتبار أن الخصم «الإسرائيلي» سيعمل على إفشالها ! بعبارة أخرى، هذه الخطة لا تجيب عن السؤال!

عضو ثالث، يطرح السؤال مباشرة ويقول: «نحن بحاجة إلى مراجعة شاملة، تطال كافة جوانب حياتنا من القمة حتى القاع، مراجعة تضع النقاط على الحروف بشكل جدي، تعترف بوجود الأزمات وتعترف بالأخطاء ولا تكتفي بالتشخيص. نحن بحاجة إلى ترجمات عملية، ترجمات تضمن المحاسبة والمساءلة الجدية، تبعد وتحاسب كل من ارتكبوا خطايا وجرائم بحق شعبنا ومشروعنا الوطني»! هذا الجواب لا يجيب عن السؤال المطروح، إذ عليه أن يخبرنا من يحاسب من، وكيف يمكن ذلك في الظروف الراهنة، لكنه لم يفعل!

ورابع يرى أنه: لم يعد ممكناً الحديث عن استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة في مواجهة التحديات المتكاثرة التي تباعد إمكانية تحقيق أي من الاستراتيجيات المعتمدة من قبل طرفي المعادلة الفلسطينية. لا برنامج المقاومة، ولا برنامج البحث عن السلام من خلال المفاوضات أو غيرها قادر أن يفعل ذلك «إذاً ما العمل»؟ يقول: «ولكن لا مناص من مراجعة البرامج والرؤى القائمة، ولاعتماد استراتيجيات جديدة نظيفة من الشعارات، والدعوات، والمطالبات، استراتيجيات واقعية، معلنة، تأخذ في الاعتبار مجمل التحديات، والإمكانيات، وأولويات المواجهة»! مرة أخرى نحن أمام مطلب المراجعة، ولكن يبقى السؤال: من يراجع وكيف؟ وما معنى «استراتيجيات واقعية نظيفة من الشعارات»؟

في ضوء هذه الأجوبة القاصرة، وفي ضوء الاتفاق على أن الوضع الكارثي الراهن ناجم عن «اتفاق أوسلو» ونتائجه، يبدو أن الجواب الوحيد هو أولاً إلغاء الاتفاق، طالما أن الجانب «الإسرائيلي» لم يلتزم به وألغاه عملياً، وثانياً إطلاق الجماهير لمواجهة الاحتلال وسياساته.

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44586
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253775
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر702418
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60486392
حاليا يتواجد 4700 زوار  على الموقع