موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

ثمن الحرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في عام 1926 ألقى أمير الشعراء أحمد شوقي قصيدة «ثمن الحرية» بمسرح حديقة الأزبكية، وكان دافعها التضامن مع أهلنا في سوريا في مواجهة القصف الفرنسي الوحشي لدمشق الحبيبة، وَمِمَّا جاء فيها:

 

وللمستعمرين وإن ألانوا

قلوبٌ كالحجارة لا ترق

وللأوطان في دم كل حر

يد سلفت ودينٌ مستحقٌ

ألحت عليّ هذه الأبيات وأنا أتوحد مع ترحيل مسيحيي العريش إلى خارج موطنهم، وضعت كلمة الإرهابيين مكان كلمة المستعمرين واستبدلت كلمة أهل سيناء مسلمين ومسيحيين بكلمة كل حر فوجدت المعني ينطبق تماما على الوضع الحالي. ثلةُ من المجرمين قلوبهم أشد قسوة من الحجارة يذبحون ويحرقون ويخطفون ويسرقون لا يميزون بين شيخ مئوي وشاب ثلاثيني، ولا بين المعافى والكفيف أو الأصم، وبعد كل ذلك نشرفهم ونخلع عليهم لقب تكفيريين وكأنهم جهة فتوى توزع صكوك الكفر والإيمان.

في التاريخ المصري الحديث ارتبط الحديث عن الترحيل بواقعتين أساسيتين، بناء السد العالي وترحيل أهالي النوبة عام 1963، ونكسة 1967 مع ترحيل سكان مدن القناة، ثم كان أن أضيفت لهاتين الواقعتين وقائع ترتبط جميعها بشيوع التطرف الفكري وممارسة الإرهاب. ليس ترحيل مسيحيي العريش هو الترحيل الأول لهم لكنه الأكبر بالتأكيد، عقب كل موجة من موجات الترويع والترهيب كانت تُرّحل عدة أسر مسيحية خارج موطنها، حدث هذا بعد اندلاع ثورة يناير وما رافقها من انفلات أمني، وحدث بعد فض اعتصام رابعة في ظل تشابك مصالح الإخوان والإرهابيين، وها هو يتكرر الآن علما بأن بعض مسيحيي العريش رُحّلوا إليها في الأصل من رفح أو الشيخ زويد في إطار تدابير محاصرة الإرهاب ومعهم رُحّل مسلمون. يُلاحظ هنا أن لفظ ترحيل يشير إلى فعل الإكراه على النزوح سواء كان ذلك بسبب استحالة العيش في المكان نفسه أو كان بسبب تهديد صريح أو أمر بالنزوح، في كل هذه الظروف يتم اتخاذ القرار كُرها.

أتاح لي وجودي في وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي زار مدينة الإسماعيلية يوم الاثنين الماضي أن أرى المأساة كما هي - وليس من رأى كمن سمع. عائلات بكاملها وليس مجرد أسر تركت العريش ما يعني أن جذورا عائلية اقتُلعت من الأساس بتهجير الأجداد والأخوال والأعمام.. إلخ، يضاف لذلك أنه في عدة حالات تَوَزع أفراد العائلة الواحدة بين مدن مختلفة فمنهم من ذهب للإسكندرية أو أسيوط أو القاهرة ومنهم من جاء إلى الإسماعيلية، أي أن عملية تمزيق كامل للنسيج العائلي تجري على قدم وساق، فالأعداد تتزايد بوضوح كما لمسنا من استمرار توافد الأسر والعائلات وهذا يزيد في صعوبة استيعاب الكل في مكان واحد. ومع أن النجاة بالحياة هي الهدف الأسمى إلا أن تلك العائلات كانت لها مساكن وربما بنايات كاملة في العريش وكانت لها محال تجارية ومزارع وكانت لها وظائف، الآن هي في مهب الريح تنتظر الوفاء بالوعود الرسمية وتلك نقطة أعود لها لاحقا.

اتفق عدد ممن كلمتهم على أن الإرهابيين لا يهدفون إلى تفريغ العريش بالكامل من الوجود المسيحي ولو مؤقتا على الأقل، ويدللون على ذلك بأمرين، الأول أن القتلة لو شاءوا قتل جميع المسيحيين لفعلوا فهم معروفون لهم، معروفون من سجلات الأحوال المدنية التي سُرقت بعد الثورة ومن شرائح التليفونات التي يحصلون عليها بعد قتل ضحاياهم ومن تواطؤ بعض ضعاف النفوس من السكان. أذهلني قولهم إن القتلة لو أرادوا تصفية كل المسيحيين وعددهم نحو 3000 مسيحي لأجهزوا عليهم وكأنهم يتحدثون عن عشرات وليس عن آلاف، لكنهم على أي حال مقتنعون بذلك وهم يضيفون أن الإرهابيين أعدوا قوائم قتل بأسماء شخصيات مسيحية مختلفة، وأنهم وضعوا كما فعل نازيو هتلر علامات مميزة على بنايات محددة يقطنها مسيحيون. أما دليلهم الثاني على أن الإرهابيين لا يريدون تطهيرا دينيا في العريش فهو ما تناهى لسمعهم عن تهديد سائقي الميكروباص حتى لا يحملوا المسيحيين الذين يريدون مغادرة المدينة. هنا أفتح قوسين لأقول إنه في غياب المعلومات والبيانات الرسمية الشارحة تنتعش الشائعات بشدة فقد تكررت مثلا إشاعة أن كل من يدلي بمعلومات عن أي مسيحي يحصل على 70000 جنيه مع أن الجميع يكرر أن القتلة على بينة تامة ببيانات كل المسيحيين وإن تخفوا أو تحجبت نساؤهم. لماذا إذن استهداف المسيحيين؟ الهدف هو إحراج الدولة من زاويتين، الأولى هي أن الدولة تسامحت في المشاحنات “الطائفية” في صعيد مصر مع ما انتهت إليه المجالس العرفية من ترحيل ولو مؤقت لبعض الأسر المسيحية “حتى تهدأ النفوس” فإذا ما رُحّل بعض مسيحيي العريش - ورغم اختلاف السياق بالطبع- فإن هذا سيعود باللائمة على الدولة التي قبلت في الأصل مبدأ الترحيل وتسامحت معه. الزاوية الثانية هي استعراض العضلات في قضية بالغة الحساسية وطنيا ودوليا، وهنا يحكي أحدهم أنه بعد قتل القس رافائيل موسى في يونيو الماضي راح القتلة يأكلون الشيبسي ويشربون العصائر في استفزاز لا أحط منه. هناك بالطبع طرق أخرى لاستعراض القوة كسرقة سيارة السكرتير العام للمحافظة تحديدا، أو كتحطيم كاميرات المراقبة في وضح النهار لكن الورقة المسيحية أقوى وأفعل.

ولكي يعود أهلنا سالمين إلى مدينتهم مطلوب أولا أن تعود الدولة إلى المدينة، تعود مؤسساتها وعلى رأسها المؤسسات القضائية التي نُقلت إلى الاسماعيلية بعد استهدافها، لكن سيارات الإسعاف أيضا مستهدفة والشرطة والطواقم الطبية كذلك مستهدفة وهم جميعا يعملون تحت النار فهذا جزء من ثمن الحرية الذي تحدث عنه أحمد شوقي، والقاعدة تقول إن الفراغات لابد لها من يملؤها. كذلك مطلوب أن تعود قوة الدولة ويتحقق ذلك باستهداف الإرهابيين استهدافا دقيقا من خلال مراجعة المنظومة الأمنية ومعالجة ثغراتها، ولعل في المعلومات التي أتاحتها عملية جبل الحلال الأخيرة ما يعين على ذلك. كما أن من الأهمية بمكان أن تعود للدولة وسائل الضبط الاجتماعي من خلال دعم دور شيوخ القبائل بعدما ضعف من سنوات.

وبالتوازي مع ذلك مطلوب وفاء الحكومة بتعهداتها تجاه المُرحَلين فقرار المحافظ بمنح الموظفين المسيحيين إجازة شهرا لم يصل كل المدارس ما يعني اقتطاع أيام الغياب من الإجازات الاعتيادية، وبعض المسيحيين يسكنون في شقق وفرتها كنيسة الأنبا أنطونيوس وليست وزارة الإسكان كما صرح الوزير المختص. ومن حق كل من يُقتل في ساحة الحرب أن يُعامل معاملة الشهيد.

في نهاية الأمر ستنتصر الحرية وستطوى مصرنا الحبيبة صفحة الإرهاب والإرهابيين، نعم بأثمان باهظة لكن الشعب الذي تحرر من احتلال امبراطورية لا تغيب عنها الشمس أليس بقادر على أن يدحر خفافيش الظلام؟

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

أمّة الإيمان والعروبة والوطنية

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال حقبة الخمسين سنة الماضية، كانت ...

رغم جذوره الفلسطينية فهو غير ذلك

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    رحبت إسرائيل ووسائل الإعلام الصهيونية وحلفائهما في العالم بانتخاب نجيب بوكيلي (قطان) الذي ينحدر ...

لكي لا تتحول منظمة التحرير بقرة مقدسة

سميح خلف | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

(التغيير الأيديولوجي الأكثر أهمية في هذا القرن). 1998/11/8 شمعون بيرس على إلغاء الميثاق وقال: "إن...

«سيلفي» مثقفين عراقيين مع رئيس الجمهورية

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  كيف يمكن ألا نفتخر ونتباهى برئيس جمهورية يزور معرضا للكتاب ببغداد صحبة «السيدة الأولى» ...

التجمُّع الديمقراطي وشراكة "الديموقراطية هي الحل"!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  يبشّرنا "التجمُّع الديموقراطي"، الذي تم تشكيله كطرف ثالث في الساحة الفلسطينية مؤخراً، بأنه لم ...

عيد الشرطة.. حكومة الوفد الأخيرة

علاء الدين حمدي شوالي

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  - في حواره، أو فلنقل شهادته، لجريدة الشرق الأوسط الدولية، العدد 8829 - 30 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13629
mod_vvisit_counterالبارحة51639
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع311451
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر741763
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64896216
حاليا يتواجد 4535 زوار  على الموقع