موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

ثمن الحرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في عام 1926 ألقى أمير الشعراء أحمد شوقي قصيدة «ثمن الحرية» بمسرح حديقة الأزبكية، وكان دافعها التضامن مع أهلنا في سوريا في مواجهة القصف الفرنسي الوحشي لدمشق الحبيبة، وَمِمَّا جاء فيها:

 

وللمستعمرين وإن ألانوا

قلوبٌ كالحجارة لا ترق

وللأوطان في دم كل حر

يد سلفت ودينٌ مستحقٌ

ألحت عليّ هذه الأبيات وأنا أتوحد مع ترحيل مسيحيي العريش إلى خارج موطنهم، وضعت كلمة الإرهابيين مكان كلمة المستعمرين واستبدلت كلمة أهل سيناء مسلمين ومسيحيين بكلمة كل حر فوجدت المعني ينطبق تماما على الوضع الحالي. ثلةُ من المجرمين قلوبهم أشد قسوة من الحجارة يذبحون ويحرقون ويخطفون ويسرقون لا يميزون بين شيخ مئوي وشاب ثلاثيني، ولا بين المعافى والكفيف أو الأصم، وبعد كل ذلك نشرفهم ونخلع عليهم لقب تكفيريين وكأنهم جهة فتوى توزع صكوك الكفر والإيمان.

في التاريخ المصري الحديث ارتبط الحديث عن الترحيل بواقعتين أساسيتين، بناء السد العالي وترحيل أهالي النوبة عام 1963، ونكسة 1967 مع ترحيل سكان مدن القناة، ثم كان أن أضيفت لهاتين الواقعتين وقائع ترتبط جميعها بشيوع التطرف الفكري وممارسة الإرهاب. ليس ترحيل مسيحيي العريش هو الترحيل الأول لهم لكنه الأكبر بالتأكيد، عقب كل موجة من موجات الترويع والترهيب كانت تُرّحل عدة أسر مسيحية خارج موطنها، حدث هذا بعد اندلاع ثورة يناير وما رافقها من انفلات أمني، وحدث بعد فض اعتصام رابعة في ظل تشابك مصالح الإخوان والإرهابيين، وها هو يتكرر الآن علما بأن بعض مسيحيي العريش رُحّلوا إليها في الأصل من رفح أو الشيخ زويد في إطار تدابير محاصرة الإرهاب ومعهم رُحّل مسلمون. يُلاحظ هنا أن لفظ ترحيل يشير إلى فعل الإكراه على النزوح سواء كان ذلك بسبب استحالة العيش في المكان نفسه أو كان بسبب تهديد صريح أو أمر بالنزوح، في كل هذه الظروف يتم اتخاذ القرار كُرها.

أتاح لي وجودي في وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي زار مدينة الإسماعيلية يوم الاثنين الماضي أن أرى المأساة كما هي - وليس من رأى كمن سمع. عائلات بكاملها وليس مجرد أسر تركت العريش ما يعني أن جذورا عائلية اقتُلعت من الأساس بتهجير الأجداد والأخوال والأعمام.. إلخ، يضاف لذلك أنه في عدة حالات تَوَزع أفراد العائلة الواحدة بين مدن مختلفة فمنهم من ذهب للإسكندرية أو أسيوط أو القاهرة ومنهم من جاء إلى الإسماعيلية، أي أن عملية تمزيق كامل للنسيج العائلي تجري على قدم وساق، فالأعداد تتزايد بوضوح كما لمسنا من استمرار توافد الأسر والعائلات وهذا يزيد في صعوبة استيعاب الكل في مكان واحد. ومع أن النجاة بالحياة هي الهدف الأسمى إلا أن تلك العائلات كانت لها مساكن وربما بنايات كاملة في العريش وكانت لها محال تجارية ومزارع وكانت لها وظائف، الآن هي في مهب الريح تنتظر الوفاء بالوعود الرسمية وتلك نقطة أعود لها لاحقا.

اتفق عدد ممن كلمتهم على أن الإرهابيين لا يهدفون إلى تفريغ العريش بالكامل من الوجود المسيحي ولو مؤقتا على الأقل، ويدللون على ذلك بأمرين، الأول أن القتلة لو شاءوا قتل جميع المسيحيين لفعلوا فهم معروفون لهم، معروفون من سجلات الأحوال المدنية التي سُرقت بعد الثورة ومن شرائح التليفونات التي يحصلون عليها بعد قتل ضحاياهم ومن تواطؤ بعض ضعاف النفوس من السكان. أذهلني قولهم إن القتلة لو أرادوا تصفية كل المسيحيين وعددهم نحو 3000 مسيحي لأجهزوا عليهم وكأنهم يتحدثون عن عشرات وليس عن آلاف، لكنهم على أي حال مقتنعون بذلك وهم يضيفون أن الإرهابيين أعدوا قوائم قتل بأسماء شخصيات مسيحية مختلفة، وأنهم وضعوا كما فعل نازيو هتلر علامات مميزة على بنايات محددة يقطنها مسيحيون. أما دليلهم الثاني على أن الإرهابيين لا يريدون تطهيرا دينيا في العريش فهو ما تناهى لسمعهم عن تهديد سائقي الميكروباص حتى لا يحملوا المسيحيين الذين يريدون مغادرة المدينة. هنا أفتح قوسين لأقول إنه في غياب المعلومات والبيانات الرسمية الشارحة تنتعش الشائعات بشدة فقد تكررت مثلا إشاعة أن كل من يدلي بمعلومات عن أي مسيحي يحصل على 70000 جنيه مع أن الجميع يكرر أن القتلة على بينة تامة ببيانات كل المسيحيين وإن تخفوا أو تحجبت نساؤهم. لماذا إذن استهداف المسيحيين؟ الهدف هو إحراج الدولة من زاويتين، الأولى هي أن الدولة تسامحت في المشاحنات “الطائفية” في صعيد مصر مع ما انتهت إليه المجالس العرفية من ترحيل ولو مؤقت لبعض الأسر المسيحية “حتى تهدأ النفوس” فإذا ما رُحّل بعض مسيحيي العريش - ورغم اختلاف السياق بالطبع- فإن هذا سيعود باللائمة على الدولة التي قبلت في الأصل مبدأ الترحيل وتسامحت معه. الزاوية الثانية هي استعراض العضلات في قضية بالغة الحساسية وطنيا ودوليا، وهنا يحكي أحدهم أنه بعد قتل القس رافائيل موسى في يونيو الماضي راح القتلة يأكلون الشيبسي ويشربون العصائر في استفزاز لا أحط منه. هناك بالطبع طرق أخرى لاستعراض القوة كسرقة سيارة السكرتير العام للمحافظة تحديدا، أو كتحطيم كاميرات المراقبة في وضح النهار لكن الورقة المسيحية أقوى وأفعل.

ولكي يعود أهلنا سالمين إلى مدينتهم مطلوب أولا أن تعود الدولة إلى المدينة، تعود مؤسساتها وعلى رأسها المؤسسات القضائية التي نُقلت إلى الاسماعيلية بعد استهدافها، لكن سيارات الإسعاف أيضا مستهدفة والشرطة والطواقم الطبية كذلك مستهدفة وهم جميعا يعملون تحت النار فهذا جزء من ثمن الحرية الذي تحدث عنه أحمد شوقي، والقاعدة تقول إن الفراغات لابد لها من يملؤها. كذلك مطلوب أن تعود قوة الدولة ويتحقق ذلك باستهداف الإرهابيين استهدافا دقيقا من خلال مراجعة المنظومة الأمنية ومعالجة ثغراتها، ولعل في المعلومات التي أتاحتها عملية جبل الحلال الأخيرة ما يعين على ذلك. كما أن من الأهمية بمكان أن تعود للدولة وسائل الضبط الاجتماعي من خلال دعم دور شيوخ القبائل بعدما ضعف من سنوات.

وبالتوازي مع ذلك مطلوب وفاء الحكومة بتعهداتها تجاه المُرحَلين فقرار المحافظ بمنح الموظفين المسيحيين إجازة شهرا لم يصل كل المدارس ما يعني اقتطاع أيام الغياب من الإجازات الاعتيادية، وبعض المسيحيين يسكنون في شقق وفرتها كنيسة الأنبا أنطونيوس وليست وزارة الإسكان كما صرح الوزير المختص. ومن حق كل من يُقتل في ساحة الحرب أن يُعامل معاملة الشهيد.

في نهاية الأمر ستنتصر الحرية وستطوى مصرنا الحبيبة صفحة الإرهاب والإرهابيين، نعم بأثمان باهظة لكن الشعب الذي تحرر من احتلال امبراطورية لا تغيب عنها الشمس أليس بقادر على أن يدحر خفافيش الظلام؟

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟

د. سليم نزال

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    تاسست منظمه بديل فى فلسطين العام 1998 كمنظمه اهليه فلسطينيه مستقله تعنى بالحقوق الفلسطينيه ...

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39448
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع181607
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر1001567
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60785541
حاليا يتواجد 3825 زوار  على الموقع