موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا إلى كتابة مقالتي هذه عن روسيا, انطلاقا من قضيتين, الأولى, أنني عشتُ فترة امتدت لاثني عشر عاما في الاتحاد السوفياتي , وعلى مرحلتين, أوج الاشتراكية, وما قبيل انهيار نظامها, ولأنني كاتب, كنتُ وما زلتُ مهتما بما حولي, أدعي أنني على بعض معرفة بالسياسية الروسية. القضية الثانية, أنني منذ عام ونصف تقريبا, ومن أجل الإعداد لكتاب عن روسيا الحالية, كنت في زيارة لبيلاروسيا وأوكرانيا وروسيا, امتدت أربعين يوما, حرصت خلالها على مقابلة مؤيدين ومعارضين لرؤساء الجمهوريات الثلاث, وفعلا نشرتها على صفحات العزيزة “الوطن”. ذلك, قبيل صدور كتابي بعنوان “أفولْ”, بالفعلْ, لقد عرضَ علي مستشار بوتين, ألكسندر فيودروفيتش بيريدنيكوف (عندما لاحظ اهتمامي بالسياسة الروسية) مقابلة رئيسه, لكن, كان يتوجب علي الانتظار عشرة أيام إضافية, وهو ما كان صعبا بالنسبة لي من زوايا مختلفة. اليوم, أعض أصابعي ندما, على تفويت تلك الفرصة.

 

جاء الرئيس بوتين بعد عهد الرئيس يلتسين, الذي أوصل أوضاع الاتحاد الفيدرالي الروسي إلى الحضيض. كان العالم يقرأ حينها, عن أبطال الحرب العالمية الثانية من الروس, الذين عرضوا نياشينهم وأوسمتهم للبيع في محطات المترو, الممتلئة بالمشردين, والشحاذين. وصلت روسيا في تلك المرحلة إلى القاع, حتى في تقييمها كدولة عالمثالثية! (حقيقة, لم أزرْ روسيا آنذاك, ولمرحلة ربع قرن زمني, حفاظاَ على ذكريات جميلة لي فيها, من قبل). حينها, تسولت روسيا حتى القمح من الولايات المتحدة والدول الغربية. هذا يتعاكس مع طبيعة الشعب الروسي متعدد القوميات, والمعتز بهويته وقوميته الروسية. ثم جرى انتخاب بوتين, وابتدأ خطوتين جذريتين: القضاء على المافيات الروسية الكثيرة والقوية, وإعادة كل مؤسسات القطاع العام إليه من جديد, بتخليصها من أبدي المليارديرات الروس, أو ما اصطلح على تسميتهم بـــ “الطغمة الأوليغاركية” في روسيا, وأعاد بوتين للدولة هيبتها, وتمكن من استخلاص الأموال من كل الذين سيطروا فعليًّا على الاقتصاد الروسي, أعاد إليهم أثمان ما دفعوه, وصادر الباقي, وكانوا قد اشتروها بأبخس الأثمان. خلال سنتين إلى ثلاثة, استطاع بوتين إيقاف الاقتصاد الروسي على قدميه, وجرت تصفية كل المافيات, وقسم كبير من المليارديرات الروس, فروا إلى الخارج, وبقي منهم عدد في روسيا. للعلم, مدفيديف لم يكن خيار بوتين لرئاسة الوزراء, بل كان شخصا آخر! لكن من فرضه, هم الأوليغاركيون, الذين انتعشت امبراطورياتهم المالية في السوق الاقتصادية المفتوحة والآمنة (وهذا هو الأهم), إضافة إلى زعماء الحركة الصهيونية المتغلغلة كثيرا في روسيا. ولذلك, فإن التفاهم الروسي – الأميركي في ظل رئاسة ميدفيديف, كان في أوجه, لهذا, لأول مرة يجري تطابق الموقف بين الطرفين في مجلس الأمن,على أن يقوم الناتو بضرب ليبيا. هذا القرار (صدقوني) ما زال يحز في نفوس العديدين من الأوساط الحاكمة الروسية.

بوتين, رجل روسيا القوي. هو مزيج من القيصر الروسي التقليدي, فهو الآتي من عاصمة روسيا القيصرية بطرسبرغ, وهو الذي يميل إلى الحكم المطلق, ومن الزعيم التقليدي في العهد السوفييتي رغم عدم انضمامه للحزب, وعندما خدم في الكي.جي.بي. كان تلميذًا لاندروبوف (الذي تولى الأمانة العامة للحزب فترة قصيرة – بضعة أشهر- ثم داهمه المرض, ويقال إنه توفي مسمومًا, من قبل المرتبطين مع الغرب في قيادة الحزب).اندروبوف هو الذي تصدى للغرب في فترة تسلمه للزعامة, وهو الذي حارب التسيب والبيروقراطية, والفساد المستشري في أوساط الحزب والدولة, ومن معطفه خرج بوتين, الذي هو بالفعل جعل من روسيا وريثًا للاتحاد السوفياتي. لذا, فإن سياسات بوتين, لها خلفيتها التربوية, المعبر عنها في سياساته الحالية. يظل بوتين منشدا إلى الحقبة السوفياتية, وعلى ذمة مستشاريه, بكى يوم انهيار الاتحاد السوفياتي, وانتهاء الحرب الباردة, ذلك الانهيار الذي وصفه بوتين في منتدى ميونيخ للأمن عام 2007 بأنه “اكبر كارثة جيواستراتيجية في القرن العشرين”. تلك القراءة, هي التي حكمت سياسات الرئيس الروسي, منذ ذلك الحين حتى الآن. من الطبيعي والحالة هذه, أن تشعر الولايات المتحدة بالقلق من بوتين, ومن الدور السياسي الروسي, المتصاعد عالميا بوتائر متسارعة.

لقد عاشت الولايات المتحدة بعد انهيار الاتحاد السوفياتي, ودول المنظومة الاشتراكية, وانتهاء الحرب الباردة, مرحلة ذهبية, في عالم تميز بالقطب الواحد, وبقيادة أميركا للساحة الدولية, ومن ثم وبعد مضي عقدين من الزمن, ظهرت روسيا والصين كدولتين كبيرتين ومؤثرتين, إلى الحد الذي يمكن القول فيه: إن قطبًا عالميًّا آخر بدأ في التشكل في مواجهة الولايات المتحدة وحلفائها. هذا الواقع الجديد, يفرض حقائقه واقعاً على الأرض. إحدى هذه الحقائق: أن الولايات المتحدة لم تعد اللاعب الوحيد على الساحة الدولية, فروسيا والصين (وبخاصة الأولى) لهما وجهات نظر مغايرة لما تراه واشنطن وتحدده من مواقف سياسية, وعلى سبيل المثال لا الحصر: القضية السورية, والمشروع النووي الإيراني, وكذلك حقيقة أن كوريا الشمالية أصبحت لاعبًا نوويًّا, بحيث بات من الصعب توجيه ضربة عسكرية لها, من قبل الولايات المتحدة ودول المعسكر الغربي.

بالنسبة للتدخل في سوريا, أذكر أن لقاءي بمستشار بوتين كان في يوليو 2015, وعندما سألته عن الموقف الروسي مما يجري في سوريا؟ عبر عن امتعاض روسيا من التدخل الأميركي الغربي فيها, بعيدًا عن التفويض الدولي. تلخص رأيه يومها في التالي: أن ما يجري في سوريا يؤثر بشكل مباشر على روسيا. (للعلم, الفيدرالية الروسية تعتبر كل جمهوريات آسيا الوسطى: كازاخستان, أوزبكستان وقرغيزستان), خط الدفاع الأول عنها. أخبرني يومها بالحرف, ستسمعون قريبا في الشرق الأوسط, أخبارا عن خطوات مهمة ستتخذها روسيا. حاولتُ بشتى الوسائل والطرق, الاستفسار منه عن ماهية هذه الخطوات, رفض الإفصاح, وبالفعل في 30 سبتمبر كان التدخل الروسي. ووفقا لمستشار بوتين الثاني أوليغ إيفانوفيتش فومين, فإن هناك معهدين في موسكو ملحقين بوزارة الخارجية, الأول, برئاسة المحافظين التقليديين. الثاني من الليبراليين, الداعين لعلاقات متنامية مع أميركا والغرب, يكون بوتين مساء كل يوم أمام تقريرين مختلفين حكما في الرأي, لأحداث اليوم نفسها من المعهدين, وفي النهاية, يتخذ قراره منفردًا. ولهذا تسري مقولة في روسيا, فحواها, “لا يعرف ما في رأس بوتين, إلا بوتين نفسه”.

نقول ذلك, لأن كثيرين من الاستراتيجيين يرون, أنه في زمن ترامب ,سنشهد تقاربا أميركيا روسيا. باختصار, هذا مستحيل, لأن المجمع الصناعي العسكري المالي الأميركي (الحاكم الفعلي للولايات المتحدة,لن يسمح بأي تقارب أو تفاهمات روسية – أميركية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم201
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع201
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1080579
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65235032
حاليا يتواجد 3222 زوار  على الموقع