موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة المعلن وبعده، انتهى خليفته المتوعَّد به "حل الدولة الواحدة". الأول اجهز عليه التهويد المتدثرً بعبائة "المسيرة التسووية"، والتي من المحال أن تفضي بأصحابها وبالقضية إلى غير ما افضت إليه.

والثاني يتكفل باستحالته أمران: "يهودية الدولة"، التي باتت اللازمة لأي مقاربة صهيونية او غربية لأكذوبة المساعي السلمية، بمعنى النقاء اليهودي للكيان الصهيوني والتمهيد المستقبلي لمخططات "الترانسفير"، والثاني، وهو ألأهم، طبيعة الكيان الغاصب الاستعمارية الإحلالية، الذي وجوده اصلاً نقيض للآخر نافياً له، بما يعني موضوعيا استحالة مسالمته أو التعايش معه لكونهً حالة عدوانية نقيضة للمفهومين.

 

حديث افك الحلول لن يتوقف. ترامب سيكون ماسترو معزوفاتها القادمة. كل ما كان منه حتى الآن هو مجرَّد اشهار دفن "حل الدولتين"، الذي نفق قبله. أما ما سيكون منه لاحقاً فالهبوط بالسقف التصفوي بما يتفق مع المقاسات النتنياهوية المرحلية، بدءً ﺑ"الحل الإقليمي أولاً"، أو ما فسرته صحيفة "هآرتس" ﺑ"الانطلاق من الخارج للداخل"، والذي يعني طي الصراع مع الحكومات العربية كمقدمة لحله مع الفلسطينيين، بمعنى قبولهن بتصفية القضية يسهِّل من فرض ذلك على الفلسطينيين المستفرد بهم... تسريبات اللقاءات السرية، والهمهمات حول نوايا "الرباعية العربية"، وسواهما من مؤشرات وضعت له صحيفة "وول استريت جورنال" مفتاحاً واحداً اسمته "ناتو عربي"، بمعنى تحالف عربي صهيوني لمواجهة ايران، أي ما مجرَّد قيامه يعني دفناً لقضية الأمة المركزية... البيئة العربية الرسمية فائقة التلوث في هذه المرحلة الكريهة من تاريخ أمة مغيَّبة ومغلوبة على أمرها تشجِّع على مثل هذا المنحى فاحش الانحدار باتجاه درك هكذا خطيئة تتهدد مصائرها، بل وجودها برمته، وأقله تلحق أفدح الأضرار بمستقبل اجيالها.

العدو من الآن يستعد لمرحلة ما بعد دفن فرية "حل الدولتين"، ويعمل على توكيد استحالة خرافة "حل الدولة الواحدة". الترامبوية ليست الحد الفاصل بين هاتين المرحلتين، بل الساعية للخطوة اللاحقة لدفن وهم الثانية. وعليه، أعاد ليبرمان فتح اضبارته القديمة ليقرأ علينا من برلين دعوته الترانسفيرية القديمة، تبادل اصحاب الأرض في المحتل عام 1948 بحفنة من المستعمرين في الضفة، وإذ لا حديث في الكيان الصهيوني إلا عن ما بعد طي "حل الدولتين"، فلا من خلاف لديهم على ابقاء محمية "اوسلوستان" مرحلياً، لتأمين احتلال مريح خدماتياً، واستثمار أمني بحت يضمن أمن المستعمرات، ما خلا ذلك فكل الأمور تجري اتساقاً مع مستجد المرحلة.

بعد قرار "تبييض" المستعمرات تمهيداً لضمها، والإعلانات المتواترة لقرارات التهويد، وقانون منع الآذان، جاء التصعيد القمعي للتضييق على الفلسطينيين. في يوم واحد فحسب، وعلى سبيل المثال، المداهمات والاعتقالات شملت احياءً مقدسية، وسبعة مدن أخرى، هي الخليل ونابلس وجنين وطول كرم ورام الله والبيرة وقلقيلية، حيث تم اعتقال 28 مواطناً بذريعة الاشتباه بممارستهم "نشاطات عنفية"، أو الإخلال بالنظام العام، بالتوازي مع استشهاد عامل فلسطيني دهساً متعمداً من قبل أحد المستعمرين، وتدمير جرافاتهم انابيب مياه الشرب في الأغوار الشمالية، وتجريف الأراضي الزراعية لقرية رخمة في النقب، واستهداف بوارجهم للصيادين في غزة... يقابله اصدار حكماً مخففاً لا يتجاوز ثمانية عشر شهراً وقيد العفو على الجندي مطلق النار على جريح فلسطيني نازف ملقى على الأرض، هو الشهيد عبد الفتاح الشريف... خلاصته، كل ما يؤشر على انتهاج سياسة التصعيد الباطش اتساقاً مع ما تتطلبه مرحلة ما بعد "حل الدولتين" وتهيئةً لما بعده.

إن أخطر ما يتهدد القضية الفلسطينية دائما، وخصوصاً في هذه المرحلة، هي اطروحات الحلول الوهمية والمختلف من المبادرات التصفوية، وتحت أية عناوين ومن أي جهات كانت، لا سيما في ظل راهن حال الأمة وهذا الواقع العربي المزري والظرف الفلسطيني البائس. وهى ليست في حاجة لمؤتمرات صاخبة تحت أية مسميات كانت، وبغض النظر عن النوايا حسنها أو سيئها، كما هي بغنى عن توجه فاشل تاريخياً وعبثي موضوعياً ويتمسك به عادة الانهزاميين الفلسطينيين بتشجيع من عرب نفض اليد من القضية القومية، وهو اللجوء لعدالة ما يدعى "المجتمع الدولي"، أو "الرأي العام الدولي"، الذي هو عملياً الغربي، أو الأمم المتحدة، التي شرعنت اغتصاب فلسطين حين قسَّمتها بين الغزاة المستعمرين وأهلها واعترفت بالكيان الغاصب، وكذا الأمر في انتظار الفرج ويقظة النخوة القومية المفتقدة لدى انهزاميي عرب التبعية.

القضية، الشعب الفلسطيني، بحاجة ماسة إلى مؤتمر شعبي عام واحد لم يعقد بعد، حقيقي في شموليته التمثيليه لكافة شرائحه وأماكن تواجده، وطناُ وشتاتاً، وليعلن باسمه مسألتين لا ثالث لهما: الأولى، تخوين قاطع لأي جنوح تسووي، لاسيما في هكذا مرحلة مختلة الموازين بالكامل لصالح عدو الصراع معه تناحري، إما نحن أو هو، يفضي بالضرورة لتنازلات تمس حق عادل وغير قابل للتصرف في كامل وطن تاريخي يحتله مستعمر غاز. والثانية، الاجماع على خيار واحد وهو المقاومة بكافة اشكالها الممكنة وعلى رأسها المسلَّحة، ورفد انتفاضة الفدائيين الراهنة بعصيان مدني شامل، والتوجه نحو التوافق على برنامج حد ادنى وطني يستند إلى هاتين الاثنتين ويُشتق منهما.

... أن هذا وحدة كفيل بأن ينذر جبهة أعداء شعبنا وأمتنا بأن أي خطوة تصفوية جديدة من شأنها فحسب إعادة الصراع إلى مربعه الأول.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17164
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52626
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر806041
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57883590
حاليا يتواجد 2985 زوار  على الموقع