موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة المعلن وبعده، انتهى خليفته المتوعَّد به "حل الدولة الواحدة". الأول اجهز عليه التهويد المتدثرً بعبائة "المسيرة التسووية"، والتي من المحال أن تفضي بأصحابها وبالقضية إلى غير ما افضت إليه.

والثاني يتكفل باستحالته أمران: "يهودية الدولة"، التي باتت اللازمة لأي مقاربة صهيونية او غربية لأكذوبة المساعي السلمية، بمعنى النقاء اليهودي للكيان الصهيوني والتمهيد المستقبلي لمخططات "الترانسفير"، والثاني، وهو ألأهم، طبيعة الكيان الغاصب الاستعمارية الإحلالية، الذي وجوده اصلاً نقيض للآخر نافياً له، بما يعني موضوعيا استحالة مسالمته أو التعايش معه لكونهً حالة عدوانية نقيضة للمفهومين.

 

حديث افك الحلول لن يتوقف. ترامب سيكون ماسترو معزوفاتها القادمة. كل ما كان منه حتى الآن هو مجرَّد اشهار دفن "حل الدولتين"، الذي نفق قبله. أما ما سيكون منه لاحقاً فالهبوط بالسقف التصفوي بما يتفق مع المقاسات النتنياهوية المرحلية، بدءً ﺑ"الحل الإقليمي أولاً"، أو ما فسرته صحيفة "هآرتس" ﺑ"الانطلاق من الخارج للداخل"، والذي يعني طي الصراع مع الحكومات العربية كمقدمة لحله مع الفلسطينيين، بمعنى قبولهن بتصفية القضية يسهِّل من فرض ذلك على الفلسطينيين المستفرد بهم... تسريبات اللقاءات السرية، والهمهمات حول نوايا "الرباعية العربية"، وسواهما من مؤشرات وضعت له صحيفة "وول استريت جورنال" مفتاحاً واحداً اسمته "ناتو عربي"، بمعنى تحالف عربي صهيوني لمواجهة ايران، أي ما مجرَّد قيامه يعني دفناً لقضية الأمة المركزية... البيئة العربية الرسمية فائقة التلوث في هذه المرحلة الكريهة من تاريخ أمة مغيَّبة ومغلوبة على أمرها تشجِّع على مثل هذا المنحى فاحش الانحدار باتجاه درك هكذا خطيئة تتهدد مصائرها، بل وجودها برمته، وأقله تلحق أفدح الأضرار بمستقبل اجيالها.

العدو من الآن يستعد لمرحلة ما بعد دفن فرية "حل الدولتين"، ويعمل على توكيد استحالة خرافة "حل الدولة الواحدة". الترامبوية ليست الحد الفاصل بين هاتين المرحلتين، بل الساعية للخطوة اللاحقة لدفن وهم الثانية. وعليه، أعاد ليبرمان فتح اضبارته القديمة ليقرأ علينا من برلين دعوته الترانسفيرية القديمة، تبادل اصحاب الأرض في المحتل عام 1948 بحفنة من المستعمرين في الضفة، وإذ لا حديث في الكيان الصهيوني إلا عن ما بعد طي "حل الدولتين"، فلا من خلاف لديهم على ابقاء محمية "اوسلوستان" مرحلياً، لتأمين احتلال مريح خدماتياً، واستثمار أمني بحت يضمن أمن المستعمرات، ما خلا ذلك فكل الأمور تجري اتساقاً مع مستجد المرحلة.

بعد قرار "تبييض" المستعمرات تمهيداً لضمها، والإعلانات المتواترة لقرارات التهويد، وقانون منع الآذان، جاء التصعيد القمعي للتضييق على الفلسطينيين. في يوم واحد فحسب، وعلى سبيل المثال، المداهمات والاعتقالات شملت احياءً مقدسية، وسبعة مدن أخرى، هي الخليل ونابلس وجنين وطول كرم ورام الله والبيرة وقلقيلية، حيث تم اعتقال 28 مواطناً بذريعة الاشتباه بممارستهم "نشاطات عنفية"، أو الإخلال بالنظام العام، بالتوازي مع استشهاد عامل فلسطيني دهساً متعمداً من قبل أحد المستعمرين، وتدمير جرافاتهم انابيب مياه الشرب في الأغوار الشمالية، وتجريف الأراضي الزراعية لقرية رخمة في النقب، واستهداف بوارجهم للصيادين في غزة... يقابله اصدار حكماً مخففاً لا يتجاوز ثمانية عشر شهراً وقيد العفو على الجندي مطلق النار على جريح فلسطيني نازف ملقى على الأرض، هو الشهيد عبد الفتاح الشريف... خلاصته، كل ما يؤشر على انتهاج سياسة التصعيد الباطش اتساقاً مع ما تتطلبه مرحلة ما بعد "حل الدولتين" وتهيئةً لما بعده.

إن أخطر ما يتهدد القضية الفلسطينية دائما، وخصوصاً في هذه المرحلة، هي اطروحات الحلول الوهمية والمختلف من المبادرات التصفوية، وتحت أية عناوين ومن أي جهات كانت، لا سيما في ظل راهن حال الأمة وهذا الواقع العربي المزري والظرف الفلسطيني البائس. وهى ليست في حاجة لمؤتمرات صاخبة تحت أية مسميات كانت، وبغض النظر عن النوايا حسنها أو سيئها، كما هي بغنى عن توجه فاشل تاريخياً وعبثي موضوعياً ويتمسك به عادة الانهزاميين الفلسطينيين بتشجيع من عرب نفض اليد من القضية القومية، وهو اللجوء لعدالة ما يدعى "المجتمع الدولي"، أو "الرأي العام الدولي"، الذي هو عملياً الغربي، أو الأمم المتحدة، التي شرعنت اغتصاب فلسطين حين قسَّمتها بين الغزاة المستعمرين وأهلها واعترفت بالكيان الغاصب، وكذا الأمر في انتظار الفرج ويقظة النخوة القومية المفتقدة لدى انهزاميي عرب التبعية.

القضية، الشعب الفلسطيني، بحاجة ماسة إلى مؤتمر شعبي عام واحد لم يعقد بعد، حقيقي في شموليته التمثيليه لكافة شرائحه وأماكن تواجده، وطناُ وشتاتاً، وليعلن باسمه مسألتين لا ثالث لهما: الأولى، تخوين قاطع لأي جنوح تسووي، لاسيما في هكذا مرحلة مختلة الموازين بالكامل لصالح عدو الصراع معه تناحري، إما نحن أو هو، يفضي بالضرورة لتنازلات تمس حق عادل وغير قابل للتصرف في كامل وطن تاريخي يحتله مستعمر غاز. والثانية، الاجماع على خيار واحد وهو المقاومة بكافة اشكالها الممكنة وعلى رأسها المسلَّحة، ورفد انتفاضة الفدائيين الراهنة بعصيان مدني شامل، والتوجه نحو التوافق على برنامج حد ادنى وطني يستند إلى هاتين الاثنتين ويُشتق منهما.

... أن هذا وحدة كفيل بأن ينذر جبهة أعداء شعبنا وأمتنا بأن أي خطوة تصفوية جديدة من شأنها فحسب إعادة الصراع إلى مربعه الأول.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47684
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع100566
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر436847
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61581654
حاليا يتواجد 4271 زوار  على الموقع