موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

فبراير وتحولات الثورات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما اندلعت الثورة التونسية في 17 ديسمبر 2010 كانت الأرض العربية حُبلى بكل أسباب الانفجار، لكن اللحظة المفصلية في تاريخ هذه الثورة ارتبطت بهروب زين العابدين بن علي في 14 يناير 2011،

ففي هذه اللحظة وجد الشعب التونسي أن الكرة صارت في ملعبه وأنه تخلص من نظام حكم الفرد بعد أكثر من نصف قرن. لكن المعضلة هي أن تونس التي ألهمت الجماهير العربية روح الثورة وشعاراتها وأدواتها لم تقدم لهذه الجماهير نموذجا لتأسيس نظام ديمقراطي مستقر لأنها هي نفسها كانت تبحث عن نموذج. فلقد غادر بن علي قصر قرطاج فجأة وترك خلفه مجموعة من الأسئلة الكبرى تبحث عن إجابة من يتولى السلطة في ظل عدم تنظيم الدستور ظاهرة هروب الرئيس؟ أين موضع حركة النهضة في المرحلة المقبلة؟ كيف تُشَكَل الهيئة التأسيسية لوضع الدستور؟ هل يتم عزل كل رجال بن علي أم يجري التمييز بينهم بعزل فريق ودمج آخر؟ كان الكل منتشيا بإزاحة كابوس الحكم التسلطي، وكان الشباب والمرأة فخورين بدورهم في تحقيق الإنجاز الكبير، وبينما كان الحال على هذا النحو انتقلت شرارة الثورة إلى مصر، وهنا بدأ فصل بالغ التأثير في تاريخ الثورات العربية.

 

لم تكن مصادفة أن يكون يوم تخلي حسني مبارك عن السلطة وتكليفه المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة البلاد هو نفسه اليوم الذي تفجرت فيه الثورة اليمنية: 11 فبراير 2011، صحيح أن نذر الانفجار كانت قد تجمعت في سماء اليمن في السنوات الأخيرة من حكم علي عبد الله صالح لكن التداخل بين حلقات التاريخين المصري واليمني كان كفيلا بإعمال أثر الانتشار بشكل مباشر. زحف اليمنيون إلى ساحة التحرير في وسط العاصمة ليحتفلوا برحيل مبارك ورددوا الشعار الأشهر «الشعب يريد إسقاط النظام» لتبدأ أحداث ثورتهم، وإن هي إلا أيام قليلة حتى انفجرت الثورة الليبية. تداعى عدد من الشباب إلى التظاهر في 17 فبراير 2011 احتجاجا على مساوئ حكم القذافي، وانضمت إليهم أسر ضحايا سجن أبو سليم الذين جرت تصفيتهم بدم بارد عام 1996، ومن بني غازي ثاني أكبر المدن الليبية انطلقت الشرارة.

فيما بعد أصبح شهر فبراير مرتبطا بانعطافات مهمة في الثورات العربية، ففي 6 فبراير 2013 اغتيل المناضل اليساري الكبير شكري بلعيد فأحدث اغتياله هزة في المجتمع التونسي واتُهم أنصار النهضة بتدبير الاغتيال. كان التونسيون غير راضين عن أداء حكم الترويكا الذي انتقلت خلافات أطرافه من السر إلى العلن، وكانوا مستائين من تلكؤ المجلس الوطني التأسيسي في إنجاز الدستور، وكانوا مستفزين من محاولة النهضويين إلغاء بعض المكتسبات التاريخية للمرأة، وكذلك من استئثار النهضويين بالسلطة، ثم جاء انعدام الأمن ليزيد من الغضب حتى إذا اغتيل النائب اليساري محمد البراهمي تشكلت جبهة للإنقاذ كما حدث في مصر وأصبح المستقبل مفتوحا على كل الاحتمالات، وعند هذا الحد توسط المجتمع المدني ولانت حركة النهضة.

فبراير أيضا جاء محملا بثلاثة تطورات فارقة بالنسبة للثورة الليبية، الأول تشكيل المجلس الوطني الانتقالي بعد أيام قليلة من اندلاع الثورة، والثاني تكوين لجنة فبراير في 2014 للخروج من مأزق انتهاء مدة المؤتمر الوطني العام دون إنجاز الدستور، والثالث التدخل الدولي في مسار الثورة تحت بند معاقبة القذافي. كان تشكيل المجلس الانتقالي متعجلا بما لم يراع ضعف الخبرة السياسية للنخبة الليبية، ومع أن أحد الانتقادات التي توجه للثورات العربية أنها كانت فاقدة للتنظيم إلا أن المجلس الانتقالي الليبي لم يكن الإطار التنظيمي الأمثل. أما تكوين لجنة فبراير فمع أنه كان لازما لحلحلة الوضع المتأزم إلا أنه تم الطعن لاحقا على عمل اللجنة مما أنشأ ازدواجية مؤسسية على كل المستويات. وأما الدور الدولي المبكر فإنه سرعان ما تحول إلى عمل عسكري وبالتالي ساهم في تأزيم الموقف وخلط الأوراق.

وفي فبراير 2012 أصبح عبد ربه منصور هادي رسميا الرئيس الجديد لليمن بعد فوزه الكاسح في الانتخابات الرئاسية، ومثل هذا التطور لحظة الحقيقة التي فتح عينيه عليها علي عبد الله صالح، فحتى تلك اللحظة كان بوسعه أن يداور ويناور وأن يدعي أنه الرئيس المنتخب حتى وإن نقل السلطة إلى نائبه هادي، أما بعد الانتخابات الجديدة فلقد تغير الوضع وشرع صالح في تغيير استراتيجيته: تقارب مع الحوثيين للانقلاب على المبادرة الخليجية وأيضا على مخرجات الحوار الوطني.

لم يعرف التاريخ الثورات التي تسير في خطوط مستقيمة فقوة التغيير تقابلها قوة مضادة، ومن خلال التفاعل بين القوتين تتحدد ملامح النظام والدولة، وها هو شهر فبراير يهل علينا هذا العام محملا بتطورات مهمة، ففي تونس تم تجاوز عقدة تصويت الجيش والشرطة وسمح لهما بالانتخاب مما يمهد لإجراء الانتخابات البلدية المؤجلة وهو التطور نفسه الذي تنتظره مصر، وفي اليمن بدأ يحدث تغير في موازين القوة لصالح معسكر الشرعية كما ظهر في الصراع على الموانئ مما قد يمهد الأجواء لتسوية سياسية، وفي ليبيا تتكثف جهود التقريب بين رئيس المجلس الرئاسي والقائد العام للجيش مما يعطي الأمل في إنهاء الانقسام الحالي. أما سوريا فمع أنها تمثل حالة خاصة بحكم سرعة تطوراتها وتوزعها على كل شهور العام إلا أن فبراير 2017 يشهد انعقاد مؤتمري الأستانة وجنيف بالتوازي مع تغير الواقع الميداني نحو مزيد من محاصرة داعش في آخر معاقله، وهذا يعني أن بداية العام الحالي ستضخ زخما كبيرا في مسار الثورات العربية.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1067
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193099
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر974811
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65129264
حاليا يتواجد 2704 زوار  على الموقع