موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

أزهى عصور الكذب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أشفق على أمريكيين كثيرين، بينهم أصدقاء وزملاء دراسة، وبينهم أفراد من عائلتي الصغيرة، أسمعهم يشكون بصوت عال من الصورة الهزلية التي تظهر فيها قيادة الدولة الأعظم منذ أن فاز دونالد ترامب بمنصب رئيسها. كلّهم غاضبون من رئيس لا يرى في ممارسته الكذب ما يؤذيه شخصياً أو يسيء إلى المنصب الذي يحتله. أعرفهم نشأوا في بيئة لا تشجع على الكذب، لأنهم في أغلب الأحوال والمواقع ليسوا في حاجة إلى الكذب. ما لا يحصل عليه الفرد منهم بكفاءته وقدراته الذاتية سوف يحاول أن يحصل عليه بالقانون أو بغيره، ولكن نادراً ما يلجأ للكذب.

 

نحن هنا نرى الأمر بشكل مختلف. نرى أن أكثر من عرفناهم من رؤساء أمريكا كانوا من الكاذبين. كذبوا في كل تصريح أو قرار يتعلّق بقضية فلسطين، وكذبوا ليحتلوا العراق، وكذبوا ليغزوا ليبيا وليعطلوا تحقيق سلام في سوريا، وكذبوا ليتدخّلوا في مسار ثورة يناير المصرية. كان عذرهم الثابت أن سياستهم الخارجية تخضع لمتطلبات مصالح أمريكا القومية والضغوط الداخلية، ومنها ضغوط الرأي العام والكونغرس. ومع ذلك أجد نفسي متعاطفاً مع الشاكين من الكذب الممنهج الذي تمارسه إدارة الرئيس ترامب . أتعاطف معهم لأن ترامب أساء إلى صورة أمريكا أبلغ إساءة بممارسته الكذب ، وهي الممارسة التي فرضت على سياساته وقراراته التقلّب وأثارت في العالم الخارجي قلقاً، وفي حالات بعينها مثل اليابان والصين وألمانيا و«إسرائيل» دفعت إلى اتخاذ مواقف استنفار وتأهب. لا أنكر أن بعض القلق انتقل ناحيتي وإن لسبب آخر.

بطبيعتي ولمعرفتي بتاريخ الدول الفاشية، أتوجس دائماً الخطر الذي يمكن أن تتسبب فيه تصرفات حكام مغرمين بالغموض والسرية. أراقب بالاهتمام الممكن ما يجري في فرنسا وبولندا والنمسا وألمانيا والمجر، في كل هذه الدول ودول أوروبية أخرى تنتشر تيارات وتقوم أحزاب يقودها نساء أو رجال ديماغوجيون. هؤلاء، مثل دونالد ترامب، يرفعون شعار الدعوة لحماية أقلية أغفلها السابقون، ومستعدون دائماً لإثارة الشعور الوطني يكسبون به دعم المتضررين من النظام الاقتصادي القائم ومن العولمة وتأييد الغاضبين من غزو ثقافات غريبة عن ثقافتهم القومية. خشيتي من هذه الحكومات لها ما يبررها في تاريخ أوروبا وأمريكا اللاتينية وبلادنا العربية.

كاتبة كبيرة كتبت تصف الحال في بلدها الأوروبي، مجتمع يسرح فيه الفساد مدعوماً بالكذب. هنا في بلدي، تقول الكاتبة، يعتقلون المعلومة ويعذّبون الخبر. الحقيقة استبدلوها ببديل جاهز والخبر تغيرت معالمه. لم ينتبهوا إلى أن الغموض والكذب يولّدان الفضول، وأن ضغط الفضول يثير الشائعات، وأن كثرة الشائعات يتبعها كثرة التسريبات التي بدورها تكشف تشققات جدر السلطة، بما يلحق بها من استقالات وتعديلات بين الوزراء وأعمدة الحكم. في رأيها أن السياسيين في بلدها، وبلاد أخرى، يكذبون لأنهم يعدون جماهيرهم بوعود لا يقدرون على تنفيذها. يتعهدون بإعداد المجتمع لتبني الديمقراطية نظاماً للحكم، ولكنهم يفعلون كل ما من شأنه غرس الوقيعة بين الشعب والديمقراطية. لا يحترمون الدستور الذي جاء بالحاكم القوي إلى الحكم في بلدها. التزم الرجل بتمهيد المجتمع ونقله من حظيرة الفاشية التي حكمته عقوداً عدة إلى ساحة الديمقراطية الرحبة. لكنه لم يشجع التمثيل الصادق لفئات المجتمع في مجالس التشريع والمحليات. أخفى الحقائق عن الناس وأبدع في صنع معلومات زائفة. لم يحترم مبدأ توازن السلطات بل أقدم على تنحية قضاة وتشويه سمعة آخرين. لم ينفذ وعده بتدريب الجيل الجديد على احترام حقوق الإنسان والإيمان بالديمقراطية والمشاركة السياسية وأصول العمل المدني والسياسي. ركز اهتمامه على تنشيط الروح القومية لدى الشباب وإثارة شعورهم في حب وطنهم للوقوف في وجه معارضيه السياسيين، الخونة وأعداء الوطن.

الاحتمال ما زال قوياً أن تستقر وتقوى حكومات أوروبا الشعبوية وتقوم فيها حكومات شعبوية جديدة. في حال انتصر هذا الاحتمال لن يوجد من ينكر أن الفضل يعود إلى اثنين: فلاديمير بوتين ودونالد ترامب. لا يخفي أي من الزعيمين تشجيعه ودعمه هذا النوع من الحكومات. بل إن الدور الروسي في وصول ترامب إلى البيت الأبيض ما زال محل تحقيق في الولايات المتحدة، أما الدعم المادي والمعنوي الذي تقدمه موسكو لأحزاب يمينية متطرفة في دول أوروبية فقد أكدته تحقيقات إعلامية متعددة.

احتمال آخر لا يزال قوياً، وهو أن تتصاعد الحرب الدائرة حالياً بين أجهزة الإعلام الأمريكية ونظام الرئيس ترامب. الواضح من وجهة نظري حتى الآن هو أن المعركة لن تحسم قريباً لصالح أحد الطرفين. رأينا كل طرف يحقق مكاسب هائلة ويستعد لمواجهات أعنف. لقد فاجأ ترامب الإعلام الأمريكي بسلاح لم تستعد الصحافة الأمريكية للتعامل معه. فاجأها بالتغريدات التي تنطلق من قلمه بسرعة وكفاءة بندقية سريعة الطلقات. لم تكن الصحافة وغيرها من المؤسسات الإعلامية مؤهلة للتعامل مع هذه السرعة . استطاع ترامب فعلياً إنهاك الصحفيين بحثاً عن الحقيقة وتفنيداً للحقائق البديلة التي يخترعها ترامب وجهازه، ولكنه بهذه الهجمة على الصحافة ربما يكون قد أطلق الفرصة للمؤسسة الإعلامية الأمريكية لتتغير، وإذا لم أكن مبالغاً، ففي ظني أن ثورة جديدة توشك أن تنشب في الساحة الإعلامية الأمريكية وفي العلاقة بين الإعلام والسلطة.

ممارسة الكذب ليست جديدة على السياسيين أو على الصحفيين. جاء وقت كان الكذب وحده يتحمل مسؤولية الشك المتبادل في العلاقات بين الشعوب من ناحية والسياسيين والصحفيين من ناحية أخرى.

تدهور الوضع، فلم يعد الكذب في الرسالتين السياسية والإعلامية في دول كثيرة ممارسة وقتية أو ظرفية، صار هو القاعدة، بدليل أننا نناقش هذه الأيام ظواهر من نوع «الحقيقة البديلة» و«هيمنة الخبر الزائف» وشعارات من نوع «القوة فوق الحق» و«استعادة عظمة الدولة» و«نقاء العنصر الأبيض». هذه وغيرها من علامات عصر إعلامي جديد لم يطرق باباً أو يستأذن.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19907
mod_vvisit_counterالبارحة42524
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102140
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر502457
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56421294
حاليا يتواجد 1614 زوار  على الموقع