موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

ماذا يفعل ترامب في المملكة المتحدة؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

واجه الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب منذ بدء حملته الانتخابية وشعاراته العنصرية والمتطرفة رفضا واستنكارا شعبيا في المملكة المتحدة، وكذلك من أغلب قيادات الأحزاب والمنظمات النقابية والمدنية ، ماعدا قيادة حزب استقلال المملكة المتحدة، يوكيب، اليميني المتطرف، المعادي للمهاجرين والمحرض لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقام رئيسه السابق نايجل فاراج بزيارة ترامب وتهنئته بعد إعلان فوزه في الدخول إلى البيت الأبيض. وما أن تسلم ترامب منصبه الجديد حتى واصل السير على خططه التي أعلن عنها في حملته الانتخابية، وبقرارات متوالية تفصح عنه وعن منهجه أو خطته العملية لإدارة الولايات المتحدة في عهده، وهي تشي بأساليب فاشية، عنصرية الطابع وعدوانية التوجهات. كما أنها تتناقض في إجراءاتها وخطابها وتتقابل في مشاريعها وخططها المحلية والدولية. من شعار أميركا أولا، وشعار الحرب على الإرهاب إلى العمل على محاصرة الصين وبناء الجدران بين البلدان وإلغاء الاتفاقيات الدولية أو اللف والدوران حولها لتفريغها من محتوياتها والتملص من تحمل المسؤولية فيها أو منها، كما هو في خطاباته وفريقه بشأن الاتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية في إيران.

 

بروتوكوليا وجهت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الدعوة إلى ترامب ليقوم بزيارة دولة إلى بريطانيا، عند زيارتها مؤخرا لواشنطن ولقائها به، وهو ما يعني أنه سيأتي بناء على دعوة من الملكة إليزابيث وسيتناول العشاء معها خلال الزيارة.

جاءت هذه الدعوة الرسمية لتصب زيتا على غضب الشعب من خطواته الأولى، وسببا آخر أو محفزا للاحتجاج بل وزادته، إذ قامت منظمات إنسانية بتظاهرات احتجاج كبيرة، شملت عدة مدن اضافة إلى العاصمة لندن، وبتجميع أكثر من مليون وستمائة ألف توقيع في عريضة الكترونية ترفض زيارته وتشجب الترحيب بها، وفرضت على مجلس العموم البريطاني مناقشة الزيارة في جدول أعماله. (يوم20 شباط/ فبراير الحالي) كما حملت وسائل الإعلام البريطانية الكثير من الآراء المنددة بالزيارة والرافضة لها، معتبرة أنها تعمل على إحراج رسمي وشعبي وتقسيم الرأي العام. وقد اكتسبت الحملة زخما كبيرا بعدما وقع ترامب أمرا تنفيذيا بتعليق دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة ومنع موقت للمسافرين من سبع دول غالبية سكانها من المسلمين، ووفق إعلان البيت الأبيض، الدول هي إيران وسوريا والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن.

هذه الدعوة اشعلت المواقف منها قبل تحققها، حيث دعا مسؤول سابق في الخارجية البريطانية بيتر ريكتس إلى خفض مستواها من زيارة دولة إلى زيارة رسمية لتفادي إحراج الملكة اليزابيث الثانية. كما دعا سياسيون بريطانيون، إلى عدم استقبال الرئيس في المملكة المتحدة وإلغاء زيارته المزمع إجراؤها في العام الجاري. وصرح زعيم حزب العمال البريطاني جيمي كوربن إن “زيارة الدولة المخطط لها لقدوم دونالد ترامب إلى المملكة المتحدة في وقت لاحق من هذا العام، يجب أن يتم إلغاؤها ردا على حملته حول الهجرة المتشددة”. وعبر كوربن عن مخاوفه من فشل رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في رفض تحركات ترامب المثيرة للجدل والتي وصفها بالـ”صدمة”.

وايد تيم فارون زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار القرار ذاته ودعا إلى الغاء “زيارة الدولة” للرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى المملكة المتحدة. وخاطب تيم فارون الحكومة بأن زيارته “ستضع الملكة في موقف لا تحسد عليه وذلك من خلال الترحيب بالرجل الذي منع المواطنين البريطانيين على أساس دينهم”.

ودعم عضو حكومة الظل السابق، تشوكا اومنا، الدعوات المطالبة بإلغاء زيارة ترامب. وقال إن “الزيارات الرسمية تجري لبناء علاقات ودية بين الحكومات، وبالتأكيد تريد رئيسة الوزراء البريطانية بناء علاقات جيدة مع الرئيس الأميركي”.

روث ديفيدسون، زعيمة حزب المحافظين الاسكتلندي، قالت إنها “تأمل أن يراجع ترامب قراراته المتعلقة بالهجرة فورا”. وأضافت ديفيدسون أن “الزيارات الرسمية عادة ما تحتفي بالقيم المشتركة وبدء علاقات جديدة بين الدول المضيفة والضيفة”، وأن “الزيارة الرسمية لا ينبغي أن تتم وسط إصدار قرارات قاسية ومجحفة بحق مواطنين من الدول الضيفة”.

بينما غردت سارة وليستون، عضو حزب المحافظين الحاكم، عبر تويتر إنه “لا يجب أن يلقي الرئيس دونالد ترامب كلمة في البرلمان”، مشيرة إلى أن هذا المكان يجب أن يكون مخصصا للقادة الذين لديهم تأثير إيجابي وقيم على العالم”.

اما الصفعة الكبرى فقد جاءت من رئيس مجلس العموم البريطاني، جون بيركو، الذي صرح كما نقلت وسائل الاعلام، أنه يعارض بشدّة إلقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطابا في مقر البرلمان البريطاني خلال زيارته المرتقبة إلى المملكة المتحدة.

أكّد بيركو أنه كان يعارض دعوة الرئيس الأميركي لإلقاء خطبة في البرلمان قبل قرار حظر مواطني الدول المسلمة السبعة من دخول الولايات المتحدة، لكنه بعد القرار أصبح “أشدّ معارضة”، وأضاف أن إلقاء خطاب أمام البرلمان البريطاني “ليس حقا مكتسبا لترامب بل هو شرف” له. وقال إن “معارضة التمييز على أساس العرق والنوع” هي اعتبارات “شديدة الأهمية” لمجلس العموم البريطاني.

احدثت تصريحات بيركو، وهو واحد من ثلاث شخصيات يفترض أن توافق على قدوم الرئيس الأميركي إلى البرلمان، انقساما بين النواب البريطانيين، إذ رحب نواب حزب العمال والحزب القومي الاسكتلندي بتصريحات بيركو ووقع 163 نائبا بريطانيا (من أصل 650) مذكرة تهدف إلى منع ترامب من إلقاء خطاب في البرلمان. في حين انتقد نواب حزب المحافظين الذي ينتسب إليه بيركو هذه التصريحات لأنها “تمسّ بالعلاقة الخاصة بين البلدين”، حسب أقوالهم وما نشر منها.

ماذا يفعل ترامب في المملكة المتحدة؟!، سؤال محرج وجوابه مخجل لمن دعاه ومن يقابله ومن يحتفي به ويرى خطاباته وخطواته المتطرفة والبعيدة عن القيم الحقيقية للثقافة والحضارة الإنسانية. خاصة وأن وضع المملكة اليوم غير ما كانت عليه قبل التصويت على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وما سيؤول إليه بعد إكماله داخليا وتداعياته المحتملة، وما ستحدثه الاحتجاجات الواسعة على الزيارة والعلاقات البينية والأوروبية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35208
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187929
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر969641
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65124094
حاليا يتواجد 3435 زوار  على الموقع