موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

لماذا هُزمنا ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

السؤال ليس من عندي, بل طرحه أثناء حياته, القائد الفلسطيني الكبير المرحوم د. جورج حبش. وفي الإجابة عليه كان يسأل العديدين من المثقفين, ليس من جبهته فقط, ولكن مثقفين ومفكرين فلسطينيين وعربا. في شقته المجاورة لشقته السكنية في حي الشميساني في العاصمة الأردنية, والتي حوّلها مكتبا للقاءاته. فوجئت به يستدعيني ذات يوم, لمعرفة رأيي في الإجابة على السؤال المطروح رهبة تنتابك, وبخاصة في حضرة الحكيم, من ثِقل السؤال. عددت أسبابي المتعلقة بالعدو, إن في قراءته لنا, واستثنائيته الاقتلاعية لشعبنا ولإحلاله المهاجرين على أرضنا, أو استعداده الكامل لكل الاحتمالات الممكنة مما يعتقدها أخطارا فلسطينية أو عربية, إقليمية أو دولية, عليه, في كل عام. وأنه على علاقة عضوية بالظاهرة الاستعمارية, والاستعداد للتساوق مع القوة الأبرز فيها بين الفترة والأخرى, ثم أنه في علاقاته الداخلية, يعتمد التناوب في المسؤولية على المناصب فيه, وأن ليس من مسؤول فيه بمعزل عن يد القضاء بمتهمة أو بأخرى. ذكرت أسبابي الفلسطينية والعربية, الإقليمية والدولية أيضا, ختمت مداخلتي, بنتيجة, أن هذه الخصوصيات يلزمها مقاومة فريدة, استثنائية, من ورائها بعد عربي استثنائي في معرفته لتفاصيل العدو, والإيمان الفعلي بمقاومته, منهيا باقتراح, أن يتوجه بالسؤال إلى الأستاذ محمد حسنين هيكل, وقد امتلك معه في حياته أفضل العلاقات. ما طلبه الحكيم مني, التفصيل في مسألة معرفة العدو لنا, أجبته عن قوانين هنيبعل الثلاثة, التي يعمل عدونا بموجبها, اعرف عدوك, فاجأه, ولا تقع أسيرا بين يديه. استعرضت يومها ما عرفته عن دراسة العدو لشعبنا وأمتنا ومقاومتنا الفلسطينية والعربية, وعن مؤتمراته السنوية الاستراتيجية في كل عام.

 

تذكرت الحوار السابق, وبين يديّ نتائج المؤتمر السنوي العاشر لـ “معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي” , الذي انعقد بين يومي 23-24 يناير 2017, تحت عنوان “استقرار أم تحد”. للعلم, تعتبر مراكز الأبحاث والدراسات, أحد أهم روافد صناعة السياسات المستقبلية في الكيان, فقد أقامت “إسرائيل” ما يقارب الخمسين مركزا ومعهداً للدراسات المتعددة المجالات, ويعتبر معهد الامن القومي من أبرز هذه المعاهد في رسم سياسات الكيان المستقبلية, ضمن مجالات الأمن القومي. نتائج المؤتمر تلخصت في تحديات ثلاثة تواجهها إسرائيل في العام 2017. الأول, قدرة نووية إيرانية. وبخاصة أن إيران أصبحت تقع على الحدود الشمالية, مع سوريا, حيث تتواجد مع كل من دمشق وحزب الله, الثاني, يتمثل في جبهة قطاع غزة, حيث إن حركة حماس تعزز قدراتها وترسانتها العسكرية وبنائها للأنفاق, كما الانفجار المتوقع في الضفة الغربية, أما الثالث فهو, أن إسرائيل ستجد نفسها بعد سنوات قليلة فقط , دولة ثنائية القومية. نود التنويه, إلى أن نتائج كل مؤتمر والأخرى الشبيهة, تُحول إلى الحكومة, والأخيرة مطالبة بوضع حلول لها, تقدمها إليها بعد مدة محددة.

من معاهد الدراسات الاستراتيجية في الكيان, مركز هرتسيليا للتخصصات المتعددة, مركز بيجن السادات للدراسات الاستراتيجية مركز هاري ترومان, معهد موشيه دايان للدراسات الأفريقية ودراسات الشرق الأوسط.المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب. مركز إسرائيل للتقدم الاجتماعي والاقتصادي. معهد موريس فالك للدراسات الاقتصادية, معهد “أورشليم” للعلاقات العامة. معهد الدراسات الصهيونية, ويختص بقوانين الكنيست..عهد تخطيط سياسات “الشعب ” اليهودي, مهمته تعزيز الجانب القومي في الكيان. المعهد الإسرائيلي للديمقراطية, يتولى مهمة التخطيط والاصلاح. مركز بسشاسا للدراسات الاستراتيجية, يعتبرونه مطبخ “السلام” في الكيان, وغيرها وغيرها.

إن عاملا مهما يلعب دوره في “معادلة الهزيمة والنصر” ألا وهو “إدراك متغيرات العدو”, ثغراته, نقاط قوته, اقتصاده, الصراعات في داخله, برامج أحزابه, استراتيجيته وتكتيكات سياسته, حدوده القصوى للحل، وغيرها من المفاصل المهمة التي تتبع التخصص, فمثلا أوضاعه التسليحية العسكرية من قبل الاستراتيجيين العسكريين الفلسطينيين والعرب, وهنا تحضرني الموسوعة العسكرية, التي أشرف عليها المقدم الهيثم الأيوبي وأبحاثه ودراساته القيمة, كما غيره من العسكريين العرب.

إسرائيل تحتل المرتبة (17) من جهة البحوث المنشورة في العلوم البحتة والدراسات التطبيقيّة, فضلاً عن وجود (6) من جامعاتها في تصنيف أفضل (100) جامعة في العالم. هذه الحقائق والأرقام تدعونا للبحث والتساؤل, عن عوامل نجاح هذه المنظومة, ولعل أهمها تلك الميزانيات الضخمة التي تُرصد للبحث, فميزانية التّعليم في إسرائيل مثلا تعادلُ ميزانيات دول عديدة من الدول النامية. ناهيك عن أنها ترصد (8.2٪) من إنتاجها القومي للبحث, في حين أن معدل الدّول المتقدمة هو (6.2٪). مما سبق ذكره, يجري استنتاج, مدى الحرص الرسمي الإسرائيلي على متابعة ما يجري في المنطقة العربية والإقليمية والعالم, مع إهمال رسمي عربي وفلسطيني كبيرين, وإلى حد ما شعبي, لما يجري في الداخل الإسرائيلي، وبالفعل من يتابع توصيات مؤتمرات هرتسيليا وأبحاث معهد التخطيط, ومعهد دراسات الأمن القومي, ويتابع طبيعة المناقشات والكلمات والمداخلات فيها، يستطيع إلى حد ما استقراء السياسات الاستراتيجية والتكتيكية الإسرائيلية لأعوام مقبلة, وعلى المدى البعيد.

في عالمنا العربي, والحالة الفلسطينية أيضا لا تشكل استثناءً, فإن المسؤول (إلا القليلين) هو أبو المعرفة في كل المجالات السياسية, الاقنصادية, البحثية والاجتماعية, لذلك تراه يحضر كل المؤتمرات في الوطن العربي وفي العالم. في عالمنا العربي لا نؤمن بالكفاءات ولا نقوم بتدريبها! في عالمنا العربي هناك نقص كبير في معاهد الدراسات المختصة بأمن الوطن العربي أولا, وبحقيقة الخطر الإسرائيلي أيضا. في وطننا العربي نقص كبير مقارنة بكيفية دراسة الكيان الصهيوني لنا.. في عالمنا العربي يملأ الحقد نفوس الحاقدين على كل كفاءة, وهم حصروا ويحصرون مهمتهم في تدميرها الفعلي, نحن أمة لا تحترم مفكريها ومثقفيها, وليس من عادتنا تقبل النقد! وبعد, أيكون السؤال، لماذا نُهزمُ وينتصرون؟ .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

أمّة الإيمان والعروبة والوطنية

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال حقبة الخمسين سنة الماضية، كانت ...

رغم جذوره الفلسطينية فهو غير ذلك

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    رحبت إسرائيل ووسائل الإعلام الصهيونية وحلفائهما في العالم بانتخاب نجيب بوكيلي (قطان) الذي ينحدر ...

لكي لا تتحول منظمة التحرير بقرة مقدسة

سميح خلف | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

(التغيير الأيديولوجي الأكثر أهمية في هذا القرن). 1998/11/8 شمعون بيرس على إلغاء الميثاق وقال: "إن...

«سيلفي» مثقفين عراقيين مع رئيس الجمهورية

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  كيف يمكن ألا نفتخر ونتباهى برئيس جمهورية يزور معرضا للكتاب ببغداد صحبة «السيدة الأولى» ...

التجمُّع الديمقراطي وشراكة "الديموقراطية هي الحل"!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  يبشّرنا "التجمُّع الديموقراطي"، الذي تم تشكيله كطرف ثالث في الساحة الفلسطينية مؤخراً، بأنه لم ...

عيد الشرطة.. حكومة الوفد الأخيرة

علاء الدين حمدي شوالي

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  - في حواره، أو فلنقل شهادته، لجريدة الشرق الأوسط الدولية، العدد 8829 - 30 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49035
mod_vvisit_counterالبارحة52917
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع295218
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر725530
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64879983
حاليا يتواجد 4928 زوار  على الموقع