موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

أمريكا بلد المهاجرين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ عقود أسمع "لازمة" تتكرّر في كافة المظاهرات، وهي "أمريكا هيّ هيّ.. أمريكا راس الحيّة". وهذه تفهم حين كانت المظاهرات ضد حصار العراق والحربين اللتين شنتا عليها بقيادة أمريكا، أو ضد سياسات إسرائيل المدعومة أمريكياً.. ولكنها لا تفهم حين يكون التظاهر ضد وضع داخلي.

ولا يسعف زعم أن أمريكا وراء وجود أنظمة عربية استبدادية. فذات الأنظمة تقول لنا، عبر إعلامها مدفوع الأجر بسخاء يفوق "الألف درهم" الشهيرة للشاعر المداح.. أن حكّامنا هم من يؤثّرون على أمريكا لأنهم، بتقادم الزمن على جلوسهم في كراسيهم أصبحوا خبراء سياسة ينتظرهم كل قادم للبيت الأبيض ليبينوا له ما عليه أن يفعله، بالذات في منطقتنا العربية!، وهو زَعْمٌ إن قبلناه، تصبح أنظمتنا مَصدَر كل بلاء يأتينا من أمريكا. حالٌ يوجب تذكير حكّامنا بمقولة سيف الدولة الحكيمة في مدائح أبي فراس الحمداني ذاته: "ما زاد على أن جعلني شرطياً عنده"!، وليت الأمر يقتصر على دور الشرطي، فلملمة عنتريات جحافل الإعلاميين المتصدِّين لشتم لترامب ستكون أكثر كلفة عند لقاء حكامنا بترامب.

 

والأعجب أنه حين استدارت أمريكا في عهد أوباما، وقرّرت الانسحاب من المنطقة ورفضت أي تدخل عسكري جديد، وأطفأت خطر الحرب - النووية حتماً- التي كانت إسرائيل تحشد لها ضد إيران وتريد لأوطاننا أن تكون ساحتها.. لم يَسلَم أوباما من الشتم باسم الأمة العربية الإسلامية، واتُهم بالجُبن والتسليم لإيران. ولكن حين جاء ترامب، نقيض أوباما الذي كان أعلن أنه سيُمزِّق الاتفاقية، للبيت الأبيض، سارع من كان إعلامهم يشن حرباً شعواء على أوباما والاتفاقية، للطلب من أمريكا أن لا تمس الاتفاق!

وكان يلزم موضوعاً جديداً لشتم أمريكا عبره، وهو ما وفّره ترامب بسخاء برفضه دخول لاجئين عرب مسلمين، بل وبعض حاملي بطاقة الإقامة لأمريكا. ولكن لا حديث مقارناً عن قيام دول عربية عدة بمنع دخول لاجئين من مواطني الدول التي فيها اقتتال مسلح وبعض فصائله مصنّفة "إرهابية"، تحسباً لتسلل الإرهابيين لأراضيها، كما فعل الأردن مؤخراً في منطقة "الركبان". ورغم سوء أوضاع اللاجئين في ما أصبح "مخيم الركبان"، فإن النقد لم يلحق الأردن، بل يغلب محلياً وعربياً، "التفهم" للتحوّط الأمني الأردني. وهو تحوط متبادل، كونه أكثر من دولة عربية تتخذ إجراءات بذات أو بأكثر صرامة من تلك المتخذة في منطقة الركبان.

ولكن لا تفهُّم لتحوط أمريكا التي بتنا نسميها "بلد المهاجرين" بافتراض أن أبوابها يجب أن تبقى مشرَعة لكل المهاجرين استناداَ لقيم أمريكية وحقوق إنسان ضُمّنت في دستورها وقوانينها. فحق اللجوء المنصوص عليه في القوانين الدولية هو لدول الجوار لمدنيين فارين من الاقتتال، وليس حق الهجرة المخطّطة باستصدار تأشيرات والانطلاق من مطارات دول ثالثة. فقبول هجرة الأخيرين تظل، كقاعدة دولية، من حق وضمن قرارات السيادة للدولة المقصودة. وغني عن الذكر أن اعتبارات الحفاظ على "أمن البلد" أو على "هويته" تعتبر من المبرّرات المشروعة لعدم إصدار تأشيرات أو إلغائها.

وأغلب هجرات العرب (الذين غالبيتهم من المسلمين) لأمريكا ولدول الغرب بعامة تتم لأسباب معيشية ولنقص أو غياب الحقوق الإنسانية والحريّات وتساوي الفرص. وهذا أصبح يحدّد أيضاً الهجرة العربية البينية، وتبدى في دراسة حديثة عن الدول التي يفضّل الشباب العربي الإقامة فيها، والتي حصرت تقريباً في دبي وقطر. ولكن هذا لا يلزم الإمارتين بقبول كل من يريد "الانتقال" إليهما، والذي هو لجوء مؤقت أو دائم، كونه هروب من ظروف "الوطن" الأصل. فهجر الأوطان لا تكفيه عوامل جاذبة في بلد المهجر، بل يلزمه عوامل طاردة قوية هي ذاتها التي تؤدي للجوء لأمريكا أيضاً. فلماذا لا تدقق الأخيرة في أوضاعنا وتحمّل الأنظمة الطاردة لشعوبها المسؤولية؟!، أقله في رد على "إطالة اللسان" على رؤساء أمريكا المنتخبين، بما يجعلها إطالة لسان على غالبية للشعوب التي انتخبت أولئك الرؤساء!.

الطريف أن الحكام العرب حين يذهبون لواشنطن لتقديم نصائحهم وثمار خبراتهم، تنتظرهم مظاهرات احتجاجية من جاليات شعوبهم المُهاجرة، على ما لم يمكنهم الاحتجاج عليه في أوطانهم.. فكيف يتسق هذا مع زعمهم أنهم الخبراء الناصحون. اللهم إلا أن يكون النصح بما سيدفع الأمريكي للهجرة للمكسيك، فيحقق ترامب غرضه دون كلفة بناء الجدار العازل للمكسيك!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14298
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14298
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر961592
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63565989
حاليا يتواجد 3533 زوار  على الموقع