موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

كوابيس ترامب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تبدو الولايات المتحدة كمن ينظر في المرآة فلا يعرف لنفسه ملامح ينتسب إليها. الاضطراب صريح في تعريف المجتمع لنفسه ومدى انتسابه للقيم الإنسانية الحديثة.

 

لأول مرة في التاريخ الأمريكي تخرج تظاهرات بمئات الألوف في مدن كبرى ترفض الاعتراف بشرعية رئيس منتخب، تنزع عنه أية أحقية في تمثيلها، وتتحسب من عواقب سياساته على السلم الأهلي وحقوق المرأة والأقليات والحريات العامة وحقوق الإنسان.

وقد زكت الإجراءات التي أقدم عليها «ترامب» في أيامه الأولى داخل البيت الأبيض هذه المخاوف على نحو يدفع للاعتقاد بأن أمريكا توشك أن تدخل مرحلة اضطراب داخلي بالنظر إلى طبيعتها ك«مجتمع مهاجرين».

تصاعد النزاعات العرقية مرجح، وقد تأخذ صوراً عنيفة. وتصاعد الاحتقانات الدينية مرجح، وقد توفر بيئة عنف أخطر وأشد. وتصاعد الأزمات بين البيت الأبيض والنخب الأمريكية في «الميديا» والمجتمع الأكاديمي و«هوليوود» مؤكد، بما ينزع أية هيبة أو أي ثقل أدبي للبيت الأبيض.

بصورة أو أخرى فإن الاضطرابات الداخلية تؤشر على أوضاع يصعب تجاوزها بدون كلفة كبيرة.

وقد كان الأمر التنفيذي بمنع مواطني سبع دول إسلامية من دخول الأراضي الأمريكية دليلاً قاطعاً أن «الرئيس ترامب» سوف ينفذ كل ما تعهد به «المرشح ترامب». كما كان دليلاً قاطعاً آخر على حجم الانقسام في المجتمع الأمريكي والفوضى التي يمكن أن تضرب بنية الإدارة الجديدة.

إقالة وزيرة العدل بالوكالة، التي لم تؤيد ما اتخذه من إجراءات، إشارة أولى إلى النهج الذي سوف يتبعه.من المنتظر أن يدخل في حرب معلنة للسيطرة على المحكمة العليا ومن غير المستبعد أن يدخل في صراعات مع أجهزته الاستخباراتية طلباً للولاء.

فضلاً عن ذلك كله فإن سياساته تنزع أية أقنعة أخلاقية، حرص عليها أسلافه من الرؤساء الأمريكيين، فهو بصدد إعادة اعتماد أساليب استجواب المشتبه فيهم بالإرهاب، التي استبعدت بأثر ما تكشف من وحشية لاستنطاق الاعترافات، وإعادة فتح سجون لوكالة الاستخبارات الأمريكية في الخارج، كما كان يحدث من قبل.

كل شيء الآن صريح بلا مساحيق تجميل. مع ذلك كله فإن أسوأ اقتراب ممكن من ظاهرة «ترامب» النظر إليها كما لو كان حادث سير مروع وقع فجأة. هو تعبير صريح عن نوع من الثقافة لها جذور وتحكمها اعتقادات في سيادة الرجل الأبيض على ما عداه من أعراق وأقليات.

بخطابه الشعبوي كسب الانتخابات الأمريكية، غير أن مقتله في نفس الخطاب. فالقوى التي تناهضه أكثر قوة ونفوذاً وتأثيراً بينما قاعدته من «البيض المحرومين» مرشحة للتآكل عندما تخيب رهاناتها على تحسن أحوالها المعيشية وتبدأ في دفع فواتير حماقاته.

بتعبير باحث أمريكي شاب في مجلة «ذي اتلانتيك» قبل انتخاب «ترامب»: «أخشى ألا يحترمنا أحد في العالم إذا ما أصبح رئيساً وألا نحترم أنفسنا».

شيء من ذلك يحدث الآن. كوابيس «ترامب» صداع مزمن في رأس العالم كما رأس الولايات المتحدة نفسها.

هناك، تقلص غير مسبوق في مستويات الهيبة الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية. وللهيبة اعتبارات تفوق قوة السلاح في حسابات المصالح والنفوذ.

إذا لم تستند الرئاسات على ثقة مجتمعاتها فإن أحداً في العالم لن يحترمها.

شيء من ذلك يحدث الآن. وهناك، بوادر أزمة مستحكمة، غير مسبوقة في طبيعتها، بين الولايات المتحدة وحلفائها التاريخيين في أوروبا وآسيا والإقليم.

لا يخفي القادة الأوروبيون خشيتهم من تبعات سياساته على مستقبل الاتحاد الذي يجمع دولهم ومصير حلف «الناتو» ذراعهم العسكرية الذي تقوده الولايات المتحدة.

ولا تخفي دول مثل اليابان وكوريا الجنوبية خشيتها من طبيعة نظرته إلى العلاقات الدولية وحركة المصالح والقوة.

ولا يعرف الإقليم كله، حتى الذين يراهنون عليه، كيف سوف يتصرف في الملفات الملتهبة، أو متى ينقلب على تحالفاته.

العالم كله يترقب ما قد يفضي إليه خطابه الشعبوي من نذر ومخاطر تهدد الأمن والسلم الدوليين. في أوروبا بالخصوص تتبدى خشية حقيقية من أن تخسر القارة قيم الحداثة والتمدن التي اكتسبتها بتضحيات هائلة.

وهناك بوادر أزمة مستحكمة أخرى مع الجار المكسيكي، وفي الصدام احتمالات تفاقم الأزمات الداخلية بالولايات المتحدة نفسها بالنظر إلى قوة الأقلية المتحدثة بالإسبانية.

كما أن فكرة بناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك تدفع الأخيرة تكاليفه، فيه تعال وتعسف واستضعاف له أثمانه الفادحة على أمن الولايات المتحدة ومصالحها.

وهناك، حروب اقتصادية تنسخ اتفاقيات موقعة ورفع رسوم جمركية ودخول في مواجهات مع الصين غير محسوبة نتائجها على الاقتصاد الأمريكي نفسه.

ذلك مخالفة كاملة لقواعد اقتصاد العولمة الذي تبنته ودعت إليه وفرضته على العالم الولايات المتحدة قبل غيرها، وهو ما يزكي سيناريوهات الفوضى الاقتصادية.

وهناك، غموض في طبيعة العلاقات، التي يمكن أن تجمعه مع الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين».

فلا العقوبات الاقتصادية رفعت ولا التفاهمات الاستراتيجية ممكنة بالصورة التي تحدث عنها بأوقات سابقة.

وهناك، قضايا الإقليم الملتهب بالنيران، فهو يدعو إلى مناطق آمنة في سوريا دون أن يكون واضحاً مقصده والكلام كله غير متماسك وبلا أفق استراتيجي مفهوم.

وهو يتبنى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وتلك نقطة تفجير لا يقدر أحد على تحمل نتائجها، لكن الكوابيس ماثلة.

السؤال الحقيقي الآن: أمريكا إلى أين؟.. وإلى أي حد تتحمل والعالم كوابيس «ترامب»؟

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

الانقسامُ المؤبدُ والمصالحةُ المستحيلةُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 11 نوفمبر 2018

    لم يعد الفلسطينيون عامةً يثقون أن المصالحة الوطنية ستتم، وأن المسامحة المجتمعية ستقع، وأن ...

أسئلة الزمن المر

د. قيس النوري

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    أظهر الواقع العربي المعاش حالة تراجع غير مسبوق وهو يواجه حزمة مترابطة من التحديات ...

الترامبية المأزومة.. الأصل والصورة

عبدالله السناوي

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    كانت «نصف الهزيمة» التي لحقت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات النصفية لمجلسي الكونجرس، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16481
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع119545
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر568188
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60352162
حاليا يتواجد 3805 زوار  على الموقع