موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

ترامب وما بعد العولمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هل يمكن القول إن اتجاهاً جديداً يشهده العالم اليوم، مضاداً للعولمة التي كانت انهيار جدار برلين، وفيما بعد انحلال الاتحاد السوفييتي إيذاناً لدخول مرحلتها المتقدّمة؟ وإذا كان مثل هذا الاتجاه الجديد قد ترافق مع الأزمة المالية والاقتصادية العالمية عام 2008، والتي لا تزال تأثيراتها مستمرّة، فإن واحدة من المفارقات التي أعقبتها، هي أن الصين التي كانت مناهضة للعولمة، إلا أنها تمكّنت من التكيّف معها، وأصبحت مستفيدة منها، وهو ما عبّر عنه الزعيم الصيني «شي» في خطابه الأخير في مؤتمر دافوس، في حين أن الغرب ضاق ذرعاً بها، وبشكل خاص الولايات المتحدة.

 

وكانت ردود الفعل المناهضة للعولمة مختلفة ومتنوّعة، ابتداء من الوقوف ضد الهجرة والمهاجرين، ومروراً بالعودة لمناقشة دور الدولة في الاقتصاد وحرية التجارة والمؤسسات والتحالفات الدولية والتجمعات الاقتصادية، وقد أدى ذلك إلى انعكاسات ليس في أمريكا فحسب، بل في أوروبا، فانسحبت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وصعد اليمين في النمسا وفرنسا وإيطاليا، وعدد من دول أوروبا، وارتفعت الدعوات إلى تعزيز دور الدولة القومية، والأهم من ذلك هو وصول ترامب إلى سدّة الرئاسة في أمريكا.

وإذا كان النقد قد طال العولمة بشكلها القديم حتى من جانب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وأنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، وطالبا بتصحيح مسارها، فإن ترامب بدأ بشن هجوم عليها، وهو ما عبّر عنه في خطابه الأخير الذي طرح فيه حزمة من الآراء تجعلنا نميل إلى - «استراتيجية أمريكية» جديدة للعولمة أو ما بعدها قد توضع موضع التنفيذ؟

لقد مرّ الطريق إلى العولمة عبر الليبرالية الجديدة الانفتاحية والرأسمالية الريعية التي فرضت الهيمنة على الأسواق المالية العالمية واقتصاديات بلدان كبرى وصغرى، وحوّلتها إلى اقتصادات ريعية لجني الأرباح بلا حدود، لكن هذه العولمة كان لها مظاهر ارتدادية وعوارض جانبية بعضها خطر، وقادت إلى اشتداد المنافسة بين المنتجات الأمريكية العالية الكلفة، وبين منتجات دول نامية وصاعدة اقتصادياً، وفي مقدمتها الصين، التي تمتاز منتجاتها بكلفة منخفضة، الأمر الذي اضطر الشركات الرأسمالية الأمريكية إلى نقل مصانعها خارج أمريكا، لتتمكّن من منافسة الصين، إلا أن ذلك أدى إلى ركود للاقتصاد الأمريكي وشح فرص العمل، وتخفيض الأجور وتغيير بعض عقود العمل وشروطه، بزعم قلّة الأرباح.

ما بعد العولمة أو العولمة من منظور جديد، جاءت على لسان ترامب حين خاطب الأمريكان بشعبوية جديدة في حفل تنصيبه رسمياً رئيساً حين قال: «معاً سنجعل أمريكا قوية، ثرية وفخورة مرّة أخرى، سنحمي حدودنا من الفوضى. الأولوية لشراء المنتجات الأمريكية وتوظيف أمريكيين»، ولم ينسَ أن يقول: «إن أمريكا قدّمت الدعم لجيوش أخرى على حساب الجيش الأمريكي»، كما لم يتورّع من القول: «إن حلف الناتو عفا عليه الزمن»، كما قال: «... سنوحّد العالم المتحضّر ضد التشدّد والإرهاب (الإسلامي) وسنمحوه من على وجه الأرض...».

لقد اعتاد الرؤساء الأمريكان على طرح استراتيجياتهم وخطط عملهم في خطابات القسم، فهل يشكّل خطاب القسم الترامبي رؤية جديدة للعولمة أو ما بعدها، لا سيّما بالعودة إلى العزلة الأمريكية التاريخية أو الانعزالية، خصوصاً من خلال السياسة الحمائية التي أعلن عنها لدعم الاقتصاد الأمريكي وذلك من خلال: وقف الهجرة غير الشرعية وإطلاق مشاريع إعادة تأهيل البنى التحتية، وحل مشاكل البطالة، ورفع معدلات النمو، والسؤال ماذا سيتبقى من العولمة؟ بعد توقيع قرار بناء جدار حدودي مع المكسيك، وتوقيع قرار بشأن الهجرة، ومنع مواطني سبع بلدان (إسلامية) من الدخول للولايات المتحدة.

ثم كيف ستتم مواجهة الصين، العملاق الآسيوي الذي يمثل تحدّياً للولايات المتحدة، ولا سيّما للاقتصاد الأمريكي؛ حيث المنافسة على أشدّها، ليس من خارج الولايات المتحدة، بل في داخلها؟ ويمكننا إضافة التحدّيات التي ستواجه ترامب من داخل المعسكر الغربي الذي يمكن أن تشهد توترات، خصوصاً أنه اشترط مقابل الحماية تحمّل تكاليفها، وهكذا تراه يتصرّف بعقلية تاجر، لا يسعى إلا إلى الربح، ويريد تأمين الأموال من جميع الجهات لدعم اقتصاد بلاده الذي يعاني أزمة حقيقية، فهو يطالب الخليج بتسديد الفواتير، ويتوعّد أوروبا والمكسيك وكندا، بفرض ضريبة جمركية على منتجاتها، ويلغي اتفاقية التجارة الحرة لدول أمريكا الشمالية، ويضغط على اليابان التي ستكون بين نارين (الصين وأمريكا).

ويبرّر ترامب الذي يرفع شعار«أمريكا أولاً»، ذلك بأن هدفه هو إعادة ازدهار أمريكا، فهل سيكون الاقتصاد الأمريكي حتى لو تمكّن من الحصول على دعم وحماية قادراً على المنافسة في الأسواق العالمية؟ أم أنه سينكفئ إلى الداخل، الأمر الذي سيعني أن الرفاه المنشود لن يكون سهل المنال، لأن النمو الذي سيشهده سيكون محدوداً، كما أن ذلك سيضعف الدور الأمريكي على المستوى العالمي، وقد يقود إلى خلق توازن جديد في إطار تعددية كونية تنهي الهيمنة الأمريكية الأحادية على العلاقات الدولية وتفتح آفاق توازن جديد لما بعد العولمة.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8155
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع271880
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر635702
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55552181
حاليا يتواجد 2592 زوار  على الموقع