موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

«تدويل» القضية الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا قدرة ولا رغبة عربية أو إسلامية في خوض «حروب تحرير» من أجل فلسطين، أقلها بسبب تداعيات ما سمي «الربيع العربي» وتحوله إلى حروب أهلية تأكل الأخضر واليابس. كذلك، لا قدرة ولا رغبة رسمية فلسطينية على مباشرة مقاومة مسلحة ضد الاحتلال الإسرائيلي،

أقلها بسبب دمغ «المقاوم» بالإرهاب. وأيضاً، لا قدرة ولا رغبة لدى السلطة الفلسطينية وفصائلها في استغلال «هبة ترويع الإسرائيليين» الشبابية الفلسطينية والعمل على تحويلها إلى انتفاضة حقيقية يشارك فيها الشعب كسابقاتها.

 

في هذا السياق، لا يبقى إلا التوجه نحو تدويل القضية الفلسطينية، بعد نجاحات حققها الكفاح الدبلوماسي السياسي وتوقيع فلسطين على عدد من الاتفاقيات والمواثيق مع المؤسسات الدولية في الأمم المتحدة. وهو كفاح يعتبره كثيرون «السلاح الأمضى» الممكن في ظل الصراعات المستعرة في المنطقة العربية، خاصة وأنه بدأ يعطي أكله. فبعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي (2334) ضد الاستيطان الإسرائيلي، والذي أثار غضب الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة، جاء «مؤتمر باريس للسلام» الذي صدر عنه «إعلان باريس» والذي يدعم حل الدولتين باعتباره السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل والدائم ضمن حدود عام 1967، حيث دعت أكثر من 70 دولة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى «إظهار الالتزام بحل الدولتين والامتناع عن أية أعمال أحادية تستبق نتيجة المفاوضات، خصوصاً بشأن الحدود والقدس واللاجئين»، مؤكدةً أنه في حال اتخاذ خطوات من هذا النوع «فإنها لن تعترف بها». وقد ركز الإعلان على التحذير من أن «حل الدولتين أصبح في خطر بسبب زيادة المستوطنات. وهو في خطر سياسي بسبب ضعف معسكر السلام، وفي خطر أخلاقي بسبب انعدام الثقة الذي يتراكم بين الأطراف والذي يستغله المتطرفون».

وقد تبع القرار الدولي المشار إليه آنفاً بشأن «الاستيطان» في فلسطين، إصدار مجلس الأمن قرارا بالإجماع يدعم الخطة الروسية التركية من أجل وقف لإطلاق النار ومفاوضات في سوريا، ما يؤشر إلى أن العالم قد يشهد تغيرات جذرية في المرحلة المقبلة تجاه التعامل مع الأزمة السورية التي باتت تطوراتها معقدة المعالم. وكذلك الحال مع العراق، واليمن، وليبيا. فالتدويل يساعد على حفظ السلام على المستوى العالمي وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية أو للحفاظ على كيان من الهلاك من خلال مشاركة المجتمع الدولي في تحقيق مصالحة وطنية تحت مظلة مصالحات إقليمية أو عالمية. ويتوقع عدد متزايد من المراقبين اشتداد عملية «عض الأصابع»، بدلالات تبني مجلس النواب الأميركي بياناً دان فيه قرار مجلس الأمن الدولي بسب قراره الداعي لوقف «الاستيطان» الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ورغم أن الوثيقة التي تبناها مجلس النواب الأميركي غير ملزمة قانونياً، فإن عدداً من أعضاء الكونجرس الجمهوريين تقدموا بمبادرة لطرح مشروع قانون يمنع الإدارة الأميركية من تحويل مبالغ مالية إلى الأمم المتحدة. وينص المشروع على عدة احتمالات عقابية للأمم المتحدة على رأسها حجب التمويل الأميركي الذي يشكل 22% من ميزانيتها السنوية، والانسحاب من العضوية في عدد من وكالات الأمم المتحدة أو تمرير تشريعات لحماية المستوطنين الذين يحملون الجنسية الأميركية، وقد يتضررون من القرار الأممي.

ومعروف أن الدولة الصهيونية لا تريد «التدويل» وتصر دائماً على رفض تدخل الأمم المتحدة، في الصراع مع الفلسطينيين، وتصر على أن الأنسب لها مفاوضات ثنائية غير مشروطة، ولا بأس إن كانت تحت إشراف غير فاعل للولايات المتحدة الأميركية. ومنذ توقف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في أبريل 2014، جراء رفض حكومة اليمين المتطرف تجميد الاستيطان، وقبول حدود 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدامى في سجونها.. ما تزال إسرائيل تواصل العمل على إصدار تراخيص لشركات استيطانية بهدف تزوير ملكيات الأراضي، فيما تشير المعطيات الفلسطينية إلى أن 54 شركة تم ترخيصها في عامي 2015 و2016، بينما تم رصد أكثر من 20 محاولة للسيطرة على الأراضي الفلسطينية عبر تزوير أوراق ملكيتها. وبحسب رئيس هيئة «مقاومة الجدار والاستيطان» فإن «عدد المستوطنين ارتفع خلال العام الماضي في الضفة الغربية بزيادة 27 ألف مستوطن، ليصبح عددهم الإجمالي 620 ألفاً، فيما بلغ عدد المواقع الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية 570 مستوطنة، مقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين، حيث تم تشريعها بقرارات من حكومة الاحتلال». وهذه الإجراءات أحادية الجانب إسرائيلياً تحتاج إلى إجراءات دولية لكبحها.

«التدويل»، كما نراه، يوجع إسرائيل، فلم لا نستغل الفرصة ونقدم - على سبيل المثال وعلى جناح السرعة- طلبا لمحكمة العدل الدولية للحصول على رأي قانوني دولي حول مدى التزام إسرائيل بشروط عضويتها في الأمم المتحدة، أو مطالبة الأخيرة بفتح تحقيق دولي بشأن الجرائم والإعدامات الميدانية التي تقترفها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين؟ وغير ذلك، من المطالبات المنشودة كثير، فهل نفعل؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50364
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153428
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر602071
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60386045
حاليا يتواجد 5699 زوار  على الموقع