موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

مؤتمر «فوتوشوب»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عُقد مؤتمر باريس في موعده، وكان معروفاً الغرض من عقده قبل أن يصدر بيانه الختامي بل قبل أن تبدأ التحضيرات لعقده! هذا الغرض هو دعوة «الطرفين المعنيين» للعودة إلى طاولة المفاوضات! هل هذا الغرض يحتاج إلى اجتماع تحضره (75) دولة وهيئة دولية للمطالبة به؟

 

وإذا تذكرنا أن الجانب الفلسطيني هو الذي أوقف المفاوضات بعد فشل «الماراثون» الذي كان على رأسه الوزير جون كيري، ثم فشل المحاولات التي بذلها الجانب الفلسطيني للعودة إلى المفاوضات لأن نتنياهو تمسك بمقولته «بدون شروط مسبقة»، إذا تذكرنا ذلك كله نخرج بأن المؤتمر بالفعل ليس أكثر من «مؤتمر فوتوشوب»، لأنه يهدف إلى نشر الوهم بأن شيئاً قد تغير، بينما إعادة الجانب الفلسطيني إلى الطاولة بالشروط «الإسرائيلية» هو عمل يقوم على التزوير!

مع ذلك، كان رئيس الوزراء «الإسرائيلي» قد وصف المؤتمر بأنه «خدعة فلسطينية برعاية فرنسية»، وبأنه «عبثي»! ولا أجد سبباً للاختلاف مع نتنياهو في بعض ما ذهب إليه. فالمؤتمر، وفقاً لما سبق أعلاه، هو «خدعة» فعلاً ولكن لصالح نتنياهو وحكومته ودولته، وهو «عبثي» حقا لأنه لم يأت بجديد، بل أكد كل «المعوقات» التي منعت المفاوضات أن تصل إلى نتيجة عملية، وأهمل كل القضايا الرئيسية «العالقة والمؤجلة» منذ توقيع «اتفاق أوسلو»!! ذلك يظهر بوضوح أنه لم تكن من ضرورة لعقد هذا المؤتمر أصلاً! وإذا كان هناك من يعجبه عدد الحضور، أو من يرى أن المؤتمر أوصى بضرورة «حل الصراع» الدائر بين الفلسطينيين و«الإسرائيليين» من خلال «المفاوضات وحل الدولتين»، أو أنه طالب بوقف الاستيطان وعدم الاعتراف بالتغييرات التي حصلت منذ 1967، فإن كل ذلك سبق لمجلس الأمن أن شدد عليه في قراره الأخير رقم 2334، وهو أكثر أهمية من مؤتمر باريس العتيد!

إن أموراً تضمنها «البيان الختامي» للمؤتمر، تكفي لإظهاره مجرد «خدعة» للعودة إلى المفاوضات، كما تظهر عبثيته لأنه شدد على أمور معروف أنها كانت السبب في تعثر مسيرة عشرين سنة من المفاوضات وتحويلها إلى وسيلة وفرت للحكومات «الإسرائيلية» الوقت اللازم لتوسيع الاستيطان ومصادرة الأرض وتهويد القدس وتقطيع الأرض التي يفترض أن تقوم عليها «الدولة الفلسطينية»! وهذا ما يجعل التشديد على «حل الدولتين» كلاماً في فراغ بغرض الإلهاء وإتاحة الوقت لضم الضفة الغربية كلها، في وقت تزايدت مطالبات الأكثر تطرفاً في حكومة نتنياهو بالضم! ومن المضحك في هذا الإطار، أن يتضمن «البيان الختامي» التشديد على «عدم اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب» ومطالبة الفلسطينيين (والإسرائيليين) بذلك، والمؤتمرون يعرفون جيداً أن كل الخطوات «أحادية الجانب» كانت «إسرائيلية»!

الأمر الآخر المهم جداً، هو أن تتضمن «توصيات» المؤتمر التشديد على ضرورة تلبية «احتياجات «إسرائيل» الأمنية، في الوقت الذي يعرف وزير الخارجية الأمريكية أن ما أفشل محاولته الأخيرة هو المفهوم «الإسرائيلي» لهذه «الاحتياجات الأمنية»، ومعروف للجميع أن كل تطلعات «إسرائيل» التوسعية توضع تحت هذا المفهوم. وإدراج هذه العبارة التي أصبحت «لازمة» لا بد منها في أي فكرة أو مشروع أو اقتراح لحل الصراع منذ صدور قرار مجلس الأمن رقم 242 بعد حرب 1967، هو بمثابة وضع لغم في أساسات تلك الفكرة أو ذلك المشروع.

أمر آخر خلا منه «البيان الختامي» للمؤتمر يؤكد عبثيته وعدم حيازته على أي ميزة عن أي قرار أو اجتماع أو حتى حديث جرى حول موضوع الصراع في المنطقة، وهو عيب بدأ مع القرار 242، أي عدم ذكر القضايا الرئيسية في الصراع مثل: الحدود النهائية، وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين، و«تقاسم» الموارد الطبيعية. وكان تأجيل هذه القضايا يبرر عدم البدء ب«الأصعب» تسهيلاً للمفاوضات، لكن ذلك لم يسهل شيئاً ولم يحقق أي تقدم في أي مفاوضات. وخلو «البيان الختامي» منها مجدداً، يعني أن عقلية التآمر على الشعب الفلسطيني وقضيته مستمرة كما كانت دائماً ولم يتخل عنها الذين حضروا مؤتمر باريس!

المؤامرة مستمرة، والمتآمرون يستغلون تهافت أنصار «عملية السلام» على الفتات متشبثين بأي حبل مهترئ للبقاء في أماكنهم والحفاظ على امتيازاتهم. لقد كتب أحدهم زاعماً أن المؤتمر كان «اختراقاً سياسياً عظيماً» معترفاً بأن «هذا الاختراق السياسي العظيم لن يعيد فلسطين التاريخية، لكن جزءاً منها 23%». ويضيف: «لكن اليوم ليست النسبة والتناسب هي المسألة المهمة، وإنما شيء واحد فقط هو الحرية والخلاص من روث الاحتلال...»! وتناسى أن الحرية لم تكن رخيصة إلى هذا الحد، وأن من يتنازل عن ثلاثة أرباع حقه متمسكاً بالسياسات الانهزامية سيظل يرتع في روث الاحتلال!

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44164
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253353
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر701996
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60485970
حاليا يتواجد 4658 زوار  على الموقع