موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

تسوية عراقية بتوافق تركي - إيراني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أكدت أحداث وتطورات الأشهر الثلاثة الماضية مدى الترابط بين صراعات العراق وسوريا، وهي الآن تعود لتؤكد أيضاً مدى الترابط بين المستقبل السوري والمستقبل العراقي ، وأن الانفراج أو التأزيم في أحدهما ينعكس مباشرة على الآخر. أكبر دليل على ذلك التحولات الدرامية التي حدثت، والتي تحدث في الموقف التركي إزاء سوريا والعراق.

 

فعندما واجهت تركيا تحديات وتعقيدات على مشروعها، أو على أقل تقدير، على طموحاتها في سوريا، بعد التدخل الروسي المكثف إلى جانب النظام السوري، وبعد الخذلان الأمريكي للحليف التركي، ودعم الميليشيات الكردية السورية، اتجهت تركيا نحو العراق، وأصرت على توسيع وجودها العسكري في «بعشيقة»، والمشاركة في الحرب ضد «داعش» في الموصل رغم أنف البرلمان العراقي، والحكومة العراقية. وقتها خرج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن الأعراف الدبلوماسية، وشن هجوماً شرساً، وشخصياً على حيدر العبادي رئيس الحكومة العراقية، وأمام حضور كبير من المشاركين في القمة التاسعة للمجلس الإسلامي في إسطنبول (11/10/2016)، وخاطبه بلغة انفعالية غير مسبوقة قائلاً له، وبصوت عال: «من أنت.. اعرف حجمك.. أنت لست نظيري.. عليك أن تعلم أننا سنفعل ما نريد أن نفعله».

من تابع هذه التطورات كان من الصعب عليه أن يتصور، ولو للحظة، أن يعود التفاهم والوئام مجدداً بين أردوغان وحيدر العبادي، وأن يكون أردوغان، بعد أقل من ثلاثة أشهر على هذا الصدام غير المسبوق، أبرز الداعمين لمشروع «التسوية الوطنية» الذي أعده «التحالف الوطني» في العراق بزعامة رئيسه عمار الحكيم، رئيس «المجلس الإسلامي الأعلى»، والذي يبحث في مستقبل العراق بعد التخلص من تنظيم «داعش»، مقابل مكاسب سياسية وأمنية واقتصادية مع العراق، من ناحية، وانسجاماً مع تنسيق تركي- إيراني في سوريا عنوانه «التسوية في سوريا» بعد معارك حلب التي تكشفت معالمها في «إعلان موسكو» الثلاثي (20/12/2016) بين وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا وإيران.

ولكي يتبين حجم ومدى عمق التحول في الموقف التركي يجب الإشارة إلى موقفين مهمين بخصوص وثيقة «التسوية الوطنية» تلك. الموقف الأول يتعلق بالدعم الإيراني القوي لهذه الوثيقة ولتحرك «التحالف الوطني» العراقي، وزعيمه عمار الحكيم للحصول على دعم كل القوى والمكونات السياسية والاجتماعية العراقية لهذه الوثيقة. حيث زار وفد من «التحالف الوطني» طهران والتقى بالرئيس الإيراني حسن روحاني، ورئيس مجلس الشورى علي لاريجاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، وحصل على دعم إيراني قوي أكد مدى حرص إيران على استثمار اللحظة العراقية الراهنة لتثبيت النفوذ الإيراني برعايته لمشروع مستقبل العراق بعد معركة تحرير الموصل، بحيث تكون إيران هي وحدها مهندس صياغة هذا المستقبل، أما الموقف الثاني فهو انقسام القوى السياسية الداخلية في العراق حول هذه الوثيقة، وامتداد هذا الانقسام إلى مكونات التحالف الوطني، خاصة مقتدى الصدر، بل وتعمد المرجع الشيعي الأعلى السيد علي السيستاني التزام سياسة «النأي بالنفس» عن هذه الوثيقة.

تركيا لم تكن بعيدة عن هذين الموقفين، ورغم ذلك شاءت أن تتقارب مع بغداد، وأن تدخل نفسها مجدداً طرفاً في معادلات العراق السياسية، في موقف ينسجم مع تحولات أنقرة الأخيرة بالتقارب مع روسيا وإيران. وكانت بداية التحرك التركي اتصال هاتفي بين رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم مع حيدر العبادي رئيس الحكومة العراقية. وفي هذا الاتصال حرص يلدريم على الإشادة بنجاحات القوات العراقية في الموصل، كما تعهد بسحب القوات التركية من بعشيقة بعد انتهاء معركة تحرير الموصل، وشدد على ضرورة اجتماع «اللجنة الاستراتيجية العليا» بين البلدين في بغداد، مؤكداً أن بلاده «تسعى إلى إدامة العلاقات الاقتصادية والتجارية مع العراق».

اتصال غير متوقع، لكن الأهم منه، هو اتصال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برئيس حكومة العراق حيدر العبادي (30/12/2016) جرى خلاله استعراض «الجهود العراقية لتحرير الموصل، والاستعداد لمرحلة إعادة الإعمار»، حيث أكد أردوغان رغبة بلاده «الجادة» في جهود الإعمار والاستثمار والمشاريع المشتركة، مؤكداً «وضع جميع إمكانات بلاده مع العراق في حربه على «داعش»، وبعد هذا الاتصال جاءت زيارة رئيس الحكومة التركية لبغداد، وهي الزيارة التي جدد فيها ما سبق أن أبلغ به حيدر العبادي في اتصالهما الهاتفي، وتم التوصل إلى اتفاق من تسع نقاط تضمن تبني البلدين «تحقيق الأمن والاستقرار المتبادل، ومكافحة الإرهاب والتعاون في جميع المجالات».

الذين تابعوا هذه الزيارة خرجوا بنتيجة مضمونها أن أنقرة باتت مستعدة لتحطيم «جبل الجليد» بينها وبين بغداد، وحتى لتصفير الأزمات، والقيام بدور إيجابي في إعادة ترتيب الأوضاع السياسية الداخلية في العراق، لدرجة استعداد أنقرة للضغط على «القوى السُنية» الحليفة لدعم مشروع «التسوية الوطنية» وعدم الربط بين دعمه وبين إلغاء قانون «الحشد الشعبي» الذي كانت قد وضعته شرطاً للانخراط في مسار هذا المشروع.

مؤشرات تقول إن هناك مقايضات تحدث في العراق من أبرز أطرافها إيران والعراق، ترتكز على تعاون إيراني- تركي ضد الخطر الكردي المشترك في العراق وسوريا، وتفاهمات التسوية السورية، وهي مقايضات ربما تلعب دوراً بارزاً في إنجاح «التسوية العراقية».

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7279
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع149438
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر969398
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60753372
حاليا يتواجد 3575 زوار  على الموقع