موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

«الإمارة» بين المصالحة و«حل الدولتين»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عندما تمردت حركة (حماس) في غزة، وأقدمت على ما سمته حركة (فتح) «انقلاباً» في يوليو/تموز 2007، اعتبره كثير من الفلسطينيين غير المتحزبين مبرراً نتيجة للسياسات التي اتبعتها سلطة (فتح) عبر السلطة الفلسطينية بعد انكشاف أهداف (اتفاق أوسلو) وانقضاء الفترة التي حددها لإقامة «الدولة الفلسطينية المستقلة». وكان يمكن أن يقال إنه كان يجب أن يكون التمرد شاملاً في الضفة والقطاع لو كان التمرد جاء ضد ذلك الاتفاق ومخرجاته السياسية. لكنه أيضاً كان يمكن أن توضع أسباب عدة لتبرير عدم إمكانية كهذه، أولها وأهمها كون الضفة تحت سلطة الجيش «الإسرائيلي» المباشرة والاحتلال. مع ذلك، كان هناك من رأى في التمرد بداية صراع على السلطة بين الحركتين الرئيسيتين، خصوصاً بعد ما أظهرته الانتخابات التشريعية من فوز كبير لحركة (حماس)، ما جعلها ترى نفسها وريثاً للحركة الأكبر في الساحة.

 

وتصريحات موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، الأخيرة باقتراح «الفيدرالية» بين غزة و رام الله، تسجل ذروة في المسار الذي سارته الحركة منذ وقوع «الانقلاب» تظهر ما خفي من نواياه، وتؤكد أن الصراع لم يكن أكثر من صراع على السلطة، وأن الصراع مع الاحتلال «الإسرائيلي» لم يكن أكثر من خلفية له أو في أحسن الافتراضات صراع مؤجل! فهذه التصريحات التي تأتي في أعقاب حوالي عشر سنوات من محاولات «المصالحة» الفاشلة، تعلن بالخط العريض أن حركة (حماس) لا ترى أي فرصة لتحقيق المصالحة، وهي بذلك تجعل من الانقسام «حالة دائمة»، على أن يتمسك كل من «السلطتين» بما تحت يده! والمشكلة ألا ترى حركة (حماس) أنها بما تسعى إليه، تتساوق مع الأفكار والمشاريع التي تعد لها وتسعى إليها القيادات «الإسرائيلية»!

وليس اقتراح «الفيدرالية» هو أول الاقتراحات المثيرة للجدل التي صدرت عن حركة (حماس) وقادتها في السنوات العشر الأخيرة. فقد سبق للحركة أن أعربت عن استعدادها لقبول «هدنة طويلة الأمد» تصل إلى خمس عشرة سنة، مقابل ميناء ومطار وإعادة إعمار غزة. وكثيرون اعتبروا هذا الاقتراح نوعاً من التسليم بالكيان الصهيوني وتمهيداً لإعلان الإمارة في غزة، وإسقاطاً لمقولتي «المقاومة والتحرير»، بصرف النظر عن الشعارات التي تبقى للاستهلاك المحلي. وقد امتلأت وكالات الأنباء في فترة ليست بعيدة بالتقارير التي تحدثت عن «اتصالات ومفاوضات» بين حركة (حماس) وجهات أمنية وسياسية «إسرائيلية»، ظلت معلقة بين النفي والإثبات!

إن تمسك (فتح) بما يسمى «حل الدولتين» الذي رفضه نتنياهو منذ البداية، وفي ظل الرفض «الإسرائيلي» المستمر والدائم للدولة الفلسطينية، وتمسك (حماس) بسلطتها في غزة، وعرقلة ومنع المصالحة من قبل الجانبين، يجعل «الحكم الذاتي المحدود» هو الخيار المطروح «إسرائيلياً» أمام (فتح) في الضفة، ويجعل «الإمارة» هي المشروع المطروح «إسرائيلياً» لغزة! وهذا يعني ببساطة أن «وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة الأرض الفلسطينية، وبالتالي وحدة النضال الفلسطيني» لم تعد ذات صلة بما يجري على الأرض ويتعلق بسياسات وممارسات الحركتين! ويظل الطريق الوطني لحل القضية الوطنية متمثلاً في إسقاط (أوسلو) وتحقيق الوحدة الوطنية ومواجهة المشاريع «الإسرائيلية» بالمقاومة بكل أشكالها.

إن الموقف الجديد الذي عبر عنه موسى أبو مرزوق، وكذلك موقف (حماس) من المصالحة، لا يجعلان حركة (فتح) وسلطتها الفلسطينية بريئة أو أقل مسؤولية فيما يجري، بل يجعل الحركتين سواء في المسؤولية عن ضياع الشعب والأرض والقضية الوطنية. وأن يحدث هذا في ظروف تبدو فيها دول وشعوب العالم أكثر تفهماً للقضية الفلسطينية، وتبدو فيها «إسرائيل» وسلطات احتلالها الاستيطاني مرفوضة ربما أكثر من أي وقت، استهتار فاضح أيضاً من جانب الحركتين بالشعب وبمصالحه الوطنية.

لقد أدى الصراع على السلطة الوهمية بين الحركتين، إلى سقوط الحركتين في مهاوي الاستسلام للمخططات والمشاريع الصهيونية، إن مباشرة أو غير مباشرة، وتحت شعارات زائفة وادعاءات كاذبة بالحفاظ على القضية والمصالح الوطنية. وكل «القوى الوطنية» الفلسطينية التي أعلنت رفضها لاقتراح أبو مرزوق، مطالبة اليوم بأن تعي أنها مسؤولة هي الأخرى عن الدرك الذي انحدرت إليه الحركتان، وأن مواقفها التي اتخذتها، والتي أرادت بها الحصول على فتات من الكعكة هي التي سمحت للحركتين بالاستفراد بمصير الشعب والقضية، وأوصلت الجميع إلى هذا المستوى من التهافت والانحدار، وأن قضايا التحرر، في النهاية، لا تحل بهذه الطرق المبتذلة!

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29400
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102322
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر466144
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55382623
حاليا يتواجد 5112 زوار  على الموقع