موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

3 عقد قانونية ﻟ«إسرائيل»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ثلاث عُقد قانونية دولية ظلّت «إسرائيل» تواجهها بعنف من جهة، واستخفاف من جهة أخرى، بل إنها تتحدى المجتمع الدولي بخصوصها، وهذه العُقد الثلاث تتعلق بوجودها، وحدودها، ومستقبلها، خصوصاً باتساع دائرة المطالبة بالتزامها قواعد القانون الدولي.

 

العُقدة الأولى: (الوجود) وهي تتعلق ﺑ(البرنامج النووي «الإسرائيلي»)، الذي بدأ منذ الخمسينات، وقد فضح مردخاي فعنونو «الفني «الإسرائيلي» بالصور والوثائق امتلاك «إسرائيل» ما بين 100- 200 رأس نووي بقدرات تدميرية، بما فيها قنابل نووية حرارية، وقد كشفت ذلك صحيفة «الصنداي تايمز» في حينها، أما فعنونو فقد قضى حكماً بالسجن لمدة 18 عاماً.

والأمر لا يتعلق بتسريب أخبار على طريقة ويكيليكس، على أهميتها، بل إن هناك عدداً من العلماء المتخصصين من أيّد ذلك، بينهم تيودور تايلر الذي عمل رئيساً لبرنامج الأسلحة الذرية في «البنتاغون»، الأمر الذي يعني أن «إسرائيل» قوة نووية رئيسية، يمكن أن تكون في المرتبة السادسة في العالم على قائمة الدول النووية، ولكنها ترفض الانضمام إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وهي تتشبث بهذا الموقف منذ العام 1968.

وفي الوقت الذي ترتفع الدعوات لمنع انتشار الأسلحة النووية، يتم غض النظر عن تطويرها القدرات العسكرية النووية، تحت ذريعة الهواجس الأمنية والعسكرية من المحيط العربي.

العُقدة الثانية: (الحدود) وهي تتعلق برفض «إسرائيل» التوقيع على اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار المبرمة في العام 1982، التي دخلت حيز التنفيذ في العام 1994، وقد انضم إليها حتى الآن 167 دولة، في حين هي ترفض الانضمام إليها، بل إنها لا تعترف بالقواعد القانونية التعاهدية التي تم الاتفاق عليها. لماذا؟ الجواب باختصار: لأنها لا تريد ترسيماً لحدودها، سواء كانت بحرية أو برية، وهي الدولة الوحيدة في العالم التي لا تقر بحدودها، كما أنها الدولة الوحيدة بلا دستور، لأنها لا تريد إقرار مبادئ المساواة، الأمر الذي لا يعني سوى التمدد على حساب العرب، كلما كان ذلك ممكناً وفقاً لمشروعها العتيق بقيام دولة «إسرائيل» من النيل إلى الفرات، وهو مشروع حرب دائمة وعدوان مستمر.

جدير بالذكر أن دولة فلسطين التي تم الاعتراف بها كدولة غير عضو في الأمم المتحدة في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني العام 2012، وعضو كامل العضوية في منظمة «اليونيسكو»، انضمت إلى اتفاقية قانون البحار في العام 2014، ضمن عدد من الاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها.

تحدد المياه الإقليمية ﺑ12 ميلاً، لكن «إسرائيل» كما تشهد الوقائع اليومية، تخرق تلك القواعد بصورة سافرة في ما يتعلق بالمياه الإقليمية لقطاع غزة، وتمنع السلطة الفلسطينية من ممارسة حقها في السيادة البحرية على حدودها، وذلك بفرض حصار غير شرعي وغير قانوني، وبالتالي غير إنساني، وغير أخلاقي في انتهاك سافر وصارخ للقانون الدولي، ولا سيما لقانون البحار، كما تقوم بمنع الصيادين الفلسطينيين من الصيد في المياه الإقليمية.

وعلى الرغم من أن «إسرائيل» ليست طرفاً في اتفاقية قانون البحار، لكن ذلك لا يمنع من تقدم دولة فلسطين بالشكوى ضدها في المحكمة الدولية الخاصة بقانون البحار التي مقرها مدينة هامبورغ (الألمانية)، والهدف هو التعريف بالحقوق وتأكيدها أمام المجتمع الدولي، خصوصاً بالحجج القانونية والمسؤولية الدولية، لضمان التزام الدول الأخرى بالحقوق الفلسطينية، وهو جزء من معركة طويلة الأمد، خصوصاً أن الاتفاقية تعطي الدول حقوقاً سيادية بعمق 200 ميل بحري كمنطقة اقتصادية خالصة في ما يتعلق بالموارد الطبيعية وغيرها، بما فيها الغاز الطبيعي الذي هو مصدر تنازع كبير، لا سيما قبالة ساحل غزة.

والأمر يخص لبنان أيضاً، فقد ارتفعت شهية الأطماع «الإسرائيلية» بسبب احتياطات الغاز والنفط المحتملة بالقرب من الشواطئ اللبنانية، وانفجر النزاع بشأنها في العام 2011، ولا يزال مستمراً، وهو يشمل قبرص أيضاً.

العُقدة الثالثة: (المستقبل)، ﻓ«إسرائيل» تدرك أن تطبيق العدالة الدولية ليس في مصلحتها، ولهذا السبب انسحبت من نظام محكمة روما الذي أبرم في العام 1998 ودخل حيز التنفيذ في العام 2002. وفي الوقت الذي ذهبت إلى التوقيع عليه تكتيكياً في اللحظات الأخيرة قبل إغلاق باب الانضمام لتكون دولة مؤسسة، فإنها انسحبت منه بعد دخوله حيز التنفيذ، والسبب يعود إلى وجود نص يتعلق بالاستيطان الذي تعتبره المحكمة الجنائية الدولية «جريمة تستحق المساءلة والعقاب».

وإذا كانت «إسرائيل» قد انسحبت من نظام روما ومعها الولايات المتحدة، فإنهما لم يوقعا أساساً على اتفاقية قانون البحار، أي أن «إسرائيل» لا تتصرف وحدها في مخالفة القانون الدولي وانتهاك حقوق الإنسان الفلسطيني والعربي، بل هي تحظى بدعم أمريكي مستمر على جميع الصعد المادية والمعنوية، وإلا كيف يسمح لها وهي بؤرة للتوتر، بعدم إخضاع منشآتها النووية للرقابة الدولية؟

وتبقى المعركة مع «إسرائيل» لها أوجه متعددة، سياسية واقتصادية وثقافية ودبلوماسية ودولية وإعلامية، خصوصاً في ما يتعلق بمواجهة هذه العقد القانونية التي تكشف حقيقة دولة «إسرائيل»، ومخالفتها لقواعد القانون الدولي.

ويأتي قرار «اليونيسكو» بإبطال نظرية الهيكل التي تحاول «إسرائيل» التعكز عليها تاريخياً لإثبات عائدية المناطق المقدسة في القدس، فرصة تاريخية مناسبة يمكن توظيفها باتجاه الدعوة لتنفيذ قرار الأمم المتحدة حول بطلان قرار ضم القدس الذي اتخذه «الكنيست «الإسرائيلي»» العام 1980، مثلما هو دعوة لتحمل الدول الكبرى لمسؤولياتها، ولا سيما بريطانيا، وذلك بمناسبة مرور 100 عام على وعد بلفور الذي سيصادف العام القادم، ومطالبتها بالاعتذار والتعويض، لتمكين الشعب العربي الفلسطيني من نيل حقوقه غير القابلة للتصرف، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

***

drhussainshaban21@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8657
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272382
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر636204
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55552683
حاليا يتواجد 2669 زوار  على الموقع