موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

دي ميستورا وخطته لتقسيم سوريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مبعوث الامم المتحدة الخاص إلى سوريا,الذي يحمل الرقم “3″ ستافان دي ميستورا , هو مبعوث دولي من المفترض أن يكون حياديا بين طرفي/أطراف الصراع.

لكنه أهمل هذا الجانب المفترض, وأصبح مبعوثا لعصابات الإرهاب والتطرف, حين دعا إلى إدارة ذاتية لإرهابيي شرق حلب, في إشارة واضحة لما يعنيه اقتراحه في حالة تنفيذه, من بدء فعلي لتقسيم سوريا. يركز المبعوث الدولي فقط, على قصف القوات السورية والروسية للإرهابيين المتواجدين شرق المدينة, ولا يستعرض جرائم الإرهابيين وقصفهم لغرب المدينة, وتعاملهم الوحشي مع الأهالي, حيث يفرضون سلطتهم, هذا هو الكيل بمكيالين, لأن الارهابيين يتخذون من أهالي المنطقة, دروعا بشرية, ويمنعونهم من الخروج. تصريح دي ميستورا , يصب في ذات الاتجاه الذي يريده ويقصده, والذي هو امتداد لرغبة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في الحفاظ على الإرهابيين, لإطالة أمد الصراع إلى ما لا نهاية, وفقا للمخطط المرسوم لسوريا, منذ ما قبل عام 2011 (بدء الصراع), بعد التوقعات الجدية بقرب هزيمة الإرهابيين والتخلص نهائيا منهم, في الشمال السوري. حاول دي ميستورا التراجع عن تصريحه بتعديله ,لكن محاولته جاءت فاشلة, وهي تأكيد على دقة تصريحه الأول التقسيمي. هذا الحرص الأميركي – الغربي على الإرهابيين, ردّ عليه بشار الجعفري, مندوب سوريا الدائم في الامم المتحدة, في خطابه في مجلس الأمن, في اجتماع الأخير بشأن حلب, ردّ قائلا “إذا كنتم معنيين بالإرهابيين فخذوهم عندكم” .

 

 

ردّ وزير الخارجية السوري وليد المعلم كان واضحا, في رفض اقتراح دي ميستورا بعيد لقائهما في دمشق, من خلال قوله ” تحدث دي ميستورا عن ادارة ذاتية في شرق حلب ,وقلنا له, ان هذا الامر مرفوض جملة وتفصيلا.. مضيفا..قلنا له, نحن متفقون على خروج الارهابيين من شرق حلب, لكن لا يعقل ان يبقى 275 الف نسمة من مواطنينا رهائن لخمسة الاف, ستة الاف, سبعة الاف مسلح… واشار الى انه “لا يوجد حكومة في العالم تسمح بذلك”.

من ناحية ثانية, اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف, مبعوث الامم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا بـ “تقويض” محادثات السلام الهادفة الى انهاء االصراع الدامي في سوريا. وقال لافروف كما نقلت عنه وكالة الانباء الروسية, “إن الامم المتحدة بشخص مبعوثها ستافان دي ميستورا , تقوض منذ اكثر من ستة اشهر, قرار مجلس الامن الدولي رقم 2254 الذي يطلب تنظيم محادثات سلام شاملة بين الاطراف السورية بدون شروط مسبقة”. واضاف خلال زيارة الى مينسك عاصمة بيلاروسيا, ان “ليس على الارجح امام المعارضين الوطنيين, والحكومة السورية من خيار, سوى أخذ زمام المبادرة بأنفسهم, وتنظيم حوار سوري- سوري”. ويطلب القرار 2254 الذي أقره مجلس الامن الدولي في كانون الاول/ديسمبر 2015, من الامين العام للامم المتجدة جمع ممثلي الحكومة السورية والمعارضة ,لاجراء مفاوضات رسمية, حول عملية انتقالية سياسية في سوريا, على ان تبدأ في كانون الثاني/يناير 2016.

باختصار شديد, إن المصالح الاستعمارية الغربية, التي حكمت معظم أنحاء وطننا العربي, كشفت عن رغباتها الكامنة فيها, لإحياء استعمارها من جديد, عبر بوابة الصراعات البينية العربية, كما في إطار تقسيم الدولة الواحدة إلى دويلات. إن دولهم لا تريد لمنطقتنا ولا لشعوبها ودولها , ان تهدأ وتستقر, وتجد فرصتها للخروج من المخططات الموضوعة في الادراج, لإعادة الهيمنة الغربية, رغم كل ما طرأ على عالمنا من تغييرات متلاحقة في موازين القوى, والاقتصاد, وهبوب رياح العولمة, وتفاقم أزمة الرأسمالية, بعد ان ظن الغرب الامبريالي انه قد فاز بالجائزة, وان عجلة التاريخ قد توقفت, بعد تفكك الاتحاد السوفياتي, وتراجع قوى اليسار والثورة على الصعيد العالمي.

لقد سقط مشروع “الادارة الذاتية” في مهده, لكن مشروعا تقسيميا آخر, ما زالت تتمسك به فرنسا, من خلال الدعوة للخيار العسكري في سوريا, الذي طالما دعا اليه الرئيس الفرنسي ,وخصوصاً وزير خارجيته المستقيل فابيوس, وكرره خلفَه ايرولت, الذي قال مؤخرا من الدوحة, بعد لقائه بمنسق المفاوضات رياض حجاب, “ان استراتيجية الحرب الشاملة التي يتبناها النظام وحلفاؤه, لا يمكن ان تؤدي الا إلى تقسيم سوريا, وتعزيز داعش”, الى ان ينتهي رئيس الدبلوماسية الفرنسية. بالقول: “هذه استراتيجية بمثابة خطأ استراتيجي”, كما دعا المجتمع الدولي الى التحرك لوقف ما أسماه بـ “المجزرة” في حلب. نعم, هذه هي فرنسا!. يبقى القول, سيهزم الإرهاب في سوريا, شاء من شاء , وأبى من أبى! وستعود لسوريا وحدتها, قوتها وألقها, ودورها المنتظر على الصعيد العربي والإقليمي والدولي.

في السطر الاخير.. يريد هؤلاء, الطمس على مواقفهم التي أفشَلَت كل محاولات ايجاد حل سياسي للأزمة السورية, تمسكاً من قِبَلِهم او وهماً سيطر عليهم, بأن الارهابيين سيتمكنون في النهاية من اسقاط الدولة السورية, كما «حلموا» بتحويل سوريا الى افغانستان «ثانية» تغرق في مستنقعها روسيا بوتين, لكنهم عبثاً يحاولون، فالميدان هو الذي يَكتب الوقائع ويحدد المآلات وليس اشارة اوباما بعد لقائه (وقوفا) مع بوتين لمدة اربع دقائق لا غير, على هامش منتدى «إيبك» في البيرو سوى الدليل «الساطع» على مدى تشاؤم معسكر الراغبين بتقسيم سوريا واشاعة الفوضى في المنطقة العربية: «أصبح من الصعب جداً, رؤية وسيلة يمكن ان تصمد بها مُعارَضة مُعتدِلة، مُدرَّبة وملتزِمة,.. لفترة طويلة من الزمن». قال الرئيس التارِك… قريباً.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9960
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9960
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1090338
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244791
حاليا يتواجد 5717 زوار  على الموقع