موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

الدخول في قلب معمعة العقلانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا كنا ننشد إدخال عنصر العقلانية في الثقافة العربية، وهو مطلب نادى به الكثيرون من المفكرين العرب، فعلينا أن ننظر في بعض المقولات المتعلقة بهذا الموضوع.

 

من هذه المقولات الخلط بين تعبيري المخ والعقل. فالعقل ليس نتاج التفاعلات الكيميائية والكهربائية في مخ الإنسان، كما يحاول بعض الباحثين في حقل دراسة الأعصاب أن يؤكدوا عليه. ولا ينكر أحد تأثير تفاعلات المخ تلك على العقل وتسبُّبها في حدوث بعض الأمراض العقلية والنفسية.

لكن أهم مكون لعقل الإنسان هي التفاعلات الاجتماعية فيما بين دماغ هذا الإنسان وبين أدمغة البشر الآخرين في محيطه الاجتماعي. وهذا يتم من خلال أشكال لا تحصى من وسائل التفاعلات، وعلى رأسها كل أنواع الكتابات والتعبيرات الفنية والأدبية والتوجيهات الدينية والمناقشات الخاصة والعامة، سواء عن طريق وسائل الإعلام أم عن طريق وسائل الاتصال الاجتماعي.

عقل الإنسان هو حصيلة ما وصل للفرد من أقوال الأنبياء والفلاسفة والأدباء والمفكرين، على مستويات العائلة والمدرسة والجامعة والساحات العامة، وعلى مقدار تفاعل ذلك الإنسان مع كل ذلك.

مدرسة علم الأعصاب الفسيولوجي وقريبه علم الأعصاب النفسي، لا تعطي الأهمية القصوى لمسألة تغيير قناعات المجتمعات والبشر من خلال النقاش العام، من مثل تغيُر القناعات تجاه حقوق المرأة والطفولة وحماية البيئة وبعض العادات الاجتماعية وحقوق الإنسان ونبذ الحروب.

وبالطبع نحن هنا نتحدث عن العقلانية، وليس عن الحكمة، التي هي أعلى مراحل العقلانية التي تحكمها كوكبة من القيم الأخلاقية والروحية ومن المشاعر الإنسانية.

وإذاً فدراسة موضوع عقل الإنسان وتكوينه وأمراضه يجب ألا تكون حكراَ على علماء الأعصاب، وإنما يجب أن تكون في قلب العلوم الاجتماعية والتاريخية.

كل ما ذكرناه سابقاً يتعلق بالعقل الفردي. وفي الحال يطل موضوع العقل الجمعي أو المجتمعي برأسه. وفي الحال أيضاً يطل موضوع نوع العقل الذي نتحدث عنه ونريد تربيته: العقل النظري أم العقل العملي. ولا يظن أحد أن هذه الأسئلة هي ثرثرة أكاديمية. فالمفكر المغربي عبدالله العروي يؤكد أن التراث الفكري العربي الإسلامي يدور كله حول العقل. وعندما كتب جمال البنا عن أصول الشريعة ذكر بأن الأصل الأول هو العقل. ثم هل ننسى قصة المعتزلة وطروحاتهم بشأن العقل وأهميته في فهم النص وفي طرح التساؤلات الدينية الكبرى؟ فإذا كان الأمر كذلك، يسأل الإنسان نفسه، فلماذا لم يؤد ذلك الشغف بالعقل في تراثنا إلى خلق مجتمع عقلاني؟ ذلك أن مجتمعاتنا العربية، وخصوصاً في أيامنا التي نعيش، تمارس اللاعقلانية في كل مجالات الحياة: في العائلة والسياسة والاقتصاد والاجتماع والدين.

يجيب البعض بأن اهتمام تراثنا بالعقل تركز على العقل النظري التجريدي، وهو أمر مارسته كل مدارس علم الكلام في التاريخ العربي الإسلامي. وكان ذلك الاهتمام الشديد بالعقل النظري التأملي من أجل تثبيت اليقين الديني عند الناس، لكنه أدى أيضاً إلى إهمال العقل العملي او عقل الفعل الذي يهتم بالجوانب الحياتية الدنيوية، وذلك من خلال اهتمامه بالارتقاء بالعلوم وببناء حركة تكنولوجية وصناعية.

أما البعض الآخر فيشير إلى انشغال العرب في القرون الحديثة من تاريخهم بمسألة الصراع المصطنع بين المحافظة على هويتهم وشخصيتهم من خلال التركيز على تراثهم الفكري وإعلاء السلفي التقليدي منه، وبين خوفهم من التغريب والاندماج في حضارة الغرب. وقد نتج عن وجود ذلك الصراع تجميد محاولات بناء العقلانية، بشقيها النظري والعملي الفاعل، إلى حين انتهاء فترة ذلك الاستقطاب الحاد المفجع بين الأصالة والمعاصرة.

إذاً من الواضح أن تكوين الإنسان العربي العقلاني في أرض العرب وترسيخ العقلانية في ثقافتنا سيحتاج إلى حسم أمرين؛ الأمر الأول هو تكميل العقل النظري التأملي المنتشر في كل تراثنا، ببناء العقل العملي الفاعل الذي يهتُم بالحياة المحسوسة، بالطبيعة والاجتماع، ليدخل العرب في عصر إبداع المعرفة والتكنولوجيا وما ينتج عنهما من اقتصاد إنتاجي صناعي وزراعي.

أما الأمر الثاني فهو حسم موضوع الأصالة والمعاصرة. فهناك مكان لكليهما، بل وكلاهما ضروريان لإحداث النهضة العقلانية المطلوبة.

لكننا هنا نتكلم عن أهمية التراث الذي خضع للمراجعة والنقد والتمحيص والتجاوز إلى متطلبات الحاضر. كما نتكلم عن الانخراط في المعاصرة بشكل إبداعي ندي ذاتي غير ممارس للتقليد الفج الأعمى، ولا خاضع لمشاعر الدُونية والعجز أمام الآخر.

في ظل هذين التوجهين، في الآن نفسه، وفي وجود الحرية والإرادة العامة لممارسة متطلبات التوجهين، سيوجد تفاعل ذهني اجتماعي، فيه الكثير من الجرأة والإبداع والمغامرة، ما سيؤدي إلى بناء الإنسان العقلاني المتزن، المطلوب تواجده بكل إلحاح.

هذه خطوة واحدة من بين خطوات كثيرة ستحتاج أمتنا القيام بها، وذلك بعد أن أثبتت فواجع السنوات الأخيرة بأن الترقيع والاهتمام بالسطح ما عادا يجديان. وهي خطوة تتحدى إرادة وإبداع الجميع وعلى الأخص في حقول التربية والتعليم والعلوم الاجتماعية ومنابر الإعلام الجماهيري، بما فيها المساجد والكنائس.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48511
mod_vvisit_counterالبارحة54797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48511
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1138649
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59278094
حاليا يتواجد 4859 زوار  على الموقع