موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

كي لا تقفوا ما ليس لكم به علم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا أعوّل بتاتاً على المجلس النيابي الأردني الجديد، تماماً كما لم أعول على سابقاته، وحتماً لا أعرف أسماء أغلب أعضائه، كما لا يعرفها أيضاً غالبية الأردنيين ليس لجهل لدى تلك الغالبية، بل على العكس من هذا..

ففي زمن عولمة المعرفة تتضخم الخيارات المعرفية لدى النخب فتصبح أكثر انتقائية منها لدى البسطاء. وبعض من جرت "خضرمته" من قبل "الدولة"، معرفة أسمائهم وشخوصهم جزء من واقع حال يؤكد حصافة "عدم التعويل" هذا المنتشر بين الأردنيين. ومن دلائل انتشاره تدني نسبة المقترعين لحدود ثلث من يحق لهم الانتخاب رغم "المال السياسي الأسود" "معترف به ويُتعذّر بصعوبة ضبطه" في فترة إفقار وبطالة غير مسبوقين.. وأيضاً رغم تأجيج الولاءات الضيقة وشيوع الواسطة والمحسوبية "معترف بها أيضاً" كبديل لحقوق المواطنة، بل وحقوق الإنسان.

 

ولكن هذا لا يمنع أن يكون في كافة تلك المجالس أعضاء لا نعرفهم فقط، بل نحترمهم ونقر بقدراتهم، سواء التقينا أم اختلفنا معهم في بعض أو حتى أغلب قناعاتهم وانتماءاتهم السياسية. والإنسان القدير والمحترم لابد أن تجد جامعاً لك به في الشأن العام، بخاصة في منطقتنا العربية المثقلة بقضايا حقوقية، قومية ووطنية وإنسانية، الحق والباطل فيهما جليان. ويعزز هذا الالتقاء أن ذا العقل يحترم العقل حتى لدى خصمه. وعداوة العاقل أفضل من صداقة الجاهل.

وممن أعرف وأحترم كثيراً وجمعتني به مواقف عديدة قامت على مبادئ عليا عابرة لكل الاختلافات الأيديولوجية، النائب المحامي صالح العرموطي. ولمن لا يعرف من قرائي تصنيفاتنا كسياسيين، أبين هنا أن الأستاذ العرموطي مصنف "إسلامي" وأنا مصنفة "ليبرالية".

لا نعوّل، ولكن تبقى حقيقة أن تراجع سوية أية سلطة في أية دولة، يحرك نوعاً من الاهتمام بها من باب قياس المخاطر وليس الأمل بالمنافع.. وهذا يجري في أمريكا ذاتها الآن. وهذا ما جعل خبراً في شأن لم يعد يعني الكثير للأردنيين كانتخاب لجان مجلس النواب، يشكل عنواناً رئيساً "صادماً" إذ يقول أن النائب العرموطي لم ينتخب للجنة القانونية في المجلس، وهو الذي كان يتطلع لرئاسة تلك اللجنة! وهي رئاسة كانت شبه محسومة لدى الرأي العام كون الرجل في مقدمة من تكرر فوزهم بمنصب نقيب المحامين، إضافة من لمواقفه المشهودة لجهة "دستورية" أي قانون أو إجراء سياسي.. وهذا بمجموعه يجعل قاعدة "إذا حضر الوضوء بطل التيمم" تنطبق ليس فقط على وجوب عضوية الرجل في اللجنة القانونية، بل وعلى رئاسته لها. ورافق هذا رفض عضوية نائب آخر لذات اللجنة هو أستاذ القانون والعميد السابق لكلية الحقوق في الجامعة الأردنية، والنائب الدكتور مصلح الطراونة.

ولا أعرف الدكتور الطراونة شخصياً، ولم أسمع عنه من قبل، ربما لكونه لم ينشط سياسياً. ولكن ترشح "بروفيسور" قانون لعضوية اللجنة القانونية كان يوجب على النواب الترحيب به بل والهرولة لانتخابه. فأقله، كانت بقية أعضاء اللجنة من غير الحقوقيين سيتوفر لهم "تدريب وتعليم أثناء العمل" وفي السر، يجنبهم المزالق والانكشاف الذي لحق بزملاء لهم من قبل، وبعضهم محامون. وطلب العلم ليس عيباً، بل العيب هو أن "تقفو بما ليس لك به علم"، فكيف إذ تتبجح به من على منبر نيابة توثق فيه كل كلمة تنطق تحت القبة؟!

صحيح أنه لا يلزم النائب ولا عضو اللجنة القانونية أن يكون قانونياً، لأن التشريع أمر سياسي ولهذا يناط به لنواب الشعب المنتخبين لما يسمى تحديداً "سلطة تشريعية"، كامل أعضائها منتخبون في الدول الديمقراطية بحق.. يضاف له دور الرقابة على الحكومة الذي في مقدمته إلزامها مسبقاً بأداء بعينه عن طريق سن قوانين تلتزم بها الحكومة ويحاكم رئيسها أو أي من أعضائها على خرق أي منها، ويتولى النواب دور "المدعي العام" في توجيه التهمة والتحقيق، ثم إن ثبتت التهمة يحال المتهم للقضاء.

هذا هو ملخص مهمة ومسؤولية "وأمانة" النيابة، وليس التوسط لدى الحكومة لمنافع تتم بخرق القانون. فالأخير إن ثبت "ثبت للأسف ومؤخراً بمراسلات وتصريحات علنية" هو الجرم الذي يتيح محاكمة رئيس الحكومة ووزرائه، ويبطل كل ما نتج عنه.

هكذا مهمة تتطلب ممن يتصدى لها أن يسلح نفسه بالمعرفة القانونية لأقصى درجة متاحة. والنائب عبد الرؤوف الروابدة “الذي اختلف معه في أمور كثيرة معروفة للجميع ولكن يجمعني به "العقل"” صيدلاني، لم تكن لديه ثقافة قانونية. ولهذا كان أول ما فعله حين انتخب نائباً، أن سجل في كلية الحقوق. وهو وإن لم يتم تعليمه فيها، إلا أن فك أميته القانونية أتاح له أن يثقف نفسه بنفسه فيما بعد، وأصبح لهذا من أقوى النواب.. فيما نواب بعضهم يحتاج لفك أمية لغوية وليس فقط قانونية "دققوا خطاباتهم وتذكروا أن اللغة هي مادة القانون بقدر ما هي مادة الأدب والشعر والسياسة"، أو إعادة تعليم لمن يشوب علمهم القانوني وهن "موثق أيضاً" زهدوا بتعليم وتثقيف مجاني وسرّي وعلى حساب وقت العمل مدفوع الأجر بسخاء.. على يد محامٍ كبير مشهود له، وبروفيسور مصنف كعالم قانون!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6192
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193587
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر986188
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50962839
حاليا يتواجد 4243 زوار  على الموقع