موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

ترامب … الرئيس الغرائبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أذكر أنني, وفي مقالة لي على صفحات العزيزة «الوطن» كتبتُ عن الغرائبية الأميركية, التي أصبحت سمة بارزة في المجتمع الأميركي. كان ذلك في بداية حملة الانتخابات الرئاسية . وعندما عُرف المرشحان المتنافسان. استرعى انتباهي يومها ما ذكره ترامب عن أهمية تطبيق العدالة في حلّ الصراع بين الكيان الصهيوني والشعب الفلسطيني. قال ترامب يومها وبالنص: « إن أحد الأهداف التي أصبو إلى تحقيقها في حال وصولي للرئاسة هو تحقيق السلام بين إسرائيل وجيرانها, وأنا لا أعتقد أن هذا يمكن أن يتحقق, بتصنيف طرف بالخيِر والآخر بالشرير!». هذا, رغم تأكيده أنه موالٍ تماماً للكيان, إلا أنه أضاف: إن على الوسيط ألا يتبنى موقف طرف ضد آخر», وبهذا يكون ترامب قد غرد خارج سرب قادة الحزب الجمهوري الموالي حتما للكيان الصهيوني. إلا أنني تساءلت بيني وبين نفسي, كيفَ بإمكانه أن يكون عادلا في قضيتنا, في الوقت الذي سيجري التدقيق فيه كثيرا على دخول المسلمين إلى أميركا؟. هذا إضافة إلى عزمه ترحيل كل من ليس لديهم إقامة شرعية في الولايات المتحدة, واعتزامه بناء جدار على الحدود مع المكسيك (وعلى نفقتها!) لمنع الداخلين إلى أميركا بطريقة غير شرعية. مع استمرار الحملة الانتخابية, بدأت مثالبه في الظهور: عدم احترامه للمرأة , وتحرشه الجنسي بالعديدات! ..الخ .

 

ترامب ملياردير غريب الطباع, ضحل سياسيا وثقافيا, ويميل إلى استفزاز الآخرين في سلوكه. موّل حملته الانتخابية اعتمادا على ثروته. اقتحم عالم السياسة والانتخابات, وفاز على كل منافسيه المخضرمين سياسيا في الحزب الجمهوري. وها هو يصبح رئيسا فعليا للولايات المتحدة, ويحمل رقم (الرئيس الخامس والأربعون).هذا رغم كل استطلاعات الرأي الموثوقة عادةً, والتي حتى صباح يوم الانتخابات, كانت جميعها تؤكد فوز منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون. في تفسير هذا الفوز, قرأتُ الكثير من التحليلات, لكنني أميلُ إلى تفسيري الذي كتبته في المقالة السابقة, أن الأميركيين يريدون التغيير, يريدون مشاهد سياسية جديدة, تتجاوز سياسات النسخ الكربونية للرئيس السابق والأسبق, وهكذا دواليك. هم يدركون أن هيلاري كلينتون ستكون نسخة مكررة عن الرئيس أوباما في كافة المجالات. جاء ترامب ليجدد الأطروحات التقليدية ويُلبسها ثوبا بعيدا عن التقليدية, فإضافة إلى ما ذكرناه من سياسات موعودة, فإن ترامب أفهم الأوروبيين بأن لا يعتمدوا على الحماية الأميركية لدولهم. كما انتقد بشدة حلف الناتو, وهدد بإلغاء عدد من اتفاقيات التجارة الحرة, ومن بينها الاتفاقية بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك, وأكد أنه سيقوم بترحيل 11 مليون شخص من المقيمين الأجانب في أميركا بطريقة غير شرعية. وأفهم حليفات أميركا من الدول الآسيوية أن الجنود الأميركيين لن يقوموا بالدفاع عن بلدانهم. وفيما يخص الصين, فهو يدعو إلى علاقات جيدة معها, ولكن سيرفع قيمة الضرائب على البضائع الأجنبية التي تستوردها أميركا ( والنسبة الكبيرة منها بضائع صينية) بنسبة 45% من قيمة السلعة. فيما يتعلق بروسيا, فإن ترامب يكنّ احتراما لنظيره الروسي بوتين, وكما وعد مرارا بأنه سيحرص على إقامة أفضل العلاقات معه. بالنسبة للشرق الأوسط , حدد ترامب أولوياته بمحاربة الإرهاب, قائلا «ما ينبغي فعله في سوريا, هو التركيز على محاربة داعش وليس محاربة سوريا… مستطردا..إن الرئيس الأسد هو أقوى بكثير الآن عما كان عليه قبل سنوات, وإن حمله على ترك السلطة, هو أقل أهمية من هزيمة داعش».

من جانبها, رحّبت غالبية الصحف والعديدون من زعماء الأحزاب الصهيونية بنجاح ترامب, واعتبروا فوزه, انتصارا للكيان ولسياساته الاستيطانية وتهويده للقدس, حتى أن نفتالي بينيت دعا حكومته إلى إلغاء ما يسمى بـ «حل الدولتين», ودعا إلى ضم الضفة الغربية نهائيا للكيان. كما طالب الرئيس المنتخب بتنفيذ وعده بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس. من جانب آخر دعا بعض الكتاب في صحف إسرائيلية قليلة, إلى التريث في اتخاذ المواقف من ترامب, باعتبار أن الوعود الانتخابية لن تكون كلها قابلة للتنفيذ عند تسلم الحكم فعليا. معروف أن كافة المرشحين للرئاسة الأميركية في حملاتهم الانتخابية يؤكدون على نقل السفارة الأميركية في الكيان إلى القدس, لكن أحدا منهم لم يفعل ذلك لاعتبارات لا مجال لذكرها, بل تحتاج إلى مقالة خاصة.

ندرك, أنه في الحالة الأميركية, فإن الحاكم الفعلي ومُوجّه السياسات الخارجية لها, هو المجمع الصناعي – العسكري, الذي سبق للرئيس الأسبق دوايت أيزنهاور, وأن حذّر منه من فرضه للسياسات على كل إدارة أميركية. كان ذلك في خطابه الوداعي للأمة (17 يناير 1961) , وقد ضمّن خطابه تحذيرا قويا من صعود « المجمع العسكري – الصناعي» الذي وصفه «بأن أهدافه هي التسليح الدائم وبأبعاد هائلة, وأن هناك احتمالاً لحصوله – سواء سعى لذلك أو لم يسع – على نفوذ غير مبرر, في أروقة الحكومة «.

يبقى القول, بالمعنى السياسي الفعلى لن يكون هناك تغيير جذري في السياسات الأميركية حول القضايا المفصلية. لربما يضفي ترامب بعض ملامحه الغرائبية على بعض السياسات, ولكن بالشكل الذي لا يضرب جوهرها. لننتظر ونرَى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9507
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9507
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1089885
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244338
حاليا يتواجد 5537 زوار  على الموقع