موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

ليبرمان المُعَدَّل!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حققت صحيفة "القدس" الصادرة في العاصمة الفلسطينية المحتلة سابقةً وسبقاً كان لهما ما بعدهما. السابقة هي خطوة تطبيعية بامتياز لم يسبقها لها منبر اعلامي اوسلوي آخر، وهى فتح صفحاتها على الرحب والسعة لتغدو منبراً صال وجال من خلاله مجرم من أمثال ليبرمان،

وزير الحرب الصهيوني، مخاطباً الشعب الفلسطيني مباشرةً، وموجهاً عبرها ما شاء من رسائل شيَّعها لكل من يهمه الأمر في الساحتين الفلسطينية والعربية، كما لم يخلو منها ما خص به ساحته الداخلية أيضاً.

 

أما السبق فهو نجاحها عبر ما نجم عما تفضلت فأتاحته، ولشخص مثل هذا الليبرمان بالذات وما صرَّح به وتطرَّق اليه ووجَّهه من خلالها، في اثارة ضجة شملت الساحتين الفلسطينية والصهيونية على السواء، وكلٍ فيهما تلقاها وفق موقعه وموقفه وفهمه للصراع ومن ثم لقراءته للشخص ولأقواله، أو الزاوية التي شاء أن يتعامل منها مع ما صدر عنه.

إن قلنا سابقة، فهذا لا يعني استغرابنا اقدام مثل هذه الصحيفة على مثل ما أقدمت عليه، وإنما لمستجد في مدى فجاجة شكلها التطبيعي الذي فاجأتنا به، أما جوهراً فالأمر لا يعدو كونه مجرَّد جزئية في سياق عام لحالة اوسلوية تطبيعية مزمنة وشاملة وصلت مداها في متعدد اشكال التعاون الأمني بين أجهزة السلطة وأجهزة الاحتلال، والذي بلغ حد التعاون في ملاحقة المقاومين للاحتلال والتناوب في اعتقال النشطاء المعارضين له وللسلطة، ومنه ما حدث مؤخراً لستة من هؤلاء أفرجت عنهم السلطة بعد اعتقال فاعتقلهم الاحتلال... تعاون لدرجة ارتفاع مكانته المعلنة عند رئيس السلطة لمنزلة "المقدس"... وتصديق ليبرمان على هذا التقديس عبر تذكيره صاحبه، وفي ذات المقابلة مع ذات الصحيفة، بأنه "من دون التعاون الأمني معنا لن يكون قادراً على البقاء".

اغلب رسائل نتنياهو كانت موجهة للفلسطينيين بيد أن ضجيجها الذي جلبته كان اغلبه صهيونياً. الفلسطينيون، منهم من صدمته سابقة التطبيع فاستنكرها وبدا وكأنما هو ليس ازاء جزئية فحسب من حالة تأتت من مسار تطبيعي شامل، أو ما اشرنا اليه آنفاً، وآخرون جل ما همهم هو أن ليبرمان قد اقترف خطيئة لا تغتفر، وهي أنه قد تجاوز السلطة والفصائل فخاطب الشعب الفلسطيني مباشرةً! وكأنما هناك في الكيان الصهيوني من همه يوماً تقيداً بعدم الإقدام على مثل هذا التجاوز، لاسيما وأنهم يعلمون أن الموكل اليه الوحيد أمر مخاطبة السلطة في الكيان قد بات حصراً اللواء الأمني يؤاف مردخاي، الذي يُدعى "منسق الأعمال في المناطق"، بمعنى الحاكم الفعلي للضفة، باعتباره المشرف على التنسيق الأمني مع السلطة، والذي نسق مقابلة ليبرمان مع الصحيفة وكان حاضراً إلى جانبه ابانهاً.

... ما خلا هذا كانت ردود فعل الفصائل المعهودة، والتي، وكالعادة، وعلى اختلافها، لم تتجاوز موضوعياً ولن تتجاوز، من حيث وزنها، المقولة المأثورة، اوسعتهم شتماً وفروا بالإبل!

صخب ردود الأفعال الصهيونية انصب بمجمله على تباين حدة اللهجة اللبرمانية عند صاحبها وهو في موقع المسؤولية عنها أيام كان خارجها في المعارضة. بمعنى أن الحدث لم ينظر إليه خارج كونه مادةً صالحةً للاستخدام المعتاد في بازارات المماحكات بين الأطراف السياسية المتنافسة ومزايداتها اعلامياً، حيث تكثر هنا المقارنات بين مقاربات ليبرمان الفلسطينية مختلفة الحدة في الموقعين.

باختصار، هناك من استهجن انضباط ليبرمان المستجد والذي لم يعد مختلفاً فيه عن نتنياهو أو الجنرال ايزنكوت... وباختصار أيضاً، لا من جديد في كل ما قاله ليبرمان، والفارق أن ما كان يقوله سابقاً كان هو المضمر صهيونياً وما يقوله الآن هو المنسجم، أو قل المتهادن، مع الرسمي المعلن، والذي لا يتناقض مع ذاك المضمر وإنما يموهه، ويمكن تلخيصه في مسألتين:

موقفه، والذي لا يختلف عن موقف نتنياهو، من ابي مازن مع بعض المزايدة عليه، وتلويحه لحماس بالعصا والجزرة... حمل على الأول باعتباره عنده "غير شريك" موثوق، وهدد الثانية بأن "الحرب المقبلة ستكون مدمرة والأخيرة لهم" ولغزة، لكن، "إذا توقفوا عن التسلح وحفر الأنفاق فسنعطيهم ميناءً"!

بالنسبة لحركة حماس هناك من الصهاينة من تطوع فرد على لبرمان نيابةً عنها. صحيفة "يدعوت احرونوت" سارعت فذكَّرته بأن مسألة الحسم التي يتوعَّدها به هي مستحيلة "مع منظمة تعمل في المنطقة الأكثر اكتظاظاً في العالم جاهزة للمواصلة ولإطلاق الصواريخ نحو إسرائيل حتى يومها الأخير".

أما فيما يتعلق بأبي مازن فلفت موقع "واللا" نظر ليبرمان إلى أنه وإن كان "صحيحاً أن أبا مازن لا يقاتل بقوة شديدة التحريض الفلسطيني ولا يعتزم ذلك، لكن هذا هو ذات ابي مازن الذي يتحمَّل رجاله المسؤولية كل الوقت عن احباط العمليات، عن اخراج الجنود والمدنيين الإسرائيليين من مناطق السلطة بسلام واعتقال رجال حماس والجهاد الإسلامي".

... في الحالين، وعبر سابقة وسبق صحيفة "القدس" التطبيعية، ظل لبرمان الأحدث، أو المُعَدَّل، هو لبرمان النسخة الأصلية التي لا تتبدًّل، وإن تبدَّلت اللهجة بتبدل الموقع فكضرورة من ضرورات تبدله... لم يأت عبر صفحات "القدس" بجديد، ظل عند مقولته: إن "إسرائيل ليست بحاجة لأم الفحم"، الأمر الذي فسرته حتى الصهيونية عضوة الكنيست الصهيوني، رئيسة حزب "ميرتس" الصهيوني، زهافا غلئون، بأنه لا شيء سوى "الترانسفير".

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44798
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97680
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر433961
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61578768
حاليا يتواجد 4103 زوار  على الموقع