موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

جرائم بشعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


جرائم بشعة بحق نساء يحتمي مُرتكبوها من العقوبة بزعم أنها "جرائم شرف". ومُؤخراً تعزّز ربط هكذا جرائم باسم الأردن باقتراف ست وعشرين جريمة ضحيتها نساء في العشرة أشهر المنصرمة، أغلبها زعم أنها "جرائم شرف"،

ليس من بينها - تاريخياً- قتل مغتصب، بل كانت الأسرة تسلّم ابنتها الضحية للمغتصب باسم الزواج فتيسّر إعفاءه من جرم الاغتصاب، بل وتتيح تكراره اغتصاب الضحية محمياً ومؤيداً من أهلها! وفي الثلاثة أسابيع المنصرمة وحدها قتلت بهذا العذر ست نساء وشاب كان مع إحداهن!.

 

وأغلب طرق القتل بزعم الشرف وقتل النساء بعامة لخلافات عائلية، تتم بوحشية كالطعن وتمزيق الجسد والذبح والضرب المفضي للموت والشنق والحرق. وحتى إطلاق الرصاص لا يعتبر قتلاً رحيماً، فإحدى شقيقتين قتلتا اختبأت تحت طاولة حين سقطت شقيقتها برصاص أخوتها فلاحقوا الثانية بطلقات أدت لوفاتها بعد حين. والفتاة التي قتلت بأربع رصاصات وهي نائمة، جريمتها حيازة هاتف نقّال سمعتها أسرتها تتحدّث فيه مع شخص لا يعرفونه، وصودر جهازها وأتلف حتى دون تقصّي شخصية من تحدّثت معه!، وبالنسبة لكل الضحايا، ولكن بخاصة لضحيّة الهاتف في زمن يحمل فيه الأطفال هواتف نقّالة، وتعمّد عدم التحقق مع من جرى الاتصال، بل والتدمير المتعمّد للبيّنة، يجب أن يؤدي لشك كبير في الدافع الحقيقي للجريمة.

فمما ثبت لي نتيجة بحث موثق قمت به في ثمانينيات القرن الماضي (في الإعداد لإدارة ندوة وطنية عقدناها بجهد ناد نسائي لبيان حقيقة جرائم الشرف ودعينا لها كل الجهات المعنية) أن أغلب الأحكام المخفّفة صدرت دون التقصّي الواجب للتهمة التي لأجلها قتلت الضحية، وبعضه قتل جرى لأسباب مالية.

والأخطر أن مجرد ثبوت عدم عذرية الضحية كان يكفي لتبرير قتلها، فيما ثبت في العديد من تلك الجرائم لاحقاً أن القتل جرى للتغطية على "جريمة شرف" بحق، وهي الاعتداء الجنسي من محرم على الضحية، وحين تبدأ بالشكوى أو تفر من البيت أو تظهر عليها علامات حمل، يجري قتلها بتواطؤ من الأسرة كاملة في الأغلب، وقد تضاف جريمة ثالثة بحق شقيق قاصر يدفع لقتلها لنيل حكم أكثر تخفيفاً، مع أن الحكم في كل الحالات مخفف جداً.. فبينات الجريمة الأولى الأبشع بحق الضحية تصبح بيّنات دامغة تدينها، "فتعدم" مرتين!.

وفي مجتمع مسلم ومحافظ يُستغرب عند زعم القاتل أنها "جريمة شرف"، أن لا يجري قط تحقيق في سيرته وتاريخه لتبين كم من تلك الجرائم (علاقات غير مشروعة) اقترف هو. وحتى إن باهى بهكذا علاقات مما هو شائع، لا يحسب هذا ضده ولا يفيد في نزع العذر المخفف منه.

وفي كل الأحوال ينبغي أن يصنّف هذا كمجرم خطير، كون من يقدم على قتل أهل بيته بقصد وتصميم وبتلك الطرق الوحشية، لديه استعداد نفسي لممارسة القتل العنيف ويستمتع ويفاخر به إن أتيح له.. وهذا بروفايل نموذجي لقاتل سادي!، وقد قدّمنا في ندوتنا المذكورة قضية ثابتة محكمياً على قاتل مهووس بالشك (وقد يكون تذرع بتلك الشكوك ليصنّف كمريض نفسي فيخفّف عنه الحكم)، قتل ثلاث نساء من أسرته، أخته وزوجته وأمه، وفي كل مرة يخرج بعد عقوبة يسيرة فيعيد جريمته. لحين ثبتت براءة كل ضحاياه، وثبت أنه مهووس بالشك أو مهووس بقتل النساء بخاصة لضعف في رجولته!.

وليس صحيحاً أن الأعراف العشائرية تعتبر هذا القتل تصرّفاً شريفاً وشهماً، فقد استضفنا متحدّثاً في ندوتنا المذكور أعلاه من شيوخ عشيرة معروفة، وبيّن كيف أن العشائر يمدحون من "يستر" هكذا حالات ويُعالجها ولا يفضحها. وليس صحيحاً أن هذا القتل متاح شرعاً، فمن بين من استضفناهم في ندوتنا تلك المفتي العام للمملكة حينها والذي أصررت على أن يقدّم لنا حكم "اللعان" (يجري تعتيم على هذا الحكم القرآني الصريح وتروج بدلاً منه ممارسة أو أقوال لشخصيات إسلامية وليس للرسول) الذي لا يتيح للرجل قتل زوجته (أو أياً من نساء بيته) بتهمة الزنا إن لم تعترف بها هي، أو أن يقدّم أربعة شهود بأن الواقعة جرت بعلاقة كاملة وليس شروعاً فيها، وإن قدّم ثلاثاً ولم يستطع تقديم الرابع يُحكم على الثلاثة بالجلد ولا تقبل شهادتهم بعدها. وحتى اعتراف أحد طرفي العملية بالزنا يرتب العقاب على المعترف وليس على الشريك. وهذه حالة تشريعية متقدّمة في الإسلام لمنع ما يسمى عالمياً ب- "جريمة العاطفة"، حيث يجرّم عاشق مرفوض (أو عاشقة) نفسه لينتقم أو ليتوحّد في العذاب مع معشوقته التي ترفضه.

ومع أن قانون العقوبات الأردني عُدّل مؤخراً بما لا يسمح للقاتل باسم الشرف بالتمتع بالعذر المخفّف، إلا أنني أشك في أن يُجدي هذا، كون "إسقاط الحق الشخصي" الذي يهرع له أو يجبر عليه ولي أمر القتيلة، يوظف لخفض الحكم من إعدام لسجن قصير، يُختصر أكثر بإصدار عفو عام لا يستثني هكذا جرائم!!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مستقبل «إسرائيل» بين التفاؤل والتشاؤم

عوني صادق

| الخميس, 24 يناير 2019

    يطلق بعض «الإسرائيليين» على بنيامين نتنياهو اسم «ملك إسرائيل»، وسبق لهم أن أطلقوه على ...

نحو الفاشية، النيوليبرالية الى مرحلة جديدة

الفضل شلق

| الخميس, 24 يناير 2019

    تدخل الرأسمالية في عقد حر اضطراري مع العمال، وفي نفس الوقت تدخل في منافسة ...

كوخافي «مجرم حرب» كسابقيه

د. فايز رشيد

| الخميس, 24 يناير 2019

    عينت دويلة الاحتلال رئيساً جديداً للأركان هو أفيف كوخافي، «مجرم الحرب» الذي يستبيح كلّ ...

خطوات لتصحيح مجال التواصل الاجتماعى العربى

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 24 يناير 2019

    إذا كان الغرب، كما بيَّنا فى مقال الأسبوع الماضى، بدأ يقلق من تنامى الجوانب ...

قمة وضاعت

جميل مطر

| الخميس, 24 يناير 2019

    أعلنوا عن قمة عربية تنعقد فى بيروت. عاد بصيص الأمل. أطل على المدينة فانتعشت. ...

أربع ملاحظات على قمة بيروت الاقتصادية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 24 يناير 2019

    يتردد المرء أحيانا فى الكتابة عن فاعليات العمل العربى المشترك لأن البعض يتلقف عادة ...

قراءة في الواقع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان

بشارة مرهج

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    (كلمة القيت بدعوة من الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي في مركز توفيق طبارة بتاريخ 17/1/2019 ...

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 23 يناير 2019

    شكلت زيارة رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تشاد خرقاً إسرائيلياً جديداً في ...

انظُروا.. وتبصَّروا.. وتدبَّروا

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    أيا كان الكلام، فهو لا يفعل الفعل المادي للقذائف، لكنه قد يحركها ويوجهها.. إذا ...

غرب يتصدّع وشرق يتوسّع!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    ثلاثون عاماً مضت على انهيار «المعسكر الشيوعي» الذي كانت روسيا تقوده لعقود من الزمن، ...

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37696
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239746
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1187040
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63791437
حاليا يتواجد 4632 زوار  على الموقع